أهلاً رمضان

شهر رمضان المبارك على الأبواب .. ما أن يهل هذا الشهر الكريم حتى تزدحم الأسواق بالمواطنين وكأن رمضان قد جاء (فجأتن) كما (الخريف) الذى يأتى كذلك ، عندما تشاهد (الناس) في الأسواق تعتقد للوهلة الأولى أن حرباً وشيكة سوف تندلع وأنهم يشترون كل هذه الأطنان من مختلف المواد الغذائية لتخزينها (كتموين) للتزود به أثناء فترة (الحرب)، وبناء على نظرية (العرض والطلب) يجدها التجار (الشطار) فرصة لرفع الأسعار وتنظيف جيوب المواطنين التى سوف تتم نظافتها (وما ح يفضل فيها أبوالنوم) بعد أسابيع قلائل بواسطة (مجانية التعليم) ومستلزمات المدارس.
يبدأ شهر رمضان ومن أول يوم تتحول الأفواه إلى (مسدسات سريعة الطلقات) فما أن تتحدث مع أحدهم إلا و(يرشك بى مجموعة) من ألألفاظ التى لا تخطر على بالك (ما هو صائم وروحو محرقاهو وكده) .
إن قدر لك أن تتأخر فى العمل وتتجه نحو منزلك قبل آذان المغرب بقليل (ففيها تصل وفيها ما تصل) إذ أن الشوارع تنقلب إلى (رالى سباق) لا يستطيع بطل الراليات (شوماخر) أن ينافس فيه ويمكنك بكل سهولة أن تحدد أيهما أسرع (الأكسنت) أم (البرادو) أم (الأسكودا) أم (التايوتا) ، وتصبح إشارات المرور مجرد (أنوار زينة) من العبط الإلتزام بها .

أما بالنسبة للأكل و(السفسفة) فشهر رمضان يمسك فيه معظم الصائمين (من أصحاب الترطيبة) عن شهوة (البطن) قبل الفطور (فقط) أما أثناءه وبعده فتمتلئ أمعاء (البعض) حتى التخمة بأصناف من المأكولات (الشهية) والعصائر (النقية) والفواكة ( البهية) والحلويات (الشامية) ثم الشاى والقهوة (لزوم الهضم) وتنشيط (الكبد) والغدد (الليمفاوية) على إفراز عصارات لهضم هذه الكتل من (الجمادات والسوائل والغازات) غير المتجانسة والتى تترك أرتالاً من بقاياها (على الموائد والأطباق والصحون) لترمى بعد ذلك فى أكياس (النفايات) بينما هنالك من يبحثون عن (لقمة خبز) يسدون بها رمقهم فلا يجدون .
أما التلفزيون والقنوات الفضائية (فده كوم تااانى) فلكل قناة فضائية او (أرضية) جمهور متفرغ يجلس على مدار اليوم (متسمراً) أمام الشاشة لمشاهدة (المسلسلات) والبرامج (الرمضانية) التى يتم لها الإعداد مبكراً وتخصص لها (الميزانيات المليونية) وكأن هذا الشهر الفضيل (شهر تسلية) ، (وتكسير وكت) وهاك يا (خيم رمضانية) وأغان ثم أغان و(طرب) وإسكيتشات (فكاهية( وكاميرا خفية ، وبرامج سطحية لا تعالج أى قضايا (حيوية) ولا تمس واقع وحال (المسلمين) من قريب أو بعيد .
أما ما يعرف بـ (المسلسلات) فحدث ولا حرج حيث تطالعك حلقاتها أناء الليل وأطراف النهار وما بينهما حتى بات المشاهد يحتاج إلى ذاكرة إضافية Memory Card لكى يستوعب ويتتبع أحداث كل هذا العدد المهول الذى تبثه هذه القنوات .. شي مسلسلات (مصرية) وشي (سورية) وشي (خليجية) وشي (تركية) وشي (مكسيكية) ذي المسلسل العايشنو ده نو؟
أما (دولاب العمل) فيتم قفله (بالضبة والمفتاح) وتتحول المكاتب إلى (عنابر نوم) يتسابق فيها الجميع على كسر الرقم القياسى (لموسوعة جينيس) فى (الشخير) وهم مستلقون تحت برودة أجهزة التكييف (المركزية) واللا (مركزية) حتى إذا إستيقظوا قبل صلاة المغرب بقليل إتجهوا إلى بيوتهم ليفطروا قائلين : اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت (ايه التعب ده كلو)؟
نعم لم يعد (رمضان) ذلك الشهر الذي نعرفه (عندما كنا صغاراً) ذلك الشهر الذي كان يتميز بالروحانية والتقرب إلى الله تعالى والهدوء والسماحة وتطهير النفس من الذنوب والإبتعاد عن الانغماس في الملذات، ذلك الشهر الذى (تصفد) فيه شياطين الجن و(تخجل) فيه شياطن الأنس!
للأسف الشديد أصبح شهر رمضان شهراً لمتابعة المسلسلات واللهو والترفيه والتبضع والتسوق والولائم وكثرة النوم ، شهراً يعمل فيه بعض (شياطين الأنس) كبدل فاقد (لشياطين الجن) !

كسرة :
الكلام الفوق ده كلو كوم وبرامج (المسابقات) كوم تااانى .. نفسى بس أعرف أيه علاقة (برامج المسابقات) بشهر رمضان؟ هل من شخص يفتينا فى المسالة دى ؟
كسرة ثابتة (قديمة) :
– أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+و+و
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+و+و

Advertisements

9 تعليقات

  1. برنجييييييييييييييية خم رماد

  2. وأنا نفسى بس أعرف أيه علاقة (برنامج أعاني وأعاني) بشهر رمضان؟ ؟؟
    وألف حمداً لله بسلامتك يا بروف

  3. برنجية رمضان ما دايرا

  4. حمدا لله علي السلامه بروفنا الغالي .. ونتمني أن تكون قد إطمأنيت تماما علي صحتكم و …….. رمضان كريم

  5. أولاً : حمد الله على السلامة يا بروف ربنا يديك العافية ويمتعك بيها .. ثانياً : أعتقد البروف (شرد) فترة إحتفالات “النصب” ورجع بعدها فعوداً حميداً .. ثالثاً : ما تتسلبط ساي يا مندهش (الله لا أدهشك) سبقك بيها ود أونكل سام ب24 دقيقة بالتمام والكمال ..
    رابعاً : إنتو وين القمرديناب من الرعيل الأول ناس ود شمباتي وود العبيد وبتنا نونا وبت السودان وبت وراق ؟؟ كلهم مختفين تماماً وقاطعين موية ونور !! ولا شغلتهم مواقع التواصل التانية وخلو الإيميلات !!! وخامساً وأخيراً : عندنا في السودان شهر رمضان بقى فرصة للخمالة والركلسة والجرجرة (تعال بكرة وبعد بكرة) لا شغلة ولا مشغلة الكل واااقف “مكانك سر” ، بعد كدة الترفيه البرئ والغير برئ والحلال والحرام ، والله المستعان .. يا قنوات ويا محطات إتقوا الله فينا !! بلاش المسلسلات وبرامج الأغنيات والمسابقات وإنتو يا (عجائز ياالكراعكم والقبر) بطلوا البسوو فيهو ده وتوبوا إلي الله وخلوا الناس تصوم بنية خالصة لله عز وجل ، وتقضي نهارها وليلها في تبتل وطاعة وسياحة روحية في شهر الخيرات والبركات والطاعات بدل الكلام الفارغ البسوو فيه دا ، حسبي الله عليكم .. سلااااام ..

    1. سلام يا حبيب ,, نهارك زين ,,
      بارك الله فيك على السؤال والتفقد ,,,
      موجودييين بس مضغوطين ,, وود العبيد عندو ظروف خاصة نسال الله ان يوفقه فى كل خطوة ويعود لينا كعهده الاول …

  6. حمد لله بسلامة العودة يا بروف .. ورمضان كريم على الجميع تصوموا وتفطروا على خير …

  7. ههههه ابداع . وانا نفسي اعرف زيهم المسابقات دخلها شنو في رمضان ?? والأدهى والأمر انتشار برامج الاغاني المحرمة في شهر القرآن ?!
    .كسره: شوماخر بطل فورملا1 يا استاذنا 😊
    ودمت لنا سالما ساخرا .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: