حسنين والعده

إستيقظت من النوم صباحاً وأول ما نزلتا ليك كرعيني في الواطة أسمع ليك حاجة قالت (كع) .. قلتا ما مشكلة أوك (طقيت) ليا حاجة .. قمتا بعد ما نزلتا كرعي جاني إحساس كده إنو في حاجة تاني كده لازم أنزلا .. غايتو المهم مشيت الحمام قلت إتسوك عاوز أمسك الفرشة دي غلبتني تب قامت وقعت مني في الحوض قلتا أجيبا ما أسمع ليك إلا كشششو .. راسي ضرب في المراية والمرايا إتكسرت ليك حته حتة .. قامت أم الأولاد الظاهر صحت لأني سمعتا ليكا حاجة كركبت أتاريهو ده باب الشارع .. ما أشوف ليك إلا (حمارة) داخلة الحوش قمتا نهرتها .. قامت طوالي وقفت وقالت ليا : اجي يا راجل إنتا جنيت دي ما أنا مشيت أجيب الفطور للأولاد عشان يمشوا المدرسة
ومما رفعت راسا إلا وإنهارت واقعة على السرير من الدهشة :
– ده شنو يا راجل .. القلبك حمار ده منو ؟
– لا خلاس انتي الما عملو ليك (تعديل) امشى شوفي وشك ده وأضنينك ديل
ومشت المدام على الحوض حيث وجدت (المرايا مكسورة) فرفعت راسا في زعل :
– المرايا دي الكسرا منو !
وما أن رفعت راسا حتي (قامت) بالحوض (ما راس حمير) الذى تطاير في الهواء وتناثر إلى قطع صغيرة مما جعل الماء ينهمر من الماسورة (المكسورة) ويملاء المكان .
– كدي أطلعي لي بره وخلينا نقعد نشوف الحاصل ده شنو؟
– الحاصل شوفو براك كان علي أنا ما شايفة الموضوع بستحق ما نحنا حمير من زمان .. كدي هسه اضرب لي حسنين السباك ده يجي يصلح ليا الموية الكابه دي !
– طيب جيبي ليا الموبايل الفي السرير ده ! وللا أقول ليك خليكي بجيبو براي
كان السرير منخفضا لدرجة كبيرة حيث باءت كل محاولاتي لحمل الموبايل بالفشل فكلما هممت بالإمساك به كانت (يدي) تبعده قليلا (ما يد حمار) ، بعد تفكير قمت بالركوع أمام السرير ناحية الموبايل وحاولت أن أستخدم لساني للضغط على الأزرار غير أن ذلك كان غير ممكنا لتخانته (ما لسان حمير) !
– شوفي أقول ليك حاجة طريقة أضرب ليهو مافي فقبل ما الموية دي تغرق الدنيا أنا ح أمشي أناديهو!
– خرجت من الباب بصعوبة .. كانت الشوارع خالية إلا من بضع حمير هنا وهناك يسيرون بلا هدي وكأنهم يحدثون انفسهم بينما تبدو عليهم علامات الذهول والإعياء !

ما أن وصلت إلى منزل حسنين حتي قمت بدق الباب وقد كنت حريصاً على أن أدقه برفق حتي لا يسبب إزعاجا للجيران والدنيا صباح إلا ان الباب كاد أن ينخلع من قوة الضربات وإنفتح على مصراعيه (ما كدارين حمير) .. الشئ الذي جعلني أرى حسنين بوضوح وهو (يفنجط) في الحوش متجهاً نحوي :
– يللا بره بره .. كمان جابت ليها حمير من أول الصباح .. يللا
– يا حسنين يا خوي إستغفر !
– في دهشة : كمان حمار وبتتكلم !
– القصة دي هسه يا حسنين يا خوي خليها كدي شيل عدتك وتعال معاي عشان البيت ده عاوز يغرق
– دي ما المشكلة يا أستاذ
– طيب المشكلة شنو؟
– المشكلة هسه لو عاوزني أنقذ ليكا بيتك ده من الغرق انا أشيل العدة دي كيف ؟

كسرة :
المقال ده بالذات أي كسره فيهو بتبوظو !!

كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو)؟

كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟

Advertisements

29 تعليق

    1. المرة دى (برنجية) بالجد بالجد عديييييل كدة ..

    2. مبروكه عليك والله لو ما الكهرباء قطعت ف اللحظه الحرجه دي كان ما لقيت فيها نفس ….اب سبعييييييييين لي الحمار

      1. الكهرباء قطعت …يا حليل بلدنا يااااخ..

      2. ههههههههههههههههههههههههههههه,,والله حامضة منك يا فلاديمير…
        مبروكة يا الظل الانجليزى !

  1. احجز اول زول بعدين اجي صادى

  2. اووووف اووو ففففف برنجيه من امها هههههههههههههه
    التحيه ل wi fi السوبر

  3. لو حتي بقيت حمار معاناتك ما ح تنتهي مع الحكومه و ما ح تطلع من دائره الاستغلال!!!
    احتمال كبير تصل ماكينات الشاورما في السوق العربي
    كدا …كدا كمواطن لحمك بكون مستساغ للاكل!!
    فشوف لينا تخريمه تاني يا بروف

  4. التحيه للحمـار المتضـور جوعـا و الباكي دموعـا .. و الصابـــر برتبـــة أيوبيـــة هو مصـــدر لزلك الدحش …على الرغم من صوت نهيقه العالي ذو المواصفـــات الفنانيه فهو غير قـادر على توصيل صوته ، الذي منع من ظهوره صـــوت ديوك العدة الجعجاعـــة ……..زي صاحبنا مشي القصر الجمهوري قال ليهم انا داير اتعين رئيس الشروط شنو ؟؟ ناس الامن قالو ليه :انتا حمار !! قال ليهم :ده الشرط الوحيد

    1. حلوة منك و ملعوبة يا قوية !!!

  5. هذا المقال رجعني ابحث في المكتبه عن قصه ل فرانز كافكا (الدوده الهائله) تبدء:
    ” استيقظ (جريجور سامسا)ذات صباح بعد احلام مزعجه, فوجد نفسه قد تحول في فراشه الي حشره هائله الحجم…”
    هذا التحول و مبدؤاه الاساسي هو الاغتراب عن الذات يكون هذا الانقسام هو المبداء و الجسر بين المقال و القصه..

    1. ياخ القصة دى رهيبة ومخيفة جدا !!

      1. نوع القصص دا اتكتب في اوقات صعبه و مخيفه ذي البمر بيها السودان..فلا عجب ..الفاتح او كافكا..البلاك كوميدي

      2. فكره المقارنه شكلها ضربت و انا كدا اتاكدت انو البنقو بتاعي اصلي!!!

      3. هههههههه,,قبلك وحدك يا حبيب

  6. هههههههههه,,,
    قبلك وحدك يا حبيب ….

  7. يا دفعة اذا المواطنين بقوا حمير كان تشوف لينا المسوليين ديل امكن التعديل دا رجعهم لاصلهم وتكون القصة اتحلت ويبقي الاستحمار علي اصلو

  8. هههههههههههههههههههه
    “جاني إحساس كده إنو في حاجة تاني كده لازم أنزلا” غايتو دي بالغت فيها
    هههههههههههههههههههه

    ااااااااه شر البلية ما يضحك استحمرونا و ركبونا من غير سرج

  9. بعد قريت البوست قمت ضحكت هاء هيئ هاء هيئ هيييييئ هاااااااء يا ربى أكون مالى ،،،لا لا أستغفر الله أصلى كنت قبلها بقرا الإنتباهه

    1. ههههههههههههههههههه,,عجبنى ليك ,,
      وشحدت ربى لو قريتها تانى تبقى قعونجة !
      غاااغ غاااااغ غااااااااااغ

      1. خساره التماسيح ما عندها صوت ((ما تماسيح))

  10. يادوب عرفت نحن بقينا حمير الله يستر اطلع قرار بالضبح اوالبيع اصلو كل شئ بقى للبيع

  11. هوووووووي اعملو حسااابكم
    الحكومة باعت حلايب لمصر
    و الفشقة لأثيوبيا
    و مصفاة الجيلي لقطر
    و أراضي الشمالية للسعودية
    و التلفزيون للصين
    و ساحل بورسودان لإيران
    تاني قبل ماتنومو أعملو طبلة ل نعلاتكم
    وخزنة للسرج واللجام … أكان في !!!!

  12. الاخ الفاضل الاستاذ جبرا عندى ليك اقتراح فى الكسرة الثابتة بتاعتك خط هيثرو بدل الواوات الكتيرة دى والمامعروف تصل لى كم اجعلها تحت الاس حتى لو وصلت للمليلر لاقدر الله تبقى و اس مليار

  13. يا ناس السودان مالكم بقيتو بخلاء يعني شنو لو ناس عارف استفادو شويه م

  14. لا اضافات لا تعليقات لانها ما يجايبه همها بس كتمت كتمت كتمت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: