الشيخ والشاي

في قديم الزمان لم يكن سكان (افغانستان) يستخدمون السكر مع الشاي وكان الناس يستعيضون عنه بثمار الفواكه الطبيعية والتمر ويستمتعون بطعم الشاي الاصلي دون ان يغيره طعم السكر ، وقد ساروا على هذا الأمر ردحاً من الزمان حتى فكر أحد كبار التجار ان يقوم بإنشاء مصنعا للسكر في العاصمة وبالفعل قام بإنشاء المصنع ولكن ما أن بدأ الإنتاج وتراصت جوالات السكر حتى واجهته مشكلة كبيرة فبعد توزيع السكر على البقالات والأسواق لم يجد من يشتريه إذ كان الناس لا رغبة لهم فيه وغير متعودين عليه ، وبدأ المنتج يتكدس في المخازن والتاجر يزداد هلعا وفزعاً لبوار تجارته فأخذ يقلب في ذهنه لعله يجد طريقة للخروح من ذلك المأزق وما لبث أن راودته فكرة خبيثة وهي ان يقوم بالإستعانة باحد المتلبسين بعباءة الدين والدين منه براء حيث طلب منه ان يجد له حلا قبل ان (بيتو يتخرب) فوافق الاخير على طلبه بشرط ان يدفع له التاجر 10 % من قيمة كل السكر الذي سوف يبيعه فوافق التاجر على الفور قائلاً لنفسه :

– يعني شنو 10% مقابل ان أطلع من المأزق ده !
الاتفاق خرج الدجال وأخذ يعمل ذهنه في الكيفية التي يستظيع أن يقنع بها الناس بشراء السكر مستغلا ايمانهم وتدينهم وفطرتهم البريئة وما لبث أن تفتق ذهنه الخبيث عن فكرة شيطانية فأنتظر حتى إذغ ما جاء يوم الجمعة ذهب إلى المسجد كعادتة ثم طلب الاذن من امام المسجد ان يعتلي المنبر ليقول شيئا هاما للمصلين فاذن له الامام بذلك وصعد صاحبنا على المنبر وقال :
– ايها الناس اني قد رأيت ليلة امس في منامي احد ملائكة الرحمن قد أتاني على صهوة جواد أبيض له جناحان يشع منه النور وقال ليا :
– إنتو السكر ده ما بتشربوهو مع الشاي ليه؟ ما عايزين ليكم حسنات؟
– كيف؟
– السكر ده رحيق زهور الجنة ومن يشربه فله في كل رشفة الف ثواب ومش كده وبس أي واحد يشتري كيلو بتتكتب ليو مليون حسنة !
ثم واصل (صاحبنا حديثه للمصلين) :
– إنتو عارفين إني زول شيخ وما بكضب .. الكلام ده حصل وإنتو بعد ده بي طريقتكم !
ما ان سمع الناس البسطاء حديث (صاحبنا) حتى هرعوا بعد الصلاة يشترون السكر ، حتى أن بعضهم كان يشتري أكثر من حاجته (ما الكيلو بألف حسنة وكده) ، و ماهي الا ايام حتى فرغت المخازن وعاد المصنع يعمل بكامل طاقته الانتاجية بل أنه أصبح لا يستطيع ان يلبي الطلبات التي اخذت تنهال عليه من كل مكان .
عند ذلك ذهب (صاحبنا) الى التاجر يطالبه بحصته من الارباح المتفق عليها ولكن التاجر استكثر عليه المبلغ في جشع وخاطبه قائلاً :
– إنتا أصلك عملتا شنوو؟ ما كوول العملتو خطبة في الجامع دقيقتين ما أخذتهم ، عشان أكون منصف وما (أملحك) ح أديك بس 1% من الأرباح بدل 10%
خرج (صاحبنا) غاضبا على خسارته المبلغ الضخم الذي وعده به التاجر وعقد العزم على ان ينتقم منه شر انتقام فكرر فعلته وطلب من امام المسجد ان يسمح له باعتلاء المنبر فخاطب الناس وقال :
– ايها الناس اني قد رأيت ليلة امس في منامي احد ملائكة الرحمن قد أتاني على صهوة جواد أبيض له جناحان يشع منه النور وقال ليا :
– حذار من هذا السكر الذي يباع عندكم فأنه مخلوط بعظام الموتي المطحونة وأي واحد فيكم يختو في الشاي ويشربو (الشياطين) ح تدخل معدتو وتلازمو مدى الحياة وأهو كلمتكم .. اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد .
ما ان سمع الناس كلام (صاحبنا) حتى القى كل منهم مالديه من سكر في (القمامة) ، ومن كانت لديهم طلبات من التجار قاموا بإلغائها وعاد الكساد الى مصنع التاجر وتملكه الرعب والفزع مرة أخرى وعرف ان (مدعي التدين) قد انتقم منه شر انتقام فقام بتسجيل زيارة له في منزله واخذ يطيب في خاطره وقال له :
– يااخ الزول ما يهظر معاك ، ياخ أنسى الحصل ده وأنا وعدي معاك قائم ودي الحصة بتاعتك بالكمال والتمام وده تعهد مكتوب ومختوم مني إنو عندك 10% من أي سكر يتباع ! بس يلا خارجني من الورطة دي اخذ (صاحبنا) النقود وهو يكاد يطير من الفرح وإتجه من وقته إلى الجامع وكرر نفس فعلته وصعد الى المنبر وخاطب الناس قائلا :
– ايها الناس قد شرفني الملاك بزيارة ثالثة وقال ليا إنتو والله قاعدين تضيعوا جنس حسنات من عدم شراب الشاي بالسكر؟
– قلت ليهو إنتا ما قلتا ليا فيهو ارواح خبيثة وشياطين؟
– قال لي دي بسيطة لمن تختو السكر في الشاي أضربوهو بالمعلقة تقوم الشياطين يهربوا وتنعمون بالثواب

ما يستفاد من القصة :
كل من لديه بضاعة كاسدة يقوم بالبحث عن طريقة كي يلصقها بالدين مستغلا طيبة الناس وتعلقهم بدينهم !

كسرة :
* القصة مقتبسة (بتصرف) من التراث الافغاني … (يعني ما السوداني) !

• كسرة ثابتة (قديمة) :
• – أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و)+و
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و)+و

Advertisements

16 تعليق

    1. مبروكه عليك

      1. الله يبارك فيك ي جنوبى ،، و عقبالك الجاية ،، و كان دفعت 10% ببيع ليك حنانا زاتو !!

  1. هو إنت يا ود بوتن (متربص) ؟؟ مبرووكة عليك على كل حال … سلاااام …

    1. الله يبارك فى عمرك اخونا نانو ،، و قلنا كدى انجازفا من ود أونكل سام ،، كان محوطها الايامات الفاتت دى !!

  2. ما في شيء جاب للناس السكري والضغط غير المتلبسين بعباءة الدين ، والسكر والعسكر مافي ، هههههههه … سلاااام …

  3. قناة الدراما السودانية
    شريط صغير اعلاني اسفل الشاشة (الغشاشة) :
    العبادي / خبير الاعشاب الطبيعية , لا بروستات ولا صرعة ولا غدة درقية ولا عرق النساء بعد اليوم مع العبادي/ دواء يحلل السرطان في الجسم , التهابات النساء, ضغط الدم , السحر والمس , السكري , التهاب الكبد الوبائي , المصران , التهاب الكلي , يرقان , ضيق الشرايين والعصب الخامس والسابع ,التبول اللارادي, حب الشباب , الطحال , علاج البواسير والناسور, ايدز..
    المكان : اللاماب جنوب مجمع الوالدين مقابل السكة حديد
    موبايل: 0922573503-122123483-0916016666
    بعد دا ناس شمباتي وطارق الا تفرشو نبق
    ولا نقول اوقفو هذا الاعلان

    1. ادوك 1% ولا شنو!! ؟ جايبا بي تلفوناتا كدي !! هههه
      من جابوا ليك اللالوب بقيت مااااا ياكا ..

      1. هههههههه ,, صدقت ورب الكعبة !
        النبق انا حتيتو وفرشتو , لكن برضو مافى حد هببو لى ,, يكون المشكلة وين باقيلك ؟؟

  4. ههههههههههه
    نحنا زاااتنا نستااااهل !! هو القران ده ما نزل لينا كللللنا وأي زول عنده مصحف في البيت مااالنا فاتحين خشومنا ومقهييين تحت الناس التنضملنا باسم الدين ؟!!
    ناس المؤتمر الوطني ديل مرات بخلوني اتمني لو ما كان في دين في الدنيا دي شان كان يتمحّنوا اولاد الكلب ..

    1. كانوا حيخترعوا ليهم دين على مزاجهم (ما شايف المفتيين بتاعينهم ديل؟) و دى حتكون اسهل حاجة عليهم ،، لا و يسجلوهو فى الاراضى و المحاكم و القضاء العالى ..
      بالعكس دى كدة تكون جاتهم ع الطبطاب !!

  5. مقال رائع وتجسيد للواقع المعيش منذ التاريخ المشؤوم 30/6/1989 بقيادة الأفاك الترابي وزمرته ؛؛؛

  6. ثم واصل (صاحبنا حديثه للمصلين) :
    – إنتو عارفين إني زول شيخ وما بكضب .. حصل يوم كضبتا عليكم …….. ترد جماهير المصليين ,,,,لا لا لا لا
    (اقتباس)

  7. سَألَ عمرُ بن الخطّاب رضي الله عنه
    عن رجلٍ ما إذا كان أحدُ الحاضرين يعرفه، فقام رجلٌ وقال :
    أنا أعرفه يا أمير المؤمنين.

    فقال عمر : لعلّكَ جاره، فالجارُ أعلمُ النّاس بأخلاقِ جيرانه ؟
    فقال الرّجلُ : لا

    فقال عمر : لعلّكَ صاحبته في سَفرٍ، فالأسفار مكشفة للطباع ؟
    فقال الرّجلُ : لا

    فقال عمر : لعلّكَ تاجرتَ معه فعاملته بالدّرهمِ والدّينارِ، فالدّرهمُ والدّينار يكشفان معادن الرّجال ؟
    فقال الرّجلُ : لا

    فقال عمر : لعلّك رأيته في المسجدِ يهزُّ رأسَه قائماً وقاعداً ؟
    فقال الرّجلُ : أجل

    فقال عمر : اجلسْ فإنّكَ لا تعرفه

    كان ابن الخطّابِ يعرِفُ أنّ المرءَ من الممكن أن يخلعَ دينه على عتبةِ المسجد ثم ينتعلَ حذاءَه ويخرجَ للدّنيا مسعوراً يأكلُ مالَ هذا، وينهشُ عرض ذاك !

    كان يعرفُ أن اللحى من الممكنِ أن تصبحَ متاريسَ يختبىء خلفها لصوصٌ كُثر،
    وأنّ العباءة السّوداء ليس بالضرورة تحتها امرأةٌ فاضلة !

    كان يعرفُ أن السِّواكَ قد يغدو مِسنّاً نشحذ فيه أسناننا ونأكل لحوم بعض .

    كان يعرفُ أن الصلاةَ من الممكنِ أن تصبحَ بُشْتاً أنيقاً لمحتال، وأنّ الحجّ من الممكنِ أن يصبحَ عباءةً اجتماعية مرموقة لوضيعٍ !

    كان يؤمنُ أنّ التّديّنَ الذي لا ينعكسُ أثراً في السُّلوكِ هو تديّنٌ أجوف !

    1. الله الله ! تم النسخ والنشر بنجاح يا حبيب ,,
      وكل عام وانت بخير ,,,

  8. صفقة حاااااااارة لود العبيد … جزاك الله خير (حقتنا ما حقتهم) ، كلام في الصميم يمس كيان المتلبسين بالدين .. سلااااام ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: