جغمسة وأخواتها

بحلقة : هى النظر فى بلاهة وغباء وإندهاش  كمن ينظر إلى بطاقات أسعار السلع فى ذلك المول الشهير

برطمة : البرطمة هى التفوه بكلام غير مفهوم كذلك الذى يتفوه به الموظف عند إنتهاء مرتبه يوم خمسة فى الشهر

بستفة : بستف فلان علان أى أفحمه وما خلى ليهو جيهه يرقد عليها

بصبصة : البصبصة هى النظر إلى الشئ فى خفاء وهى عادة يمارسها الرجال المتزوجون

بطبطة : هى حالة تصاحب عدم المقدرة بالوفاء بالإلتزام فى وقته وهى أقرب إلى الجقلبة سوى أن الأخيرة يصاحبها حراك وصراخ فى أغلب الأحوال 

بعزقة : تطلق حصرياً على المال دون سواه خاصة إذا كان مالا عاماً والبعزقة لغة هى إخراج المال وصرفه فى غير موضعه وفى أكثر من جهه

بلبصة : (أنظر دهنسة)

بشتنة : أنظر إلى النفايات فى الاسواق والشوارع وإنتا تعرف على طول

تركشة : هى المواربة وتستخدم للباب دون سواه يقال تركش معاك الباب أى أجعله موارباً والتركشة تعنى أيضاً ذهاب العقل و(الجنترة) يقال أن فلان زول متركش أى مرشح لإحتلال إحدى الصوانى البقت مافى دى

جرجرة : هى أن يفضى بك إجراء إلى إجراء آخر حتى تطلع روحك وهى عادة تستخدم عند متابعتك لأحدى المعاملات الحكومية

جقلبة : أنظر بطبطة

حمبكة : هى فعل يستخدم عند عدم الرضاء بالنتائج على الرغم من صحتها يعنى (خرخرة) ساااكت !

حندكة : هى الفعل الذى يصاحب إظهار شئ (لذيذ) – لحمة ضانى مثلاً- لشخص لا يستطيع إمتلاك مثله كناية على (تعذيبه) ..

خرمجة : هو الما مخرمج شنو؟ دى بالذات ما عايزه ليها شرح

دبرسة : هى فعل يتناسب طردياً مع (الفلس) وخلو الجيوب من (الضحاكات) أى الدنانير

دربكة : يمكنك مشاهدة هذا الفعل (بدون ما نشرحو) عندما يصل مهاجمو فرقنا الكروية إلى منطقة جزاء الفريق الخصم

دردرة : يمكنك معايشة هذا الفعل تماما بالنظر إلى حال المغتربين بالخارج

سركنة : هى بذل المال بسخاء ، وللموظفين حاسة سادسة فى معرفة الزول المتسركن من الزول (الجلدة)

دهنسة : أنظر بلبصة

سلبطة : هى إدعاء الشخص إمتلاك شئ لا يخصه سلبطة ساااكت يعنى

سلوحة : هى النحافة الشديدة يقال أن فلان مسلوح أى أنه يعانى نقصاً حاداً فى البروتين الحيوانى (ح يجيبو من وين يعنى؟) !

شحتفة : شحتفة الروح  حالة كانت تصيب النساء دون الرجال (هسه ما عارف كيف؟) ويمكن أن تطلق على الشئ القليل الصغير كقول إحداهن : ده عشاء شنو المشحتف ده؟ العريس ده اصلو كان مغترب فى الشكينيبة؟

شربكة : تداخل الأشياء بعضها ببعض حتى تصعب إعادتها إلى حالها الأول (زى حالتنا دى) شركنة : حالة يحس فيها القلب بالشك وعدم الإرتياح وتصور قدوم الأسوأ كالحالة التى أصابت المواطن بعد إعلان وزير المالية بأن (آخر الكى) لسه ما وصلنا ليهو !

شرمتة : شرمت الشئ أى قطع من أطرافة وأخذ منها وخريطة مشرمتة أى كالتى سوف تؤول إلينا بعد الإنفصال

شفتنة : أنظر همبتة

شمشرة : التلصص لمعرفة اسرار وأخبار الآخرين وفاعلها يقال له (شمشار)

ضكرنة : يا حليلا .. (أمبارح مشيت الحلاق أحلق لقيت شاب طول فى عرض الحلاق قاعد يشيل ليهو فى حواجبينو !)

طربقة : الكلام الفاضى على أن يكون متواصلاً وبدون إنقطاع ..

طرطشة : التهور وفقدان البوصلة وزول مطرطش أى زول غبيان ساااكت

كما أن الطرطشة نوع من الطلاء الاسمنتى تطلى به جدران المنازل الخارجية لتبدو وجيهة أيام العمارات فى البلد كانت بالعدد .

عجرفة : تكبر وإستعلاء

عصعصة : أنظر سلوحة

عكلتة : الإلتصاق بالشئ على الرغم من عدم إستيفائك لشروط ذلك على الرغم من المحاولات المتعددة عشان يفكوهو منك (شوفوا عندنا كم زول عكليت) !

غطرسة : عجرفة لكن زائدة حبتين

قرطعة : هى شرب الماء بسرعة (طبعن خوفاً من رؤية الطحالب) !

فرفشة : مرح وحبور كالذى شاهدناه يصيب النواب لحظة إجازة زيادة الأسعار

فهلوة : شطاره إنتهازية والفهلوى هو ذلك الشخص الذى يستطيع بناء عمارتين على الرغم من إنو لسه ما إتثبت فى وظيفتو !

كبكبة :  شوف حال المدير والموظفين عن مرفق معين عند زيارة السيد الوزير وإنتا تفهم  أيه يعنى كبكبة !

كرمشة : تجعدات تصيب الجلد بفعل التقدم فى السن لا تظهر على رؤساء الأحزاب السياسية لدينا (تظهر كيف مع الراحات دى؟)

كشكرة : هى دعوة الشخص لآخرين لمشاركته شئ يخصه بينما يتمنى فى داخله ألا يحدث ذلك

كشكشة : لها عدة معان كقولهم : بالله كشكش لينا الزول ده كان نطلع لينا منو بى قرش قرشين (أى حاولو لينا) ، كما تستخدم دلالة على ذهاب العقل فيقولون فلان (مكشكش) أى (أسلاكو ضاربة) كما أن الكشكشة هى وضع ترديف قماش (الفستان) فى شكل طبقات عند الخصر (لمن كان فى فساتين

كنكشة : هى التشبث الشديد بالشئ لفترة طويلة  (أنا قلتا حاجة؟)

مزمزة : أكل (الأطايب) فى تأنى وهدوء وتلذذ .. (فى فول بيمزمزوهو؟)

همبتة : هى قطع الطريق ولكن بدون (إيصالات)

هترشة : أنظر طربقة

هنضبة : تحوير وتحويل لسانى للجملة الإنجليزية Hands-Up والتى ترجمتها (إيدينكم فوق) وكان إستخدامها يقتصر على أفلام الكابوى إذ كان البطل يهنضب (الخيانة) كما تهنضب الأسعار الآن المواطن !

 

كسرة :

معقولة؟ تصوروا نسيت أشرح كلمة جغمسة !

13 تعليق

  1. إزيكم ياناس
    غايتو أنا الأيام دى على جنس (عشكبة) ….زول يسألنى مافى!!!!!
    وإنت يابروف شنو (اللولوة دى) !….تقول جغمسة وتكتفى بأخواتا…..بس ماتكون (الزهللة) ذادت شوية!!

  2. طلب سغيرون من البروف,تفسير الشعبطة والشلوطة (على طريقتك)!!!!!
    انتو الناس ديل بمشو وين ..يكون فى (سكسكة) نحن ما جايبين خبرا(هو نحن جايبين خبر شنو)؟

  3. عرفنا اخواتها اها هى وييينها ؟

    اسه ليها اخوان مش؟

    تسلم يابروف

    فى كلمه اظن حروفها اتلخبطت مش؟
    محبتى وكل تقديرى

  4. معليش يا جبرا جغمسه دي أنا بشرحها للجماعه بي جاي بعد ما شرحتها بي هناك.
    جغمسه يا أخواني الكرام هي أن تقول كلام في القضارف وتأخد رقصتك ، بعد ما تقول للناس تاني بعد ما الجنوب ينفصل ما في حاجه إسمها تعدد ديني و اللا تعدد ثقافي و الشريعه يا داب ما جاااااتكم.
    يقوم الاستكبار يضرب ليك تلفون يقول ليك الجغمسه الجغمستها في القضارف دي شنو؟
    تقوم ترسل مساعدك ليحتفل مع الأقباط في شندي بي عيد الكفار.

    دا كولو من محمد البو عزيزي

  5. السلام عليكمن / عليكم ، البرف ، الاخوات / ن ،

    Endless Documents

    http://wikileaks-a.blogspot.com

  6. الأخ الفاتح والحبان الأعزاء :
    فتحت تلفزيون الأمازون حسه دي و لقيت السيد علي كرتي وزير الخارجية يتكلم و قال أن لوزارة الخارجية خطة بالتضامن مع السيد رئيس الجمهورية لفتح مدارس في بعض الدول الأفريقيه.

    فكرت و قدرت الكلمه شنو المعقوله لوصف هذا الكلام.
    فتحت القاموس بتاعي الجديد ” المونس بعد انتفاضة تونس ” فوجدت كلمتي ( فشخره ) و ( منظره ).

    كسره:
    ما خلاس مليتو الأمازون مدارس لي أبو خاشو ، شوفو الأفارقه الغلابه ديل كمان شويه معاكم.
    ذكرني أيام مايو:
    نبني بيوت وطرق ومدارس عامه وعاليه و فنيه

  7. آه يا زمن الرَّكْشَه…
    زمن الفوضى العَمْيَا و طَرْشَا
    و زمن الوَهَم العَسْكَرْ فى البلد الغَشَّه
    بلاد الناس الغَبْشَا..
    الناس الجاريه الدَّاقشه
    شن لاحقين؟ الشُّغُل العاطل وَلَّا الأمل الطَّشَّ؟َ
    و لَّا سراب المليونات و رهاب العربيات الرَّقشه؟
    الموهومين الما شايفين هم وين فى الهَرَم الكَشَّ
    الكوم الفوق اتركَّزْ و حَشَّ
    و هُمْ أكوام أُمْ فِتْفِتْ وعَفْشَه
    ماكلين ألغام و كلام يِنْدَشَّ
    مغشوشين فى العيش و الفول و التِبْشَه
    و مغشوشين بترول إنْقشَّ
    و مغشوشين فى حِلْماً راح و انْكَشَّ
    و مغشوشين فى المويه الزرقا و غَبْشَا
    و حتى كروت الكهربا غَشَّه
    بيوت السكن “الشعبى” العامر غَشَّه
    بيوت السكن “الوطنى” الفاخر غَشَّه
    و مكشوشين فى الدِّين البَيِّن كَشَّه
    و مغشوشين فى حروب و سلام..
    و مغشوشين خِدْمَات إلزام..
    و جِهَادُم أكبر غَشَّه
    و مغشوشين جامْعَات أوهام..
    قارِيْن الطب فى خلوة شيخ
    لا معمل لا تشريح
    لا مرجع لا تدريب لا دَوْشه
    و بكره الواحد دكتور و عياده و نَفْشَه
    و أمسك أقطع كبده و كرشه
    و فى زمن الركشه
    لا شايلين هَمْ لى بلد إتفرتق
    لا شايفين بترول بتدفق
    لا حاسِّين بالنار بِتْبُق
    لا هم ضايقين التَّشه
    مشغولين “رَكْشَات” و “التِيشَيْرْتات” و “الدِيجِيْتالات”
    و مَلْهِيين “برصيد” و “شرايح” و “موبايلات” و “المِسْكولات”
    و “بالتشكسات” و “الكافيتيريات” و “المُنْتجَعَات”
    و “النِسْكَافَيْه” و “النَتْ كَافَيْه”
    و “مسلسلات” و “باشا” و “بيه”
    و مكتولات و مكتولين
    و هم ساكتين تمكين و شريعه و هَرْشَه
    و الناس الفوق بانين أدوار..
    عاملين أسوار..
    طالعين أحرار..نازلين أحرار..
    لامعين أنوار خَاتِيْن الخَرْشَه
    خَالِّين الشارع للفايرين ذى نمل السُّكَّر..
    للحايمين ذى كلب الحَر..
    و للطايرين ودَّ ابْرق و عَشَّه
    لو ماشين كدارى تقول ما راكب زول
    كل الدنيا كُرَاعَيْن مَاشَّه
    و لو راكبين بتشوف الشارع وَرْشه
    “الأمجاد” تتراجف ذى القشّه
    و “الحافلات” فى حُفر المويه قِرِنتى و قِرْشَه
    و تلقى “جياد” تِتَّنَّّى و ناسْيَه قروض البنك الغَشَّه
    و الطيبين راكبين خازوق
    لا هم لاحقين الناس الفوق
    لا هم بالدخل الشهرى الممحوق
    تامِّين أقساط البنك الدُّقْشَه
    و منهوكين بى “ربا إسلامى حلال”
    و بنوك الناس الفوق راسمال
    بفتاوى شيوخ السوق يتوَشَّى
    مُضاربه مَرَّه و مَرَّه مُشاركه
    والشيكات تتطاير طاشَّه
    و مافيا السوق تِتْمَكَّن سرقه و لَطْشَه
    آه يا زمن الركشه
    و ما أدراكْ ما الركشه
    الركشه كُدُنْدَاره و عَمْشَا
    تطير و ترِك محل ما تدور
    فى راس البيت..
    فى أقرب خور..
    أو فى راس الزول كان قال يِتْمَشَّى
    سايطه الشارع ذى الكَمْشه
    بتطلع داقشه و تنزل داقشه
    و السَّوَّاق بس كابتن طياره..
    مَهَنْدَم و آخر حَشَّه
    و الطبلون مرصوص بالنَّدْ و فتايل ريحه و فُرشه
    و مَكَوَّم “سِيْدِيهات” بالدُّقشه
    الغُنا مصرى و سورى و “زَفَّه” و “دَبْشه”
    “نانسى العجرم” و “سَيِّد طُلْبه القفْشه”
    “حماده البت!” يا حليل “الكاشف” و “عَشَّه”
    و ال”رَيْقِى” و ال”راب” ضاربين الدَّوْشه
    و العجلات تتراقش رقشه
    و كرسى الركاب بس أودة نوم فى أحسن فَرْشه
    و تنزل “فاطنه” و تركب “عشّه”
    و ماشين وين..اللهُ عليم
    و قروش من وين..اللهُ كريم
    لا زول سائل..لا زول مسئول.. لا دَهْشَه
    و رِكيشة الهنا – يا كافى البلا- لا نور قِدَّام
    لا وَرا خَطَرَات..لا فيها مَنَشَّه
    بالليل وطواط سرحان عميان
    فى المطره قَعُوْنْجَه تنَطِِّط رَوْشَا
    ترُش بالطين و باللعنات..
    و بالبُنْيات بتْتِم الرَّشَّه
    و الشارع مُوْلِد و غايب سِيْدُو
    لا قانون لمرور
    لا عمود نور
    لا عبد الظنبور
    الفالح ياخد حقو و حق الناس الهَشَّه
    و المسكين العُر خليهو تجيهو الكِشَّه
    الراكب يلعن أم الماشِّى و يوم الماشَّه
    و الماشِّين قادْلِين و أضان الحامل طَرْشا
    و البوليس بس دَايْر يِتْعَشَّى
    بى عَصْرَه يخلى الترخيص فى رَمْشَه
    و بى ربع المبلغ يخَلِّى الدَّقشه
    “الإيصالات” حركات فَنِّيَّه
    و الشِّفِت الفاهم يِنْقُشَا نَقْشَه
    و الناس العَرْضِ و طول
    كان كتلو الزول
    مارقين بى بطاقه و خُمْشه
    و لو ضابط عَنْقَد ياها الطَّفشَه
    و لو واحد خَرْخَرْ آخرو الطَّشه
    و لو أهل الميت طلبوا الدم ما بيلقوا النّتْشَه
    لا تار لا دِيَّه..لا الواحد قِدِر يتفَشَّى
    آه يا زمن الركشه..
    و زمن “البيت السورى” و “مصرى”
    مَالا “بيوت السودان” اتمسخت قِبْلى و بحرى..عَمَاره و عُشَّه؟
    خلينا “الكِسره” بناكل “بيتزا” و “كُشرى” و “طَقْشَه”
    وين “الشرموط” و “الوَيْكَه” .. و وين “الكَرْشه”؟
    آه يا زمن الركشه
    و زمن “الدُّكَّان” الأصبح “سنتر”
    و بقى “للعنوان” إسماً أشتر
    و اليافطات بالصِّينى و باللاتينى
    فى بلداً ما فكَّ حروف العربى الطَّرْشَا
    “عَوْلَمَه” دى؟ أم عالَم خلوهو قُعاد على هَبْشه؟
    لا معصوم من “الديجيتال”
    لا هُوْ حصين من “سوداتل”
    لا عندو وجيع لا حارس باب
    لا معروف المارق من الخشَّ
    آه يا زمن الركشه..
    و زمن “السوق الليبى” و “سوق الناقه”
    و زمن الفاقه..زمان الفاقه
    و “حمَّام السوق” الدَّهْشه
    ياللعار!
    فيك الإبريق بإيجار
    و جُمَار الناس أسعار
    و حكومتك تجبى ضريبة الظرطه
    و تجبى ضريبة اللقمه و رَىَّ العَطْشه
    و تفتح دفتر للبِتْجَشَّا
    آه يا زمن الركشه..
    و زمن ال”موبيتل” و ال”سوداتل” و “أريبا”
    خاتياك الرِّّيبه.. و تخْتاك الهَبْشَه
    شركاتك كِتْرَتْ و “موبايلاتك” مَلَتْ الشارع
    دَخَلَتْ جوَّه المدرسه..جوَّه الجامع
    ناس تتكلم فى المليان و الفارغ
    و ناساً تملا جيوبا و بالمسكين تتعشَّى
    و الموبايل يكُورِكْ شوفونى
    محجَّبه شاقه الحِسْ
    و منقَّبه ما بتدِسْ
    و مكَهْرَبه لابسه الجينز
    و الموبايل آخر لقطه و رقشه
    آه يا زمن الركشه..
    و زمن العِرِس “العُرفى”
    و عِرْس “المتعه”
    و “راجل المَرَه دَه” و “بِتْ القلعه”
    و زمن الشِّقَق الفَرْشَه
    و ألف لقيط فى الشهر الواحد
    و ألف فضيحه و كَشَّه
    آه يا زمن الركشه
    و زمن “المُوْل” الأجنبى و “الأوزون”
    زمن “الأفيون”
    أولادك فى “العفراء” حايمين
    و بناتك لا فى المدرسه لا فى البيت قاعدين
    يا ترى هم وين..بل وين اليَد الحِمْشَه ؟
    آه يا زمن الركشه
    و زمن البلد الصَّبْحتْ سِتَّه جيوشا
    “القومى” ده واحد
    و “دفاعنا الشعبى” اتنين
    و تلاته “القوات الخاصه”
    و الرابعه “الشرطه”
    و خمسه “الحركه”
    و من دارفور السَّاتَّه
    و لِسَّه “القوات الدوليه”
    ده غير الميليشيات المِيَّه
    حكوميه و شعبيه
    و “شعوب” مَنسِيَّه “مَهَمَّشَه” نارا تولِّع
    و ألفين قنبله موقوته وجاهزه تفرقع
    و مليون بُعْبُع
    و مليون غشَّه
    و آآآه يا زمن الركشه
    الفيك الشَّعْبِ انغشَّ..انكشَّ..انقشَّ
    و ساكت هَرْشَه!!!!!

    عفيت منو القدال ………………عجبى

  8. الأحباء الأعزاء
    نورا إيثار سنكل كوكو
    التحايا والود … أخوات جغمسة ديل كتاااار لكن بس عشان مساحة المقال … يا سنكل قلتا ليا مدارس فى أفريقيا ؟ يعنى خلااااس الأمازون دى إتملت مدارس مكتملة ؟ كنب وكراسى وأساتذة وكتب وخلافه؟ والله ياها الفشخرة زااااتا

  9. السلام للبروف والأخوة الكرام
    اليومين دول عامل (صهينة) لأن الحال أسوأ من كل مقال… والصهينة دي عكس الصهيونية
    اما المدارس فقد ملأوا بها أمازونيا وسجمستان ولكن عن أية مدارس نتحدث؟ إنها مدارس لا نعرف ماذا يدرس فيها فالمتخرج منها ليس افضل حالا من الخارج من بطن أمه للتو… والمدرس فيها لا يعرف الفرق بين التاء المربوطة والهاء وتسميتها مدارس ليس إلا من باب السلبطة ساااااكت
    ولست أطري ماذا نسمي عملية إخقاء السرقة والنصب وراء أسماء إسلامية لا تمت لها بصلة وأحيانا تدعو للسخرية ، هل يقع هذا في باب التركشة؟ وماذا نسمي تسمية بعض الناس بنافع وهو ضار بن ضار
    وهناك مصطحات أخرى تغير معناها مثلا كانت السودنة معروفة في فجر الاستقلال اما الآن فهي تعني تسويد حياة الناس ظاهرا وباطنا حتى يتحول دمهم إلى اللون الأسود ولا يرون بقية الألوان ولا في الأحلام
    (السوداني) كانت تعني إنسانا كريما أمينا عزيز النفس مع قدر من الثقافة والإلمام باللغات الأجنبية، وكان لا أحد يعلو عليه عند عامة العرب… أما الآن فالسوداني هو (سوء-داني) يحمل ملفا من الشهادات المزورة (هي شهادات صحيحة بس من جامعات سلبطة) وما أن ينطق بكلمتين حتى تعرف مقدار جهله, والويل لك إذا جئته في بلده مستثمرا فهو سيبدأ باستنزافك من المطار … ثم سطردك شر طردة يعد مص دمك وكل ما كنت تريد إستثماره… نرى … هل سيصلح الدهر ما أفسده العطار؟ ..أقصد ما أفسده … التراب… ولو بعد 100 سنة ؟ أم أننا انتهينا

  10. شنو يابروف يعني ماشرحت كلمة دغمسة دي؟

  11. البروف الرائع..سلام..
    والله اخونا دغمسة خطفها من كيبوردى! دايرين شرح لى مفردة دغمسة دى,ولو استعنت بى قاموس سنكل الجديد(المونس بعد انتفاضة تونس )!!

  12. كوكو..سلام..
    عفيت منو القدال,,كدة اتفشا وما بطق ليهو عرق..

  13. أستاذنا أبو ناجي ,
    على الرغم من حالة ال ( عكننة) التي أعيشها في المنفى الا انني جلست ألتهم في سطور الموضوع بي ( مخمخة) شديدة ! لا فض فوك يا راقي !

    أفيدكم علما بأن القاموس المفهرس لالفاظ الانقاذ يحوي الكم الهائل من أمهات المفردات ومتهطرق المعاني و العبارات والتي فاقت كل اسفاف ووصف , نحو البعبصة التي قادت البعض من الشرفاءالى البزبطة و تجد أيضا البهتان والفبركة والتي كان لها أثر ملموس في العديد من حالات الزهللة , أضف الى ذلك عوامل الضغوط و الفراغ والبطالة والتي عالجها الشباب بالأفيال و الكبسنة وذلك يختص به عشاق الهواء أما محبي السوائل فقد طاب لهم الحال بأبو حمارواللحسنة . وكل ذلك مذكور في كتاب الدوران واللف تحت ظل الانقاذ والصف للامام حمبر بن سكسكة الطقطقاني – ولاية زعطمان الأمازونية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: