وداعاً (1/2 كلمة)

ورحل عميد الأدب العربي الساخر الذي تعلمنا منه أن تفتحت عينينا على القراءة والصحف الكثير من فنون وأدوات وتكنيك وأسرار الكتابة الساخرة ، فقد رحل عن هذه الفانية فجر الجمعة الماضية الكاتب الصحفي المصري الساخر أحمد رجب عن عمر ناهز 86 عاما، بعد مرض طويل، تعرض فيه مؤخراً لإنتكاسة عقب معرفته برحيل صديقه ورفيق دربه فنان الكاريكاتير مصطفى حسين، الذي رحل قبل ثلاثة أسابيع فقط.

اشتهر رجب بقدرته الهائلة على السخرية، وانتزاع البسمة الموجعة، تعليقا على ما يجري في الواقع السياسي أو الثقافي أو الاجتماعي المصري والعربي ، عبر الشخصيات الكاريكاتيرية التي ابتكرها حيث كون مع الفنان مصطفي حسين أشهر ثنائي فني ساخر في تاريخ الصحافة المصرية، حيث كان (رجب) يقوم بطرح الفكرة والكلمات التي يقوم بتحويلها (حسين) بريشته وخطوطه القوية إلى رسومات مبهجة ونتيجة لذلك التعاون المشترك والثنائية العبقرية ظهرت شخصيات نالت شهرة شعبية كبيرة، منها: “فلاح كفر الهنادوة”، و”قاسم السماوي”، و”كمبورة”، و”عبده مشتاق”، و”عزيز بك الأليت”، و”مطرب الأخبار”، و”علي الكوماندا”.
ولد أحمد رجب معوض متولي في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1928، وحصل على ليسانس الحقوق، والتحق للعمل بمكتب “أخبار اليوم” بالإسكندرية، ثم انتقل إلى القاهرة، وتولى مسؤولية سكرتير التحرير بعد أن اكتشف الأخوين مصطفى وعلي أمين مهارته الصحفية.
يعتبر أحمد رجب من أشهر أصحاب الأعمدة وذلك عبر زاويته التي بعنوان “1\2 كلمة”، والتي كانت تنشر في جريدتي “الأخبار” اليومية، و”أخبار اليوم” الأسبوعية، وذلك افترة إمتدت إلى أكثر من نصف وعلى الرغم من الكلمات القليلة التي تحتويها “1\2 كلمة” إلا أنها كانت تزخر بالسخرية اللاذعة ومشبعة بروح الفكاهة المصرية فقد كان (أحمد رجب) قريباً من الشارع المصري بل مختلطاً به فكان رحمه الله يعرف مشاكل مصر .. ومواطن مصر .. ويلخصها في عبارات محدودة .
كما يعتبر (أحمد رجب) أهم أعمدة الكتابة الساخرة في العالم العربي حيث كان صاحب مدرسة فنية فريدة ومتميزة لها بصمتها الواضحة في تاريخ الفن الساخر، سواء في مصر أو في الوطن العربي وبفقده فقد كل الكتاب الساخرين الأب والمعلم وفقدت مصر بوفاته نصف إبتسامتها كما قال نقيب الصحفيين الأسبق مكرم محمد أحمد .
لقد إستخدم (أحمد رجب) سلاح الكلمة الساخرة في شجاعة وجرأة في انتقاد الحكومات السابقة وذلك عبر أسلوبه القوي الساخر غير المصطنع ناقلاً نبض الشعب إلى المسؤولين في أوقات كان الانتقاد فيها يؤدي (في داهية) .
كتب أحمد رجب مجموعة من المؤلفات الساخرة التي وجدت رواجاً لا يضاهي وأضافت للمكتبة الساخرة العربية الكثير ، منها “أي كلام”، و”الحب وسنينه”، و”ضربة في قلبك”، و”يخرب بيت الحب”، و”فوزية البرجوازية”، و”الأغاني للرجباني”، و”يوميات حمار”، و”فلاح كفر الهنادوة” و”الفهامة” و”نهارك سعيد”.

في 18 يوليو الماضي نشرت للكاتب الكبير آخر (نص كلمة) بجريدة (أخبار اليوم) بعنوان (شيخوخة الموبايل والأزرار التى لا تنتهى) وجاء نصها كالآتي :
“تسع سنوات استمر الموبايل فى الخدمة حتى أدركته الشيخوخة، واشتروا لى تليفونا مليئاً بالأزرار، هذا زر للقاموس، وهذا زر للعمليات الحسابية، وهذا زر لتكييف الهواء، وهذا زر لخرط الملوخية، وهذا زر دورة المياه، وهذا للسيفون، وأعداد لا تنتهى من الازرار، أما الكلام فى التليفون فهو مشكلة المشاكل، الصوت بعيد جدا من يريد الاتصال بى لابد أن يتوافر عنده صبر أيوب”.

رحمة الله عليك أستاذنا أحمد رجب .

كسرة :
كم سيفتقدك الأدب الساخر أيها الرجل الجميل …

كسرة ثابتة (قديمة)
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو وووو وووو وووو)+(وووو) +و+و
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(وووو)+و+و

10 تعليقات

    1. سلام أمريكي ومبروكة البرنجية
      شكله الناس ما ظهرت اليوم عشان الموضوع خارج السودان وما من قلب الشارع

      1. صحي انت ود الحكومة ، عشان كده تفسيرك فطير

    2. وصلت السودان ولآ شنو !
      حمد لله ع السلامة ومبروك البرنجية المقابر يااا ( امريكي دِرمه )

  1. أنت عرف يا ود أونكل سام ود الغبيد بغش في البرنجية في القروب بتاعتا !! عشان بنزل المقال في القروب بالنيابة عن البروف لحدي ما يتصلح الواتس بتاعو .. لكن أنا قفشتو ليك وأديتو كرت أحمرررر طوالي .. ههههههههههه … سلاااام …

  2. أنت عرف يا ود أونكل سام ود الغبيد بغش في البرنجية في القروب بتاعتا !! عشان بنزل المقال في القروب بالنيابة عن البروف لحدي ما يتصلح الواتس بتاعو .. لكن أنا قفشتو ليك وأديتو كرت أحمرررر طوالي .. ههههههههههه … سلاااام …

  3. الاح استاذ الفاتح جبرا
    لك التعازي وعبرك لقبيلة الادباء الساخرين .. ولقبيلتنا قبيلة المتنفسين ..
    الوفاء جميل .. والاجمل انك كتبت في شخص لا هو من جنسيتك ولا هو سيقرأ ما كتبت عنه ..

    انتو ليه دايما الناجحين في أي مجال بكونوا تخصصهم الاكاديمي خارج المجال ؟
    يعني هسي احمد رجب ده وجبرا زاااتو وابو الجعافر ديل ما قارين اعلام !! والفنان الكاشف ما بعرف حرف موسيقي واااحد ودقة شاكوشه هسي بدرسوها لناس معهد الموسيقي !! ودكتور بشري بتاع العيون اشهر طبيب عيون في الخرطوم وكان داير تحجز الا قبل شهر وقالوا اصلا هو بتاع باطنه هسي الاجازة الفاتت وديت ابوي ليهو يمين لما مرقنا شارع الديم ده كوولو مافي زول فاتح الا د. بشري والسمؤال بتاع المديدة والسمؤل زاااتو ولا نفّس ليهو مره قبل ده ولااا هو نِفس وهدا ليهو احسن من يعمل مديدة ..

  4. الوفاء من شيم الراقين المتواضعين ، صحي يا بروف انت استاذ لكن بتدرّس مواد غلط

  5. رحم الله ( أحمد رجب )
    2/1 كلمة كانت تؤثر ولو قليلا في من يتولون الحكم من أولاد بمبة
    ولكن لأن جلدنا بقى تخين
    يا بروف
    لو كتبت أنت و زمايلك معلقات فلن يلتفت إليكم أحد
    والدليل خط هيثرو والذي كادت وواته أن تأتي على كل الصفحة
    غايتو ربنا يعظم أجركم وتلقوهو في ميزان حسانتكم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: