كمان كلمونا

كثرت في الآونة الأخيرة تصريحات اعضاء الحزب الحاكم (المستفزة) التى تدعو المواطنين الذين يزمعون تنفيذ عصيان مدني سلمي إلى الخروج إلى الشارع (كان رجال) ، ولا أدري ما هو مصدر القلق و(الجقلبة) إن كان عدد هؤلاء المحتجون الداعين إلى العصيان ضئيلاً وغير مؤثر؟

وحتى إن كان العدد مؤثراً أوليس هذا الأسلوب من الإحتجاج أسلوب راق ومهذب ومسؤول بعيداً عن التظاهر وما يصاحبه من دمار وخراب؟ أم أن الحزب الحاكم يخاف من هذا العصيان بحسبانه إستفتاءا شعبياً سوف يدل دلالة واضحة على العدد الفعلى لرافضي سياسة الحزب الذي لا يريد له منسوبيه أن (تنكشف) عضويته الهزيلة ؟.
إن هذه التصريحات (بالمبارزة والنزال) التي بتنا نتسمع إليها مؤخراً إنما تقف شاهداً بأن الحكومة . قد فقدت المنطق تماماً ولا يوجد في جرابها البالي سوي منطق القوة وليس قوة المنطق للأسف الشديد وهذا ما يلجأ إليه عادة الطغاة على مر العصور والأزمان والتأريخ القريب والبعيد ملئ بهذه المواقف التي تتشابه إلى حد التعجب !
إن هؤلاء الذين يصرحون قائلين لفئة من الشعب تحاول التعبير السلمي عن رفضها لسياسات (هؤلاء القوم) التي أرهقت البلاد وأفقرت العباد طوال اكثر من ربع قرن وهم منفردين بالسلطة (والثروة طبعن) يريدون لهذه الفئة التي تزمع تنفيذ عصياناً مدنيا بالبقاء في منازلهم أن تخرج للشارع حتى تتم إبادتهم وقتلهم حيث عربات المليشيات الجاهزة للتصويب بالرصاص الحي والعربات (البدون لوحات) التي هي أيضاً جاهزة لتأديب هذه الفئة (المارقة) !
كلما أستمع إلى تصريح لمسؤول يكيل فيه السباب والشتم والوعيد والتهديد لمن يطالبون بتفكيك هذا الحزب الواحد الذي عاث في الأرض فساداً يتملكني الإستغراش الشديد لسبب واحد لا أكثر هو أن هذا المطلب قد أصبح مطلباً يفرضه الواقع بعد أن سمح هذا الشعب الصابر لهؤلاء القوم بحكم وإداره هذه البلاد منفردين (براااهم) لأكثر من ربع قرن (يعني عاوزين تحكموا ليوم الدين؟)
لابد للمسؤولين الذين يحاولون إستفزاز هؤلاء الشباب للخروج إلى الشوارع أن يعلموا أن هؤلاء الشباب ليسو من (غانا) أو (جذر الكاريبي) بل همو شباب السودان .. أولادنا … بناتنا .. وان لهم قضية عادلة هي أن يجدوا وطناَ صالحاً للحياة .. وأن يعيشوا في دولة تسودها الحرية والشفافية والعدالة وسيادة القانون (اللحق حبوبتي) ، يجب أن يعلم هؤلاء المسؤولون أنو(القصة دي) ما ممكن تمشي كده أبداً .. ولو مشت الليله (بكره ما بتمش) .. وأنه لا مناص من التغيير وإنو مسألة (هرش) الشعوب دي (ما جاية) وقصة (أطلعو لينا بره) هي أسلوب عاجز تمامن !
إن العصيان المدني السلمي وجلوس المواطنين في منازلهم لعمري إنه أسلوب راق ومهذب ومسؤول للإحتجاج وهو بلا شك إستفتاء شعبي سوف يدل دلالة واضحة على العدد الفعلى لرافضي سياسات هذه الحكومة التي أقعدت البلاد .
صراحة لقد أقلقتني هذه التصريحات (اللا مسؤولة) التي من شأنها إحداث إنفلات أمني غير مسبوق وتعريض أرواح أبناءنا للخطر، للأسف الشديد إن مثل هذه التصريحات تعزز مفهوم نظرة (الحزب الحاكم) التي فحواها أن كل من ليس عضواً فيه من أفراد هذا الشعب فهو خائن وعميل و(يطلع لينا بره عشان نأدبو) يجب أن يعلم هؤلاء أن هذا الوطن للجميع .. وأكان طلعتو ليهو (شهادة بحث) .. كمان كلمووونا

كسرة :
• اللهم أحفظ هذه البلاد من كل شر يا رب العالمين .. كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و

• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و

• كسرة جديدة لنج :
أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و

4 تعليقات

  1. برنجية عاصية 😜

    1. شريك معاك

  2. فقدوا المنطق وبقوا يجلقبوا ,, شكلو العصيان دخل اللحم الحى فعلا !

  3. الجرسة في شنو يا جماعة ؟ ما قلتو عصيان الكيبورد ما مؤثر وكمان تحتفلوا بيوم إعلان الإستقلال من داخل البرلمان …. متين كنتو بتحتفلوا وكماااااااااان عملتو إجازة ….. حسبي الله ونعم الوكيل على بني الكيزان ……

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: