على مسؤولية صاحبه

منذ زمن بعيد والعبدلله يود أن يكتب مقالاً عن واجهة البلاد وأعني به مطار الخرطوم والذي إلصقت به صفة (الدولية) على الرغم من أنه لا يستطيع اللعب مع (الناشئين) .

ما دفع العبدلله هذه المرة لكتابة مقال عن (المطار) هو ما كتبه الصحفي المصري المعروف (أحمد منصور) عما حدث له من تجربة مرة .. فهو يقول أنه في كل مرة يزور فيها السودان كان يفكر في الكتابة عن المطار لكنه يتجاوز الأمر إلى ماهو أهم لكنه في هذه المرة أصر على الكتابة عن مطار الخرطوم لأن ما حدث كان مستفزا ومسيئا ومهينا إلى حد بعيد وقد خاطب الصحفي منصور في مقالاته التي أفردها لهذا الموضوع الرئيس البشير (شخصياً) أن يغير هذا الواقع المزري الذي يعاني منه أهل السودان في سفرهم وعودتهم لبلادهم كما يعاني منه زوار السوادان لاسيما من رجال الأعمال والمستثمرين الذين يجد (الأستاذ منصور) أعدادا كبيرة منهم كلما ذهب للسودان سواء في المطار أو الفنادق على اعتبار أن السودان بلد واعد وبكر وفرص الاستثمار به كبيرة وتجتذب عددا كبيرا من المستثمرين من كل أنحاء العالم.
تحدث الكاتب عن عن الوصول وتأخر الحقائب ، كما تحدث عن عدم وجود ضباط تفتيش الحقائب اليدوية بعد الوصول في معظم الأحيان وانتظار المسافرين لهم حتى يأتوا.
كما تحدث عن الزحام والتكدس الهائل على مدخل المطار حيث الزحام الشديد للغاية حقائب وركاب وأطفال ونساء وعجائز وتدافع وصراخ ، كذلك تحدث عن الزحام والتكدس والتدافع أمام جهاز كشف الحقائب الذي كان متعطلاً .
وعرج الصحفي المصري علي أفراد القوات النظامية بالمطار وكيف أنهم يتعاملون مع المسافرين بأسلوب فظ ، وفي نهاية مقالاته يقول (منصور) متسائلاً أليس في السودان 500 سوداني من ضباط شرطة وموظفين مدنيين يحبون بلادهم يتم تدريبهم على أعلى المستويات لخدمة المسافرين فيتركون انطباعا جيدا لدى أهلها أولا ولدى كل من يزورها؟
كما يتساءل أيضاُ قائلاً : إذا كانت مليارات النفط قد تبخرت ولم يتم بناء مطار منها يليق بالسودان وأهلها لماذا لا يتم جلب شركة دولية تبني مطارا جديدا بنظام حق الانتفاع بدلا من هذه المعاناة التي يعيشها اهل السودان وكل من يزورها في الوصول والسفر؟
إنتهت المقتطفات الت أخذها العبد لله من مقال الصحفي أحمد منصور ، والشهادة لله نحن نمتلك أسوأ وأبشع مطار (دولة) في العالم ، مطار تعيس في كل شئ .. كل ما يحتويه هذا المطار تعيس ومتسخ وقمئ ولا يصلح ان يكون في (مؤخرة) بلاد ناهيك عن (مقدمة) البلاد وثغرها !
إذا تجاوزنا مبان المطار التي التي إنتهى عمرها الإفتراضي منذ سنوات وسنوات والحمامات المتعطلة والمتسخة دائما والخدمات الرديئة (يكفي أنه لا يوجد ماء شرب) إذا تجاوزنا ذلك فإن معظم العاملين في هذا المطار ولحكمة يعلمها الله بينهم وبين اساليب الضيافة والإستقبال بون شاسع وواسع فالإبتسامة لا تعرف الطريق إلى وجوههم (البته) كما لا يستخدمون أي كلمات ترحيب كتلك التي تقال للمسافرين في أي من بقاع الدنيا الأخرى.
العبدلله كثيرا ما يضحك وهو يستمع لتصريحات المسؤولين ونداءاتهم للمستثمرين الحضور
للإستثمار في البلاد؟ عن أي إستثمار يتحدثون ومطارهم لا يحسن إستقبال من يدخله ؟؟؟
صدقوني أنه لن يكون هنالك أي إستثمار لو لم تقم الدولة وعلى وجه السرعة بالإهتمام الفائق بتدريب العاملين في (المطار) على لباقة الكلام ووجاهة الملبس خاصة القوات النظامية من شرطة وجمارك وجوازات ورجال أمن والعاملين على شؤون المسافرين وكذلك الإهتمام بجوده ونظافة الخدمات ..
وده كلووو كوم ومسألة السرقات التي يتعرض عفش المسافرين لها كوووم تاااني وقد تلقى العبد لله عبر بريده الأليكتروني العديد من الشكاوى بهذا الخصوص وهي مسألة في غاية الخطورة وقد إستفحلت تماماً وصارت تحدث بصورة يومية حيث يتم سرقة المقتنيات الثمينة من (شنط) المسافرين (كالموبايلات) وذلك عن طريق فتح ثقب في المكان الذي يوجد به (الموبايل) تماماً وسحبه (مسح ضوئي وكده) ، ده غير (نشالين المطار) والذين يقومون بنشل ما خف وزنه و غلا ثمنه من عربات حمل العفش أثناء الإنتظار قرب السير لباقي العفش ولو مشيت إشتكيت يقولو ليك :
– العفش على مسؤولية صاحبه .. إنت ليييه ما ختيت بالك لي عفشك؟
كسرة :
تبخر قروش النفط دي قالا الصحفي (أحمد منصور) وكده !!

كسرة ثابتة (قديمة)
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو وووو وووو وووو)+(و+و+و+و)؟
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(و+و+و+و)؟

Advertisements

30 تعليق

  1. ولو شفت الحمامات …كنيف الميرى …

    1. من أسوأ لحظات عمري عندما أغادر ال JFK متوجها الي مطار الخرطوم ( الدولي )

      1. آآآي ماا ليك حق ! والله لو كنت في السعودية يوم تصل مطار الخرطوم بي شناتو دي يبقي ليك جنة رضوان ..

  2. اسامة دا برلوم ولا شنو ؟ مبروك

  3. احمد منصور يخاطب البشير !!؟ نان هو العايقنا منو ؟
    يعني خلاااص نظام نحنا الاخوان كويسين لاكين البيشتغلوا تحتنا هم المشكلة ! وحاة صيامي ده , بلا البشير ده مافي زول ماحقنا ..

  4. فعلا المطار سيء جدا جدا ومهين …والاسواء مشاغلة البنات ومضايقتهم …ماتعرف تخت بالك في العفش الماوصل ولا العفش الفي العربه ولا في مرتك وبناتك … الله يحرقهم

  5. الباقي حاجة واحدة بس يعملوا حمام المطار ب 5 جنيه نظام خدمات سياحية وكدى مخصوص قلت الكلام عشان احكي قصة شفت الشفتنة دي حكى لي احد الاخوة المغتربين في السعودية ان كفيله زار السودان وبعد ما رجع كان كلما يلاقيه يقوليهو يا سيف الحمام ويرفع اصبعه السبابة وسيف متحير في الموضوع وكرر الحكاية كم مرة لمن سيف زهج من الموضوع قال لكفيلو والله الليلة ما تقولي الموضوع شنو ما اخليك عوارة السودانيين وكدى قال ليهو الحمام في الجامع الكبير ب جنيه الله يهديكم والماعندو جنيه ويش يسوي
    شفت الفضايح دي طيب انت يا غفير السجم خليك حنين شوية لما تشوف زول غريب مشيها يا خي مشيها ما تبقى جلدة كدى ياخي
    كسرة وكدى
    غفرا المستشفيات وغفرا الحمامات وناس مطار الخرطوم استايل واحد

  6. في عام 1982م كنت مناوباً بمطار الخرطوم في المساء على وظيفة ما يسمى بـــ(الضابط العظيم) “عظيم الله”، والذي كان يمثل مدير عام الطيران المدني وله صلاحياته فيما يتعلق بأتخاذ القرارات اللازمة. وهو المسئول عن كل ما يتعلق بأجراءت المطار من تصاريح هبوط، وتصديق وقود الطائرات حيث كانت هناك أزمة وقود بالبلد، بالإضافة لمراقبة الخدمات التي تقدم للمسافرين من شتى الوحدات العاملة بالمطار من جوازات وجمارك وصحة وشركات طيران، ويتضمن ذلك مراقبة مرافق المطار المختلفة والمباني وصالات الركاب والتي تشمل نظافة وصيانة المرافق، وتوفير المياه الباردة والتكييف والإضاءة بالصالات، ومراقبة إنسيابية حركة الركاب ومنع التكدس والتأخير للسفريات …. إلخ.
    وبمعنى أدق كان (الضابط العظيم) مسئول عن كل شاردة وواردة بالمطار خلال ورديته إبتداءً من مدخل المطار بما في ذلك مواقف السيارات ومكاتب شركات الطيران وكاونترات الوزن وحتى مغادرة الركاب أو وصولهم ودخولهم للبلاد بكل سهولة ويسر.
    وقد عملنا تاكسي خاص بالمطار (لون أصفر بخط أحمر في الوسط) وتم إختيار سواقين معروفين بالتنسيق مع نقابة التاكسي منعاً لإبتزاز الركاب وضماناً لوصولهم سالمين لديارهم بعد ظهور عربات البكاسي في الساحة وتفشي ظاهرة سرقة عفش الركاب من قبل سواقين مجهولي الهوية. وكان لا بد من هذه المقدمة الطويلة لأبين كيف كان إهتمام الدولة بمرافق المطار وسلامة وراحة الركاب، وكل تلك الخدمات كانت تقدم لهم مقابل رسوم رمزية يدفعونها (25 قرش)، وهي ما يعرف برسوم المسافرين (Passenger Service Charges) وأظنها الآن 3 ألف (بالقديم) تتحصل من الراكب ضمن سعر التذكرة وبدون أي خدمات تقدم له !!
    وكان مطار الخرطوم في ذلك الزمان يفوق في جمال ونظافة مبانيه والخدمات التي تقدم للراكب معظم المطارات الإقليمية التي حولنا وعلى سبيل المثال مطارات كل من: جدة، الرياض، القاهرة، بيروت، أديس …إلخ

    وسأذكر لكم واقعة حدثت معي في إحدى الليالي التي كنت مناوباً فيها ذلك الوقت، وهي أن المراقب الجوي للمنطقة (FIC)، إتصل علي حوالي الثانية صباحاً مفيداً بأن طائرة تقل الملكة أليزابث ملكة بريطانيا العظمي والتي كانت في طريقها لنيروبي ستهبط هبوطاً إضطرارياً بالمطار بعد حوالي 25 دقيقة !! وهنا لا بد من التصرف بسرعة وإتباع إجراءات أمنية وبروتوكولية في مثل ذلك الوضع ، فأتصلت بالسيد/ نديم عدوي مدير المراسم بالقصر الجمهوري في منزله لإخطار السيد/ رئيس الجمهورية أو من ينوب عنه للحضور فوراً للمطار لمقابلة الملكة. لكنه أخبرني بأن السيد الرئيس (نميري) ونائبه (عمر محمد الطيب) غير متواجدين بالعاصمة وطلب مني أن أتصرف حسب البروتوكول إلي أن يصلوا المطار !!
    وبالفعل قابلت الملكة أليزابث عند سلم الطائرة ، وفتحت لها صالة كبار الزوار وعملت كل الإجراءات الأمنية المتبعة في مثل تلك الحالات، ودخلت معها للصالة وأبديت لها أسفي لعدم وجود الرئيس في إستقبالها نظراً لضيق الوقت، فقالت لي بأنها مقدرة الوضع وأنها ليست في زيارة رسمية. وهي شخصية (حبوبة ولطيفة) فسألتني قائلة: (? Did you study in England) فقلت لها لا . فأستغربت وقالت لي “ولا فخر” (!!You have a very good British Accent) : ثم أردفت قائلة لي:
    ( !! You know, English Language got sick in America, and Died in India )

    وبعد ذلك طلبت مني أن تقوم بجولة في المطار، وبعد تأمين الإجراءات الأمنية أخذنا الجولة وحتى أنها دخلت الحمامات العامة للركاب (رجالي ونسائي) !! وكان مستوى النظافة مشرف جداً حيث كنا مخصصين عمال نظافة للصالات والحمامات ومعهم كل ما يلزم من أدوات النظافة مثل (ديتول وصابون سائل ومناشف ..إلخ ) فأعجبت جداً بالوضع وقالت لي بالحرف الواحد:

    (This is a very good sign of civilization, I wonder how do you keep your Public utilities tidy)!!

    وقد سجلت الملكة أليزابيث ملكة بريطانيا العظمى تلك الملاحظات بخط يدها في دفتر الأحوال بصالة كبار الزوار بمطار الخرطوم الدولي في ذلك الوقت، وتمت ترقيتي بناءاً على تلك الملاحظة، وينبغي أن يكون ذلك الدفتر متواجداً ضمن الوثائق النادرة بدار الوثائق لأنه يمثل جوهرة نادرة في جبين السودان المشرف في ذلك الوقت !!

    ويا بروف هذ المداخلة مهداة بدون ( تحية ولا تقدير ) لسلطات الطيران المدني بالسودان..

    أرايتم كيف كنا في الماضي وكيف أصبح حالنا اليوم ؟؟؟ نحن الأمة الوحيدة في العالم التي تتقهقر للوراء … سلاااام …

    1. وكت الملكة اشادت بي شغلك داك كان كنت بكيت ومسكت في كرعيها شان تسوقك معاها هسي كان تكون خاشي معانا القمردينة بي ( السير نانو )

      1. لالالالا أبداً علي بالطلاق ما بسوي كدا حتى لو تعملني نائب ليها !! أفو عليك أنا أبوك آااا أحمد أنت نسيت إني جعلي يا جنوبي … وبعدين الإشادة ما كانت لي أنا شخصياً ، الإشادة كانت بالدولة الكنت بمثلا أنا في اللحظة ديك .. سلاااام ..

      2. ههههههههه انسي كييييييييف ! هسي كان نسينا كل القبايل تاني بننسي الجعليين !؟ غايتو زي ما قال المثل , البشوف نميري غيره يهون عليهو نميريهو !!
        وهل الدولة سوي مسئولين أكفاء كلٍ يخلص في عمله ؟

      3. ههههههههههه كل شي عرفناهو كمان بقيت تأول الأمثال !!! الله يخزي شيطانك يا جنوبي ..

        وبعدين لو كل القبائل إتنست بنقدر ننسى الدناقلة ؟؟ نسيت ولا شنو هرونا كم سنة … سلاااام ….

      4. الأخ / العم نانو
        لك كل تحية وتقدير على سردك الجميل هذا وعلى ردودك الأجمل وكم أنا فخور بأن يكون سوداننا ما زال زاخراً بأمثالك وأمثال البروف جبرا
        متعكم الله جميعاً بكل خير وعافية وأبدلنا الله بحال أفضل وحكومة طاهرة غير هذه السُلطة المُتسلطة

    2. ايييييه ,, جزاك الله كل خير وجزى الحكومة السودانية آنذاك عنا خير الجزاء يا حبيب ,,
      نحن شعب يرجع كل يوم الف عام للوراااااااااااااااااااااااااااااااااء

      1. حمد الله على السلامة وجيدن جيت وألف مبرووك يا عريس الموسم (شمباتي) القمردينة نورت ورمضان مبارك عليكم … سلاااا…

      2. الله يسلمك يا حبيب وعقبال ذريتك الطيبة ,,
        وتقبل الله صالح العمل منا ومنكم …

  7. الأخ ود الحكومة (بس لسة ما وريتنا ياتو حكومة ) !! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وجزاك الله خير (حقتنا القديمة).
    وكل عام وأنت وكل الإخوة والأخوات (القمرديناب) بخير وعافية ورمضان مبارك عليكم ..

    مشكور يا سيدي على مداخلتك الجميلة، والتي أخجلت تواضعي، وقد نعتني بصفات لا أستحقها !! وفي الواقع لقد أردت أن أوضح ما كنا عليه في الماضي من ريادة في الإقليم (في كل شيء) وما آل إليه حالنا الآن ..

    نسأل الله في هذه الأيام المباركات من هذا الشهر المبارك أن يرد للسودان عزته وكرامته وريادته التي كان عليها في الماضي وأن يبلغه أقصى مراتب الرقي والإزدهار إنه ولي ذلك والقادر عليه … سلااام …

    1. شيل الصبُر ساااكت يا نانو قرّررررربنا نرجع زي ما كُنا ! ما شايف خريطة داعش سمونا ارض الحبشة , يلا بس باقي لينا كم حرب كده نخوضا ويجوا يستعمرونا ونقوم تاااني نتحرر ونسمي دولتنا السودان ونكون في ريادة العرب والافارقه !! زي ما كُنا ! ( انتو صحي نحنا كُنا ولآ دي وهمه نحنا فاكنها ؟ ) قدر ما اسمع حاجات واقرأ في تاريخ الدولة المعنية , الحبة دي ما قعد القاها عننا ! لا لقيت اننا في يوم من الايام كنا بنكسي الكعبة وكل المذكور في تاريخ كسوة الكعبة تركيا ومصر !! ولا لقيت اننا اهدينا السعودية عربية للملك عبد العزيز , ولا لقيت اننا اهدينا اثيوبيا اول طائرة في اسطولها الجوي , ولا لقيت انو بواخر الاغاثة كانت بتجي من السودان شايلة الذرة والقمح والاكل هدية للشعب السعودي , كل البنسمعوا عن الكلام كان بيحكوا لينا سعوديين عجااااايز ومن السود كمان اظنهم كان جدودهم سودانيين وحتي العجايز ديل يمكن اخر واحد فيهم يموت السنة دي !
      غايتو غنايين غنا كووولنا خريجين نجوم الغد نردد بس ! مافي اي واحد من الجيل الجديد حاول يوثّق ..

      1. جنوبي السلام عليكم، بالنسبة لكسوة الكعبة فالسطان علي دينار الذي حكم دارفور خلال الفترة من 1856م وحتى 1916م، قد أقام مصنعاً لصناعة كسوة الكعبة بعاصمته الفاشر، وظل طوال عشرين عاماً يرسل الكسوة إلي مكة المكرمة بعد تقاعس الحكومة المصرية.

        وينسب إليه حفر أبيار علي (ذو الحليفة) منطقة بجوار المدينة المنورة وهي ميقات أهل المدينة ومن يمر عليها من أهل الشام وخلافه، كما قام بتجديد بناء مسجد ذو الحليفة، بالإضافة إلى عمل (تكايا) جمع تكية وهي مكان توفر فيه جميع وسائل الراحة للحجيج من طعام وشراب وحمامات وسكن إضافة لوسائل المواصلات (بالدواب) مع حراستها لتوصيلهم من جدة لمكة ثم للمدينة المنورة
        نظراً لإن الأعراب (سكان جزيرة العرب) “وهم السعوديين الحاليين”، كانوا يهاجمون قوافل الحجيج وينهبون ما معهم من أموال وأغذية حيث لم يكن معهم شيء ويعيشون فقراً مدقعاً ، وللعلم ما زالت مواقع تلك التكايا باقية حتى الآن ومسجلة باسم علي دينار ففي جدة مثلاً هناك حوش ضخم مساحته 1000متر مربع في حي السبيل يسمى (حوش علي دينار) ويسكن به كثير من أهل دارفور، كما هناك بعثة الحج السودانية بجدة، وهي ملك لعلي دينار إضافة لبعض المساكن في مكة المكرمة والمدينة المنورة، ولم تنزعها الحكومة السعودية إقراراً منهم بأفضال علي دينار على الحرمين الشريفين (وأعتقد أنها الآن تابعة للأوقاف السودانية)…

        ولا ننسى سدنة البيت ويسمون حالياً (الأغوات) الذين جلبهم على دينار لخدمة الحرمين وهم على نوعين، النوع الأول: (خصيان) أحضروا هكذا تعليم النساء القرآن الكريم في بيوتهن. والنوع الثاني: رجال عاديون يقومون بنظافة الحرمين وسقاية الحجيج والمعتمرين من ماء زمزم وما زالت سلالتهم موجودة حتى الآن حيث تراهم يحملون مايكرفون الحرم ويلبسون ثياباً بيضاء مع حزام أخضر في الوسط، وقبل شهرين تقريباً جاء في الأخبار أن إمراة من أحفاد علي دينار تم القبض عليها بالمدينة المنورة لعدم وجود إقامة معها وفور سماع أمير المنطقة بهذا أمر بإطلاق سراحها ومنحها إقامة دائمة على كفالته .. أوليس هذا إقراراً بأفضال علي دينار على ابلاد الحرمين ؟؟

        وللمزيد من المعلومات الرجاء الرجوع إلى ويكيبيديا (الموسوعة الحرة)، وما تنسى إني دفعتو وكنت شاهد على العصر وحاااضر الكلام ده !!!!! هههههههه … سلاااام …

      2. مره برضو يا نانو كنت بتناقش مع سعوديين زملاي في الشغل وزكرت ليهم حقت سدنة الكعبة وبالذات الخصيان الكان بيدرسوا الحريم القرآن وقت ليهم ده من خوفنا عليكم وحفاظنا علي شرفكم , واحد فيهم قال لي : ترا خدام الحرم والخصيان هادولا جابوهم العثمانيين , مو جابهم علي دينار اللي تقولو هادا , صحيح هم كانوا سود بس هم عبيد العثمانيين , شدة ما زعلت من الكلام ده قت ليهم والله انا لو كنت محل علي دينار مش كنت اخصيهم كنت اخت لأي واحد شوال فياغرا في ضهره وارسلو ليكم ..

      3. ههههههههه الله يجازي شيطانك يا جنوبي (إني صائم) !!!!! … سلااااام …

  8. فى العام الماضى حدثت قصة فى صالة القادمين بالمطار وقد حكاها لى شاهد عيان
    كان احد الشباب سودانى الجنسيه قادم الى السودان وبعد ان اكمل اجراءات
    الجوزات قابله 3 اشخاص باللبس الملكى وطلبوا منه جواز سفره وقام هذا
    الشاب باستفسارهم من انتم لقد اكملت اجراءات الجوازات وهنا قام بنهره
    احدهم ((بلاش لماضه وقلة ادب )) واخذ منه جوازه عنوه فقال له الشاب
    لجدى هسى انا بقول ليكم انتو منو وانا مابقبل الالةب الفذر البتتكلمو بيه
    معاى ده وهنا قام الثلاثه بضربه ورميه على الارضوبأ الركل والضرب
    بكل ما يملكون من قوة وقد قام هذا الشاب بفتح بلاغات على هؤلاء المجرمين الذين
    اتضح انهم من جهاز الامن كل ذلك امام المسافرين والعاملين بالصالة وقد قيل انه
    قد تمت محاسبتهم والله اعلم

  9. تعافروا ساكت انتوا ما شيافين الواوات والا ما تبع المطار

  10. قبل شوية في قناة الخرطوم / الوتر المشدود مع الصحفي خالد ساتي حضرت حلقة جمعت بين بروف مالك حسين ود. ربيع عبد العاطي
    او بلاصح جمعت بين قمة الرُقي في الحديث بالمنطق وبين الحضيض في الفهم والسفالة والمرواغة وتشتيت الكورة .ز
    والله يا خالد ساتي حرام عليك تجمع بين بروف مالك وربيع الشماشي , غايتو الليلة ربيع ده كل ما اعاين ليهو بتخيلو شايل ليهو دلقان مبلول سلسيون !!!

  11. أما حكاية إنو السودان كان بجيب إغاثات للسعودية يا جنوبي ، فقد حصلت معاي قصة عجيبة أكدت لي الكلام دا !! وهي إنو ولدي الكبير كان بلعب مع فريق ضد أولاد الحارة السعوديين كورة ، فجاب فيهم قون في آخر دقيقة فأتلموا عليهو وضربوه ضرب صاح وأيامها كانت فيضانات السودان أيام الصادق المهدي أظنها في عام 1988م، فكان تلفزيونهم ينقل في جميع النشرات الطائرات السعودية وهي تودي إغاثات للسودان لدرجة أن مديرنا السعودي الذي يحب أهل السودان قال لي بالحرف الواحد (والله لو أنا مكان السودان، لرديتها وما قبلتها !! يعطوني ويمنون علي ويشيلوا حالي بالقنوات) !!

    فنزلت أشوف الحاصل وتكلمت معهم بكل ذوق!! لكن واحد منهم كان شايل حديدة جاني من الخلف وضربني في راسي بالحديدة ضربة قوية حتى نزفت نزيف حاد !! وكان صاحب العمارة يشاهد في الموقف من البلكونة فنزل وبالعقال وقع فيهم ضرب صاح !! فقالوا له: (ليش تدافع عن السوادنة الجيعانين المقطعين ديل) تخيل ماذا كان رده إليهم !!! قال لهم أيش يدريكم عن السودان إنتو ولدوكم في زمن الخير والنعمة ، لكن إحنا زمان ما كان عندنا شيء !! كنا نفرح لمن تجي الباخرة السودانية ونجري لحدي الميناء ليعطونا أكياس الطحين والسكر والرز ، وكنا نفرح بالأكياس قبل اللي فيها لأننا كنا نفصلها ونلبسها نستر بها عوراتنا !! ووالهب ما شفنا النعمة إلا من السودان أيش فيكم أصحوا .. (وشهد شاهد من أهلها) … سلاااام …

    1. والله لامن دمعت عيناي مماقرات … سبحان الله ..والان نحن نعتبر اكثر بلد مذلول ومشرد في الارض وىلولا ماضينا هذا وكرامتنا او ماتبقى منها لداسو علينا بالجزم …ترى هل سياتي يوم ينكرو فيه انهم كانو يجلبون اكثر من 2000 طبيب سنويا من السودان ليعالجوهم … عشنا وشفنا

  12. السﻻم عليكم استاذ الفاتح جبر
    انا اعترض وبشده علي ما يقال عن المطار
    اوﻻ اتحدث عن الحمامات فعﻻ كانت مغلقه للصيانه وانا احدي المهندسين الذي اشرفو علي صيانة وتاهيل الحمامات في صالة الوصول وحاليا صيانة وتأهيل حمامات صالة السفريات الداخليه والحمد لله اﻻنجاز علي مستوي عالمي ولو حبيت تتاكد ممكن تمشي تشوف بي عينك
    ثانيا عن الموظفين واستقبالهم للزوار انا لي في المطار سبعه شهور نسبة لي شغلي في الصيانه وبالعكس الموظفين استقبالهم رائع والجهاز ما فيهو اي تكدس وطيلة فترة شغلي ما كان متعطل

    1. يا بتي يا شيما (أنا عندي بت إسمها شيماء) ، كونك تدافعي عن مرافق المطار (الحمامات) – أكرمكم الله – فدي ما ليك حق فيها لأنها بقت تضاهي حمامات (المحطة الوسطى في القذارة) ، حتى لو كنتي المهندس المقيم المسئول !! (شكارتا دلاكتا أمها وخالتا) الكلام دا قالوه أهلنا زماااان .. فالحقيقة مستوى الحمامات مذري جداً وآخر مرة أنا شفتها وزرتها كان قبل شهرين ، وأنا لعلمك من (عجائز) الطيران وكنت يوماً ما مدير لمطار الخرطوم، وقد كتبت قبل كده في نفس القمردينة دي إنو (الملكة إليزابث) شخصياً أشادت بمستوى النظافة في المطار بصفة عامة والحمامات بصفة خاصة عندما نزلت هبوط إضطراري بمطار الخرطوم أيام كنت مديراً له ، وكنت معها في جولتها التفقدية التي طلبتها للمرور على المطار على بال ما تتصلح طيارتها ، وسجلت إشادتها بدفتر كبار الزوار نلت على إثرها ترقية إستثنائية وفي ذلك الزمان (1983م)، كنا نتحصل من الركاب رسوم مسافرين قدرها 25 قرش فقط ونقدم لهم أرقى الخدمات من نظافة وتكييف وإنارة وماء بارد وسوق حر وووو….إلخ ،،، والآن يتحصلون من الركاب (50 ألف بالقديم) كرسوم مسافرين ولا يقدمون لهم أي شيء !! وليس المطار ببعيد عن المرافق التي طالها الإهمال والتردي والفساد، أما الموظفين وتعاملهم فحدث ولا حرج !!! … سلااااام …

    2. امااانتن فيييي هندستك مطار الخرتوم زاااتو بي مواصفات عالمية شان حماماتو يبقن بي مواصفات عالميه !!؟
      ترا اداكي السم القدر غداكي !!

      1. انا ماعارفة (مستوى عالمي) دي المسكها ليهم منو؟ هم شافو العالمية وين؟ بلاد برا زمممااااان سبتهم بيعقموا اليدين بالثيرمو (يعني تعقيم حراري سااايبس تمشي ايديك في الهوا ) حسي بكونوا وصلوا وين ما بعرفو مش تقول لي صابون (بشري ) وشي كدا لونو اخدر بغسلو بيهو العدة!!! قال عالمي قال

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: