حلااااتو

من الطقوس اليومية التى إعتدت عليها منذ سنوات لا أعرف كم عددها .. أن أقوم بعد توصيل الأولاد للمدارس أن أغشى (كشك الجرائد) أشتري صحيفتين سياسيتين .. ما أن أدخل إلي المنزل حتى أتوجه (للراكوبة) التى تفتح علي المطبخ حيث أضع الصحيفتين على أحد الأسرة وأدلف إلى المطبخ لأصنع كوب قهوتى الصباحية !
أثناء وجودى بالمطبخ كانت جارتنا الحاجة (صفية) التى درجت علي شرب القهوة الصباحية أحيناً معي تتصفح الصحيفتين .. تنظر إلى (الصور) إذ أنها أمية (جيل ما قبل المدارس) ، ما أن حملت فنجانى القهوة ووضعته بيننا على التربيزة الحديدية وجلست علي السرير حتى خاطبتنى (الحاجة صفية) قائلة وهى تشير إلي صورة بالصفحة الأولى :
– حلااااااتو يا ولدي .. ده منو ؟
أمسكت منها الصحيفة ونظرت إلى الصورة
– ده يا حاجة مساعد رئيس الجمهورية الجديد !
– لكن ما حلااااتو .. لكن يا ولدي ما سغيروني بقى للمساعدة متين ؟
– يا حاجه ما تحكيها شديد ما أى زول يساعد وخلاص
– أها ووليدى ده بيساعد الرئيس في شنو؟
هنا (بينى وبينكم) ما عرفتا أقول ليها شنو فقلت لها عشان أمشى الموضوع :
– ما ا أصلو يا حاجه الرئيس بيكون عاوز ليهو مساعد يساعدو وكده !
يبدو أن الحاجه (مصحصحة) بعد أن (ظبطت راسا) برشفة من فنجان القهوة إذ ردت عليا (على طول) :
أنا عارفه الزول مهما كانت وظيفتو بيحتاج للمساعدة .. لكن سؤالى ليك بيساعد الرئيس في شنو ؟ يلز ليهو العربية أكان وقفت ؟
– يا حاجه بتبالغي في عربية رئيس بتقيف كمان لمن يلزوها ؟
– (تنظر إلى الصورة) : حلاااااتو .. لكن طيب بيساعدو في شنو ؟
– والله يا حاجه أنا لو أعرف أقول ع طول زى ما قال عادل إمام .. لكن والله ما عارف !
– حلاااتو .. والله من وشو الناير ده .. وش صلاح ده ح يساعد الرئيس والبلد دى ح تمشى لى قدام !
– (فى حزن ضاحك) : تمشى وين ! ؟
– والله يا ولدى باين عليهو وش خير .. شوف براااك كان البلد دى ما إتصلحت !
– تتصلح ؟ والله بالطريقه دى ياها الماشة الخور عدييييييل !
– قول بسم الله يا ولدي … خور شنو؟ حلااااتو .. شوف الدم في عروقو باين !
– ما لازم الدم في عروقوا يكون باين .. هو قاعد معانا في الشمش السخنة دى ؟
– أجى يا ود أمى هو ما سوداني .. هو ما مننا ؟
– من ناحية سودانس يا حاجة فهو سوداني ومننا لكن من (الروضة) وتانى ما رجع البلد دى ، كدى خليهو يودهو الثورة الحارة 79 ويقولو ليهو أرجع براك .. كان جا راجع بيتهم تاني يلومونى !
– يعني شنو ما بعرف (الثورات)؟
– لا يا حاجة بيعرفا كويس .. وكمان كل (ثورة) لمن يطلع مظاهرة بيدوهو كم سوط في ضهرو .. والبنبان بيدخل في عيونو !
– حلااااتو .. هسه وش الصلاح ده وش سيطان وحراسات وبنبان !
– (مسترسلة) أوعا بيكون بيوزع منشورات ؟
– لا بيوزع (الراتب) !
– شغال صراف يعنى ؟
– صراف شنو يا حاجه ! الجنا ده مما الله خلقو ما إتوظف ! ودى أول وظيفة ليهو !
– حلاااتو يا ولدي هو ذاااتو بقى للتوظيف بتين ؟
– والله يا حاجه كلامك صاح .. دفعتوا لسه طايرين !
– حلاااتو .. والله أنا قلبي رادو مما شفتو .. إن شاء الله يترقي ويوصل أعلي المرتب !
– يترقي وين يا حاجة .. القدامو هي بس ترقية وااااحده .. من مساعد يبقى (ياى) !!

كسرة :
سأل أحدهم (ماون) : يا مازن إنتا بتعمل شنو ؟ فأجابه مازن : قاعد أنوم بالنهار وإشتغل بالليل ! ثم سال أخوه (حمادة) : وإنتا يا حمادة قاعد تعمل شنو ؟ فأجابه أنا بنوم بالليل وبالصباح بشتغل مع مازن !!
مبروك للشعب الفضل بتعيين (حمادة) مساعداً للرئيس !

27 تعليق

  1. و حلات الجابو ذاتو
    …… ٍبرنجيه

  2. هو الرئيس دا لامن قلبا مش قال عشان كان ما داير الساده و مزاجو بجى مع بى اللبن مالو قلب و سواها ظاهره
    ((عن يمينو و عن شمالو ))

  3. والله يابروف فعلا حلاتو والبشير زاتو حلاتو ياخى ماتبقى حاسد كبر دماغك يعنى وقفت على دا بس نحن حكاية الكفاءة دى ماخلاص نسيناها زمان والتدرج الوظيفى والترقيات والخبرة دى حاجات بقت مامهمة المهم عندنا فى السودان انك زى مابتقول انت لازم تكون مقرم وتفتيحة ويكون عندك مزكى طبعا ما زكاة مال لانو لوزكاة مال ماكان فضل زول فقير عندنا التزكية التانية ولا جاى بى ترضية سياسية عشان كدى يابروف شوف مصلحتك وين وادخل الحكومة والله كلامك دا مافى زول بجيب ليه خبر / نشوف الفصاحة دى فى الجرائد ةلا معاها فعل / لك احترامى وتقديرى/سؤال يابروف انا مغترب لى عشرين سنة ماقادر ادخل عربية السودان ورينى اعمل شنو

  4. حلاتنا نحنا الشعب التمبوشة لا بنحتج لا بنعمل دوشة

  5. سلامات ..
    ياربي يكون عمل الخدمه الوطنيه الإلزاميه ؟؟؟ طيب في ياتو معسكر ؟؟؟ و ضرب جيم تلاته ولا بندقيه نموذجيه ؟؟؟

    المغسه جا تشقني

  6. ياخ ما تزعلو .. دا تريننق ساكت .. هي مونيكا كانت اخير منهم في شنو ؟؟؟ حاقدين

  7. النظام يريد اسقاط الشعب
    السلام عليكم ، البرف و الاخوان ، حلاتو بى ذاتو المدغلب ، يحلات زوزو الله فوق زوزو ، انتو حاسدين و لا بقرانين ناس سهيل و جنوبى اول مره يجينا مسعوووووول واجهه ، يشيلو لينا كرتك ده بره و يختو لينا الواجهه دى ، يا عين ياعنيه ياكا….. يانص……. اخرجى ، عين الحسود فيها عود و عين الفتاه فيها واطه و عين الراجل فيها مناجل ، سحرتوا الولد على اهله ، سؤال خبيث جدا : يا ربى رأى ناس العباسيه رأيهم شنو ؟ مع ولا ضد ………….. عجبى

  8. حلاااااااااااتو والله,,لمن استخسرناهو فى العفنين ديل !

  9. ياشمباتي فضحتنا ..

  10. هذه السيرة الذاتيه لاخينا المساعد الجديد السيد محمد الحسن محمد نقلا عن الراكوبه عشان تعرفو البلد وصلت وين
    ( مواليد العام 1973 بسنكات، درس الروضة بالخرطوم 2، ثم إنتقل من هذه الروضة الى روضة أخرى – اسمها دار الحنان – بشارع المطار..ومنها إلتحق بالمدرسة المصرية النموذجية حتى المرحلة الثانوية .. أي من ( أولى إبتدائي) وحتى ( ثالثة ثانوى) لم يغادر فناء المدرسة المصرية النموذجية..ثم غادر السودان- مع والده – مناضلا من أجل الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان ولتحرير البلاد من عساكر الإنقاذ وشيوخها..وهناك – في بريطانيا وليس في معسكرات جيش الفتح – إلتحق بإحدى الجامعات التي لم يرد اسمها في موقع الختمية ..لقد أسموها (جامعة بريطانية)، وليس مهما اسمها، إذ ربما اسم الجامعة من الأسرار التي يختص الله بها فقط (السلالة الشريفة)، فالمهم درس الفلسفة وعلم النفس بتلك الجامعة ..ويجيد اللغة الإنجليزية بطلاقة، وكذلك اللغة العربية، ويقرأ الشعر العربي القديم وهذا زاد من طلاقته في اللغة العربية، حسب ما جاء في الموقع ..ولقد تأثر المساعد جعفر – وده أهم شئ يا جماعة – بالسيرة الشاملة لجده السيد علي الميرغني، وإشتهر وتميز في مجال الخطب التي تخطاب عقول الجماهير إنابة عن والده مولانا الميرغني..ومن إنجازاته الواردة في السيرة الذاتية ما يلي نصا : ( عاد إلى السودان مترأسا وفد المقدمة عام 2007، وخاطب جموع المستقبلين المحتشدين في باحة مسجد مولانا السيد علي الميرغني )..ثم إلتحق بالحكومة مساعدا لرئيس الجمهورية ,,,,,,
    غايتو المالحق بقى وزير ولا مستشار تانى ما بيلقاها الهمله دى
    يمكن الرجوع للمقال على الرابط التالى
    http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-35960.htm

  11. هذه السيرة الذاتيه لاخينا المساعد الجديد السيد محمد الحسن محمد نقلا عن الراكوبه عشان تعرفو البلد وصلت وين
    ( مواليد العام 1973 بسنكات، درس الروضة بالخرطوم 2، ثم إنتقل من هذه الروضة الى روضة أخرى – اسمها دار الحنان – بشارع المطار..ومنها إلتحق بالمدرسة المصرية النموذجية حتى المرحلة الثانوية .. أي من ( أولى إبتدائي) وحتى ( ثالثة ثانوى) لم يغادر فناء المدرسة المصرية النموذجية..ثم غادر السودان- مع والده – مناضلا من أجل الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان ولتحرير البلاد من عساكر الإنقاذ وشيوخها..وهناك – في بريطانيا وليس في معسكرات جيش الفتح – إلتحق بإحدى الجامعات التي لم يرد اسمها في موقع الختمية ..لقد أسموها (جامعة بريطانية)، وليس مهما اسمها، إذ ربما اسم الجامعة من الأسرار التي يختص الله بها فقط (السلالة الشريفة)، فالمهم درس الفلسفة وعلم النفس بتلك الجامعة ..ويجيد اللغة الإنجليزية بطلاقة، وكذلك اللغة العربية، ويقرأ الشعر العربي القديم وهذا زاد من طلاقته في اللغة العربية، حسب ما جاء في الموقع ..ولقد تأثر المساعد جعفر – وده أهم شئ يا جماعة – بالسيرة الشاملة لجده السيد علي الميرغني، وإشتهر وتميز في مجال الخطب التي تخطاب عقول الجماهير إنابة عن والده مولانا الميرغني..ومن إنجازاته الواردة في السيرة الذاتية ما يلي نصا : ( عاد إلى السودان مترأسا وفد المقدمة عام 2007، وخاطب جموع المستقبلين المحتشدين في باحة مسجد مولانا السيد علي الميرغني )..ثم إلتحق بالحكومة مساعدا لرئيس الجمهورية ,,,,,,
    غايتو المالحق بقى وزير ولا مستشار تانى ما بيلقاها الهمله دى
    يمكن الرجوع للمقال على الرابط التالى
    http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-35960.htm

  12. هههههههههههههههههه,النصيحة دى ما نقولها كلو كلو يا سهيل !؟؟
    ديل شنو ديل!؟

  13. يا أخوانا انتو مالكم حاسدين كدة الراجل بى حلاااااااااااتو دى داير يساعد ( الياى ) قولوا الله يساعدو على الشيل التقيل ده

  14. بس ما تبقى على حلاتو
    خدعوك و جرحو سمعتك
    خدعوك و شالو اعز مافي دنيتك

  15. حال الشعب السوداني ذا الشخص النائم عندما يستقظ يجد الحرامي سرق كل محتويات المنزل بمساعد ات الجيران فلا يعرف المشكله من النوم ولا الحرامي ولا الجيران . وبعد ذللك يحزن علي حظه الياس.

  16. النظام يريد اسقاط الشعب
    السلام عليكم ، الساده ىحبون المال حبا جما ، فماذا نعمل معهم ، نديهم فرصه عشان يخموا ، عملوا شى غير كده ، هنيئا مريئا لهم ، يوم يحمى عليها فى نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم ، سؤال,,,,,,, : باقى ليك ده بعيد ……… عجبى

  17. العزيز جبرا
    تحياتى
    اتفق مع الاخ سهيل بان الموضوع عبارة عن تريننق لحلاتو
    عشان لمن الربيع العربى يصل السودان كما ينادى البعض
    يكون سعادتو اعتاد على الجلوس فى القصر وكدا ويكون عرف من اين تؤكل كتف السودان
    اها رايكم شنو

  18. يا دفعة انت داير يجيبو ليهم مساعد من زقلونا ولا شنو. ولا يجيبو زول حاسي بي حالة المواطنيين . لازم يجيبو زول يساعدهم هم مش نحنا – وطبعا دا الرجل المناسب في المكان المناسب – ولا شنو يا كوكو؟ عجبك

  19. حلااااااااااتو وحلاة جضيماتو

  20. بالله ماعايزين ليهم مساعدة

  21. الله يبارك فيك ياعمنا الفاتح
    قلت ليا ثورات هي تاني في ثورة ماخلاص الربيع العربي شتت خلاص باقي لينا بس سوريا دي ….. والرجال ماتو في كرري وباين ليا اولاد الزمن ده ياهم ناس حلاتو ده…
    كسرة الوحيد الراجل في البلد دي ويكورك الثورة الثورة هو الكمساري …….

  22. نقلاً عن الصحفية شمائل النور ( الراكوبة )
    صرح السيد مساعد رئيس الجمهورية ( مين كده ) ميرغني أو ما أطلقه جبرا عليه ( حلااااتو ) : أن هناك قضايا داخلية ملحة ينبغي أن تحل عاجلاً على رأسها أزمة دارفور وأزمة “النيل الأبيض” قاصداً الأزرق ثم الأزمة في “شمال كردفان” قاصداً جنوب كردفان نريد أن ننهي الحرب هناك)). فما أن قال الحرب في هذه المناطق قطعاً لا توجد حروب في هذه المناطق والحمدلله “فال الله ولا فالك” لكنه يقصد الحرب في النيل الأزرق وجنوب كردفان…ألا تذكرك هذه بأغنية سيد عبد العزيز “شوف صاحبك فقد راسمالو لا بفرز يمين لا شمالو”. أخشى ما أخشى أن يكون المساعد “نايم على ودانه” وأكاد أجزم أنه على يقين أن ما قاله صحيح مائة بالمائة، ولا يعلم بأي مناطق السودان يمر النيل الأزرق الدفاق وأينها يرقد الأبيض العريض، وقد لا تفرق عنده كذلك شمال كردفان من جنوبها، ببساطة لسبب واحد أنه أخطأ في النيل الأزرق ثم لم يستدرك وأخطأ في شمال كردفان ثم أيضاً لم يستدرك، ثم واصل حتى النهاية، بعد أن أيقن أنه ألقى كلمات مؤثرات تليق بحق الرئاسة، وكيف يساعد المساعد الذي ينتظر المساعدة من أول مرة، غداً قد نسمع أن مساعد الرئيس توجه الى حلايب ظناً منه أنها أبيي

  23. خلاتو والله ويستاهل كمان لأنو السؤال الأول في المعاينة : هل أنت حلو أم احلي؟طبعاً الإجابة واضحة وما بيحتاج إلي اللف والدوران وعليه لو عاوز وظيفة أبق حلو وإلا………………..؟

  24. حاج أحمد السلاوى | رد

    يا جماعة الخير روقوا المنقة .. السادة المراغنة وآل المهدى ديل بيخططوا لبعيد ..بيجهزوا فى الأولاد عشان ما بعد الإنقاذ ..الأولاد يكونوا اخدوا خبرة فى اللف والدوران وإطلاق التصريحات النارية لزوم الإستهلاك المحلى ..ويجيبوهم ويعملوا ليهم مجلس سيادة ..

  25. حاج أحمد السلاوى | رد

    قالوا لامن الأشبال وصلوا القصر لإداء القسم .. الرئيس البشير قال لكل واحد المرة الجاية لازم تجيب ولى امرك معاك ..

  26. وكل الامر لغير اهله (ترضيات) القيامه قرررربت

  27. ده حلاتو والتانى جنابو ونحن سجمنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: