كيف حالنا؟

أرسل لي صديقي (حسين) الذى هاجر إلى كندا قبل بضعة وعشرين عاماً رسالة يسألنى في ختامها (كيف حال السودان الآن) وهذا كان ردي على رسالته الكريمة !

أخي وصديقي العزيز/ حسين
لك ولأسرتك الكريمة السلام والتحية وأتمنى أن تكونوا موفوري الصحة والعاافية وفي أمن وأمان وبعد :
وتسألني يا صديقي كيف هو حال السودان الآن ؟ ماذا عساي أن اقول يا اخى؟ لقد إخترق نصل سؤالك عن (حال البلاد) قلبى المعطوب تماماً إذ أن حال البلاد – في هذا الوقت بالذات- صار يغني عن السؤال ، نعم يا صديقى فالسودان قد صار غريباً بشكلٍ لا يُطاق وكل ما فيه بات يبعثُ على الضحك ثم البكاء فالجنون حتى أن الناس اصبحت تكلم نفسها (بصورة لافتة) كما إنتشرت آفة النسيان .. تصور أننى وبينما كنت عائداً إلى المنزل نسيت عربتى وإستقليت (أمجاد) ولم أكتشف ذلك إلا عند وصولي بعد أن أدخلت يدى في جيب البنطال لمحاسبة السائق فخرج مفتاح العربة فاغراً فمه دهشة !
السودان لم يعد كما تركته يا (حسين) فعلي الرغم من (حديث المخزومية) لا زال مسلسل النهب مستمراً دون قصاص وعلى الرغم من أنه (إذا إلتقى المسلمان بسيفيهما) – الحديث- إلا أن ساحات المولد النبوى قد أمست ميادين معارك وقتال ، وعلى الرغم من أن (الساكت عن الحق شيطان أخرس) فقد آثر العلماء فضيلة الصمت عما يحدث من خراب !
السودان لم يعد كما تركته منذ أن أضحت المواطنة تقاس بطول اللحية ونصف قطر الزبيبة وتولى أمره الأقوياء الأمناء فإختفي خط هيثرو ولم يظهر له أثر حتى الآن ولم تفلح كل لجان التقصي في معرفة مستوردي (التقاوى الفاسدة) !
لم يعد السودان يا عزيزى كما تركته فما أن إستخرج البترول حتى شرب البعض منه هنيئاً باسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء وإستخرج الذهب فأكل البعض من طيبات ما رزقناهم !
تحولت الحكومة إلى تاجرٍ جشع يؤجر البنابر لبائعات الشاى والدرداقات للحمالين في الأسواق ! هؤلاء البؤساء الذين لا يعلمون أن الين يابانى وأن المارك ألماني وأن الفار عدو نفسه ! هؤلاء البؤساء الذين تكتسى حدقات عيونهم بخيبات الحُزن كُل ساعة وكل دقيقة وكل أملهم بضع لقيمات تقمن أصلابهم الناحلة التى لا تحتمل سياط (قدو قدو) !
لم يعد السودان يا عزيزى كما تركته بعد أن أصبح الفساد يتكاثر إنشطارياً بصورة تدهش (أى أميبا حايمه) في هذا البلد الذى يرفع شعار (هى لله) إذ لا يمضي يوم تشرق فيه الشمس حتي نطالع ملفاً جديداً من ملفات الفساد لكن ما يدهشنى أن المواطنين يشربون خيبتهم بخشوعٍ، ثم يحمدون الله على العافية والنفس الطالع ونازل !
لم يعد السودان يا عزيزى كما كان تغير وجه السودان كثيراً .. كثيراً.. صارت الشوارع التى تقوم بتنفيذها (شركات الآيسكريم) أكثر قبحاً من ذي قبل وأكثر بشاعةٍ بكثير اتسعت تجاعيدها وحفرها بصورة تهدد السير مما يجعلك تقود سيارتك بسرعة صفر كلم/ثانية ومع ذلك يطالبونك بربط حزام الأمان !
أشياءٌ كثيرةٌ تغيرت صار (اللص) – يا حسين- ينظر إليك بزاوية قائمة (عينو في عينك) بعد أن تركته ينظر بزاوية منكسرة (نحو الأرض) ، نعم يا صديقي أصبحت سرقة المال العام لا تخيف أحداً أليس العلماء (قدس الله سرهم) قد إختلفوا في كونها سرقة تستوجب قطع اليد؟
أما عن الإقتتال فإن كل الإتفاقيات والمفاوضات لم تستطع إيقافه لذلك فالأمر – يا حسين – بات ينذر بمزيد من (الشرتمة) ولا يستطع أحد أن يجزم ماذا سوف يكون عليه شكل خارطة الوطن بعد أن أضحت مثل (شورت البرمودا) !
المواطنُ ياعزيزى صار أكثر صحة من ذي قبل إذ تخلي عن اللحوم والألبان والأجبان والسكر والزيوت والدهون والكمون فكل ما سبق عامل أساسى من عوامل إنسداد الشرايين التى تجعل المواطنين المرضى يناشدون ذوى القلوب الرحيمة عبر صفحات الصحف طلباً للعلاج الذى أصبح ليس من واجبات الدولة !
تصدق يا عزيزي أن (صينية الغداء) قد أرسلت إلى دار الوثائق حتى تطلع عليها الأجيال القادمة التى أصبحت تتغدى بكيس من فول الحاجات ! وأن غالبية الشباب لا يستطيعون (الباءة) من فرط الهزال ونقص الفايتمينات وخلو الجيب من (الضحاكات) لذلك تستقبل دار المايقوما أطفالا ذوي ملامح آسيوية !
بالأمس القريب يا صديقى تظاهر مرضي الفشل الكلوى أتدري لماذا؟ لأن أبواب مراكز الغسيل قفلت في وجوههم لغياب العاملين الذين لم تصرف لهم الدولة مستحقاتهم ! بينما اليخت الرئاسي الذي تم شراؤه قبل أعوام بأكثر من خمسة ملايين دولار جاثم في مكانه لا يقوى على السباحة !
يا صديقي يا حسين : عقارب الساعة لم تعد تبشر (بشئ جميل) ، كل عقربة تؤكد أن العقارب القادمة أشد فتكاً وأن ما سوف يأتي ألعن ستين ألف مرة مما نحن فيه الآن رغم أن (الريس) في مقابلته الأخيرة قد وعدنا بإنخاض سعر الدولار إلى (ثلاثة جنيهات) دون أن يستخدم (مقدم اللقاء) أى من أدوات الإستفهام من شاكلة (كيف) وأخواتها ؟!! ختاماً عزيزي حسين لك مني كل الود والحب والتقدير. نعم لقد (هرمنا) يا صديقي وليس بأيدينا إلا نرفع أكفنا نحو السماء .. أن لطفك يا الله !!

كسرة:
أوعا أكون (قفلتا نفسك) !

كسرة (ثابتة):
أخبار الخط شنو؟

Advertisements

28 تعليق

  1. لا تعليق بعد كلامك تذرف العيون دم لا دمع

  2. العزيز جبرا
    صباح الخير…
    يا اخى صاحبك ده مش بس قفلت نفسو بس ده انتا قفلتا اى حاجة ممكن تكون كانت فاتحة او شبه مفتوحة او حتى (متاقيه) فيهو وحسناً فعلت عشان يعرف وكان داير يجى يكون عارف ، مش بعدين يقول (ما كنت عارف ياريتنى كنت عارف ياريتنى كنت عارف) وعلى كل نحنا بعد كده بس منتظرين تقوم القيامة وتريحنا… بعدين الخط ده (شمو) زمان واتكيفو بيهو! تقول لى هيثرو ومستر قرين ومسز هرس!
    تحياتى يامبدع.

  3. حاج أحمد السلاوى | رد

    غايتو برنجية .. لاكين ما عرفت أكتب وأقول شنو .. إنت ما قفلت نفس صاحبك حسين براهو أنا كمان…بطنى طمت ..وما لقيت ليمونة قريبة ..
    خط شنو البتسأل عنه ؟ خط الرقعة ..ولا النسخ .. ؟

  4. ازيكم ياناس
    الحكمة بقت مافى البسأل …..فى.البجاوب !!!!! ذى الأجوبة دى بتنزل بطارية الزول خطين تلاتة ويا قلب ….اقصد يابروف والله مامستغنين عنك!!!!
    خط إيه يابروف اللى إنت بتسأل عليه كلنا برة الشبكة ….خليها بس فى سرك.

  5. جبرا العالم بالوجع والسمار .
    سلامات
    تجدنا نتأسف أشد الاسف لما آل اليه حال بلادنا من تدنى حاد فى مقومات العيش الكريم وهو كيس الخدار والامان . وبعدداك الواحد ماعارف يقول شنو أو يشكى لى منو.. لكن الشكية لى الله…
    اللهم أرفع البلاء والغلاء..
    آآآآمييييييين…

  6. لا حول ولا قوة الا بالله..
    الحمدلله انى ما دخلت من الصباح !
    الله يقطع دابرهم كلهم ومن شايعهم وناصرهم وسكت عنهم..

  7. يا ناس انا مارق الشارع انشاء الله براي يلا الحقوني
    يا اخوانا الحاجات_ البكيتبا استاذنا جبرا _ دي مش بقت مملة وروتينية , يومي فساد , يومي الخط , يومي المايقوما ويومي ………………………………………..
    يلا معانا الشارع الشارع الشارع

  8. السلام عليكم ، البرف و الاخوان حاج السلاوى نورا مصطفى ( اهى ظهرت ) حنين وينك يا راجل و د/ شمباتى ، اول شئ مشتكين من الاسماء البقت زى در النمل ، تانى حاجه البرف ما يخلى خط الاستواء ده فى حاله على الط… تانى ما يرجع ، افو نحن ولاد بلد نرجع فى كلامنا ، الخط ده تانى ما دايرنو ، سؤال خط عرض : مشينا الفاشر قبل اسبوع و قدر ما سالنا عن سوق المواسير ، اى واحد يعاين لينا و يضحك ………….. عجبى

  9. بعد ما كتبت لقيت اساغه مصر على الشارع ، نطلع لى منو ؟ عشان ينطو فيها الزى الضبان ديل ؟؟؟؟؟؟؟؟

  10. حرام عليك يعني هو ناقص ما كان تقول ليهو ده الحاصل لكن :
    حا نحاسب كل واحد تثبت ادانته
    حا نستثمر في الزراعة
    حا نصدر الصمغ العربي
    حا نبقي الدولار بي تلاتة
    حا حا حا حا حا حا حا حا حا
    صوت آخر : هوش هووش هووووش .

  11. الاستاذ جبرا و الاخوة
    حال البلد لايخفى على اعمى او مجنون خلي العاقل و الشايف لكن الناس دبل جونا ن وين مش سودانيين و اتعلمو و اتعاجو و كبرو في السودان وبي قروشو ومن خيرو انا المحتار فيهو لي هل دة فراغ عين يعني السرقوهو و العملوهو يكفيهم مش لي جنة الجنة و لكن لي عاشر جيل و لا الحكاية انهم حاقدين على البلد وناسا طيب لية الحقد, نرجو من الاخ جبرا يحلل الموضوع دة لانو البعملو فيهو لازم يكون عندو سبب يعني اكتلك معقولة لكن بعد داك امضغ كبدتك يعني موتك ما مكفيني و لكم الشكر.
    كسرة:
    خط هيثرو شنو احتما خط الكلاكلة تلقى يوم مافي

  12. لكم التحايل جميعا
    ماسمعت اليمني لمن قال كيف يكون الحال لو ماكنت سوداني ….؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!

  13. الراجل دا كان مجهز الشنط عشان يرجع للوطن ولكن يبدو انو تانى ما حيسالك… الحقيقة انا من السبيعينيات جيت 13 مرة وكل سنة البلد ماشة لوراء واكعب مرة زرت السودان فى زمن الصادق لانو ما لقيت عيشايا عشان اتعشى….والحقيقة فى البلد ما فى شئ كويس الا شوية طرق وجسور عملوها.. ولكن فى بعض الاماكن لقيت فلل وعربات وتقول فى قلب دبى او سويسرا

  14. الحبيب كوكو…سلام…
    اسه فى زول عاقل بكوس للمواسير براااااهو !؟؟
    بعدين هم اهل البكا غفروا,,انت مالك !؟
    غايتو جنس تتلحح …
    هههههههههههههههههههههه

  15. يا كافى البلا ….عمو حسين ده ما عندو تلفزيون ولا انترنيت؟
    شديدة والله يا جبرا!

  16. جبرا والاخوه الاعزاء
    في نقطه حبيت ازيده في قري دارفور المواطن فقد المقاومه تخيل كبايه عصير ليمون بيدوخ

  17. شرقاوي .. والله ده المحيرنا ومجنن بوبي زاتو !!!!
    أبو عفراء : اها شفت زمن الصادق داك ؟ اتاري كان ياهو الجنة ونحنا ما عارفين …..
    كوكو : باقي ليك الضبان ما اخير من السرطان ؟ ..

  18. استاذنا الكبير الفاتح جبرا
    حقيقي بتاكد كل يوم انك مبدع
    وفخر للصحافة السودانية الما فضل منها اي حاجة
    بعد ان استولي بغاث الطير علي البلد
    وربنا اديك العافية

  19. الحصل شنوا يا جماعة بالنسبة لينا في الهامش الجوع والتخلف ما من زمان والجماعة ديل بقوا حرامية واقصائيين الليلة ؟؟ ما من زمان ولة عرفتوها لمن جاتكم في روحكم ,,,!!!!!! ما نحنا في طوكر ودارفور و و ……. نعاني من المجاعة والجهل والتخلف من الستينات
    وبصراحة شيء جميل كوننا نتساوى ونموت سوى ما برانا ,,,,,,

    أدروب طوكراوي

  20. يا اخ حسين لك التحية و التقدير فاقول لك ان البلد بخير و في خير و صحة و نعمة و الحمدلله و لا ينقصنا
    الا عدم روياكم الغالية و نتمني ان تطل علي البلد لتشوف بنفسك – و نحن وصلنا الي عصر ما بعد الذرة و طورنا الانسان الي اعلي مستوي فاصبح المواطن هو الدولة فجيبه هو وزارة المالية و الاقتصاد و عينه هي وزارة العدل
    و لسانه وزارة الصحة و التعقيم و التلجيم و اذنه وزارة الاعلام و التعتيم و يده هي وزارة المد و الهاك و جيب
    و الدولة اصبحت هي المواطن تتلقي كلها خدماتها من الدولة ( الدولة المقيمة داخل البلد و المغتربة
    خارجه )
    و اذا سألت عن الخط ( خط هيثرو – لندن الخرطوم ) فنحن و اقصد بنحنا نحن الانقاذيون فنحن لغينا الخط لان بريطانيا دار حرب و بلاد مشركين و كفرة و لا يجوز الذهاب اليها و طالما ما هم ما بيجونا
    فنحن ما بنمشي لناس ما بيجونا و ما تسمع تخاريف البروف دي اللي بيقول ليك الخط باعوا فهذه اشاعة
    مقرضة – و نحن الان بنفكر في اطلاق ثاني قمر صناعي سوداني ( سجم خشمك – 2 ) قريبا في2013 م
    ان شاء الله بعدما نجاح اطلاق اول قمر صناعي لنا عام 2010م ( الرماد كالك – 1 )
    و ابشرك نحنا صنعنا الطائرة و تحول ميدان ابو جنزير الي ميدان جاكسون 5
    و من اخر الاخبار – اننا دخلنا العصر الجليدي الثاني من اوسع ابوابه و سبقنا كل شعوب العالم
    المحتضر و الحاضر و الغائب و رجعنا لاستخدام الفحم و الحطب
    بعدما اكتشفنا ان الغاز ملوث للبئية و لا يصلح معنا و لا تسمع اشاعة انه اختفي و ندر بفعل فاعل
    فهذا كلام غير صحيح
    و من النهضة ايضا استخدمنا الجمرة الخبيثة لجباية الكهرباء قبل 10 سنوات و الان ايضا بداءنا في استخدامها لجباية الماء و بداءت بالاحياء الراقية ( الرياض – الطائف – و انا شائف – و انا خائف ) بعاصمتنا الراقية التي اكتملت رفاهية المواطن بها بنزول دفعة جديدة من باصات الوالي رضي الله عنه
    و اصبحت الركشة توصلك من الباب الي الباب و جدعنا عنقريب الكراب نمنا في الفرش الصيني
    و اذا قلت عموم الصحة كيف فتحول اسم المستشفي الي مستوصف خاص
    و عن التعليم اصبح لكل زعيم بالامة جامعة – جامعة الامام الهادي و جامعة الازهري و جامعة يونس ود دكيم
    و جامعة علي ود عثمان – و جامعة عبدالرحيم التعبان
    و ابشرك اذا قدمت الينا عن طريق مطار الخرطوم فهناك صالة لكبار الزوار لها رسوم دخول و خروج
    و عن حالنا بالجيران فقد دعمنا الثورة الليبية و ارسال رئيسنا جيش و سلاح لليبيا و ارسل خرفان لمصر
    و الرقم المعلن 20 الف راس من الخراف خروف ينطح خروف – و لما تم الانفصال ذهبنا الي اخواننا و جيراننا بالخليج نشحد منهم مساعدة عشان نسد الفرق ( فرق الميزانية) فرفضوا بحجة ان لسانا اطول من اللازم و فقط
    كل ما فعله امير قطر قام بتبي منتخبنا الوطني في بطولة افريقيا الحالية تبنيا ماديا كاملا من المعسكر في الدوحة و الي اخر مباراة و قد نجحنا في بلوع الدور الثاني بعدما ضمن كل لاعب منزل و سيارة و عرفنا متاخرا ان اساس الكورة و نهضتها بالمال لا بالوطنية واللاعب عشان يلعب و يعطي لابد من المقابل المادي و لا تسالني عن باقي الدعم القطري لانني ما عارفه مشي وين احتمال تبرعنا به للصومال

    و لا اطيل عليك و دمت بالف خير يا اخ حسين
    ملحوظة : اي واحد اسمه حسين اذا زار مناطق السنة بالعراق فدمه حلال وجاز قتله نهارا جهارا اما عندنا عشان تعيش
    فلا تنتمي الي صوفية او انصار سنة و لا تمرد فلازم تكون كوز و كوز ميلان مويه – مويه تدي طراوة
    و دوما بلل لسانك بالذكر و عمر جيبك و خلي يدك دوما ممدودة و الحارة بنخوضها

  21. الأخ الكريم حسين / صديق صديقنا الفاتح جبرا . .
    لاقيت الأخ الفاتح راكب في المواصلات و قال لي ماشي البوسته يرسل الجوابات ، و حكى لي عنك كتير قال لي مطول من البلد و بتسأل عن الأهل و الشمارات. قلت ليهو حكيت لي أخونا حسين عن حالنا البقا زين. سألتو بي دينو و إيمانو كلمك عننا ؟ طبقنا يا حسين الشريعه و كمان عملنا للحج تدريب محلي و بقينا بنعرف نصلي ، وعندنا فكي جديد بعلم الغيب ما سمعت يا حسين بالفكي البعرف الانقاذ قاعده لمتين؟ ما باقي ليها يوم يومين . . . باقي ليها تكمل واحد و تلاتين سنه و شهرين. و البعلم الغيب ذي دا ما كافر و لا بخالف الشريعه ، لكن البتلبس ليها بنطلون قدو . . قدو . . . و دقه سريعه.
    تتذكر المراجع العام يا حسين؟ يا حليلو ما مات ليهو سنتين. و مشروع الجزيره يا حسين ناسو في حيره والطماطم بتجينا من الجيره.
    الفاتح كلمك يا حسين بالدوا ؟ خليناهو يا حسين الدوا و الناس بقت بالصفوف عند الفقرا. غايتو يا حسين كان ناوي تجي أحسن ليك ما تجي.
    و حول لينا المصاريف الأولاد ليهم يومين من الرغيف.

  22. الاخ مبارك سلمان .
    ياخى كيف حالك .
    حسين صاحب الفاتح دة شايفك وصيتو كويس. لكن نسيت حاجات بسيطة ماكلمتو عنها عشان يزداد يقين ويعرف إنو البلد ماشا لى قدام.
    الفساد بقت عندو مفوضية وبقى عندنا مراكز البيع المخفض بتبيع اللحمة الجلافيط مجهولة الهوية وبقت عندنا شوارع وكبارى جديدة وبعد مايفتتحوها بى ستة شهور تكون محتاجة لى صيانة أو إنارة يقومو يحفروها تانى .
    وبقت كهربتنا مابتقطع إلا تحصل مشكلة فى السد ولا الابراج الناقلة وتقوم تقطع من السودان كلو مرة واحدة .وبقت حكومتنا كلو ماتسمع ليها بى زول شال السلاح وإتمرد تمشى ترضيهو وتديهو والى ولا نائب رئيس ولا رئيس سلطة .وكل واحد يوقع مع الحكومة إتفاقية سلام بعد شهر نيبو ينسلخ منو ويمشى للتمرد تانى .
    ياحسين تعال .الكاتل الله والحايى الله ..

  23. و لك التحية يا حنين و لصاحب البروف حسين

  24. يا حسين نحن والحمد لله ماشين كويس في برنامج التقشف لإنقاذ البلد اقتصاديا
    نقصنا الزمن ساعة
    نقصنا العملة تلاتة اصفار
    نقصنا مساحة البلد ثلث
    و نقصنا عدد السكان الربع
    ………
    المافي شنو
    انت ذاتك كان جيت بننقصك

  25. القال ليك بلدنا جعان اداك صورة معدولة
    والقال ليك بلدنا جيعان صدقك اكبر اصدوقة

    وده حالنا

    الدواء غالباً مايكون مر بس بيعالج

    وكذالك الحقيقة

    اللهم انزل الشفاء وارفع البلاء

  26. التحية والسلام لجميع الأخوة الكرام ، والله وفيتوا وكفيتوا وما فضلتوا لينا تعقيب بس بمناسبة الدرداقة أخبار الأخ صابر شنو ؟ هل من جديد بخصوص مساعدته ؟

  27. والله حسين لا قتلتو ولا حييتو بس جننتو

  28. سلام البروف وضيوفوا الكرام

    انا افتش في مقالاتك في النت اساسق بي وراها وتاري عندك مدونه طويلة عريضة في امانة الله .. الله يخلي لينا التكنلوجيا السمعتنا صوتك في المنافي وفي الفيافي .
    اما بعد
    اتمتعت حد المتعة بكتابتك .. وبكيت وانشقيت واتحسرت حد الحسرة بالواقع المر البتجسدوا .
    نحن بره وانتوا ماسكين الجمر .. وكل قصة كل مقال اتخيل ابوي في وضع ..الشيخ الكبر وربي واخر النهاية راجي الله في وضع بلد زي دي .. اتخيل اخواني محبطين واخواتي موجعات .. مسخت علي اللقمة والنعمة وحالي ما بكون احسن من حالك صديقك حسين .. مكوين بي الغربة ام صقيع وجليد .. غربة روح وجسد .. ومحرومين كمان من الرجعة من خوفنا من جنس ها المصير .. ياربي هل يوجد ضوء اخر النفق؟ ياربي فجها علي عبادك في السودان فقد ساموهم العذاب والهوان .. ياربي لم شملنا وردنا لي دار دايرنا ما مابيانا طاردانا.
    والسلام ختام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: