Monthly Archives: 27 فبراير, 2017

فوائد بقاء الحكام

يجب أعترف لكم أعزائى القراء بأننى ضد (تداول السلطة) سلمياً أو غير سلمياً ومع بقاء السلطة فى (يد واحده) وبقاء الرؤساء على سدة الحكم لأطول فترة ممكنة ، و منذ سنوات طويلة أنظر بأسى وإشفاق وإستغراب على كتير من الشعوب في مختلف (الدول العربية) إلتى تطالب بتداول السلطة وأجراء إنتخابات بين الحين والآخر و ديموقراطية و ما إلى ذلك من هراء و وخواء فكرى تم إستيراده من الغرب (الكافر المنحل)، Continue reading →

Advertisements

جينا لي مكة

لم تمض أيام على (حادثة) التقصير في مجال (التعليم) إثر إنهيار ذلك (المرحاض) المهترئ بتلكم المعلمة الفاضلة إلا ونسمع بتقصير آخر في مجال (الصحة) قوامه 45 شخصاً من المواطنين الذين ذهبوا إلى مستشفى (مكة) لتغنيهم ببصر حديد فإذا هي تأخذ ما لديهم من نعمة الإبصار بعد أن تم حقن أعينهم بأدوية علاجية أدت إلى مضاعفات والتهابات وآلام مبرحة مما أدى إلى نقلهم على وجه السرعة من مقر الفرع بأ مدرمان إلى المستشفى الرئيس بالرياض (الخرطوم) ! Continue reading →

ده وكتو؟

سألت نفسي الأمارة بالسوء وخطباء المساجد ورجال الدين وهيئات العلماء تثور على أحد مخرجات الحوار الوطني التي تخص الزواج.. (أحقاً قام المتحاورون بقتل كل القضايا التي تهم البلاد والعباد مناقشة حتى وصلوا إلى مرحلة زواج التراضي)؟، ثم سألتها مرة أخرى (بالله ده وكتو؟) Continue reading →

غلطان المرحاض

في كل مرة يخفق مسؤول لدينا في واجباته تجاه ما كلف به من مهام نطالبه بالإستقالة كونه لا يصلح لتولى ذاك المنصب العام وقد كانت آخر مطالباتنا لوزير التربية الإتحادي ووزيرته الولائية بعد أن فقدت البلاد معلمة جليلة في حادثة بشعة تنم عن تقصير شديد من قبل (الوزيرين) اللذين ربما إعتقدا بان المسألة ما بتستاهل (شنو يعني معلمة تموت) وأيه يعني لما (مراحيض المدارس) في عهدهما تكون آيلة للإنهيار؟
خلونا من وزراء (المشروع الحضاري الإسلامي) وتعالو نشوف (الكفار) بيستقيلو ليه : Continue reading →

جهات نافذة

كثيراً ما نسمع خاصة في القضايا ذات الوزن الثقيل وأثناء مراحلها الأخيرة بأن هنالك جهات نافذة قد أمرت بكذا .. و(كذا) في تدخل ليس له علاقة بالقانون أو النظام المعني بتلك المسالة والقضية ، المصطلح أو العبارة ذات نفسها لا نجدها في أي من بلاد العالم المتحضر ، إذ لم نسمع بجهات نافذة (خفية) في أمريكا أو بريطانيا أو كندا أو حتى البرازيل .. فمن يا تري هي تلك الجهات النافذة التي يمكنها تحدي الدستور والقانون واللوائح دون أن يسألها أحد أو يطالب بالكشف عنها حتى يعلم (المواطن) تلك الجهات التي تمتلك شهادة بحث لهذا الوطن المنكوب . Continue reading →

زفة السرور

مع أن الوظيفة العامة (تكليف) وليست (تشريف) إلا أن وسائط التواصل الإجتماعي قد رفدتنا بمشاهد (فيديو) لأحد المسؤولين الذين تم تعيينهم مؤخراً في أحد الوظائف العليا الحساسة (نائب عام) وقد زف إلى مكتبه (الجديد) بتشريفة قوامها الموظفين والموظفات والمستشارين والمستشارات ورهط من العاملين والعاملات وسط عبارات التهليل والتكبير والموسيقي العسكرية التي جلبت لتلك المناسبة التي ليس لها شبيه في العالم ولم نجد لها ملمحاً في كل كتب السيرة والتأريخ ، فما من وال ولى على أحد الأمصار تمت (زفته) ولا من وزير تم إستوزاره ولامن قاض قضاة إبتعث لإقامة العدل بين الناس في أي من بقاع الإسلام أقيم له حفل إستقبال بالزغاريد والهتاف و(المزيكا) . Continue reading →

منكم لله

حدثت هذه القصة في زمان ممعن في القدم ، كانت هنالك جماعة من الرعاة أجدبت أرضهم فأخذوا يهيمون فى الصحارى بحثا عن الماء والكلأ والعشب حتى وجدوا بئراً فقاموا بمعالجتها حتى خرج الماء من جوانبها فاستقروا حولها ، فشربت ماشيتهم وأكلت وترعرعت ثم هم بعد أن إزدهرت حياتهم وإزدادت أعداد قطعانهم ومزارعهم احتاجوا الى حارس يقوم برعاية البئر وتقسيم المياه فما لبثوا أن إختاروه من بينهم ، شاب موفور الصحة قوي البنية ذو ذكاء حاد ، فكان يقوم برعاية البئر بينما هم مشغولون بفلاحة الأرض وزراعتها .
في بداية الأمر كان الشاب يعمل في حماس لكنه بعد حين شعر بالغبن حيث أنه لايملك إلا الأجر الذى تعطيه له القبيلة بينما أفراد القبيلة يمتلكون الأرض والبساتين والأنعام ، مع أنه يقوم على رعاية البئر التي جاء كل ذلك الخير منها.
وبينما هو في تلك الحالة يفكر في طريقة لإصلاح حاله البائس جاءته الفرصة إذ وفد على القبيلة جماعة من الأغراب يبحثون عن الماء فأذنت لهم القبيلة بشرط أن يعملوا لديها في خدمة الحقول والبساتين، فجاء بعضهم الى الحارس يعاونه فى رعاية البئر، ويوما بعد يوم استطاع الحارس أن يجذب الى صفه أولئك الغرباء وان يجندهم لخدمة (مشروعه) الذي يفكر فيه وهو بذر الفتنة بين أفراد القبيلة ، فكان أن بدأ التنازع بينهم حول نصيب كل فرد فى ماء البئر، فكان الشقاق بين أبناء قبيلته ، وبدأ هو بالصيد في الماء العكر حيث أصبح يوفر الماء لمن يدفع أكثر وأصبح الجميع يحاولون ارضائه بالرشوة حتى زادت ثروته وتكدست أمواله وبدأ أهل القبيلة يخافون سطوته ونفوذه لا سيما وقد أحاط نفسه بعدد من المقاتلين الغرباء. Continue reading →

تكون قصتا عجيبة

في كل العصور وعلى مر التاريخ تعتبر مهنة التعليم هي أشرف المهن وأهمها حتى قيل أن العلماء هم ورثة الأنبياء لأن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا فلساً ولا دولاراً بل ورثوا العلم ، والمعلم تقع على عاتقه مسؤولية عظيمة ، هي تغذية العقول بالعلم والمعرفة حتى تنشأ الأجيال وهي قادرة على بناء أوطانها ، كل الأمم المتقدمة تعتني بمعلميها وترعاهم وتوفر لهم البيئة المناسبة لأداء دورهم الحيوي بل أن في معظم الدول يحظي المعلم بأكبر راتب في الدولة … ولكن عندنا القصة (مختلفة تماماً) للأسف الشديد فلم يعد للمعلم في هذا العهد الزاهي النضير هذه المكانة والتقدير الذي كان يحظى بهما في السابق ، وإذا تقاضينا عن مسألة تأخر المرتبات وكون أنها لا توفر للمعلم الحد الأدنى من الحياة الكريمة تبقى مسألة توفير البيئة التعليمية فرض وواجب على الدولة (ذات المشروع الحضاري) ! Continue reading →

غايتو بتبالغو

كنا نعتقد بأن النصب والسرقة والفساد والمحسوبية تتم في الأشياء (الكبيرة ) كما يحثنا ذلك المثل (المدمر) الذي يقول (كان عشقتا أعشق قمر وأكان سرقتا أسرق جمل) ، كما كنا نظن وليس كل الظن إثم بأن من يعيشون دون وازع من ضمير في هذا العهد الزاهي النضير سوف ينأوون عن إدخال أياديهم الملوثة في أمور ليست لها دخل (بالمليارات) و (اللغف) و (اللهط) ذو (الوزن) لكنها تمس مساً مباشراً سمعة ومكانة هذا الوطن ولكن للأسف الشديد فقد إتضح بأن (الجماعة) ما عندهم قشة مرة والدليل ما حدث في بطولة (ج) للأطفال دون 17 سنة والتي أقيمت مؤخراً بقطر . Continue reading →

المستندات

x1

x2

x3

x4

x5

x6

%d مدونون معجبون بهذه: