جابت ليها وسخ ؟

ظل العبدلله خلال الأسبوع المنصرم يحاول جاهداً أن ينفي لنفسه ما قيل ان السيد اللواء / عمر نمر ، معتمد الخرطوم قد تفوه به ببرنامج المحطة الوسطي على قناة الشروق مؤخراً حيث نسب إليه قوله : ( إن الخرطوم نظيفة جدا ولكن المواطن يراها وسخانة لأن عيونو وسخانة ) ، لكن العبدلله بعد أن لم يصدر مكتب سعادة المعتمد تكذيباً للواقعة قد إقتنع للأسف الاسيف بصحة الحادثة على الرغم من غرابتها والغرابة يا سادتي الأماجد تنبع من أن العبدلله كان يعتقد بان السبب وراء إتساخ العاصمة (الحضارية) إنما ينبع في عدم كفاءة من يقومون على امر إدارتها ودونكم كل عواصم العالم في كل دوله ودويلاته (حتى التعبانه) تجدها (فل الفل) وإن وجدت فيها بؤر متسخة فلن تجدها على بعد أمتار من (القصر الرئاسي) أو (مبني البرلمان) كما هو حادث لدينا إنما تجدها في الاطراف .

سعادة المعتمد لا يعزي أسباب (إتساخ) عاصمته لسؤ الإدارة او لقصور الآليات او لضعف الموازنة أو لترهل هيكلها الوظيفي أو لأي اسباب تتعلق ببيئة العمل بل عزي الإتساخ لسبب (بسيط) وهو إتساخ عيون المواطنين .. بمعني انه طالما أن (عين المواطن) وسخانة فسوف لن يري في (عاصمة المعتمد النظيفة) غير (الوسخ) .. شفتو كيف ؟
ولأن العبد لله من أنصار عدم إصابة القوم (بجهالة) كما أنه ضد إلقاء الحديث على عواهنه دون التتثبت
منه فقد رأي ان يقوم بعمل جولة في ارجاء العاصمة للتأكد من مقولة السيد المعتمد وحتي تكون هذه الجولة تجربة عملية وعلمية فقد راي ان تتم بعد تجربتين .. التجربة الأولى (أ) بعد ان يستيقظ من النوم مباشرة (وعيونو مدعمشات) ثم مرة أخري بعد أن يقوم بنظافة عينية في مستشفي مكة للعيون !!
– يا راجل مارق وين من صباحات ربنا
– ماشي أعمل ليا جولة في العاصمة
– هي غسل وشك ده واشرب ليك كباية شاي
– الشاي ده بشربو ليك … لكن وشي ده ما بغسلو !!
– وحات النبي إنتا جنيت
– والله إنا ما جنيت جنو ناس الحكومة ديل !
إستغرقت جولة العبدلله على العاصمة زهاء الساعتين شاهد خلالهما تلال الأوساخ المتراكمة على الشوارع الريئسه (شارع الزعيم الأزهري مثلاً) وعند نواصي الشوارع الفرعية وداخل الازقة والاحياء الراقية و(الشعبية) ، خليك من الطرفية ، كما شاهد (وكمان شم) برك مياه الصرف الصحي التي تطفح في قلب الخرطوم (بشارع البلدية مثلاً) خليك من الباقي !
وبالطبع لا تخلو تلك الأوساخ من سكانها الطبيعيين من ذباب وباعوض وجنادب وهلم جراً تقوم بنقل الأمراض للمواطنين الذين ما أن تصيبهم (اقل) نازلة حتى يهرعون إلى (ألمانيا ) طلباً للعلاج !
– جاي مالك فتران وبطنك طامة كده ..
– والله لقيت ليك العاصمة دي وسخانة جنس وسخ !!
– وإنتا الكلام ده يعني ما متأكد منو يعني ؟
– متأكد منو .. لكن البخلي (نمر) يتأكد منو؟
– وخلاس إتأكدتا؟
– لا لسه .. دي التجربة (أ) وهي إني اشوف العاصمة قبل ما أغسل عيوني
وقف العبد لله أمام كاونتر مستشفي العيون قام بدفع الرسوم وعند مقابلته للدكتور :
– أهلا يا حاج … بتشتكي من شنو؟
– والله يا ولدي عمك ممكون وصابر بس خليها على الله
– عيونك بتوجعك شديد؟
– والله يا أبني عيوني ما بتوجعني لكن الناس ديل شككونا في روحنا
– كيفن يا حاج ؟
– أها قالو ليك الوساخة المالية البلد دي (أساسن) لا وجود لها !
– طيب جات من وين؟
– قالو ليك جات من عيوننا عشان وسخانة ! (مواصلا) إنتا يا دكتور الزول العيونو وسخانه يعني فيها وسخ بيشوف الحاجات وسخانة ؟
– طبعن لا يا حاج ..
– أها يا ولدي أنا قمتا من الصباح وشي ما غسلتو ونفذت التجربة (ا) ولفيت ليك العاصمة دي شارع شارع وشفتا كمية الوسخ الفيها
– وبعدبن
– بعدين يا دكتور عايزك تنضف ليا عيوني نضافه تمام عشان أنفذ التجربة (ب) واعمل ليا جوله تانية وأشوف ح ألاقيها وسخانة وللا الوسخ ده في عيوني !!
– والله شوف يا حاج .. أنا عيونك بنضفا ليك .. لكن كان باريت ليا ناس (نمر) ديل بكره بنلاقيك واقف ليك في صينية
كسرة :
كمان القصة جابت ليها وسخ !! .. وللا يكون (الدفاع بالنظر) عمل لينا طشاش !!
كسرة ثابتة (قديمة)
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو وووو وووو وووو)+(وووو) +و+و+و
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(وووو)+و+و+و

17 تعليق

  1. برنجيييييييييييييييييييييييييييييييية

    1. النت بتاعك شنو يا المندهش ،، مبروك

      1. النت حقي أبو ( نمر ) القال إنتو وسخانيييييييين

    2. ضحكت لمن مرارتي انفقعت مش الشاعر قال
      الذي نفسه بغير جمال لايرى في الوجود شيئا جميلا
      فيبقى كلام نمر دا صح مية المية

  2. الله يجازي محنكم يا ناس زين

  3. نتكم وسخان يا ناس زين ، اعملوا تجربة

  4. العيون الما بوسخه شنو اذا كان عربية الوساخه بتشتت الوساخه قدامك وخلاط الاسمنت الببني في بيت فلان وعلان بغبرك كل يوم الصباح ناهيك عن عوادم عرباتم وانت موقفك بتاع الحركه وهم مفلفلين
    ربنا يكون في العون

  5. الاستاذ الفاتح جبرا الله يديك العافية.
    عندي ليك صور حلوه شديد عن نظافه العاصمه و داير ارسلها ليك … الصور بتخص السوق المحلي الخرطوم مربع 34 المربع الزهبي الموقع بين المقبرتين ( المسلمين و المسحين) و ماذا فعل الصرف الصحي به اناس ديل شالو قروشنا بالزياده و بدون تقديم اي خدمات و الله المنظر دا اذا شفتو تقول دا مستنقعات السافنا الغنيه.
    لا و كمان عاملين حمامات عامه و كابه مباشرتا في الشارع الرئيس.

    لكم شكري و تقديري
    الطيب عبد اللطيف

  6. الناس ديل عملو لينا نفسيات عديل كده كل صباح شغالين فينا نبز واهانه مافضل ليهم أكلونا الحمير وأكلونا الجراد والكلاب و القعونج وقالو نحن وسخاااانييين وعيونا وسخانة،، بعد كده ما فضل ليهم إلا يركبونا ،،،، إهي إهي إهي ،، خليناهم لي الله بس !

  7. امشوا يا وسخانين ,,,

  8. دي والله ذكرتني قصة .. عندي صاحبي عزم زملاء الدراسة عشان عرس ابن خالتو في مدني وطبعا جابو اصحابو ناس الجامعة في بيت قريبهم ونامو هناك بعد الحفلة.. الصباح لما قامو واحد من الشباب عاين لي قريب صاحبنا لقى عيونو مليانات قضا,قام عاين لصاحبو وقال ليهو والله قريبك دة رئيس القضاء عدييييييل…… اهو نحن بقينا كدة في عيون امونا الحكومة

  9. الإخوة القمرديناب السلام عليكم وكل سنة وإنتو طيبين، رجعنا بعد غيبة ما طويييلة بس ما تظنوا و(إن بعض الظن إثم) إني كنت مصهين منكم !! لا أبداً بل كنت متابع معاكم من وقت لآخر ولكن بسبب المشغوليات والجري الشديد ما كان في زمن للمشاركة بالإضافة (لسوء النت) والله حتى البروف ما قدرت زرتو ولا في العيد !! رغماً عن أنه إتصل علي مشكوراً عدة مرات ..
    الشي البحير في الناس ديل إنهم وسخانيين من فوقهم لي تحتهم ويقولوا ليك هي وين الوساخة ؟ وزي ما قالوا في المثل:
    (الجمل ما بشوف عوجة رقبتو) ..

    وأيام العيد مع مخلفات الذبايح كانت كووول العاصمة نتنة وما محتملة من الوساخة والروائح التي تزكم الأنوف ، لكن من الغرائب والحق يقال !! كنت يوم طالع مشوار أم أحمد قالت لي شيل معاك الزبالة أرميها في الكوشة لأنو الشغالة مشت أهلها تعيد، وبالفعل شلتها في الضهرية ولمن وصلت الكوشة عائز أرميها جاني واحد جاري وقال لي بكل أدب ” لو سمحت أرميها في عربية النفايات ” وفعلاً لقيت عربية جديدة زي الدينا ماركة تاتا واقفة !! شلت الزبالة ورميتها فيها ..

    لكن لفت نظري إنو سايقاها بت شابة جميلة ولابسة ملابس أنيقة وكانت مشغوولة تطبز في الجوال بتاعها (واتس وكدا) فأستغرشت أشد الإستغراش !! لكني حسيت بنوع من الفخر والإعتزاز إنو بناتنا إخترقوا الحواجز وإشتغلوا في أي مهنة (شريفة) توفر لهم الحياة الكريمة .. ولولا خوفي من وزير الداخلية (أم أحمد) لكنت صورتها ونشرتها في الواتس .. حيوا معاي بناتنا العصاميات المكافحات وعاش كفاح الشعب السوداني الفضل … ..

    1. عمنا أبو أحمد
      كل عام وأنت بألف خير
      و و الله ليك وحشة وفاقدنك
      بس يا اخوي ما شايف انو حكاية حواء السودانية تشتغل سواقة في عربية وسخ دي قمة الوسخ ليها وما بتستاهل المرمطة دي!!
      آآآآآه يا زمن !!

  10. كدي خليك من النمر الشايف الناس بعيون نمر دا .. من زمان الناس تغني على العيون ساكت أتاريها عيون وسخانة مالك يا العيون .. و البدو عين هم بيصيبوا السمحة من خلف الوساخة ..يا عيني نعاينن جننتنوا قلبي يعني برضوا القلوب تعشق العيون الوسخانة دي .. نعمل شنو ديل بقبضوهم متلبسين يطلعوها تحلل و لو ما قبضتهم تجيب دليل من وين و العيون وسخانة و الاذنين طرشانة و منو ياسلام

  11. ولدنا المندهش (الله لا أدهشك) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، شايف ود أونكل سام قاااعد في السودان وبشتكي من النت !! والله دي حكاية مقرفة جربت كل الشركات بدون فائدة !! وحتى الجوالات متعبة والشبكات (مخستكة) مع أنو السودان كان من أحسن دول الشرق الأوسط في تقنية الإتصالات ، ولكن كل شيء تدهور مع الجماعة ديل الله ينتقم منهم .. وأنا كنت في غاية الشوق لكم خلال الفترة الماضية ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ..

    بالنسبة لكونو بت تشتغل سواقة في (عربية وساخة) زي ما قلت ما بتليق بيها !! أنا أقول ليك أولاً العربية جديدة كرت ومكيفة وما كبيرة زي العربات البنعرفها صغيرة زي عربيات (الدينا/Dayna) أصغر مقاس يعني حاويتين تملاها .. لكن بت تشتغل شغلة شريفة *والشغل ما عيب* عيب العيب ، فهذا أفضل وأكرم وأشرف من أن تنحرف لتحصل على إحتياجاتها وإحتياجات أسرتها المعيشية ولولا الحوجة ما إشتغلت في مثل هذه المهنة التي “يحتقرها الناس” !!

    مرة أخرى أقول لكم حيوا معي هذه البنت االعصامية لعفيفة الشريفة المناضلة، وتحية خاصة مني مع صفقة حاااارة لكل بنات وطني العفيفات الشريفات المكافحات من أجل توفير لقمة العيش الكريم لأسرهن .. سلااااام ..

    1. كان الاحسن من ناحية البنية التحتية التي دفنها التراب وا تزال البنية التشغيلية تعاني معاناة الام

  12. عجبتني عبارتك :”كمان القصة جابت ليها وسخ !! .. وللا يكون (الدفاع بالنظر) عمل لينا طشاش !!” جدا
    دي من دقنو وافتلو … ههههههههههههههههه
    والله دي ممكن اروح فيها الوزير في داهية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: