بالكربون

تبدأ الحكاية كالعادة بالتساؤل المبكر .. رمضان شهر كم؟ (ثم) .. رمضان فضل ليهو كم شهر؟ تكون الإجابة : زي شهرين كده .. (ثم) زى إسبوعين كده .. تبدأ أسعار السلع الضرورية في الإرتفاع ويختفي (السكر) إذ يجد بعض التجار في هذا الشهر الفضيل فرصة لتنظيف جيوب المواطنين (الخالية) ! من أجل إكتناز الأموال (الحرام) ثم يصومون بعد ذلك رمضان إيماناً وإحتسابا تقرباً إلى الله الذى يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
وبعد أن يستعد الجميع لمقابلة الشهر الكريم يبدأ السؤال : رمضان (ذاعوهو)؟ السعودية قالت بكرة أول يوم في رمضان ؟ لو السعودية قالت بكرة رمضان معناتو نحنا ح نصوم معاها .. بالفعل تعلن السعودية عن ثبوت رؤية هلال رمضان فتثبت الرؤية عندنا .. ويطلع بكرة رمضان فتفتح (موبايلك) لتجد أن هنالك (مليون) رسالة (جماعية) قد وصلتك من الأهل والمعارف والأصدقاء يهنئونك بحلول الشهر المبارك لتمسك بالموبايل بقية الشهر في محاولة للرد عليهم !
تتغير الساعة البايولوجية للمواطنين .. سهر بالليل .. نوم بالنهار .. يتعطل دولاب العمل .. تتكرر نغمة (تعال بعد العيد !) .. علي صفحات الصحف تطالعك أخبار (الإفطارات الجماعية) .. وعلى الشوارع تطالعك ملصقات (الحفلات) التى يحييها الفنانون .. المطرب فلان الفلانى على مسرح نادى أيه مش عارف يوم (كدا رمضان) .. التذكرة (عشرة جنيهات) .. المطربة علانة العلانية .. ومعاها فرقة (مين كده) الكوميدية .. سعر التذكرة (عشرين جنيه) .. !
تبدأ القنوات التلفزيونية المحلية في بث ذات البرامج التى بثتها في كل رمضان .. بنفس المذيعين .. ونفس (الضيوف) .. لابد أن تستمع لذلك المستمع الذى يسأل (مولانا الشيخ) فى ذلك البرنامج الدينى (يا مولانا الحقنة بتفطر؟ ) أو ذلك الذى يسأل (الزول كان بلع ريقو بيفطر؟) !
ثم تستمع في أحد البرامج لإحدى المذيعات النوابغ تسأل ضيفها ذلك السؤال التأريخى عن الفرق بين رمضان زمان ورمضان هسه !
تبدأ بعض الأسر بالتحلق حول التلفاز لمشاهدة المسلسلات العربية (العارية) التى أعدت خصيصاً للشهر الفضيل بينما يجلس البعض الآخر متحلقاً حول التلفاز لمشاهدة مطربي برنامج أغاني واغاني وهم يجلسون (متفرجخين) بتلك الطريقة (البشعة) التى يبدو أن المخرج (متكيف منها) بينما (قدور) يمسك بعصاه ويقهقه ضاحكاً بطريقة أكثر (فرجخة) !
لا تلبث ان تستمع إلى من حولك يقولون (رمضان نصو إنقطع) .. (ثم) خلاص فضل ليهو أسبوعين (ثم) بكرة (الجمعة اليتيمة) .. تبدأ الإذاعة في بث أغنية (شهر الصيام ودعتنا) .. على الشوارع تطالعك ملصقات (حفلات العيد) التى يحييها الفنانون .. المطرب فلان الفلانى على مسرح نادى أيه مش عارف (أول أيام العيد) .. التذكرة (عشرة جنيهات) .. المطربة علانة العلانية .. ومعاها فرقة (مين كده) الكوميدية (ثاني أيام العيد).. سعر التذكرة (عشرين جنيه) .. !
(ثم) أها العيد قالوا بالخميس وللا الجمعة ؟ .. وعندما تأتي الأربعاء يتساءل الناس .. رمضان (ذاعوهو)؟ السعودية قالت بكرة العيد؟ لو السعودية عيدت معناتو نحنا ح نعيد .. بالفعل تعلن السعودية عن ثبوت رؤية هلال شوال فتثبت الرؤية عندنا .. ويطلع العيد يوم الخميس فتمتلئ الأسواق بالمواطنين (ما العيد جاء فجأتن وكده) كما تمتلئ بأكوام (نفايات) مخلفات البيع من أكياس وكراتين وخلافه والتى تعمل المحليات على الأبقاء عليها لتقف شاهداً على (عجزها) فى مجال تقديم الخدمات (وتألقها) فى (هبر) الجبايات !
وتبدأ ربات البيوت فى عمليات (النظافة) التى تستمر حتى وقت متأخر من الليل حتى ما إذا لاح صباح العيد السعيد كانت معظم الأسر تغط في نوم عميق !
تفتح المذياع فتأتيك أغنية .. (يا عيد تعود يا عيد) .. ثم تليها (العيد الجاب الناس لينا ما جااابك) .. ثم تستمع في أحد البرامج لإحدى المذيعات النوابغ تسأل ضيفها ذلك السؤال التأريخى عن الفرق بين (العيد زمان والعيد هسه) !
تطالع فى الصحف أخبار الحوادث المرورية التى حدثت أثناء العيد باص وحافلة .. حافلة وبوكس .. أمجاد وبص مع صور المصابين والضحايا وصور المركبات المهشمة التى لم يتم فحصها والتأكد من سلامتها لضمان سيرها على الشوارع (المهترئة) التى لا توجد بها لافتات إرشادية ولا حتى (إضاءة) !
وسط إنهماكك بالتفكير في الوضع المأساوى الذى تعيشه بعد أن (لحس العيد) كل (الميزانية) وأصبحت جيوبك خاوية والشهر (لسه ممدد) تقوم بفتح (موبايلك ) لتجد أن هنالك (مليون) رسالة (جماعية) قد وصلتك من الأهل والمعارف والأصدقاء يهنئونك بحلول العيد المبارك لتمسك بالموبايل (لحدت العيد الجاى) في محاولة للرد عليهم !
كسرة :
حياتنا كوووولها ذاااتا بقت (بالكربون) !

Advertisements

13 تعليق

  1. اخي جبرا
    تنزل الشغل بعد العيد والجيب فاضى وكل زول يقول ليك الشهر دى ح يكون طوييييل جنس طول

  2. الفاتح كل سنة وانت طيب ياخي
    وياهو دا السودان ما عليك الا أن تبتسم

  3. السلام عليكم ، البرف الاخوان ، عيد سعيد و عمر مديد ، ويعود علينا بالتغيير الشامل ، يعنى يابرف الناس كلها تغتنى الفى الحكومة و البره الا التجار المساكين ديل ، سمعت بى الفتوى بتاعت الحكومه ما مسؤولة من ارتفاع الاسعار ، نخلى السكر و اللحم و الزيت و نعصر على السليقه ، سؤال خبيث : اقترح مسح تلاته اصفار مره اخرى من العمله ، غشان البطيخه الصغيره ترجع بى خمسه قروش ……………. عجبى

  4. سلامات ..
    تصديقآ لكلامك يا بروف .. الكعك ياهو ذااااتو .. مدور و مرشوش بالسكر من بره .. مافي اي تجديد..
    وبرضو الجماعه ياهم ذااااتهم بس علا البلد كشت شويه

  5. حاج أحمد السلاوى | رد

    الفاتح .. نسيت مناسبات الزواج البتكون دااااايمن خلال أيام العيد وبعد العيد مباشرتن ..؟؟؟؟
    ربنا يديم الأفراح والليالى الملاح ..
    واهم حاجة رحلة العيد…

  6. بس ياهو يا عمك – الدنيا مدورة وعبارة عن دائرة – تبدا فيها وتلف بيك فى نفس الدائرة .

    يا سهبل مالك ومال الكعك انتا 🙂

  7. سلام ياقبيلة،،
    البروف جبرا وسماره الأكارم، كل عام وانتم بخير، وربنا يحقق الأماني…
    أنت يابروف جبرا من زمن الكتابة بالكربون وقلم الكوبيا، يعني حتي توصيفك لحالنا المائل أستخدمت المفردات والمصطلحات القديمة، ما نحن بنحب القديم وتكراره وغرقانين فيهو حتي الهامة، وحتي أنك لتجد المخزن أهم غرفة بالمنزل لحفظ الكراكيب والذكريات والتكرارات، ياحليلك وحليل ايامك، الحكاية هسي بقت ياصديقي بالجديد
    COPY & PASTE وياها زاتها علي مرّ الأيام والدهور، علشان كدة نحن واقفين محلك سر نكرر في التاريخ مع انهم في كل العالم يقولون ان التاريخ لا يعيد نفسه أو ان الماضي لا يعود،،،،
    ولكن تلك المقولات في بلادي غير مايقولون، فالتاريخ يعيد نفسه، والماضي يعود!!!!!!!
    وزي ما قال ليك الفنان غيب وتعال تلقانا نحن يانا نحن، لا بدلتنا الظروف ولا غيرتنا المحن
    أها شنو ليك؟؟؟

  8. استرايكر .. شنو ياعمك … حبه حبتين مابسوو حاجه … كع

  9. الأحباء الأعزاء … سلام وكل عام وأنتم بخير ..بينى وبينكم الحياة بقت روتينية .. زمااانك قال الشاعر : ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل .. أها هسه الناس كوووولها ما عندها أمل ولا طموح !!

  10. البروف سلامات .
    شكلك متشائم شديد .
    والله ياجبرا رمضان دة برنامج .يعنى لو عندك برنامج مليان ومقتنع بيهو بتكون مستمتع جدا بى رمضان . لكن لو كنت حاسى إنو برنامج رمضان روتينى ومافيهو تجديد وهو صورة بالكربون من رمضان الفايت

  11. وبالكربون يا أستاذ جبرا ماشاهدته بالأمس في برنامج لقناة الجزيرة عن الرئيس المصري مبارك بعنوان رئيس بالصدفة، جاء في تفاصيله عن أدارة البلاد والفساد نعم ادارة الفساد عديل كدة والنهب المصلح للمال العام والخصخصة للقطاع العام ماهو صورة طبق الأصل وبالكربون لم يدور في جمهورية أمازونيا العظمي…
    من الغرائب أن السيدة الأولي في الديار المصرية وبعد ان طال بها المقام في القصر الرئاسي أن طلبت تحويل ملكيته بمخاطبتها للشهر العقاري (تعادل تسجيلات الأراضي) بتحويل ملكية قصر الدولة لملكيتها هي وزوجهاعدييل كدا، مش هي الملكة وزوجها الفرعون؟؟؟
    قصص أغرب من الخيال تحكي وبالتوثيق عن كيف كانت تدار تلك الديار المصرية وتشبه في كثير من تفاصيلها مايدور هنا مثل تجارة الأسمنت والتقاوي الفاسدة ورجال المال والأعمال من الوزراء والمتنفذين في الدولة، ونحن طبعا” نحذوهم حذو النعل بالنعل، وأعتقد أنها صورة بالكربون لما رأيته ههنا..
    عجايب يابلد

  12. هههههههههههههههههههههههههههههه,,الفلس قام بيكم ! وى

  13. خريج اركان حرب | رد

    نفس الرواية في كل عام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: