الأمن ..: يجرح ويداوي (2)- (3)

– نحنا الأمن جيبوا الورق ده وقوموا يلا معانا !
أمسكت بلفة الورق وقلت لهم : الورق ده بتاعي في شنو؟
– جيبوهو هنا (وهو يجذب الورق من يد بت وراق)
– إنتو ح تشيلوهو بالقانون وللا بدون قانون
– بالقانون يلا معانا ! (مع شوية لكيز) !
شارع المحكمة عبارة عن زقاق صغير على جانبه في مواجهة المحكمة عدد من ستات الشاي والباعة الجائلين مما يجعله لا يسع إلا البوكس دبل كابينة المظلل (الشفتوهو في الصورة) ، عند خروجنا كان هنالك أربعه آخرون على ظهر البوكس (غير الجوة البوكس والسواق)
– أطلع يا زول فوق
– قالها لي في صرامة شاب لم يتعد العشرين من العمر (أكون درستا أبوهو) يرتدي قميصاً طوبي اللون ياقته بها (زينة بالخياطة) – ده عشان يعرف روحو وكده –
تحسرت والله لشباب بلادي الذين يعاملون كهلا مثلي كث اللحية وأبيضها مثل هذه المعاملة التي تفتقر إلى أبسط قواعد الأدب والتربية .
وصعدت إلى أعلى البوكس بينما كانت (أختنا بت وراق) تكابس محاولة الصعود (أنظر الصورة) .. إذ أن الأمر لم يكن سهلاً بالنسبة لها وقد بذلت عدة محاولات (مقدرة) حتى تم لها النجاح بأن ترتقى عتبة (البوكس) .
كانت ضهرية البوكس مليئة بعدد من الخراطيش السوداء التي يستخدمها بائعو عربات المياه بالكارو في زيادة (سرعتها) ،
وجلسنا متقابلين (أنا وبت وراق) في ركنى البوكس الذي إنطلق وسط الزحام حيث الكل يريد أن يشاهد المجرمين الذين كانوا يريدون سرقة (مواد) من المحكمة ! (المواد القانونية طبعن) !
ما أن تخلص سائق البوكس من الزحمة حتي فتح للبوكس فتح (صاح) الشئ الذي جعلني افكر (جديا) في إلقاء نفسي منه (راجع فاتحة المقال والدبرسة) وأهو الواحد يكون (عمل حاجة برضو) !
سرعان ما أزحت الفكرة من رأسي قائلاً (طيب ولو ما حصلت حاجة؟ والواحد إتظلط أو إتشلا ساكت)
.. رن هاتفي فأخرجته من جيب الجلابية لأرد إلا ان (الشاب الأخدر أبو نضارات سوداء ) الذي كان يجلس يميني أشار لي بأصبعه بألا أرد فارجعته إلى جيبي دون أن اعرف من هو المتصل !
وصلنا إلى مبني الامن .. وهو بناية فارهة ذات (حوش) برح .. توقف البوكس وترجل عنه (الثمانية شباب) المعانا وتبقينا نحن .. قال لي احدهم وهو يراني أنظر للمسافة بين سطح البوكس والواطة
: يا حاج ما تنزل !
– أنزل شنو ما دقيقة إنتا قايلني هيثم مصطفي !؟
بعد تلتلة نزلت وتلتلة أكتر نزلت أختنا بت وراق .. ودلفنا إلى داخل المبني !! والشباب يحيطون بنا !!

كسرة :
الحلقة الأخيرة ماذا تم داخل مبني الجهاز؟ وكيف طلب المحقق من سائقه أن يعيدنا بعربته الخاصة ؟

كسرة ثابتة :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(و)؟

Advertisements

16 تعليق

    1. ياسين شمباتى | رد

      بايخة منك !!

  1. عوارة اول تعليق دي غياظة تخليك تقول الناس في شنو و الحسانية في شنو
    بمعنى تاني جبرا في شنو و المعلقين في شنو
    معليش يا شباب على استعمال كلمة عوارة لكن اعمل شنو ما عاجباني الحركة

    1. ياسين شمباتى | رد

      ممكن تتلب من البوست لو عايز !
      طاااااااااااااخ

      1. كلام من نوع (عواره) و (غياظه) و الحسانيه فى شنو بتذكرنى الكيزان زمان لامن كان المويه تقطع يقوم الكوز يقول ليك يعنى شنو ما تقطع نحنا فى الجنوب بنشرب من المستنقع يا خى البرنجيه دى تقليد ((((راسخ فى القدم )))) من زمن القمردينه قبل ما يكون فى رسايل بالموبايل يتبارى فيها المعلقون لإظهار مدى حبهم و متابعتهم للبروف لا هى عواره ولا عباطه أو غياظه كما تفضلتم 🙂

  2. بنعتذر ليك كتير عن المعاملة ياأستاذ وليك كل التحايا والتجلة والإحترام غصباً عن كل واحد

  3. واحد من البلد ديييك | رد

    تحسرت على غباء الأمن …. و ذكرنى بالعسسس عقلية جامده متحجره منذ القرون الوسطى … للأسف حتى فى نحنا الظلم منخلفين … عجبى !!!

  4. ياسين شمباتى | رد

    نصرك الله يا حبيب وستر عليك وعلى الاخت / بت وراق ,,,,
    وله الله وطنى الجريح,,,,

  5. البروف والمدونين الاعزاء
    الودوالتحايا
    اولا الواو الجديدة مبروكة – السماية بتين
    وحمدلله علي السلامة ابريل خط هيثرو – لاحظو انو الاستجابة جات بعد ستة عشر واو وهي نفس سنوات نظام مايو 1969-1985 ( التواريخ لانو ربما اكيد بعض المعلقين ولدوا بعد التاريخ ده وطبعا ذاكرة الامة يقت طشاش وكدة )

  6. المقال دا بدون بينسون ياشباب

  7. ودقي يا مزيكا (الكنداكا سيدي سيدي اللراكا (جبرا وينو هنداكا يا حليلو كان هناكا ) يا ابوي انت لسة ما مقتنع انو مال البلد دي سايب ساهي واهو عند شفع ببرطعوا بيهوا بالعربات زي ما عايزين( يا حبيبي ويا عمي رايك شنو ندفع ليك حق النفايات هسي ولمدة سنة كاملة
    يا جماعة وعوا جبرا الظاهر دا الخرف المبكر

  8. ( كانت ضهرية البوكس مليئة بعدد من الخراطيش السوداء التي يستخدمها بائعو عربات المياه بالكارو في زيادة (سرعتها) ،)
    لكن ضروري مال خط جبرة- هيرثو نتابعوووووا

  9. و الله دا نصر مؤزر (( حله مؤزر دى)
    يلا بعد دا كل صاحب عمود محترم يمسك كسره ثابته عشان إمكن نحل مشاكل السودان المعلقه بعد كمين ترليون سنه كده قبل ما يستلما عيسى

    الفاتح أخوى ، أها بعد قضيت خط هيثرو ، ما تمسك لينا خط الإنقاذ الغربى .

  10. انا قولتا ادفع بالتي هي احسن بعد الكلام ده قي دفع

  11. و الله يا جبرا مهما الي عملوه معاك و الاخت وراق انت هو الوحيد الي واقف شوكة في حلقهم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: