وفي التهانئ

عمتى (ربنا يطول فى عمرها) أمية لا تعرف القراءة والكتابة لكنها مولعة أشد الولع بالتفرج على صفحات الصحف اليومية التى أحضرها للبيت ورؤية الصور التى بها .. وعلى الرغم من أنها لا شأن لها بالسياسة إلا أنها  قد صارت تتعرف على (صور) كبار المسئولين التى تتصدر الصفحات الأولي يومياً منذ عقود من الزمان بل حفظت أشكالهم عن ظهر قلب ! ويكفى أن تشير بيدك إلى أحدى الصور وتقول ليها (ده منو؟) حتى ترد عليك دون تردد : ده ما فلان كملن صورتو بتغبانى !

بالأمس وهى تقلب صفحات إحدى الصحف فاجأتنى قائلة وهى تمد لى بالصحيفة مشيرة إلى إحد الأشخاص :

– إنتا الزول البجيبوهو الأيام دى كتير … ده منو؟ كل ما أفتح ليا جريده ألاقيهو مرة ومرتين !

أمسكت بالصحيفة نظرت (للتهنئة) التى جاءت فى (نصف صفحة) وقلت لها :

– لا .. ده بس (والي) كان عيان وسافر بره يتعالج ورجع !

– ونحنا مالنا !

– لا يا حاجة الكلام ده والتهانئ دى ما لينا أنحنا .. الكلام ده موجه ليهو هو .. عشان (يصلح البايظ) وكده !

بالطبع لم تفهم (عمتى) عبارتى (الكونكانية) لكن فهمها لم يذهب بعيداً فيما يبدو إذ خاطبتنى قائلة :

– يعنى هم قاعدين يعملو ليهو أعلانات التهانى دى عشان يصلح ليهم حاجاتهم البايظة وكده ؟

– عليك نور يا حاجه

– أها والإعلانات الفى الجرائد  دى دحين ما غالية !

– والله من ناحيت غالية يا حاجه فهى غالية .. (خاستن) إنهم بيعملوها كبيرة عشان تناسب مقام (الوالى) .. يعنى أقل حاجة نص صفحة زى الإعلان الوريتينى ليهو ده

– يعنى يكون يا ولدى بى مية .. ميتين جنيه !

– مية شنو يا حاجه ده بتاع إتنين .. تلاتة مليون كده  !

– والله يا ولدى أصحابو ما قصرو معاهو مش هم  يهنوهو ويدفعو القروش دى !

– أصحابو شنو يا حاجة .. الإعلانات بتاعت التهاني دى (مدورة) ليها كم إسبوع وكلها (وزارات) ومؤسسات (حكومية) وشركات !

– (وهى مهجومة) : أجى يا ولدى؟ بيدفعوها من جيب (الشعب الفقران) ده !

– (مواصلة) : كدى هسه ورينى دى ياتو وزارة قاعده تهني فيهو بى سلامة الوصول وعامله ليها نص صفحة !

لدهشتى ..(لو فضل لينا فيها دهشة) فقد كانت التهنئة من (ديوان الزكاة) !! .. ديوان الزكاة ممثلاً فى أمينه العام (للولاية) … نعم يا سادتى الأفاضل (يوان الزكاة) يهنئ السيد الوالي بمناسبة عودته للولاية سليماً معافى بعد رحلة الإستشفاء التى قام بها ويختتم تهنئته ببيت الشعر (المجد عوفى إذا عوفيت والكرم وزال عنك إلى أعدئك الألم) ..ولم ينس أمين الديوان (المهنئ) أن يضع (صورته البهية) يسار صورة الوالى (المتهنئ) !!

 من خلال متابعتى للصحف وإطلاعى المستمر خلال الأسابيع الماضية لإعلانات التهانئ (بعودة هذا الوالى بالسلامة)

وجدت أن عدداً من (الوزارات) والمصالح الحكومية قد شاركت فى هذه الإحتفالية (للأسف الأسيف) وأنفقت من ميزانيتها من مال (محمد أحمد الغلبان) ما أنفقت لكننى رغم إستيائى البالغ من هذا الأمر فقد تركت تناوله بإعتبار أن هذا الأمر قد أضحى (سنة سخيفة) إستنتها (حكومتنا الشفيفة) لكن أن يشترك (ديوان الزكاة) فى هذا (السخف) صارفاً ملايين الجنيهات فى مثل هذه التهانئ (الفجة) فى ولاية تعد أكبر مستوطنة فى العالم كما تقول التقارير للأمراض الصدرية وتورم الكبد وتفتقد بعض أنحائها إلى الماء العذب !

فى مقال سابق لنا تحدثنا عن صرف (ديوان الزكاة الإتحادى) لمبلغ خمسين ألف دولار من أجل (قناة فضائية) لم تنشأ حتى اللحظة ولا نعلم إن تم إستردادها  ولما لم يرد (الديوان) علينا تيقنا (والديوان به علماء أجلاء أفاضل) من خطئنا وأنه لابد أن يكون هنالك مصرف (فى القنوات) .. والآن يبدو أن هنالك مصرفاً آخر (يعرفه علماءنا الأماجد) ولا نعرفه لعدم تفقهنا فى (الدين) هو مصرف (فى التهانئ) !!

العبد الفقير إلى الله (جبرا) يقول : للبعد عن شبهه الصرف من أموال المسلمين كان يفتروض على (ديوان الزكاة) عدم الزج بنفسه فى مواقف كهذه حتى وأن كان مبلغ إعلان التهنئة ده (وأشك فى ذلك) دافعو (الأمين العام) الخاتى صورتو ده من (جيبو الخاص) !

 

كسرة :

عندما شرحت (لعمتى الحاجة) الموضوع قالت لى فى حسرة : هسه الزول يمشى ليهم عندو عملية صمام بى عشرين مليون بعد مساسقه يدوهو (خمسين جنيه) !!

 

Advertisements

16 تعليق

  1. البروف جبرا
    التحية لك و لعمتنا العزيزة ولكل من هم في حالنا ……….
    تعود بي الذاكرة لقول شاعرنا ( حميّد ) ؛
    حاجة تضحك محرقة هانة
    انتو تقيفو مع المسعول واللا كنتو تقيفو معانا؟؟
    أستاذي جبرا , اخوتي الكرام ….
    بلغ السيل الزبى , وبلغت القلوب الحناجر , والتف الساق بالساق وبدون أي ايماءات خلاااااااااااااااااااااااص يا نظام الانقاذ !
    يكفي بنا هوانا واستهوانا واستخفافا و استبلادا واستصغارا
    يعجز قلمي عن الوصف في ساعة التعبير بسبب ما أصابني وأصاب بلدا وشعبا من أكثر شعوب العالم رقيا وتهذيبا و لا منتهى من مكارم الأخلاق والصفات والأفعال , لكنه استحال بفعل ( الانقاذيين ) الى ضباب !
    وكيف لا , ونحن نعيش تحت ظل التجهيل والتعتيم والنفاق والاستهبال والاستعباط والاستخفاف بنا وبمن كل من هو أصيل !
    باسم الله يسافر الوالي وباسم الله يعود الوالي وباسم الله يستقبل الوالي وبقوت الشعب يهنى الوالي وبمال الشعب يمجد الوالي وبصحة الشعب يهنى الوالي وبغضب الشعب سيزول الوالي!

    فمتى لنا أن نغضب ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  2. السلام عليكم : من مصارف الذكاه :العاملين عليها شنو يعني يصرف ليه كم مليون علي الوالي وهو اصلا منهم و فيهم_ومعروف أن الديوان له قنوات كثيره للصرف شنو يعني لو عمل قناه فضائىه مش كله قنوات __ سؤال : شنو يعني ديوان ؟_

  3. سلام يا بروف
    أنا اتوقع ان يرد المكتب الاعلامي بتاع الديوان كالأتي:
    [الأستاذ المحترم الفاتح جبرا
    جزاك الله خيرا على تناولك المقدر لنشاطات الديوان و نود أن نوضح انه و كما تعلم فان من مصارف الزكاة المتعددة مصرف (و في الرقاب) و هذا المصرف كما تعلم اصبح معطلا في زمننا هذا نتيجة للتغيرات الاجتماعية التي حدثت الأمر الذي حدا بالديوان للبحث عن مصارف جديدة فكان ابتداع هذا المصرف الجديد الا و هو ( في التهانئ) لينضم الى المصرف السابق (في القنوات). و الديوان الذي حباه الله بقادة اصحاب نظرة ثاقبة على يقين بان الأموال التي تدفع في مصرف (في التهانئ) إنما تعود اضعافا مضاعفة إلى خزائن الديوان لتستخدم مرة اخرى في خير البلاد و العباد. نأمل ان نكون وفقنا في توضيح ما التبس عليك و الله الموفق.]
    يا بروف ياخي الديوان ده عنده الحق يعبر عن سعادته بشفاء الوالي حفظه الله و ادام عزه ما تعصر عليهم ياخي.

  4. إزيكم ياناس
    ….ومن إيجابيات شفاء الحكام من مرضم, إنو ناس ديوان الذكاة لقو ليهم مصرف (فى التهانئ) عشان يخاوو بيهو مصرف العاملين عليها!!!!!! ياكرم اللااااااااااااااااااااه!!!!!!
    كسرة:
    بالله تانى ماتدعو على الجماعه وتقولو الله يمرضم لأنو القصة دى بتطلع معانا بالخسارة!!

  5. السلام عليكم / ن ، البرف و الاخوان ، لى حبيبنا و لى قريبنا الوالى التهنى مستمره ، التهانى التهانى التهانى مستمره و مستمره مستمره مستمره ، التهانى مستمره . ميرغنى المامون و احمد حسن جمعه . ما اهو عاملين ليالى ام در ، فى واحد اتكلم بس الا الوالى المسكين ده ، شركه كبيره لقو عندهم فائض فى الميزانيه اخر السنه ، لمدة كم تلاتين يوم نحن ناكل من امواج و ابراج وسيدى بيه و جاد ، و كلو زى ده ……… عجبى

  6. السلام عليكم البروف والأخوة الأفاضل…
    في التسعينيات عندما كانت مجلة PC Magazine -Middle East وحيدة في الساحة وكانت إعلاناتها زي النار وجدت أن المؤسسة السودانية الوحيدة التي أعلنت فيها هي ديوان الزكاة!!! (كان الإعلان عن مؤتمر عن شعيرة الزكاة) ولأنني كنت في تلك الأيام خارج السودان فقد فرحت بذلك واعتقدت أن اهل السودان قد شبعوا وأن ديوان الزكاة لم يجد ما يصرف عليه ما فاض من زكاة أهل السودان غير الإعلانات والعلاقات العامة …. وعندما رجعت وجدت أن قريبي الذي كان والدي يعطيه زكاة العيش قد مات جوعا , وعرفت أن أهل الإنقاذ قد حولوا الزكاة من ركن من أركان الإسلام إلى “شعيرة” وحولوا معناها من زكاة = تطهير إلى ذكاة = ذبح…. أما التهاني فكان أغرب ما قرأته فيها هو بيت شعر المتنبي في كافور:
    ولله سرٌ في عًلاك وإنّما *** كلام العدا ضربٌ من الهذيان
    تخيل أن يهنؤك بهذا البيت

  7. إذا كان مصرف في الرقاب ما في ليه ما يحولوه لعتق رقبة الشعب ال… ( لا أستطيع أن أسميه السوداني فمثل هذه التسمية أكبر منه)؟ ياخدوا زكاتنا كلها ويعتقوا رقابنا….
    هم ناسهم ديل ما فيهم ولا واحد عندو نسب شريف يحرّم عليهو الزكاة؟

  8. البروف جبرا والسمار الكرام ألف تحية وسلام . .
    إذا عرف السبب بطل العجب . مش مرات يا جبرا لمان تكتب كلام حاااار الجرايد بترفض تنشرو ليك؟
    وتيب ! الإعلانات دي ما فلوس مقابل عدم نشر الكلام الحااااار البكتبوهو ناس جبرا. ما سمعت المثل البقول ربك ما بدي من الايد للايد؟
    لكن العجيبه إنو قروش الزكاه واحد من مصارفها بقى رشوة أصحاب الجرايد.

  9. البروف : كدى حاول عدل معاى المصارف دى :
    وفى التهانئ والقادمين من الحج ونيل الثقه بالاختيار ورفض قرارات اوكامبو ..
    يا بروف نحنا دوله بتروليه والفقر انتهى خلاس نشوف مصارف تانيه ترفيهيه
    توقع بعد فتره يجى واحد يقدم طلب يقول عاوز اقرى بتى فى فيلا جيلدا ولا الراهبات ولا الهند وعاوز الديوان يدينى دعم وطبعا الديوان عارف انو القرايه فى مدارس الحارة 99 ضل الجبل بتفتن المؤمن وكده هههههههههههههههههههه

  10. بشار أحمد بشار(إبن برد) | رد

    إنشاء الله ده على داك نشوف فيهم يوم مدور فيهو (الشاي بالقرفة).

  11. يا أخوانا سلامتو والينا ….. هو كان عيان!!!!!!!!!!!!؟
    وبعدين ناس الزكاة ديل راجين الحافز بتاع تحصيل الربط، كان ماعملوا التهنئة دي دقسوا والحافز طار
    خصوصاً أنه التهنئة من الزكاة والحافز ليهم

  12. يا عزيزي انا من بورسودان ونزيدك من الشعر بيوت الحكايه من المطار بدات بي سيرة العربات واحتفال في بيت الحكومه وفي المسرح وكلو من اموال الغلابه …………………………………… والله يزيل الغمه

    1. شكراً زاهى على المداخلة القيمة … الله يكون فى العون ويحنن قلب المسئولين ديل على مواطنيهم !

      1. الله يخلي لينا زمن الحبوبات ياالبروف(الفاتح جبرا) عشان يزكرونا بي الواقع المرير

  13. بتذكر قبل فترة واحد قال لي والله الناس دي يسرقو في قروش الشعب وفي النهاية يمشو تروح عليهم رحلات علاج في الاردن!!! سبحان الله دارت الايام وشفت بام عيني عدد كبير منهم حصلت ليهو امراض ماتجي لي متشرد بياكل من النفايات الله يكرم القراء. وربقو ساكين الاردن وجلسات العلاج الطبيعي والواحد محروم من السكر ومن النوم. اللهم لاشماتة ربنا يمهل ولايهمل وحق الناس وحق الوالدين بيظهر في الدنيا قبل الآخرة..

  14. البروووف الرائع والاخوةالسمار.
    سلامات .
    والله أنا قايل الشغل بتاع التهانى وكسب الثقة دة شغل بتاع كسير تلج .يعنى الشركات الكبيرة تهنى وزير التجارة بالحج علشان يقبل عطاآتها وكدة. يعنى ديوان الزكاة دة بيكسر تلج للوالى عشان يعمل ليهو شنو .
    عموما الوالى حمدلالوبالسلامة وإنشاالله ربنا يخليهولنا .اللهم أخرب بيوتنا إحن ياشيخ…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: