السمسار الألماني

عندما قرر أحد الولاة إستيراد عدد من الباصات لولايته ، إصطحب معه مدير مكتبه (مرسي) وركبا (اللوفتهانزا) متوجهين إلى ميونخ وهما يحملان شنطتان محملتان باليوروهات ، فى صباح اليوم التالى كان سعادتو وسكرتيره مرسي يجلسان في بهو الفندق الفاخر وهما يرتشفان الشاي باللبن الحليب مع شرائح الزبدة بالمربى ويضعان امامهما شنط اليورو

– تعرف يا مرسي الليلة الأحد والدلاله بتاعت البصات بتكون قاجة
– فى إستغراب يعني ما ح نشتري يا سعادتو بصات جديدة لنج من المصنع؟؟
– من المصنع شنو يا مرسى ؟ دي ح تكون غالية.. المشوار يامرسي من أبو حمامة لحدت سعد قشرة بخمسمية جنية .. يعنى يطلعوا تمنهم متين؟؟
استغل سعادتو والسكرتير مرسي تاكسيا بعد أن أشارو للخواجة السائق بأن يذهب بهم إلى دلاله البصات وبعد أن وصلا وحاسبا بتاع التاكسي ونزلا إلى ساحة الدلالة المزدحمة اتجه نحوهما شخص قائلاً:
– أي خدمة يا سادتي ؟ يبدو أنكما غريبان؟؟
– شوف يا خواجة أنحنا عاوزين لينا ذي ميه ميتين بص يكونوا بحالة جيدة يعني إن قوود كوندشن
– مافي مشكلة.. بس حقي بره
– فى إندهاش : انتو كمان يا خواجة بتعرفوا حقي بره ؟؟
– خواجة شنو يا زول أنا سوداني بس قاعد هنا من سنه 69 لمن لوني فتح .. وشغال هنا سمسار
– طيب وكت بقيت بلدياتنا ما فيش مشكلة.
غاب أخونا السمسار بضع دقائق وعاد ومعه خواجه قال أن لديه كمية تكفي من البصات بالمواصفات المطلوبة .. هبوا جميعا لرؤية البصات والتي كانت بحالة جيدة جداً.. وبعد أن قام سعادتو باختيار بعض البصات عشوائيا وجلس على كرسى السائق وقام بعمل تيستا .. جلس فيضل الضحى (الالماني) وإتقلقل و إتقلقلوا معاهو الخواجات .
– أها هسع البيعه دي بتدونا ليها تسليم هنا بي كم يا خواجه ؟
– والله شوف سعادتك نحنا كلام بتاعنا واحد .. عايزين في البص الواحد ميتين الف يورو وانتو قلتو عاوزين ميتين بص يعني المجموع يكون أربعين مليون يورو.
في هذه الأثناء احضرت ست الشاي (الألمانية) صينية الشاي ووضعتها في الأرض أمامهم
– شوف يا خواجة أنحنا عشان مستعجلين راجعين وما عندنا زمن للكلام الكتير .. نحنا بنديكم في البص مية وخمسين ألف.
– كلام دا ما يجي .. فرق دا كبير ..
– هنا تدخل السمسار : يا جماعة الخير الفرقه دى ما كبيرة بيناتكم على بالطلاق ثلاثة يا جماعة تقسموها بيناتكم
وهنا طنطن الخواجة وطنطن سعادتو ولكن قبلو بالامر الواقع حيث خاطب سعادتو مرسي قائلا:
– خلاص يا مرسي عد للجماعة ديل تمنيه وتلاتين مليون واخذ الجميع يعدون في اليوروهات ثم بعد الانتهاء من عملية العد قام سعادتو بمخاطبة الخواجة :
– أها ديي يا خواجة القروش .. عدهم ثاني عشان تتاكد
– لا مافي مشكلة .. مافي مشكلة
– أقيف .. نعمل ليك فاتورة
– فاتورة شنو يا خواجة ؟ لا مافي داعي نحنا بيحاسبنا رب العالمين بعدين .. حساب الدنيا دي خليهو .
قبل أن يغادر سعادتو االمكان أدخل يده فى جيبه وغمت للسمسار رزمة (يوروهات) نظر إليها السمسار فى إزدراء وهو يقول :
– عطية المزين دى يا سعادتو هناك فى دلالة الصحافة هنا القانون بيقول حقى 5%
وهنا أسقط فى يد سعادتو فقام بتنبيه مرسى بأن يقوم بإعطاء السمسار نصيبه ففتح مرسى الشنطة وأخذ فى العد مجدداً !َ!
عاد سعادتو إلى البلاد وبعد أيام وصل فوج الباصات التي لم تكمل شهراً حتى بركت ولحقت (أمات) طه وكان المستفيد الوحيد هو (السمسار الألماني) …. وسعادتو (طبعن)!!

كسرة :
• مقتطفات من سيناريو (باصات سعادتو) الذي نشر قبل عشرة أعوام ننشرها بمناسبة (السمسار) الألماني الذي قام بعرض طائرة سودانير في أحد مواقع الدلالة الأليكترونية . .. عشان تعرفوا أنحنا قاعدين نقرأ الجماعة ديل كيف؟

• ! كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و

• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و

• كسرة جديدة لنج :
أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و

Advertisements

2 تعليقان

  1. دي سمسرة عالمية – وما خفي كان اعظم –

  2. أشآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن تآمنوا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: