أهو كلمناكم

العبدلله شخصياً يشفق على الإخوة في جهاز الشرطة فهم يحاولون القيام بمسؤولياتهم في حفظ الأمن ووقاية المجتمع من الجريمة رغماً عن شح الإمكانات مقابل هذا التمدد السكاني الذي تشهده العاصمة وما تفرزه البطالة والفقر والفاقة من جرائم مستحدثة تحدث حتي في قلب العاصمة .

للأسف الشديد بدأت ظاهرة عصابات النهب تحت تهديد السلاح بانواعة تنتشر في العاصمة القومية وبصورة مزعجة بحيث لا تخلو صفحة الجريمة بالصحف المختلفة من أيراد بعض منها .
فقد تعرض المواطنان طارق وأحمد عبدالحليم السلاوي إلى عملية نهب (مسلح) وإن شئت (مصلح) في مساء يوم الأربعاء الموافق 24/9/2014 .. وكان ذلك ما بين الساعة العاشرة والحادية عشر مساء وقد كانا يتبضعان بإحد المحلات التجارية بشارع المشتل – منطقة الرياض – بالخرطوم وما أن خرجا من المحل وهمّا بركوب السيارة إذا بأربعة اشخاص يفتحون الأبواب الخلفية وهم يحملون السلاح الأبيض ويأمرونهم بالتحرك واضعين (السكاكين) على اعناقهم بينما كانت هنالك سيارة تابعة للعصابة تسير خلفهم كغطاء أمنى ، طلب أفرا العصابة من السائق التوجه إلى أسفل كوبري كوبر الجديد وهناك وتحت الكوبرى حيث تقل حركة المارة فى ذلك الوقت اوقفوهم وأمروهم بتسليم كل ما لديهم من أموال وموبايلات ، حاول عندها (أحمد) الممانعة فضربوه على رأسه حتى أغمى عليه ثم قاموا بضرب أخيه (طارق) ايضاً ونهبوا كل ما معهما من مقتنيات واستقلوا السيارة الغطاء وفروا هاربين تاركين ضحاياهم فى ذهول ودهشة مما حدث هي قصة يمكن أن تحدث لأي مواطن لكنها مؤشر خطير لما آل إليه الوضع الأمني بعاصمة البلاد ليس في (أطرافها) بل في قلبها !
المواطن .. أي مواطن عندما يسير في قلب العاصمة لا يراوده ادنى شك بأنه يسير في أمن وامان إذ انه من المفترض ان يكون هنالك تواجد وإنتشار امني مكثف فهنالك البنوك والشركات والصرافات الآلية ومحلات الصاغة والمجوهرات وما غلى ذلك من أماكن يجب أن يوفر لها الأمن والحماية ، لذلك كما أسلفنا فإن المواطن لا يراوده أدني شك بأنه يسير في امان !
يبدو (والله اعلم) بان هنالك خللا ما في خطة التأمين الشرطي في العاصمة القومية وهنالك أدلة وشواهد كثيرة لا حصر لها حدثت في قلب الخرطوم (تماماً) أخرها حادثة إغتيال الرئيس السابق لشركة الأقطان المهندس هاشم سيد أحمد بمنزله بالجريف غرب (بعد صلاة العشاء) أول أيام عيد الفطر الماضي طعنا بالسكين، بعد ان هجم عليه أربعة أشخاص سدد اليه أحدهم اربع طعنات احداها في العنق .
وقبلها حادثة الهجوم على مبني صحيفة التيار والإعتداء على الزميل عثمان ميرغني وقد كان ذلك قبل إفطار رمضان بنحو نصف ساعة وقد نفذ الهجوم حوالى عشرين شخصاً يحملون الأسلحة الرشاشة ويمتطون ثلاث عربات دفع رباعي جابت شوارع الخرطوم ونفذت عمليتها وعادت إلى قواعدها سالمة دون ان تتعرض للإيقاف ولو (لعدوم وجود لوحات للعربات) خليك من الأسلحة المشرئبة !
هذه الأمثلة التي ذكرناها يجب ان تكون كفيلة بوضع خطة علمية مدروسة من قبل إخواننا في الشرطة يكون فيها الإنتشار الشرطي موزعاً جغرافيا بصورة تضمن التدخل الشرطي السريع في كل شوارع العاصمة القومية بصورة تكفل الوصول إلى الجريمة قبل وقوعها أو (اضعف الإيمان) القبض على الجناة بعد إرتكابهم لها (أي في لحطة الحدث) ولكن أن يتم وقوع جريمة في وسط قلب الخرطوم ثم يهرب الجناة فهذا شئ يستدعي ان يجلس اخواننا في الشرطة (في واطات الله) لإيجاد علاج ناجع وسريع له .
غني عن القول ان ما تشهده البلاد عموما والعاصمة على وجه الخصوص من بطالة و عنوسة رجالية (عزوبية) وإنتشار للمخدرات والخمور البلدية وحبوب الهلوسة التي باتت تاتينا عبر الموانئ بالحاويات (عيني عينك) كل هذه العوامل من شأنها ان تزيد من معدل الجريمة و(شكلها) بصورة مخيفة ما لم توضع لها التدابير اللازمة … واهو كلمناكم !
كسرة :
بعد كتابتي لهذا المقال خرجت لأحضر شيئاً من العربة فوجدت إنو (المرايتين) مافيشات (ودي كمان قصة تانية) !!

كسرة ثابتة (قديمة)
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو وووو وووو وووو)+(وووو) +و+و
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(وووو)+و+و

15 تعليق

  1. مراياتك يا بروف ممكن تمشي تشريهم بعينهم من جديد من سوق الحرامية والله يعينك ……….
    المشكلة إنه البلد حاميها حراميها ومن أمن العقوبة تفنن في النهب …………

    1. صاحبى قبل كدة جاء من السعودية بالاكسنت بتاعتو،، (تانى) يوم من وصولو البلد اتجازفو المرايتين،، اخوهو قاليو : تمشى تشترى زيهم من سوق الحرامية،، لمن مشى لقاهم هم زاااتم مراياتو،،، و الغريبة اخوهو دة ضابط شرطة !!!

  2. يا البروف الجاتك في مراياتك سامحتك.. وبالنسبة لناس الشرطة رواتبهم الضعيفه في الزمن العلينا ده مخلياهم مايشتغلو بنفس وقاعدين على الهبشه وكتير منهم ليهم يد في الجرائم وممكن يعملو اي شي في سبيل القروش.. وبعدين اذا هم شايفين وزرائهم بيبلعو في المليارات على عينك ياتاجر ومافي زول سائلهم دايرنهم هم المساكين ديل يخلصو في عملهم

    1. هناى داك لمن كان وزير داخلية و قالوا ليو: ياخى عساكرك بتاعين المرور ديل عذبونا شديد فى الشارع بالرشاوى و القلع مننا.. رد سيادتو و قال: انتو قايلين هو راتب العسكرى زاااتو كم؟؟؟
      افهموها انتو بقى !!!

  3. الفاتح ..كلو زول بعد كد يسلح نفسه ويحمى نفسه وأولاده ..والجاتك فى مراياتك سامحتك ..
    وحسبنا الله ونعم الوكيل ..

  4. الاخوة بالقمردينة سلام عدنا من بلد طاخ طاخ الى ارض ادفع ادفع وكتمت كتمت كتمت

    1. مش ممكن !!!!
      يا زول ألف حمدا لله على سلامتك
      ياخ كتلتنا بالشفقة عليك
      المهم أعمل حساب مراياتك !!

    2. العود أحمد يالغلبان، يالللا تاني مافي كتمت ولا حاجة إنت هنا في الطراااااااوة

  5. والله ياجبرة الناس بقت مابتخاف من الله قوة عين عديل كده عارفين البلد فاكة زي ماقال اخونا اي زول يسلح نفسوا

  6. والله القصة اصبحت تخوف يعني نحن كنا بنباهي بانو بلدنا امان .والله بقينا ما عندنا اي حاجة نقول وحاتها الله يستر .
    اتمنى انو تعليقي يتنشر ما ذي التعليق المن يوم 23 ما اتنشر لسع وقبليه من فترة واحد ما اتنشر مع انو عادي مافيهو شيء مامقبول.

  7. الاخوه
    السلام عليكم بعدين المرايات ديل يابروف بورن الزول وشوا واحسن اليوميين ديل مانشوفوا والشي التاني بورن الزول الوراهو شنو وبرضوا احسن مانعرف ……ولا شنو ياجنوبي وعمنا الشمباتي.

    1. هوى ها .. انا بررررررا ,,,لا اشوف لا انشاف !

  8. الأخ الفاتح .. وصلتنى خبرية إنو تم القبض على العصابة إياها بعد ما وصلت عدة بلاغات عن إعتداءات شبيهة ..
    نقول إن شاء الله يكون الخبر صحيح ويتم معاقبتهم ..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: