سرطنة الشعب (الفضل) !

تفشت في السنوات الأخيرة بعض الأوبئة والسرطانات المختلفة مثل سرطان الدم وسرطان الأطفال وسرطان المخ وفيروس سى والفشل الكبدى والكلوى وغيرها من الأمراض التى لم نسمع عنها من قبل بل تزايدت نسبة الذين يفقدون حياتهم من جراء الإصابة بهذه الأمراض لدرجة مهولة كم قريب وزميل وجار وصديق فقدتموه في غضون سنوات قليلة مضت! أصبحت مقولة أن (فلان) عندو (سرطان) عااادية لا تثير الدهشة .. مثلها مثل (إختراق إسرائيل لمجالنا الجوي) ..
ظللت مندهشاً لتفاقم أعداد الإصابة بهذا المرض اللعين لكن زالت دهشتي حينما قرأت ضمن ما قرأت عن فضيحة (التقاوى الفاسدة) بان تلك التقاوى التى تم إستيرادها للموسم الزراعى 2008-2009 (تسبب السرطان) !!
من الذى أدخل هذه التقاوى الفاسدة والمسرطنة !! من الذي (يلعب) بأرواح الشعب السوداني الفضل ؟ هذا السؤال لم تتم الإجابه عليه ولم يتوصل المسئولون في الدولة طيلة ثلاث سنوات إلى (الجاني) ! وفي نهاية الأمر فإن البلاغ سوف يتم تقييده ضد مجهول (ده لو في بلاغ من أساسو) !
مسئول (كبير) صرح مؤخراً قائلاً بما معناه (ورونا الفساد وأنحنا ح تلقونا قدام) ! طيب ياخى حاجة ذى دى تقعد ليها تلاااته سنين؟ لماذا لم يتم تحركاً رسمياً يوازى حجم هذه الكارثة ويستشعر مدى الخطر !! الفساد والسعى لكسب المال بطرق غير مشروعة.. عطاءآت .. كومشنات .. إحتكارات .. إختلاسات .. شركات وهمية .. (ده كلو بقى شئ عادى) ولكن أن يسعى البعض لكسب للمال بقتل النفوس البريئة فهذا أمر لا يجوز فيه التلكؤ أو التباطؤ .. (إنتو النفوس دى ربنا ما بيسألكم منها؟) !! ألا تعلمون بأنه ليس في الكون كله قضية تعادل حياة إنسان واحد .. ألم يقل رسولنا صلى الله عليه وسلم ” لزوال الدنيا عند الله أهون من دم امرئ مسلم ” ؟!
لقد تعود (الشعب الفضل) علي السكوت وعدم المطالبة والملاحقة لناهبي المال العام لعلمه بأن (القصة بايظة) وأن الحكومة تعتمد فى محاكمة الفساد على (فقه السترة) لكن أن يصل الأمر لأن نساق كل يوم إلى مذابحنا قرابين لثراء هؤلاء القتلة معدومي الضمير ، فلا وألف لا !
من أدخل هذه “التقاوي المسرطنة ” ؟ ولماذ تعطل (التحري) في هذه القضية كل هذه السنوات؟ ما هي تلك الشركة التى تم تسجيلها بعد إستيرادها لهذه التقاوى؟ وكيف حدث ذلك ؟ هل مرت هذه التقاوى على المختبرات التي نسمع بها ولا نراها ؟ وما هى نتيجة الفحص؟ من تستر على علي دخولها عبر الموانئ وكثير من الأسئلة التى تحتاج إلى إجابات من المسئولين (ده لو ما فيها حاجه يعنى) !

كسرة :
السيد (وزير الزراعة) المسئول الأول عن هذه الكارثة تم سؤاله عن (القصة) فى لقاء تلفزيوني فاجاب بإبتسامته المعهودة :
– مافي تقرير علمى بيقول إنو التقاوى دى فاسده !!
طيب ياخى تعال (البر أمان) قول الكلام ده لى (نوام الشعب) وأنا أضمن ليك (الكتاحه ما تجيك) هى قبل كده (الكتاحة) دى جات لمنو؟

Advertisements

8 تعليقات

  1. يا حاج الفاتح..الجماعة ديل انت تعبتهم تعب شديد (خلاس) وما ريحتهم..ربنا يجزيك خير..بس انت شكلك نسيت حاجة مهمة..الجماعه ديل مقفلين اللعب ومطقطقين ال(ون تو) اكتر من ناس هيثم مصطفى والعجب..الشق الأيمن منهم بلعب بالنفوس والمواطنين وصحتهم (جماعة ناس التقاوي الفاسدة والمسرطنة)..بينما الشق الأيسر بكون مجهز المستشفيات الخاصة هلامية السعر غالية غلا (الزيتونة). أها المستشفيات دي تشتغل كيف اذا مافي مرضى..بعدين لا يفوتنك إنو المستشفيات دي مجهزة بأحدث الأجهزة لعلاج أمراض السرطان والكلى وووو(عافاني الله وإياكم).. عشان كدا ماتحكها شديييييد..خلي الناس تشوف شغلا.
    كسرة: يا الفاتح من أبريل ما تورطني أملا معاك البرميل.

  2. لكاتبنا الموجوع أبداً بوطنه محمد الماغوط جملة حارقة”أحسد المسمار..لأن هناك خشباً يضمه ويحميه”
    غالباً ما يذكرني بها ما نحن به…..؟
    تراها مسألة أجيال؟؟أم جبال؟
    كل ما أخشاه أن تكون حكاية وديان أزلية؟أخرجت فلما طويلاً فاشلاً وغرر بنا لتكون البطولة فيه لمقامنا العالي؟ولبسنا الدور أبداً…؟دون أن نعلم أن خياط الملك فصله على قياسنا وأخذ مفتاح الحكاية معه حين رحل….؟
    كسرة ونص:
    عمار يا بلد….؟

  3. السلام عليكم / ن ، البرف ، المحروق يروق ، الصوت واضح … فى اى شخشخه ، الدوائر مشغوله … يمكنك ترك رساله صوتيه ، زين عالم جميل ، وين الكمبيوترات المسرطنه وين السمادات المسرطنه وين بروميد البوتاسيوم المسرطن ، و ده كلو كوم وسوق المواسير كوم ، ولا نسيناه ، قال ليك القضايا يمكن عشره الف يمكن عشره مليون ……………عجبى

  4. السلام عليكم
    يا بروف الساقيه لسه مدوره دي البدايه بس شي سرطانات وشي صيوانات عزاء وعييييييييييييييييييييييييك ياما نشوف انت لسه شوفته حاجه وناس حمايه المستهلك مستهليكين وقتهم في راحتكم وده عشان منو موش عشانكم انتو الشعب الطيب ده وهم كان ما حمو ناس الحكومه الي هي الشعب يحمو منو يابروف بس انت قول لي؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!

  5. حاج احمد السلاوى | رد

    البروف الفاتح .. وزير الرزاعة دا رجل فدائى يعمل لراحة ورفاهية الشعب السودانى الفضل فى جميع المجالات…ما شفتوهو يوم أكل الجدادة قدام الناس كووووولها عشان يبرهن ليكم إنو الجداد سليم مية المية وماعندو انفلونزا ولا حتى صداع ..طبعن يكونوا جايبين ليهو جدادة سليمة من اقاصى الأرض..
    غايتو لاكين جنس غايتو ..!!

  6. صباح الخير، البروف والمدوناتية الأعزاء:
    إنتو الجرسة ليكم شنو؟ ما تخلونا نتسرطن ونموت ونرتاح.
    علي الأقل الجماعة ديل بحاولوا يكسبوا خير فينا ويدخلونا الجنة. نحنا ما دام ما لحقنا شهادة (مولانا) الترابي في الجنوب أيام كانوا كفرة وأعداء الدين، أخير نموت لينا بي سرطان ولا مصيبة زمان بعدما بقوا أخوانا وشركاء السلطة.
    خلونا نشوف الجنة دي ونسأل ربنا العلام: الماتوا في الجنوب ديل شهداء ولا فطايس.

  7. و ما خفي أعظم

  8. والله دي واحدة من الحاجات الاتعودنا نسمعها طوالي والشعب اتعود عليها وحياه الانسان بقت ما ذات قيمة في الزمن دة
    اسي وزير الدفاع دة عليكم الله ما مفروض يستقيل ، يقول مشيت بورسودان وصلحنا الرادارات الما شغالة وعملنا خطة للدفاع بالنظر – طيب هي ما شغالة – انت شغال شنو – وبعدين بالنظر دي من زمن زرقاء اليمامة خلوها
    شغال بنيان بس التقول ابوه بنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: