مع إنو !!

– مع إنو كل ما تفتح ليك جريده تلاقى إستغاثات المواطنين العاجلة .. من أجل شراء دواء أو تسديد مصاريف دراسية أو إيجار منزل لأيتام أو ما شابه .. تجد المسئولين عن ديوان الزكاة يصرحون دائماً بإنو (عاملين العليهم) !
– مع إنو نحنا عضو مؤسس للإتحاد الأفريقي لكرة القدم إلا اننا الدولة الأفريقية الوحيدة التى لم يحترف لها لاعب في أوروبا (يكون ده من شنو؟)
– مع إنو المواطن تغرقه الديون حتي أذنيه إلا أن البعض قد أفتى بجواز الإستدانة لشراء خروف الأضحية ربما تمشيا مع المثل القائل (كان غلبك سدها وسع قدها)
– مع إنو ما فيها منطق إلا انه يتوجب على المواطن دفع رسوم من أجل الحصول غلى تصديق لإقامة حفل بمنزله !
– مع إنو السلع المصرية لا يتم الترويج لها باللهجة السودانية إلا أن السلع السودانية يتم الترويج لها باللهجة المصرية ومرات (اللبنانية) .. شفتا كيف خيو ؟
– مع أنو كل بلاد العالم تمتاز بثبات سلمها التعليمي إلا أننا لا زلنا (نغير فيهو) .. 4-4-4
ثم 6-3-3 ثم 8-3-0 .. (خلاس خلوهو 11-0 ونخلص !)
– مع إنو كل قوانين العالم (غير المسلم) تحظر على المسئولين العمل الخاص عشان (الشبهات وكده) إلا ان مسئولينا يتباهون (بشركاتهم) وما حققته من مكاسب على روؤس الأشهاد (شفتو كيف؟)
– مع إنو كل شعوب العالم لديها صناعة سينما وبتنتج أفلام تعبر عن ثقافتها وواقعها إلا أننا دون شعوب العالم ليس لدينا أفلام (طبعن غير الفلم العايشنو ده) !
– مع إنو معظم المواطنين ما قادرين يفتحو ليهم بيت واااحد إلا أن هنالك من يصرف على أربعه بيوت (رغيف ساااكت بي كم؟)
– مع إنو تعدد الزوجات ممكن أن يساعد في تقليل نسبة العنوسة إلا أن من (يعددون) يقومون بإختيار البنات (السغااار ) مما يفاقم من المشكلة !!
– مع إنو الخرطوم هي العاصمة الوحيدة في العالم التى لا توجد بها شبكات صرف صحى إلا أن المسئولين يصرون علي ضرورة إنشاء شبكات مراقبة مرورية إليكترونية !
– مع إنو إلى عهد قريب كان وجود الكراسى فى المساجد شبه نادر إلا أن ما نشاهده من كثرة أعدادها الآن يجعلنا نتساءل عن سر تدهور اللياقة البدنية للمواطنين (يكون من شنو؟)
– مع إنو عندنا وزارة زراعة (وما عندنا زراعة) ووزارة صناعة (وما عندنا صناعة) ووزارة سياحة (وما عندنا سياحة) .. ايه يمنع أن يكون لدينا وزارة لأبحاث الفضاء؟
– مع إنو كتب التراث الإسلامي تزخر بقصص التقشف الذى كان عليه السلف الصالح من ولاة امور المسلمين إلا أن ولاة اليومين ديل يعشقون (الترطيب) !
– مع إنو شركات الإتصالات لدينا فى تنافس مستمر إلا أن سعر المكالمات يعتبر الأغلى في العالم ولم ينخفض (يكونوا متفقين؟)
– مع إنو لا توجد مكتبات عامة في المدن والأحياء لممارسة الإطلاع .. ولا أندية وميادين عامة لممارسة الرياضة نجد من يتساءل عن إنحراف الشباب !
– مع إنو بيقولو المال السايب بيعلم السرقة .. إلا أنو يبدو أن هذه المقولة غير صحيحة بدليل عدم وجود بلاغات نهب مال عام !!
– مع إنو لمن البترول تتم تصفيته بيفضل (الزفت) إلا أن شوارعنا (زى الزفت) يكون بترولنا ده بترول (أبو من غير زفت)؟

كسرة :
– مع إنو العبد لله يعتقد بأن أمور البلد يمكن أن تتصلح إلا أنه مؤخراً بات متيقناً ان الحكاية أصبحت تحتاج إلى تدخل من السماء !

40 تعليق

  1. كل عام والجميع بخير

    والله يا عمنا الزول قرب ينجلط بعد كلامك ده.
    حسبى الله ونعم الوكيل

  2. اخى جبرا والاخوه الاعزاء
    مع انو نحن دوله رساليه وكده اعلامنا كله غنا
    مع انو السكر اختفى من الاسواق الا انه ظهر فى جسم كل سودانى (من العليهم )
    مع انو بندفع النفايات بكل احترام الا ان النفايات فى الشوارع دون احترام
    مع انو تم الانفصال ولى هسع بقرى فى بتي منقو قل لاعاش من يفصلنا
    مع انو كل الناس زهجانه والربيع العربي مااااااجانا

  3. مع إنو الآيه بتقول .. بسم الله الرحمن الرحيم .. ( كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام ) صدق الله العظيم .. سورة الرحمن .. لكن جماعتنا ديل باين عليهم عندهم راي تاني !!!

  4. مع انو ..ناس ترخيص العربات عندهم شبكة كمبيوتر لكن برضو كمية الورق زى زمان … يا ربى دا من شنو؟؟؟

  5. ما عارف اقول لك مغستني ولا ضحكتني…
    شر البلية ما يضحك بالجد…
    ما عندك علم سعر المتر في باااااااااقي المدينة الرياضية كم ؟

  6. بالإشارة لموضوع أبحاث الفضاء أعلاه :
    كتر خير القمرالصناعي الكان حا يقع في راسنا ويريحنا وما وقع ، نقلاً عن موقع إسلام تودي :

    “وقال الراصد الفضائي بمركز البحوث السوداني، الدكتور أ…… لفضائية “الشروق” السودانية: إنه لا يمكن تحديد المنطقة التي سيقع فيها القمر, إلا قبل ساعتين أو ثلاث ساعات، مما يعني صعوبة التقليل من مخاطره.”

    الراصد الفضائي ده يا جبرا معقول ما عندو وزارة ؟ . ولا يكون تابع لوزارة المالية الفلكية ؟

  7. مع انو البروف جبرا بكتب وبنتقد لمن كمل حبر المطبعة ولكن لا حياة لمن تنادي!

  8. يا انس … ابحاث الفضاء دي عشان ماتمشي بعيد .. عمك البروف قاصد بيها القنوات الفضائيه .. ناس الشروق و البلونايل و زول و ساهور وكده .. اهو كلو فضاء في فضاء .. ولا ياربي انا الراسي فضائي .. قصدي فاضي !!

  9. مع انو تم ترخيص السيارات من قبل اربع سنوات وحتي الان نري علي عينك ياتاجر سيارات بلوحاتها القديمة ….. يكون من شنو ؟؟؟؟؟؟؟
    مع انو يتكلمون عن مجانية التعليم وحتي الان ندف مصاريف الدراسة …..
    يكون من شنو. ؟؟؟؟؟؟
    مع انو قالو العلاج بالمجان و النفايات ومصاريف الموية والضريبة والقيمة المضافة وارباح الاعمال والكرت الصحي والمحليات و التصاديق و و و و و و…..
    يكون من شنو ؟؟؟؟
    انت يالفاتح مولانا داك مش قال ليك لمن سالت سؤالك البايخ داك وقال ليك السبب …. من ندي القلعة طبعا 

  10. نسيت اقول ليكم مش الولاية دخلت كلية التجارة و والينا قالاحسن أجيبها من الاخر وابقي تاجر وبدون الرسوم إياها ديك نفايات ضرائب محليات كروا صحية ضرائب إيجارات كهربا و و و و و. وكلو معفي …

  11. صبراً يا جبرا فموعد الحيكومة قرب !!!
    بس ياربي البشير ده لو حب يشرد حيمشي وين ؟ الحركات المسلحة في دارفور اتحدت ، وبتخطط تدخل الخرطوم ، ومع إنو جنوب كردفان مشتعلة ، ومع إنو النيل الأزرق عامل للحكومة كك في راسا .. ومع إنو السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس بتقول : « ندين بأقوى المعاني الممكنة القصف الجوي الذي قام به الشمال على أهداف في جنوب السودان، خصوصاً القصف المشين الذي استهدف مخيم ييدا للاجئين الذي يضم أكثر من عشرين ألف شخص » كل ده والحكومة ما دايرة تخفض الضرائب ولا الجمارك ، ولا حتى تسمعنا كلمة حلوة ياخوانا الحكومة دى حكايتا شنو ؟

  12. – مع إنو المحكمة الدولية طالباهو كمجرم حرب .. الزول قاااعد ويرقص كل يوم من بلد لي بلد .. !!

    مع إنو قالوا هي لله .. لكن كل واحد فيهم عندو فيلا صيفية في المنشية .. وعمارة في الطايف .. !!

    مع إنو ميتينا طالع وزيتنا محروق .. الهتيفة بتاعينهم مصرين إنو مافي بديل غيرهم .. !!

    مع إنو الهم الورطونا .. لكن نحنا البنعاني وهم ولا حاسين بشيء …

    مع إنو دا كلو حاصل .. لكن نحنا سادين دي بطينة .. ودي بعجينة .. ياربي الجماعة ديل طابننا ولا شنو؟ جيش من الفكياء مستوردين من نيجيريا باركين .. وبسووا في حجبات للشعب الفضل دا .. !!

    كسرة:
    ومع إنك – يا بروف – ‘نت الخليتنا نغني الحب ذكرى وإخلاص .. ما عارفين نعمل ليك شنو ؟؟؟!!!!

  13. هههههههههههههههههههههههههاااى,حلوة جدا 11/صفر دى !
    انحنا غايتو مغلوبين 6/صفر من الحيكومة دى,,عفيت منها

  14. السلام عليكم ، البرف الاخوان ، ما كلنا طلعنا مواسير ساكت ، الايام دى بيتكلموا عن البنزين و اكيد حيرفعوا سعره ، تعال قول لى البترول ما مستورد ، عموما يا برف نحن 100% خايفين من الجاى واحسن لينا البنو قصور و اغتنو من الجايين مقحطين ، سؤال خبيث : ياربى الرئيس حيكون ياسر عرمان ؟ …………….. عجبى

  15. – والهوامش دلوكتها تنبح تدعو من يعرض ويكتب تاريخ هذا السودان المدهش .
    – ومنتصف السبعينات.. امرأة يابانية في الخرطوم تمسك معدتها وتقول :آهـ
    – والآهة هذه تنجب مستشفى ابن سينا.. أعظم مستشفى في الخرطوم .
    – واليابانية كانت زوجة سفير اليابان في الخرطوم والمرأة كانت ابنة إمبراطور اليابان.
    – وحين تصرخ من الألم.. زوجها السفير يستنجد بالخارجية والخارجية توجهه إلى مستشفى بحري.. والرجل ينطلق بزوجته إلى[المستشفى] هذا .
    – هناك يجد الحيطان المغطاة بالقاذورات والأرض المبقورة والرائحة القاتلة.
    – والرجل المفزوع يطلب من الطبيب أن يتكرم بما يكفي [لتسكين] ألم المرأة حتى تصل إلى [مستشفى] خارج السودان .
    – والطبيب ..زاكي الدين احمد حسين ينظر الى السفير ويقول بهدوء:
    معذرة لكن المرأة هذه بقي لها ساعتان.. للجراحة.. او الموت .
    – ولعله الفزع واليأس هما ما يجعل السفير يسأل زوجته عما تريد ان تفعل .
    – والمرأة تقول: نعم.. اخضع للجراحة .. هنا .
    – والدكتور زاكي الدين يجري العملية الجراحية.. والسفير ينتظر ليسمع نبأ الوفاة بعد ساعة..
    بعد يوم .. بعد يومين .
    – لكن المرأة خرجت تمشي..
    – والسفير يطير بها إلى اليابان ومن المطار إلى أضخم مستشفى.. فهي ابنة الإمبراطور .
    – وهناك يخضعونها والجراحة للفحوصات .
    – بعد ساعتين كانت مجموعة الأطباء تقول للسفير: أين أجريت هذه العملية ومن قام بها؟.
    قال: في بلد اسمه السودان..وطبيب اسمه زاكي الدين.. ماذا هناك..؟
    قالوا: هذا طبيب معجزة ..ولن نترك شيئاً دون دعوة هذا الطبيب.
    – ولكن الدعوة للبروفيسور زاكي الدين تأتي إليه من الإمبراطور نفسه والد زوجة السفير.
    – وهناك يسألونه : ماذا تتمنى.. اطلب اي شئ..
    قال: اطلب مستشفى للسودان .
    مستشفى حديث .
    – واليابان وفي تسع سنوات ما بين منتصف السبعينات وفي بداية الثمانيات تقيم مستشفى ابن سينا بمعدات حديثة جداً.. وتجدد كل عام .
    – وزاكي الدين نلقاه مصادفة أمس .. شيخاً لطيف يمشي ببطء.
    – وأمس في اليوم ذاته نلقى نموذجاً آخر لسوداني آخر .. يكتب عنه دكتور عبد الله علي إبراهيم.
    – عبد الله يكب عن الحاج وراق ليقول :[ولولا أنني ووراق شركاء في [ديمقراطي] بإيحاءاتها اليسارية لما اكترثت لما كتب لأنني منصرف منذ زمن لضخ هذا التاريخ الردئ في منبعه عند منصور خالدِ] .
    – وما كتبه وراق في صحيفته التي يصدرها الآن من يوغندا ضد الإنقاذ كان بعضه يقول للجنوبيين [اذ تتوجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع فإننا نعلم بأنكم تصوتون وطائرات الانتنوف التي تقصف المستشفيات والمدارس ودور العبادة تتراءى في مخليتكم.. وسنوات المنافي والشتات تثقل أفئدتكم .. ومرأى القرى المشتعلة والأشلاء المبعثرة يطفر الدمع في عيونكم.. إننا كديمقراطيين شماليين نعلم بكل هذه الفظائع ونقر بأنها ارتكبت باسم ثقافتنا.. ونحن الآن نبرأ منها. ونعتذر عنها..ونتفهم ان التصويت في مثل هذه الظروف ليس بين الوحدة والانفصال- بل هو بين الكرامة والمهانة] .
    – هذا ما كتبه وراق..وما جعل عبد الله إبراهيم – زميلة اليساري – ينتفض .
    – وفي حديثه يشير إلى المرحوم احمد سليمان.
    – ونحن نلتقط الشخصيات الآن هوامش لما نريد.. يصبح لأحمد سليمان معاني ممتدة في النفس
    – واحمد سليمان – أضخم سكرتير للحزب الشيوعي السوداني في تاريخه.
    – نلقاه ذات يوم لنقول:
    احمد.. اشمعني يعني لما ندور نمشي ليك في البيت قالوا انك ما بتستقبل اي زول بعد الساعة ثمانية.. ليه .. انت منو؟!
    – والرجل الذي كان صديقاً لنا – ولكل احد- يرفع حواجبه الكثيفة ضاحكاً ليقول : الحقيقة يا محسي العيلفون.. أنا احتجب بعد العشاء لان الساعة ثلاثة تلقاني بارك فوق السجادة دي .
    – والصديق الجعلي يتصل هاتفياً ليقول : فاطمة احمد إبراهيم في التلفزيون تتحدث عن الدين .
    – وقبل عامين ولمجلة موءودة كانت فاطمة تحدث المجلة لتقول
    – : انا الآن عاكفة على تفسير القرآن .
    – والظاهرة.. ظاهرة عودة عدد من الشيوعيين العنيفة للدين تطلق السؤال عن السبب .
    – والإجابة المباشرة ذات الشواهد كانت تقول إن الشيوعي السوداني شئ له صفات التمر.. جيده يزين أطباق الصفاح:[عقد الزواج] علنا وكريما .. وردئيه يغلي في قعر الحوش.. لصناعة العرقي – ألا ترى إلى احمد سليمان وصلاح احمد إبراهيم وفلان وفلان نموذجاً للأول .. بينما أبو عيسي والحاج وراق وعرمان نموذج فذ لما يغلي في القوز.
    [2]
    – لكن النماذج ما بين بروفيسور زاكي الدين .. وعرمان يزاحمهما عندنا سيل من الوجوه الأخرى.. نعود إليها..ونحن نرصف الشواهد عن صورة السودان والسوداني..دعوة لكتابة التاريخ .
    – إثارة ودلوكة تدقها تدعو من يعرض .
    – لكن حشد الشواهد ينتهي بنا إلى مشهد مفزع .
    – والشواهد – والبحت – أشياء تجعلنا نقع على شبكة هي الجيش الحقيقي الذي يهدد السودان اليوم بدمار شامل .
    – شبكة من الأسماء الباهرة المثقفة الثرية القوية التي تجدها في كل مكان .
    – تجدها في عالم السياسة والطب والفنادق والإعلام والرياضة و.. وكلهم قيادي .
    – والشبكة التي تضم أشهر الأسماء هي شبكة [الماسونية] .
    – وما يجري تحت الأرض لا يكتب عنه إلا رجل ضكران .
    – وبكل الضكارة..نعلن أن هذا الرجل .. ليس نحن..

  16. مع إنو مأمون حميدة مجرب في النهب المصلح والفشل الإداري برضو جابو يمسكلينا الصحة

  17. السلام عليكم
    من وراء سطور كوكو اقراء اسحاق احمد فضل الله
    نفس الطريقه ونفس الالفاظ ونفس الاحساس فاسحاق تعودنا ان يكتب لنا عن الفساد وعن الحكومه بكل عنف يكيل لها
    الوعظ ثم تارة يجعلنا نحس انه لولا الانقاذ لضاع السودان واذا ذهبت الانقاذ ذهب السودان ,,, وبصراحه مللنا هذا الاسلوب اسلوب التنفيس عن الناس ثم ترويعهم ,,, فكم من المرات كتب اسحاق عن انه لايوجد فى السودان الا وتعلم الانقاذ به ثم ننام ونحن مطمئنين لنفاجاء بان خليل عند ابوابنا ,,, وكم من المرات قرأنا عن ان امريكا لاتستطيع ان تصنع عداوة مع السودان ثم نفاجاء باوكامبو يطلب البشير شخصيا
    كسرة : الضكارة ان تضحى بكل شئ لتكشف الحقائق لهذا الشعب لا ان تنسحب وان تعلم الكثييير
    كسرة : بصراحة احسست من بعض الردود اننا كمصر فى فترة الفترات تسخر من كل شئ حتى نفسها
    من يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر

  18. مع انو نحن شعب الماسي و الالم بطحن فينا لسع بنضحك
    مع انو الظلام محيط بينا من كل حتة لسع عندنا امل
    مع انو السرطان انتشر في كل حتة فينا لسع و اقفين و شامخين
    مع انو جبرا بصرخ وسط حلة من الصم و البكم مصيرو يسمعو واحد و يردد ندائو تانيين

  19. مع انو الكلام الفوق ده كلو صاح لكن القاعده الشغاله دع الكلاب تنبح والقافلة تسير

    مع انو الضغط بولد الانفجار لكن القاعدة الشغالة عندنا الضغط مابولد فى السودان

    مع انو السودانين مشهورين بحرورية الدم ولكن الزمن ده بقو ينافسو الانجليز فى برودة الدم

    مع انو المعيشة فى السودان بقة صعبة بس فى ناس لى هسى بتتكلم على انو سلة غذاء العالم

    مع انو كلامك ياجبر فى الجرح بس شكلو الجرح ملتهب والمطهرات ما بقت بتنفع معاهو

    مع انو الربيع العربى جاء فى الوطن العربى لكن فى السودان شكو حايجى الشتاء العربى (نوم بس)

  20. ضاقت واستحكمت حلقاتها لكن ولاااا فرجت ولا اظنها

  21. ضاقت ولما استحكمت حلقاتها .. تااني ضاقت

  22. انته ياكوكو اسمك (اسحاق احمد فضل الله ) وكوكو دى اسم مستعار
    انى اشم فيك رائحة اسحاق

  23. بت وراق .. اصلي ولا تركيب ؟؟؟

  24. ,والله ياسهيل انا ذاتى متلخبطه كلام كوكو دى خلانى مافاهمه حاجه زي كلام اسحق قلت ياربي يكون هو لكن من الشمال لليمين

  25. كان كده يابت وراق نحن ” مخترقين” .. بضم الميم وفتح الراء ..
    يكوكو .. مالك قاطع الحركه .. ورينا حاجه

  26. اسكت ساكت انا ذاتى قلت كده وبعدى شويه يلمونا ويعصرونا ويطلعوا قمردينا ذاتو
    والسبب الفاتح جبرا هئ هئ هئ

  27. هوى يا كوكو كلام بت وراق ده صاح 100% إنتا إسحاق أحمد فضل الله وأنا عارف ليك علاقة بالدكتور زاكى الدين سيب اللف والدوران وغمكن كتبتا كوكو دى عشان إنتا ساكن فى حلة كوكو !

  28. كوكو…
    شفت الجاتك !!؟؟
    تبرا انت من اسحاق وامثالو !

  29. غدآ نحدث عن الحكايه كلها (4) ..

    بريد
    أستاذ .. هل صحيح ماقالت بت وراق ؟؟؟

  30. السلام عليكم
    من وراء سطور كوكو اقراء اسحاق احمد فضل الله
    نفس الطريقه ونفس الالفاظ ونفس الاحساس فاسحاق تعودنا ان يكتب لنا عن الفساد وعن الحكومه بكل عنف يكيل لها
    الوعظ ثم تارة يجعلنا نحس انه لولا الانقاذ لضاع السودان واذا ذهبت الانقاذ ذهب السودان ,,, وبصراحه مللنا هذا الاسلوب اسلوب التنفيس عن الناس ثم ترويعهم ,,, فكم من المرات كتب اسحاق عن انه لايوجد فى السودان الا وتعلم الانقاذ به ثم ننام ونحن مطمئنين لنفاجاء بان خليل عند ابوابنا ,,, وكم من المرات قرأنا عن ان امريكا لاتستطيع ان تصنع عداوة مع السودان ثم نفاجاء باوكامبو يطلب البشير شخصيا
    كسرة : الضكارة ان تضحى بكل شئ لتكشف الحقائق لهذا الشعب لا ان تنسحب وان تعلم الكثييير
    كسرة : بصراحة احسست من بعض الردود اننا كمصر فى فترة الفترات تسخر من كل شئ حتى نفسها
    من يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر

  31. الأحباء الأعزاء …سلام

    بت وراق – سهيل

    غايتو موضوع كوكو ده لو جديد وما إتنشر .. يكون ياهو زولنا زااااااتو

  32. البروف وبقية صفوة الأخيار ..
    مع إنو أنا ما بعرف عمنا إسحق ولسه ما لاقيت أخونا كوكو إلا فى المنتدى دا لاكين ما ظنيتو يكون إسحق بتاع الإنتباهه,
    مع إنو أنا متأكد من الموضوع دا لاكين عاوزين كوكو ينفى الكلام دا بطريقتو .

  33. كوكو…‏ الخلاك تذكرنا إننا مواسير شنو؟غايتو إلا تقول من انتم ‏؟

  34. بشار أحمد بشار(إبن برد) | رد

    مع أنو الراجل عامل متنكر وما متذكر وفاكركم رايحين (لاكين) ياناس القمردينة طلعتوا تفاتيح (جمع تفتيحة) وختيرين جنس ختورية وحاسة الشم القوية تدل على الفطنة والذكاء وأرجع وأقول أصبروا وصابروا إن بعض الظن اثم فلعله قرين……عجبي.

  35. مع انو الفاتح جبرة مفلس
    في مسؤول في جبهتو فلقة صلاة بتتسرق منو 200 مليون كاش غير المصوغات الذهبية والدولارات

  36. ياجبرا موضوع كوكو دا اتنشر بس كل جزء فى مقال لى حالو وبعدين نفترض انو اسحاق المشكله وين
    بالعكس نحن مفترض نستفيد منو انو يوصل كلام عمنا جبرة وبقيه العقد الفريد للمسئولين لانو زول واصل
    اهو منها نكون ضمنا اننا ما تعبانين فى الفاضى ,,, وعلى كدا ياجبرة اقتراحاتك المهببه على شاكلة امنا الحكومه تلقى ليها قرشين حلوين دى وقفها شويه ما تجيب لينا كتاحه وزيادة عصر من امنا الحكوومه
    ياكوكو ريحنا شويه عشان نعرف نشوت على اتجاة وما نقعد نتعب ونجتهد فى عكس صورة الوطن المحتاجه لنظرة وتطلع ماسورة ما اسحاق

  37. حدد العلما انو الدولار (لو قلنا ٤ جنيه بالاسود) يساوي ٤٠٠ دينق والدينق هو وحدة الحساب يوم القيامه لانو مافي عملات يوم الحساب والدينق الواحد يساوي صلاة سته شهور من المقبوله (الله الله حق الناس صعب يوم القيامه)

  38. ليس بالخبز وحده يحيا الانسانا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: