Monthly Archives: 29 فبراير, 2016

جبرا في لندن (2)

عند كاونتر البلاغات كان هنالك صول ضخم الجثة متورد الجضوم يجلس على كرسي جلدي دوار ويضع أمامه دفتر البلاغات وقفت أمامه وألقيت عليه التحية :
– صباح الخير
– صباح النور … هل من خدمة أؤديها لك !
– بالحيل يا خواجة
– أنا عاوزأفتح بلاغ
– عماذا تود التبليغ
– إتسرق لينا خط
– What do you mean? A line?….. هل تعني (لاين) ؟
– لا لا يا خواجة ما (لاين) .. ما لاين
– إذا لم يكن (لاين) فما هو إذن؟
وأسقط في يدي إذ يبدو أن حضرة الصول الخواجه يحتاج إلى أن شرح له القصة برمتها ، ليته كان يفهم اللغة العربية كان طوالي فتحتا ليهو مداخلتي مع الشريف (بدر) رئيس مجلس إدارة سودانير عند بيع الخط ففيها حكينا كل الحكاية وهي موجودة في عدد من مواقع الإنترنت .
قطع حبل تفكيري حضرة الصول وهو يقول لي :
– دعنا نقوم بفتح البلاغ وسوف نعلم لاحقاً القضيىة
ثم قام بفتح الدفتر الضخم بعد أن أخذ رشفة من كوب الشاي الذي أمامه وخاطبني :
– الإسم ؟
– الفاتح جبرا
– ما أن سمع حضرة الصول الإسم حتى أخذ في الضحك حتي أهتزت كرشه الضخمة وخاطبني قائلاً :
– أخبار خط هيثرو شنووووووووو ؟
– الله لا كسبك يا خواجه برضو إنتا متابع الحكاية دي وعارف؟
– كيف لا أعلم يا ساخر سبيل؟
– وبرضك عارف إسم العمود؟
– وهل هنالك أحد في العالم لا يعرف واوات هيثرو؟ (مواصلا) كم بلغ عدد الواوات الآن؟
– والله يا خواجة أنا لمن جيت خليت الكسرة الأصلية (واواتا) ذي سبعين كده وكسرة (توجيهات الرئيس) زي أربعين شهريعني (واو) كده !
– كم عمرك مستر جبرا؟
– 58 سنة لكن لمن الخط إتسرق كان عمري 49 ! Continue reading →

جبرا في لندن (1)

قالت لي إبنتي الصغيرة وهي تمسك بإحدى الصحف :
– صحي يا أبوي إنتا ماشي (لندن) !
– يا بت إنتي جنيتي والله مع الظروف دي الله أعلم أبوك تاني يركب ليهو طيارة
– أهو مكتوب هنا يا أبوي خد أقرأ (وسلمتني الصحيفة)
الخبر عنوانه يقول (قدمها عدد من القراءمن بينهم قراء الراكوبة) Continue reading →

نصب نسائي

في أحد أيام الأسبوع الماضي وبينما كنت عائداً إلى المنزل ليلا أقود عربتي لوحت لي سيدة تحمل طفلا بصورة فيها كثير من الإصرار فتوقفت لها وكان ذلك في بداية كوبري (شمبات) من الناحية الشرقية ، كان إصرار السيدة يوحي بأن هنالك خطب ما، ما فتحت باب العربة وجلست على الكرسي وتحركنا حتى أخبرتني بصوت حزين بإن طفلها (محموم) ويعاني من إلتهابات وإن الطبيب قد قرر له بعض الأدوية ولكنها لا تمتلك الثمن ، Continue reading →

التدبير في الواقع المرير (أرشيف)

عزيزي المواطن مهدود الدخل .. أو بالأصح (معدوم) الدخل .. لا عليك إن إرتفع سعر أنبوبة الغاز وأصبحت تباع بالشئ الفلاني أو إن أن صار كيلو الطماطم 20 ألف جنيه أو البصلة الوااحدة 2 ألف او كيلو اللحم بي 70 ألف .. أو الليمونة بي ألف جنيه ..لا عيك إن إرتفعت أسعار السلع الأساسية والما أساسية (ذاااتو) فهنالك الكثير من الحلول والابتكارات التي عكف العبدلله على وضعها وتقديمها لك في كتاب بعنوان ( فن التدبير في الواقع المرير) ها أنذا أقتطف لكم بعضاً منها وأؤكد لكم أن من شأنها أن تعينكم على البقاء أحياء (حتي اليوم الثامن من الشهر) والباقي (إتصرفو وكده) Continue reading →

يا رااااجل حرام عليك

ما أن قمت بقراءة تصريحات السيد إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطني التي نشرتها صحف الأمس و التي قال فيها بان الحكومة الحالية عندما استلمت السلطة الناس كانت بتبيت في صف الفرن لـ4 رغيفات وتقيف في صف البنزين عشان يلقوا ليهم جالون بنزين وكنا بنقسم الصابونة وندي السكر بالوقية … ما أن قرأت (كلام المسؤول غير المسؤول ده) حتى هتفت قائلاُ (يا رااااجل) وذلك على طريقة أستاذنا المبجل (محمد سليمان) في برنامجه الشهير ذاك ( جراب الحاوي) ..عندما قام بسؤال أحد من المشاركين عن شخصية رئيس دولة أفريقي شاعر وأديب مثقف فأجابه المشارك (دا نميري) …فكان رد (محمد سليمان) بلهجته الساخرة تلك يا رااااااااااااجل حرااام عليك ! Continue reading →

كان ما طلعت

أجيزت الميزانية وصفق النواب ولو لم يراعوا إحساس المواطن المغلوب على أمره لأطلقوها (زغرودة) تشق عنان أرجاء المجلس الذي لم يجلس فيه أحد إلا كان الإهتمام بمخصصاته و إمتيازاته أكبر من أهتمامه بمن إنتخبوه (مع إنو مفيش حد إنتخب حد) ! Continue reading →

من سابع المستحيلات

1- يمر يوم دون حادث مروري بشارع الخرطوم مدني
2- قضاء الميرغنى شهرين متتالين بالسودان
3- مؤتمر صحفي لوزير ينعقد في مواعيدو باالدقيقة
4- صحيفة تخلو من (إعلان لمتهم هارب) Continue reading →

مأساة قرية

وردتني الرسالة التالية على بريدي الأليكتروني تعالوا نقرأ تفاصيلها :

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته استاذ الفاتح جبرا متعك الله بالصحة والعافية Continue reading →

الحكاية طولت شديد

نشر هذا المقال في )الرأي العام( قبل خمسة أعوام بمناسبة مرور عام على (الكسرة الثابتة) يعني هسه ليها (ستة سنين) ، فقد تنقلت معي هذه (الكسرة الثابتة) من صحيفة (الرأي العام) إلى (صحيفة الخرطوم) ومنها إرتحلت معي إلى صحيفة (الأهرام اليوم) ومنها صاحبتني إلي صحيفة (التيار) وها هي الآن معي بصحيفة (اول النهار) يعني (خمس جرايد والخط ضائع) فإلى المقال الذي كان بعنوان (الخط إتسرق يا رجاله) : Continue reading →

الإسعاف : غداً على الهواء مباشرة

وجد مقال (الإسعاف) كثيراً من الإهتمام وعلى الرغم مما عكسناه من إفادات الإبن الدكتور مدير الإسعاف المركزي وطاقمه وما شاهدناه بأعيننا إلا أن البعض كان يرى غير ذلك ، وحتى تتضح الصورة ويجد الجميع الفرصة لتقديم أي إستفسارات مباشرة (للإسعاف المركزي بولاية الخرطوم) فسوف أقوم بإذن اهن بإستضافتهم في برنامجي (ساعة مع جبرا) الذي يبث مباشرة غداً السبت الموافق 13 فبرائر 2016 في تمام الساعة 11 صباحا وحتى 12 ظهرا على أثير إذاعة (هلا إف إم 96) … للذين يودون المشاركة عبر الهاتف عليهم بالرقم : Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: