الأرواح دى يا شرطة المرور !

لي مقال قديم اسمه (سوق الشاشة) كتبته قبل سنوات عندما تعرضت لحادث مروري كاد أن يؤدى وقتها (لهلاكي) وأفراد أسرتي بسبب تلك اللوحات (البلازمية) الضخمة التى تم وضعها علي تقاطعات الشوارع الرئيسة والتى تطلق وهجاً يصيب عيني السائق بالعمي المؤقت لثوان كفيلة بأن تجعله ينتقل إلى العالم الآخر .
واذكر انني وعند بداية وضع هذه الشاشات الضخمة على مفترق الطرقات الهامة وبعد كتابتى لذلك المقال محذراً قد تلقيت ً من إحدى الشركات (المستفيده) من هذه (اللافتات القاتلة) مكالمة هاتفية تحذيريه (مجهولة الرقم) تطلب مني التوقف عن الكتابة عن هذا الموضوع و(السكوت) حتى لا يتم إسكاتي (نوووهايئ) ولكن لأن العبدلله ما عندو حاجة يخاف عليها (لا فلل لا عمارات لا عملات في البنوك وللا في (البيوت) ده غير إنو مرشح (للموت طبعن) في أى لحظة بسبب (خلطة) من الأمراض (الما بتمهل الزول) كإنسداد شرايين القلب إضافة للسكر والضغط لذلك كانت نتيجة التهديد أنني لم أكتف بالإستمرار في الكتابة فقط بل قمت بمقابلة سعادة الأخ اللواء المسئول عن المرور في تلك الأيام (نسيت إسمو عشان كده ممكن تضيفوا للأمراض أعلاه الزهايمر برضو) !
ويبدو أن مقابلتى مع الأخ اللواء شرطة مدير المرور حينها قد أثمرت بالفعل فلم تمض فترة زمنية قليلة حتى إنتشرت هذه اللوحات في معظم الصواني والتقاطعات ! في الوقت الذى قامت فيه معظم دول العالم بمنع وجود مثل هذه الشاشات على التقاطعات والصوانى لما تسببه من (تشتيت) لذهن السائق من خلال محاولته لرؤية ما يدور على تلك الشاشات المتوهجة (وهو الغرض من وضعها وكان غلطان قولوا ليا) ! ولكن مسئولينا الذين يتحدثون عن سلامة الطريق وينصحونك بعدم التحدث في جهاز الموبايل اثناء القيادة (شوف تحدث ساى) لا يجدون أى غضاضة فى وضع مثل هذه الشاشات المتوهجة التى تبث إرسالها على مدار الساعة .. (مش بتجيب قروش إن شاء الله ما يفضل زول) !
العبد لله من الناس المفروض (ما يفضلوا) ليس بسبب هذه الشاشات التى كادت أن تودينا في ستين ألف داهية أنا وأسرتى قبل عدة أعوام .. ولكن بسبب حاجة جديدة و(غريبة) .. أول أمس الخميس وبينما كنت أقود عربتي عائداً للمنزل (وحدي لحسن الحظ) من مباني (قناة النيل الأزرق) بعد أن قمت وأخى (أبوالجعافر) بتسجيل برنامج سهرة (سوف تشاهدونه قريباً) وعندما وصلت إلى شارع الزعيم الأزهري (شارع كبري شمبات من ناحية بيت المال) حاولت أن أقطع الشارع من الجنوب إلى الشمال .. توقفت على طرف الشارع محاولاً أن أجد فرصة تنعدم فيها السيارات القادمة من (بحري) لأغتنمها وأعبر .. ولكن كانت على يميني مباشرة (لوحة إعلانية) تحجب تمااااماً رؤيتى للعربات القادمة .. قلت لنفسي ربما هذه اللافتة (القاتلة) وضعهتها جهة ما دون أخذ تصديق من الجهات المسئولة (مثلا) إلا أننى عندما تلفت يمينا ويساراً وجدت أن عدداً مقدراً من هذه اللافتات مثبتة على طول الشارع (يعنى القصة موت جماعي) بل إن أحداهن مثبتة أمام مبنى (قومندانية الشرطة) مباشرة .. .. المهم أننى في ظل حجب هذه اللافتة رؤيتى للسيارات القادمة قلت لنفسي : الكاتل الله والحى الله .. وحاولت العبور لتأتي من هنالك حافلة ركاب (فاتحة فتح شديد) ولولا عناية الله تعالى الذي أراد لنا (ميتة) غير هذه الميتة لصار العبدلله أحد ضحايا الإهمال واللا مسئولية التى اصبحت سمة بارزة من سمات من يتولون أمور العباد في هذه البلاد (الما عندها وجيع) ولشاهدتم أثناءء بث تلك السهرة التى ورد ذكرها شريطاً أسفل الشاشة مكتوب عليه : الكاتب الراحل (الفاتح جبرا) !

كسرة :
بمناسبة الأرواح دى .. قديماً كانت بصات (كرري – أم درمان) تتحرك من أمام محلات (العدني) وقد كان هنالك شرطي مرور (متلح) أحد السائقين .. وكل يوم يوقفو .. الخطر اليمين ده مكسور (ويحرر ليهو مخالفة) .. النور الطويل ما شغال (ويحرر ليهو مخالفة ) .. الما عارف شنو .. (ويحرر ليهو مخالفة) .. قام صاحبنا مشي المنطقة (ظبط الباص) ظبطة شديدة وتاني يوم لاقاهو (العسكري) ووقفو :
– شغل الإشارات .. شغلا
– شغل الخترات .. شغلا
– شغل المنشات .. شغلا
– جر نور قصير.. جراهو
– جر نور طويل .. جراهو
– أضرب البوري .. ضربو
– (يخرج الدفتر وهو يشير إلى الجداد المربوط على قناية فى أعلى الباص راسو تحت ورجلينو فوق ) : هسه الأرواح دى بيعلقوها كده !!

14 تعليق

  1. العزيز الفاتح جبرا
    حمد الله على السلامة
    الجاتك في شاشتك سامحتك
    إنت كان (سعلتك) الناس دي بتعاين في الشاشات دي مالها؟ هم بقى عندهم قروش عشان يشتروا حاجة؟؟؟
    بعداك زي ما قلت إنت زمان الشغلة دي بتجي من وراها حاجات كتيرة فيها مصلحة .. زي قصة سوق الشاشة النموذجي .. ثم مش نحنا (على قول أصحاب القمردينة) نحنا أمة فاسدة وربنا بعاقبنا على فسادنا ولأننا (ـهل القرى ما آمنا ولا أتقينا) عشان كده ربنا سلطت علينا الشاشات دي عشان تشيل ذنوبنا …
    تخريمة: لو كنت زدت في البرنجية كانت الحافلة جابت أجلك

  2. انت يا بروف ما سمعت بأليس في بلاد العجائب و اذا شفتو و لا سمعت بيهوه عليك شوفو
    و بعدين اللافتات دي نوع من الرفاهية و الاقتصاد الحر مالك انت عاوز ترجعنا لعصر التخلف تاني نحنا ما صدقنا
    خرجنا منه نهائيا هجرنا الزراعة و الري و السعي و السكة حديد و سبب موت الشهيد – و هجرنا الغابة و حضنا البطالة و الندالة و هجرتنا و رحلت عنا المروءة و اليقين و الثقة بالله و عملنا الفضائيات عشان نغني 24 ساعة و عملنا 3 شركات اتصالات عشان نكثر من الشمارات و ابشرك ان السودان خرج من طور الدول النامية و النايمة و خرجنا خروج نهائي من عالم النيام و الهيام و دور علينا اذا ما لقيتنا في عالم الاموات او عالم القطر فات اكيد اكيد حا تلقانا
    في عالم الجزارات و داخل النيل مع عالم التماسيح الي تسيح في الليل و النهار الفسيح

    ربطة عنق : نحن لسع بننتج النبق و اللالوب و الدنقليس و العرديب و القرض و الميلوتا و بنلبس جلد النمر
    و جلد الاصلة و دي كلها مش عاوزة لافات للدعاية

  3. والله يا بروف شرطتنا المرورية دي انا قنعت منها مرة كنت في مكتب مرور وعامل لي حادث (صغيروني) وسمعت المدير قال للضابط اسرعو اطلعو بدري لانه الليله الربط المطلوب مننا 4 مليون جنيه……………………………… وبعدين دي ما كانت رئاسة المرور ده فرع محافظة او معتمدية او ما عارف كان غيروها تاني لي محافظة ومتزمتة

  4. السلام عليكم ، البرف و الاخوان ، يابرف ماتخليك تفتيحه ، يعنى هو نحنا حنعرف احسن من الحكومه ، ما اهو نحنو كده كده ميتين ميتين فالجقلبه لى شنو ، سؤال على كيفو : اذا كان السجاير و التمباك ما ممنوعين اثناء السواقه فلماذا يمنعون الموبايل ؟……………… عجبى

  5. سلامات ياخوى جبرا،
    غايتو قربت. لازم تستغفر وتزكر الله عشان المرة الجاية تجى سليمة كمان.

    خرمجة: لولا الشديد(ة)، كان رحت فى شربة ميه.

  6. الأحباء الاعزاء .. شكراً ليكم وإن شاء الله ما تشوفوا شر .. موضوع اللافتات ده ح أتابعو لحدت ما نشوف آخرتا … تحياتي

  7. اخرته ولا اخرتك
    كسره
    انت مانااااااااوى تجيبه البر

  8. لاكين بالغت عديييل تطالبم بازالة حاجة بيعتبروها من انجازاتهم ومن التطور الحصل في عهدهم ؟!!!
    يا ربي الحكومة دي عارفة إننا أرواح زينا زي الجداد ؟
    هي زاتا شوارع الجن دي الزول يبقي بال الحُفر ولآ الركشة والكارو ولآ يعاين في الشاشات .

  9. الف حمد الله على السلامه
    كويسه العربيه طلعت سليمه
    وكويس انك ما كسرت اللوحه لانها من مظاهر التقدم عندنا
    وعموما الله يخليك لاولادك

  10. البروووف والرائع والسمار الاكارم .
    سلامات ومشتاقين بالكوم .
    حمدا لله على سلامتك والمرة الجاية أعمل حسابك وزى ماقالت ليك أختنا بت وراق تشوف فى آخرتا لحدى ماتحين آخرتك…تبرا…

  11. مسيحي دخل مسجد بمصر و معاه سكين و قال: مين فيكم مسلم؟

    محّدش رد عليه إلا واحد شجاع قاله: أنا مسلم

    اخذه برا و قاله: عندي خروف عاوزك تدبحه و تسلخه على الطريقه الإسلاميه

    قال المسلم: أنا اعرف أدبح بس شوف حد تاني يسلخ

    دخل المسيحي المسجد و السكين كلها دم من الخروف و قال: مين مسلم كمان؟

    اشروا المصلين على الإمام

    رد الإمام عليهم: ‘في إيه ؟ هو عشان صليت فيكم ركعتين بقيت مسلم خلاص.

  12. اللافتات أكتر من الرايحات

  13. يااااااا زمن وقف شوية واهدى لى لحظات هنية..
    شيل باقى عمرى..اها قبلوا على عمرك عايزين يشيلوهو يا حبيب !
    يشيلهم امر الله فى ثانية واحدة..
    حسبى الله عليهم…

  14. بعيد الشر عنك يا بروف
    واللوحات المضيئه دي عشان اورو الناس الكهرباء بقت مابتقطع ومالو يابروف مايخشو العولمه والحضاره شويه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: