أمات طه

العلاج بواسطة الأعشاب شئ متعارف عليه منذ قديم الزمان يقوم به ما يعرف بإسم (العطارين) إذ كان العطار حينذاك بمثابة الصيدلى الذى يقوم بتحديد العقار(الأعشاب) التى تساعد على علاج بعض الأمراض كالصداع والإسهال وفقدان الشهية وغير ذلك من الأمراض التي يسهل تشخيصها . و(الواقع) يقول أن هذه (المهنة) فى ظل التطورات العلمية فى مجال (الطب) وصناعة الدواء قد تتضاءلت أعداد الذين يقومون بممارستها ولم يتبق منهم إلا الذين ورثوها عن آبائهم وأجدادهم وأغلبهم (أميون) أو شبه ذلك ، غير أننا دائما فى (حته) والواقع فى (حتة) تانية إذ إنتشرت هذه الأيام (هذه الظاهرة) إنتشارا غريباً فما أن تمسك بإحدى الصحف الآن إلا وتجد إعلاناً لشخص أو (مركز) يدعى علاج جميع الأمراض بالأعشاب إبتداء (بالزكام) مروراً (بالسرطان) وإنتهاءاً (بالأيدز) حمانا الله وأياكم وليت المسألة أقتصرت على ذلك بل تعدتها إلى عرض بضاعتهم (فى سوق الله أكبر) حيث تنتشر (الآن) فى شوارع (الخرطوم) بالقرب من الأسواق وأماكن التجمعات عدداً من البكاسى والعربات وعليها الملصقات التى توضح للمواطن (الما عارف يلاقيها من وين وإلا من وين) كمية (أسماء) الأمراض التى تعالجها هذه الأعشاب .
بالأمس وفى طريقى لمبانى الصحيفة وجدت إعلاناً ملصقاً على أحدى العربات التى تقف ويتزاحم حولها المواطنون ، الملصق يروج (لحبة) تسمى (حبة البركة) يدعى (صاحبها) بان لها القدرة على شفاء الامراض وحتى تدرك – عزيزى القارئ – إلى أى مدى وصل الإستخفاف بعقول المواطنين و(النصب) عليهم أحيلك لقراءة السطور التالية والتى توضح (الأمراض) التى (تستطيع) تلك (الحبة) والتى يضع (مقدار جرعاتها) وطريقة (تناولها) ذلك (الدجال) الذى ما بينه وبين (الصيدلة) كالذى بينى وبين (اللغة التركمانستانية) :
تساقط الشعر، الصداع ،الأرق ، القمل وبيضه ،الدوخة وآلام الأذن، القراع والثعلبة، القوباء، الأسنان وآلام اللوز والحنجرة ، حب الشباب ، الثأليل والجروح والأورام، البهاق والبرص ، ضياء الوجه وجماله، سرعة التئام الكسور، الكدمات و الرضوض ، الروماتيزم ، السكر، ارتفاع ضغط الدم ، إذابة الكوليسترول في الدم ، الإلتهابات الكلوية، تفتيت الحصوة وطردها ، عسر التبول ، منع التبول اللاإرادي، الاستسقاء، التهابات الكبد ، الحمى الشوكية، المرارة وحصوتها ،الطحال ، ، المغص المعوي ، الإسهال، الطراش ، الغازات و التقلصات . لكل الأمراض الجلدية ، لكل أمراض الصدر والبرد ، لكل أمراض القلب والدورة الدموية (شفتو التعميمات دى) !
إنتهت الأمراض (هى مش كتيرة آوى) يعنى حوالى كم وستين (مرض) غير الأمراض التى تم (تعميمها) !!
كنت أظن (وليس كل الظن إثم) إن ممارسة أي مهنة ذات علاقة بالطب دون (ترخيص) من وزارة الصحة ونقابة الأطباء أو الصيادلة يعتبر من الجرائم الجنائية التي يعاقب عليها القانون لكن يبدو ان ظنى فى (غير محلو) وإن القانون يسمح لكل من هب ودب إدعاء معالجة المرضى فى ظل إنحسار دور (الدولة) فى إيجاد الرعاية الطبية لمواطنيها وتبنيها لظاهرة العلاج الإستثمارى (البشئ الفلانى)!!
إقتربت أكثر من (البائع) الذى تبدو عليه علامات (الوقار المصطنع) وسألته (متصنعا) الغباء :
– هسه لو عندى الأمراض دى كوووولها الحبة دى بتعالجهم ليا !
وقبل أن يجيبنى (البائع) ليذكر لى (الحديث النبوى الذى رواه البخارى) جاءنى صوت من خلفى يبدو أنه لمواطن مستاء مما يحدث :
– والله يا أستاذ لو عندك منهم (تلاته بس) … كان لحقت (أمات طه) !
كسرة :
أشتهر أحد الظرفاء بسوق أم درمان قديماً بالتخصص في بيع المعلبات منتهية الصلاحية (الضاربه) فإشترى منه مواطن علبة واحده .. ثم طلب أخري فما كان من صاحبنا ألا أن خاطبه :
– واحده تاني لشنو والله الشلتها دى توديك الآخرة !

27 تعليق

  1. السلام علي من أتبع الهُدي
    يقول الحق جل وعلا في محكم التنزيل في سورة القصص الاية (56) (إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)
    أولا” يا صديقي جبرا أوافقك الرأي بأنه لا أحد يقر أو يوافق علي الفوضي المستشرية في الأسواق أو في غيرها، ولا بد من التنظيم وأعادة الأمور لنصابها، وهذه الفوضي الضاربة بأطنابها في كل مكان لا تعطي الحق لأحد لأن يقدح في مسلمات الدين وثوابته، وحجة الناس في ذلك مثل هذه السلوكيات الغير مسئولة أو الغير كريمة في الأسواق أوفي أروقة الحكم ودوواين السلطان، وهذا الذي ذكرته قد يكون فيه نوع من الواقع أومن الحقيقة الممكنة، ولكن هذه الأنشطة التي تتعلق بحياة الناس ومعاشهم يجب أن تكون تحت بصر الدولة ورعايتها حتي لا تكون حياة الناس ومصائرهم نهبا” للصوص ومدعي الصلاح من أي كائن من كان…
    ثانيا” يا صديقي وتقريرا” وتصديقا” عن حقيقة حبة البركة أو الحبة السوداء فهاك الدليل الشرعي من السنة المطهرة عن النبي الكريم صلي الله عليه وسلم والذي لا ينطق عن الهوي، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «في الحَبَّةِ السوْدَاءِ شِفَاءٌ من كل دَاءٍ إلاَّ السَّام». قال ابن شهاب: والسام الموت أنتهي….
    وثالثا” يا صديقي أهدي أليك هذا الدليل العلمي الدنيوي وأن كنت لا أشك مطلقا” في حديث المصطفي صلي الله عليه وسلم المذكور أعلاه ولكن ما جاء في هذا الدليل لأثبات لنبوته صلي الله عليه وسلم وأعجاز من السنة قد يأخذ به الذين لا يؤمنون بنبوته صلي الله عليه وسلم من الملل الأخري لو كانوا يريدون الهداية، فقد ظهر حديثا من خلال مئات الأبحاث والدراسات التي أجريت على الحبة السوداء (معظم هذه الأبحاث من النمسا وألمانيا) بأنها تلعب دورا هاما وخطيرا” في تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان، ولما كانت قدرة الجسم على مجابهة الأمراض مرتبطة بقوة الجهاز المناعي، فإن الحبة السوداء بتقويتها للجهاز المناعي تشكل شقاء لكل الأدواء، وهي تفيد في علاج الأمراض بما فيها السرطانات والإيدز والأمراض المستعصية التي تصيب الإنسان. وتتجه الان يا صديقي معظم دول العالم (المتحضرة) لإحياء طب الأعشاب كطب بديل، وهكذا ظهرت حبة البركة في مستحضرات طبية متنوعة بين أقراص وكبسولات وأشربة وزيوت في العديد من الدول الأوربية، وكذلك الولايات المتحدة،.
    (هداني الله وأياكم لسواء السبيل)

  2. لقد وجدت احدهم يوما يدعي ان اعشابه تعالج مرض السكر المهم سالته هل هذه الاعشاب تخفض معدل السكر في الدم ويتم اخذها بالجرعات مثل الانسلين وحبوب السكري .. او انها تعالج السكر تماما يعني تقلعوا من جذوره.. المهم عمك الدجال قال الاعشاب دي بتعالج السكر تماما وعن تجربه مش كلام ساكت..المهم قلت ليه طيب كان كده المقعدك جنب الطير ديل شنو ما تقوم تودي اختراعك ده امريكا ولا اروبا ويعطوك مليارات الدولارات بدل ما انت قاعد تشحد شحدة عشان واحد يشتري منك بملاليم. .وقلت له هل تعلم ان العلم لحدي الان ما اكتشف علاج نهائي لمرض السكر وكل الوصلوا ليهو هو زراعة بنكرياس ونسبه نجاح عمليته 1%.. المهم وجدت عمك ينظر الي مشدوها ومن شكله يظهر انه ما فاهم اي حاجة من الشئ البقول فيهو .. واتضح ايضا للاسف انه لا يعرف شئ عن مرض السكر ولا مسبباته ولا حتى اي معلومات عامة عنه. . وللاسف ايضا نجد السواد الاعظم من الناس الواحد عشان يمشي للدكتور لازم يختار احسن اخصائي او اشطر دكتور خوفا من الخطا في التشخيص وصرف العلاج الخاطئ ولكن في نفس الوقت نجد الناس لا يتورعوا بالتكدس امام هولاء الجهلة الاميين الذين لا يعرفون عن المرض الا اسمه ونلقى الناس ببلبعوا في خلطاتهم بكل طمانينه وراحة بال .. فعلا منطق مشاتر وده ان دل انما يدل على جهل الناس وليس جهل الدجاليين فقط.. فالدجاليين قد يكونوا جاهلين بطب الاعشاب ولكنهم غير جاهليين بكيفية التعامل بسذاجة وجهل العامة..

  3. إلى الأخ الفاتح جبرا ، وربنا يستر من أخونا شمباتي :
    أنا لا أحبذ الانضمام لؤلئك الذين يطالبون الكاتب بكتابة مواضيع بعينها لأنك لا تكتب وفقاً لما يطلبه المستمعون ، ولكنك تكتب وفقاً لمجريات الهموم ، وأنا أيضاً ضد مفهوم الكاتب المتخصص كطبيب الباطنية مثلاً أو طبيب النساء والتوليد على حد المثال فقط فلا أقصد الإساءة – والعياذ بالله – وقد لاحظت أن معظم هذه الكتابات على روعتها وجمالها أيضاً فهي مقالات هادفة وخفيفة الظل .
    و مع احترامي لهذا الموضوع الثر ( الطب النبوي ) وتنبيه القارئ لما قد يفعله المحتالون بمهنة ( العطًار ) ، ولكن هنالك قضايا تفرض نفسها على الرأي العام كتحالف ( الجبهة الثورية السودانية ) والتي لا ندري عنهم وعن نواياهم الكثير ولا نعلم سوى أنهم حفنة من بقايا هذا النظام الإنقاذي وبعض قاطعي الطرق وبعض متعنصري القبائل والذين اعتبروا أن الشمال هم الحكومة وان الحكومة هي الشمال .. ولقد أجبرتنا الظروف على وزر تلك الهموم حتى راح بعض الشباب يفكر جدياً بل ويصرح في الجامعات والشوارع والمرافق بوجوب الثورة لما نراه من وقف الحال فهناك طموحات اقتصادية وتعليمية ، واستثمارية ، وغيرها تنهال كالسيول والبراكين على هذا السودان من المحيط إلى الخليج ومن أوروبا كلها وآسيا يقف ضدها كالسد المنيع هذا النظام الشائخ الغافل وحقيقة لا أجد ما أصفه به ليجسد كم السوء الماثل فيه وكم الحقد والبغض الذي أضمره ضده .. علماً بأن هذا الشعب المستعبد من شرقه لغربه لشماله ووسطه منذ 22 عام لا يعلم شيئاً عن قيادة التنظيم الثوري لبر الأمان لأنه لا يعلم إلا فوضة الحكومة وعنصريتها .. وما أعتقده حقاً أن المصريين ، والتونسيين قد نجحوا لأن عقولهم لم تلوث بطائفية أو عنصرية كما هو الحال في هذا السودان ( المستعرب المتأفرق ) فهو ( بين بين ) فنحن لا كغيرنا من الشعوب المدنية .. حيث صدق الإسحق أحمد فضل الله ( وهو كذوب ) عندما قال ( عمرنا ما شفنا قبيلة عملت دولة ) .
    المشكلة الحقيقية تكمن في الشعب السوداني الذي لا يعي حقه من باطلة ولا يدرى أن العنصرية لا تسوقه إلا للدمار والخراب .. ولا يدرى أيضاً أن حكامه قد سلبوه كل شئ سلبوه كرامته وسمعته بين الشعوب فليست لنا مواقف رائده نحمد عليها منذ تولي هؤلاء .. فقد حرمنا من أن نحيى حياةً كريمة بين أسرنا وأهلينا وأصدقائنا وأحبابنا فالشاب فقد ثقته بنفسه لا عمل ولا زواج لا تعليم إلا بشق الأنفس ولا حتى صحة أو قوة بدنية أو رياضة ولا ولا ولا ولا .
    فإذا أردت التعليم فعليك أن تشحذ أو تعمل حرامي في أسواق المواسير لتسدد الرسوم النارية للجامعة ، وإذا أردت العمل فبالواسطة ويجب أن يكون أحد أقاربك وزيراً وطبعاً ليس كل الشعب من له أقارب من هذه الفئة ، وإذا أردت الزواج فعليك بالعانس صاحبة المأوى لا لانتهازية الشاب السوداني أو تسلقه بل لحوجته للمرأة في شحمها ولحمها عانساً كانت أو خالة أو حتى حبوبة المهم أنه لا يتجه إلى ذلك الحرام الذي يغضب الرب ويضيق الرزق ، والمكلف جداً والغير متاح أيضاً ، نظراً للسواد الأعظم للعفيفات الطاهرات رغم الفقر والعوز !! وإذا أراد أن يجازف و يشتغل بالتجارة داهمته الجمارك مع إن الاقتصاد ماشى في الداون والجمارك طالعة في العالي ، بالإضافة إلى الضرائب مع إن البنية التحتية للبلد تحتية شديد وكذلك الزكاة مع إن البلد ممتلئة بالفقراء وباقي الأصناف الثمانية مازالو موجودين لم ينقصوا بل هم في زيادة مرعبة منذ تولي هؤلاء ، والعوائد والعتب ورسوم النفايات مع إن العاصمة تعج بالنفايات ، وضريبة الجهاد مع إننا ( إتنيِّلنا ) وقمنا بأداء الخدمة العسكرية ، وفاتورة الكهرباء وهنا وقفة .. لأنهم سيحاسبون عليها يوم الحساب حساباً عسيرا لإذعان المواطن وجبره على سدادها فما عادت فاتورة الـ300 جنية تكفي للشهر الواحد علماً بأن الشعب السوداني محروم من المكيف الفريون والغسالات الفوووول أوتو والشاشات ذات الأبعاد الثلاثية أو حتى الغير مرئية ، وإذا فتحنا أبواب الجحيم فلن نجد فيها أقل من سياط زبانية الأسعار من محتكري السكر والذي أمسى الكيلو منه بـ 4.500 وحتى جوال الفول لم يسلم فأصبح بـ 950 يعني ( الكومشتين بي بجنيه ) وباقي المواد التي أصبحت غير استهلاكية ففي مصر ثورة لن تؤثر فيها ألف ألف طائفية ، في الوقت الذي رجع فيه السودان ألف ألف سنة بسبب الإنقاذ وسياسته العنصرية .
    والحل ( من حيث التنظير وكده ) يكمن في أيها الصحافيون والإعلاميون الشرفاء أن تنادوا من فوق هذه المنابر إلى نبذ تلك السياسات البغيضة المهلكة ، وأن تلهمونا أفكارة لم تخطر على بالنا وتفاجؤنا بروعة التحاليل وأن تستوعبونا في تنظيماتكم الثرة بنور الحقائق لا برث النقاشات البائتة والله من وراء القصد وربنا يستر ما تفهمونا (غلت ) .

  4. السلام عليكم ، البرف و الاخوان ، عفيت منك يا ود الخلا ، كفايه علينا ” فيه شفاء للناس ” يعنى ما فيهو شفاء لغير الناس ، فهو رب الناس ، ملك الناس ، اله الناس ، خلقنا من التراب و جعل معاشنا و شفاؤنا و معادنا فيه ، و اولاد جون كبسلو لينا الطلعوهو من الاعشاب و ختوها جوه جلى خنزير و قالو ابلع بسرعه ، لامص ولا قرش ، سؤال حبيس : ابارح كتبنا بخره عامه جربتوا ؟ …………….. عجبى

  5. محمد عمر..سلااااام…
    انا قااعد وشااااايف لكن فوق راى !
    كلامك حلو علا الصبر بس..

    كوكو الحبيب…سلام..
    شنو شايل سيفك دا كدة!؟ عفيت منك آب زرد…
    وعجبييييييي

  6. لا فض فوك اخي محمد عمر والله دة بيت القصيد

  7. حبيبنا الباشمهندس ودالخلا
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته :
    والله العظيم أنا بكتب في المقال وعارف إنو مداخلتك ح تكون كده ! ياخى مافي زول شكك فى الحديث النبوى لكن نحنا بنشكك فى تأهيل ومعرفة الناس القاعدين يعالجو ديل !! وطبعاً دى حاجه ودى حاجة … وسألتك بالله (وما تزوغ ليا ) هسه كان ولدك لا سمح الله جاتو حاجة ح تعالجو بى حبة البركة ؟ وللا ح تمشى بيهو (البراحة) !!

    كسرة :
    منتظرين الإجابة وكده !!

  8. السلام عليكم
    الملصق يروج (لحبة) تسمى (حبة البركة) يدعى (صاحبها) بان لها القدرة على شفاء الامراض
    الاخ جبرة كلامك صاح بس بصراحه خانتك بعض الالفاظ مثل اللفظ المذكور اعلاه فمن يقراء كتابتك يفهم كانها شئ جديد او غريب انها من الطب النبوى وليس صاحبها الذى ادعى بل هو الحديث الذى دلنا على ذلك ,,, كان بامكانك السؤال هل هو اهل لتطبيق طرق فعاله لمعالجه هذه الامراض باستخدام الحبه السواداء لانه كما تكرمت كثر اهل الدجل الذين يستغلون طيبه الناس وحبهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ,,, وهنا دور امنا الحكومه فى التقنين
    كوكو سؤال مجرد سؤال ليه عفيت من ود الخلا بس ,, كلام اخونا محمد عمر ماعفيت منو ؟؟؟؟؟؟؟
    عمنا جبرة سؤالك لود الخلا جوابو روى البخاري ومسلم في صحيحهما عن أبي سعيد الخدري ( قال: جاء رجلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن أخي هذا استطلق بطنه، فقال رسول الله ( (اسقه عسلاً) فسقاه ثم جاءه فقال: إنني سقيته فلم يزده إلا استطلاقاً. فقال له ثلاث مرات ثم جاء الرابعة فقال: اسقه عسلاً فقال: لقد سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقاً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    (صدق الله وكذب بطن أخيك، اسقه عسلاً) فسقاه فبرئ
    نحن بصراحه غير عدم الخبرة فى الطب النبوى مفروض يكون عندنا ايمان بكلام المصطفى صلى الله عليه وسلم
    الاخ محمد عمر جزاك الله على كلامك بس كيف نعالج امراض الانقاذ

  9. والله ياابو ايه- اشرف :
    هوَّ في علاج لأمراض الإنقاذ.. أقوم أحرق ليكم نفسى أمام القصر الجمهوري بس خايف تخذلوني وتقولوا المرحوم كان مشارك جيد في القمردينة ياحليلو راح أوانطه !!!!!!!!!!!!!! ويقوم أخونا جبرا يسميني شهيد القمردينه وطبعاً المعارضة حتدعمو بقروش كتيرة يعمليه موقع قدر القتلة ويسميه شهداء الثورة (1) ون…..

  10. الاخ محمد عمر لو حرقت نفسك عمنا جبرا يطلع ليهو بى قرشين حلوين ومنها ممكن تحل مشكلة البلد بس يوم القيامه البيحلك شنو زوال الدنيا اهون عند الله من زوال نفس مؤمن ,, ,, نشوف طريقه تانيه ,,, هل الانقاذ مازالت اهل لانها تواصل المسيرة هل اذا حصلت انتخابات الشعب اذا صوت للانقاذ هل عن قناعه ولا دى سياسه احسن الكعبين
    يااااااااااااااااااااااااااااااااااربى تفرج همنا

  11. والله يابو آية غلبنا البنسويه .. لكن أهو نحن بنفضفض لبعض في النت إحتمال الفضفضة دي تقلب بثورة ولى تقلبليها بيمصيبه أهو شئ أحسن من لا شئ …………
    أنا بس المطلع ما(……..)ني وهاريني جنس هري إنو الناس ديل دمهم بقري وما بخافوا الله لكن قصة عدم الأكل والشراب دى والغلا ده أهو ترانا إتعودنا عليه ..

  12. انا ما عارف اعمل مداخلتي علي اصل الموضوع الطب الشعبي ولا علي المداخلات الحرفت
    الموضوع للطب النبوي لكن الفهمتو انو ساهل جدا يضحكوا علينا باسم الدين في كل شي

  13. ليس هناك أو لدينا أدنى شك فى الطب النبوى أو مايرد فى السنة المطهرة من توجيهات رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه ولكن إستخدام هذه الأعشاب والنباتات يجب أن يتم على يد من له دراية وعلم بالنباتات بنسب دقيقة لأن إستخدامها عشوائياً وبنسب غير موزونة حتماً سوف يعود بالضرر.. وكل شىء فات الحد سوف ينقلب إلى الضد حتى لو كانت مجرد مواد طبيعية خالية من المواد الكيمائية …وما نراه حالياً فى الأسواق وخصوصاً ميدان جاكسون بالخرطوم ما هو إلا فوضى وعبث بارواح البسطاء من المواطنين وإستغلالهم بهذه الصورة فى غياب السلطة ..وغداً سوف نجد أن كل من هب ودب ولم يجد عملاً قد أتى بصدوق ملىء بالأعشاب لا ندرى مصدرها ويدعى بغير علم أنها تشفى كذا وكذا وبالتاكيد سوف يجد من يصدقه من غير ذوى العلم والدراية وعندها يختلط الحابل بالنابل ..
    خلاصة القول لابد من مراجعة الأمر والترخيص للعارفين ببيع هذه الأعشاب والأدوية البلدية حفاظاً على بقية الشعب السودانى الفضل إلا إذا كانت هناك نية مبيتة للتخلص من نسبة اخرى مقدرة من الشعب لكى يعيش الجزء الباقى فى بحبوحة من العيش ..

  14. سلام ياقبيلة،،،
    صديقي جبرا وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،
    ما كنت لأتداخل هكذا أذا لم يكن كلامك هكذا ((الملصق يروج (لحبة) تسمى (حبة البركة) يدعى (صاحبها) بان لها القدرة على شفاء الامراض وحتى تدرك – عزيزى القارئ – إلى أى مدى وصل الإستخفاف بعقول المواطنين و(النصب)…..الخ))، ,وضع خطوط تحت كلمات (صاحبها) والأستخفاف والنصب !!!!!!
    وكذلك في موقع آخر ((وقبل أن يجيبنى (البائع) ليذكر لى (الحديث النبوى الذى رواه البخارى)….. الخ))
    يعني أنت عارف والآخرين دوت كوم عارفين أن الموضوع ده موضوع (عقيدة ودين) بدليل معرقتك بحبة البركة وتاريخها والحديث النبوي الصحيح الذي رواه البخاري، فلم الأنكار أذن ومعايبة الناس بأنهم يستخفون بالعقول، وهذا البائع أكاد اجزم بأنه لا يستخف بعقول الناس فهو أستغل الحديث النبوي لمصلحته الشخصية ووضعه موضع الأتجار كما فعل آخرين قبله وقام بالترويج لبضاعته علي هذا الأساس، وكم من أناس قبله تقولوا علي الله الأقاويل وكتبوا الكتب ويقولون هي من عند الله ليأكلوا بها الثمن القليل، وماهي من عند الله ولكنهم يكذبون، ولهم الويل مما يفعلون!!
    يقول الحق جلا وعلا في ذلك في محكم التنزيل من سورة البقرة الآية (79) (( فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ ))
    وسؤالك لي يؤكد لي أنك مصر علي رأيك في حكاية حبة البركة برغم الحديث الصحيح الذي لا يداخلني فيه شك أبدا”، وأثبات ذلك الأعجاز النبوي بالأعجاز العلمي الحديث لفوائد حبة البركة وشفاؤها للأمراض، فهي الشفاء من كل داء بأذن الله تعالي، فرسولنا الكريم (لا ينطق عن الهوي أن هو ألا وحي يوحي)،،،،،
    أخيرا” يا صديقي لأستخدام العلاج بالطب النبوي لا بد من اليقين التام والأيمان الكامل وأن لا يأخذك الشك بحتمية الشفاء وان لا يكون الموضوع تجريبي لتعرف صحته من عدمه فالأمر لا يقبل التجريب ، فألأمتثال الكامل لأمر الله مطلوب من غير تردد أو خوف وستجد الحقيقة ما ثلة بين جوانحك باردة أن شاء الله.
    وربنا يهدينا جميعا” سواء السبيل
    وجمعة مباركة بأذن الله

  15. حاج أحمد السلاوى | رد

    ( وهذا البائع أكاد اجزم بأنه لا يستخف بعقول الناس فهو.. أستغل الحديث النبوي لمصلحته الشخصية ووضعه موضع الأتجار كما فعل آخرين قبله وقام بالترويج لبضاعته علي هذا الأساس، وكم من أناس قبله تقولوا علي الله الأقاويل وكتبوا الكتب ويقولون هي من عند الله ليأكلوا بها الثمن القليل، وماهي من عند الله ولكنهم يكذبون، ولهم الويل مما يفعلون!!)
    أخى العزيز ود الخلا .. أولاً لست مدافعاً عن الكاتب جبرا .. فهو اقدر منى على الدفاع عما يعتقد ويكتب .. ولكن المقطع اعلاه يشير إلى إعتراف صريح بأن هناك استغلال واضح للناس والبسطاء منهم بإسم الدين والناس على دين ملوكهم ..ومن سار على الدرب وصل ..
    ثانياً .. لا يجوز لكل من هب ودب ان ياتى ويدعى قدرته على الشفاء بهذه الأعشاب والنباتات دون دراية علمية بمواصفات وخصائص هذه الأعشاب التى قد تكون سامة وقاتلة إن لم تستخدم بنسب متوازنة ..كما هو الحال إذ لا يجوز لى – وأنا والحمد لله أدبن بدبن الإسلام – أن أتكلم فى التفسير والحديث واصول الدين وانا لست دارس لهذه العلوم ..
    ثالثاً .. اصبح الإتجار بالأعشاب مهنة من ليس له مهنة مع خطورة هذا العمل الذى يمس صحة الناس وكان الأولى والأجدر ان يقوم بهذا العمل الأطباء والصيادلة حاملى الشهادات المعترف بها وكثير منهم يعرفون اصول وخصائص الأعشاب بحكم دراسة العلوم الطبية ..حفاظاً على صحة المواطن المغلوب على امره .
    رابعاً .. هل سوف تلجأ إلى هولاء الباعة المنتشرين فى المواقع العامة لشراء بضاعتهم دون وصفة صحيحة للإستعمال حال إصابتك أو اى فرد من أفراد أسرتك الكريمة – لاقدر الله مع أمنياتى لك ولهم جميعاً بدوام الصحة والعافية – بأى وعكة صحية دون اللجوء لمن يعرف طرق إستخدام هذه الأدوية والأعشاب بالنسب الصحيحة لها .
    خامساً .. لا يوجد من ينكر الطب النبوى أو ما ورد من الأحاديث فى هذا الشأن ..ولكننى ادعو إلى تقنين الأمر وعدم السماح للجهلاء والمشعوذين – وما أكثرهم فى زماننا الحاضر – من إستغلال البسطاء وإيمانهم بالدين فى تحقيق منافعهم الشخصية .. هذا الأمر يقع تحت مسئولية وزارة الصحة لحماية المواطنين .
    مع أمنياتى للجميع بدوام الصحة والعافية مع نهاية العام الهجرى الحالى 1432 وبداية العام الجديد ..وكل عام والجميع بالف خير ..

  16. دواس جد !!!

  17. السلام عليكم ، البرف و الاخوان ، حكاية انو الناس البسطاء و واحد بيلعب عليهم دى اظنها ما هى وارده الايام دى ، لان كل الناس شفوت و مقددنها ، حاج السلاوى ما اظن الاعشاب لو اخدت منهم اوفر دوز حيجيك شئ ، يمكن اسهال و لا طراش ، لكن الاوفر دوز بتاع اولاد جون الا يلحقك امات طه ، سؤال ……… : الصينيون عندهم ادويه تانيه غير بتاعت اولاد جون هل هى مصنفه …………….. عجبى

  18. الحبيب ودالخلا .. وافر التحايا
    على الرغم من عدم إجابتك لتساؤلي والذى هو معلوم الإجابة ! دعنى أكرر لك أن حديث الرسول (ص) لم يبين مقدار ما يأخذه المريض عند المرض المعين ولا طريقة إلإستعمال (بلع) دهان (لبوس) فى (الوريد) إلخ وهذين من أهم البنود في الصيدله .. إن حديث الرسول (ص) حديث عام وهؤلاء الدجالون يستخدمونة من أجل الربح والتكسب عالمين بحب السودانيين للنبى (ص) وصلابة عقيدتهم .. والمسأله يا أخى هى أولا وأخيرا إستغلال ومن يقل بغير ذلك فهو بلاشك يؤيد ويبارك مثل هذه الظواهر السالبة .
    تفول يا أخى لا فض فوك (أخيرا” يا صديقي لأستخدام العلاج بالطب النبوي لا بد من اليقين التام والأيمان الكامل وأن لا يأخذك الشك بحتمية الشفاء وان لا يكون الموضوع تجريبي لتعرف صحته من عدمه فالأمر لا يقبل التجريب ، فألأمتثال الكامل لأمر الله مطلوب من غير تردد أو خوف وستجد الحقيقة ما ثلة بين جوانحك باردة أن شاء الله.) وأقولك لك إذن لا داع للعلاج أصلاً فليرفع المؤمن يديه متضرعاً لله أن يشفيه دون حبة البركة ودون أى دواء والله على ذلك قدير !!!!

  19. سلام ياقبيلة،،،،،
    أخي جبرا هداني الله وأياك لطريق الحق والنور المبين، ونعمَ بالله وحقا” ما تقول فأن الله علي كل شئ قدير، فأذا رفع (المؤمن) يديه متضرعا” لله بنية صادقة ونفس مخبتة وخشوع تام بأن الله هو الشافي (بغير حبة البركة أو أي دواء آخر) فسيشفي بأذنه تعالي وهو القائل في محكم التنزيل علي لسان نبيه أبراهيم عليه وعلي نبينا الكريم أفضل الصلوات وأتم التسليم في سورة الشعراء الآية (80) (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) صدق الله العظيم.
    ولكن يا صديقي ومع كل ذلك ومن أساسيات التوحيد ومعرفة الله حقا” لا بد من الأخذ بالأسباب، فالأخذ بالأسباب المباحة لا ينافي التوكل على الله ولا الإيمان بقضائه وقدره بل ان من يترك الأخذ بالأسباب هو الذي يخدش إيمانه بقدر الله لأن الأسباب مما قدره الله وقضاه ، كما أنه لا يجوز للمسلم أن يعتمد على الأسباب فقط، لأنها لا تؤثر بنفسها وإنما تؤثر بإذن الله فإن حصول المقصود من السبب إنما يكون بمشيئة الله تعالى وكم من إنسان يأخذ بالسبب ولا يتحقق له المطلوب ،فالمؤمن بالقدر حقا يأخذ بالأسباب ولكن يجب عليه عدم الاعتماد عليها وأن لا يتعلق قلبه بها وإنما يكون اعتماده على الله سبحانه وتعالي في الوصول إلى مقصوده بتلك الأسباب والحصول على نتائجها لأنه هو سبحانه مسبب الأسباب وكل شيء بيده وتحت ملكه وسلطانه .
    وهنالك أحاديث كثيرة تنبه علي ضرورة الأخذ بالأسباب مع التوكل على الله تعالى، كما نبه النبي صلى الله عليه وسلم على عدم تعارضها، فعن أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم على ناقة له، فقال: يا رسول الله أدعها وأتوكل؟ فقال: (اعقلها وتوكل) (رواه الترمذي).
    وقال بعض السلف الصالح في الأسباب أن التفات القلب إلى الأسباب قدح في التوحيد، ومحو الأسباب أن تكون أسبابًا قدحًا في العقل، والإعراض عن الأسباب قدح في الشرع، وهذا كلام جميل داير الأنسان يتدبره بعمق وتروي،،،،،
    فيا صديقي جبرا أن الأخذ بالأسباب بالطبع لا ينافي الإيمان بالقدر ، بل إنه من تمامه ، فالله عز وجل أراد بنا أشياء ، وأراد منا أشياء ، فما أراده بنا طواه عنا ، وما أراده منا أمرنا بالقيام به ، فالخلط بين ما أريد بنا وما أريد منا هو الذي يُلبس الأمور ، ويوقع في المحذور .
    وصحيح أن الله عز وجل هو الفعال لما يريد ، الخالق لكل شيء ، الذي بيده ملكوت كل شيء ، الذي له مقاليد السموات والأرض ، ولكنه تبارك وتعلى جعل لهذا الكون نواميس يسير عليها ، وقوانين ينتظم بها ، وإن كان هو عز وجل قادراًَ على خرق هذه النواميس وتلك القوانين ، وإن كان أيضاً لا يخرقها لكل أحد،
    تحياتي يا صديقي وابقي تيجي!!

  20. كلو بيصبليكم في العلم والإيمان :
    يا خوانا انتو تاعبين روحكم لشنو علم الكيمياء والصيدلة ده علم أعشاب بردو بس متطور حبتين .. يعني المواد الفي الجرجير بتساعد على إنبات الصلعه عند النسوان لأنو الرجال ما هاماهم كتير بدليل أخونا جبرا .. استخلصوها فبقت مركزة شديد في كبسولة صغيرة (مرهم أو بخاخ) فكلوا بيصب في العلم والإيمان متحبكوهاش يعني ……….

  21. مع نهاية عام 1432 هـ ..

    هذه رسالة أبعثها لكم ..

    تجديدا للنفوس ..

    وغسلا للذنوب ..

    معتذرا عن كل ما بدر مني من إساءة ..

    بقصد مني أو بغير قصد ..

    علمتها أو لم أعلمها ..

    فاعفوا عني عفا الله عني وعنكم ..

    وليكن عامنا الهجري الجديد وقفة مع النفس ..

    نراجع فيها حسابات الأمس ..

    ونرسم للغد وجها مشرقا كالشمس ..

    ختم الله عامكم بالحسنات ..

    وغفران الزلات ..

    وإجابة الدعوات ..

    ووفقكم في العام الجديد لوافر الطاعات ..

    وكل عام وأنتم بخير ………….. وليس هناك من عجب

  22. يا حبايب كل سنة وإنتو طيبين بمناسبة العام الجديد .. جعله الله عام فرج للشعب السوداني .. وعام تغيير تسير بأخباره الركبان .. وتصدح فيه الحلوق بالآية: “قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير” .

    وبعد .. فلا شك لدينا في الحديث الصحيح .. ولكن هذا لا يعني أن نقفل كل كليات طب ثورة التعليم العالي .. ونفتح بدلها عطارات لحبة البركة. ولا شنو يا ود الخلا ؟

  23. الحبيب جبرا…سلام..
    غايتو النطاسين بنعرفهم,,والبارعين موجودييييين,,لأكن جنس شيتكم دا ما بعرفوا ليهو !
    قبلهم وحدهم!!!

  24. حبيبنا الباشمهندس ودالخلا .. ح ننتظر كتير يعنى يا باشمهندس ما تبقى تيجى !!

  25. اصبر على الزول احتمال يكون عنده مقابله مع دكتور.. حيجي.

  26. هههههههههههههههااى’’شمس الحناضل يا….

  27. و الله ربنا يسترنا من الامراض و الابتلاءات
    نحن عارفين كمسلمين و كسودانيين امراضنا اسبابها شنو
    و الله العيادات و المستوصفات الخاصة مليانة 7 ايام في الاسبوع 24 ساعة في اليوم و كل انواع التخصصات
    و مرة مشيت يوم الجمعة لظرف طارئ و تخيل الطبيب شغال و الخطبة شغالة
    و سبب امراضنا 4 اسباب
    الاول : خلط الحلال بالحرام
    الثاني : تعاطي الحرام صافيا و علي الريق
    الثالث : السكوت و الفرجة عن ممارسي و متعاطي الحرام .
    الرابع : الركشات + الدشات + الموبايلات + الصافات + امجاد + ميلاد
    السكن في الدخينات + ياسر عرفات + المسلسلات (المكسكية ,التركية , ا المصرية و الافلام الهندية + الشطة بالطعمية و غنماية حاجة المرضية
    تعليمة و ليس تخريمة : الحرام هنا مقصود بها – الرشوة – مال العام و علي الريق
    اكل لحوم البشر – التقارير الكيزاني لضرب القال لا
    و ليس الخمر كما فهم البعض
    تخريمة : حلف اليمين الدستورية لحماية البلاد و العباد ثم حنثها و ثم تفتيت البلد و السف و اللغف
    ما داخلة معنا هنا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: