جيبو البيرقر

هل جربت أن تتناقش مع مواطن عن تكاليف المعيشة والأعباء الحياتية التي تواجهه وهو يقوم بإعالة أسرته؟ سوف تجده سرعان ما يكشف لك عن المعاناة التي يعيشها والرهق الذي يظلل حياته ، حاول أن تسأله عما يرهقه شهرياً عندها سوف يطلعك على قائمة البنود الشهرية الضرورية (الإلزامية) التى سوف تجدها هي نسخة طبق الأصل مع (قائمة بنودك) ، وبنود كل مواطن (شريف طبعن) لا فرق بين القوائم والبنود إلا في بعض الأشياء التي لا تتجاوز إتنين أو ثلاثة على أكثر تقدير ، فمعظم الناس في بنود القائمة هذه سواء، وعشان كلامنا ما يكون (ساي) دعونا نأخذ على سبيل المثال قائمة (عمرو): إيجار البيت، فاتورة الموية ، الجمرة الخبيثة )، كروت شحن (إتصالات) ، تعليم، علاج ، مواد غذائية، مواصلات ، واجبات اجتماعية (الكشف ذاااتو قرب يبقى تاريخ) ، مع ملاحظة عدم التطرق لأي نوع من أنواع الترفيه (وللا حبيبي مفلس ذاااتو) !
أما قائمة (زيد) فهي تختلف (قليلاً) عن قائمة (عمرو) فهو غير ملزم بتسديد إيجار البيت (لأنو سكن في البيت الكبير) ، كما يزيد في قائمته أنه قد أشنرى (عربة) من احد البنوك الخلت شغلا وبقت (دلالية) وبهذا فالبنك يستقطع من راتبه الشهري (تلت راتبه) وقد يكون وجود العربة رفاهية وعند الآخر ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها!
ما أن يقوم (عمرو) و(زيد) بإستلام راتبيهما أول كل شهر وما أن (يجي يوم خمسة في الشهر) حتى يعود كل منهما لمراجعة (قائمة المصروفات) ويسالا نفسيهما (المرتب ده مشى وين؟)
وعندما يمسكان (بالورقة والقلم) ليراجعا (حساباتهما) يجدان بأن كل شيء في مكانه وأن المرتب (لم يتعرض للسطو) فيبرز السؤال : ما هو البند الذي يمكن (شطبه) من هذه القائمة حتى يمكنهما أن يجعلا المرتب (ينتهي يوم 10)؟
يسأل (زيد) نفسه؟ هل يتوقف عن قسط السيارة ويعيدها إلى (البنك) ويركب (11 خ) ويدافر في (المواصلات؟) هل يضع جدولاً لمرض (الأولاد) ويطلب منهم الالتزام به (مافي إتنين يمرضو مع بعض) ! وقد يقوم (عمرو) بعملية جرد للمصروفات فيجد أن الحل هو أن يتقشف في مسألة (الأكل) ويستغنى هو وأسرته عن (الطقة) الواحدة لتصبح (نص طقة)!
السؤال المفصلي (حلوة مش) هو لماذا لا يكفي الراتب؟ والإجابة (ما عايزه ليها درس عصر) ، وفر لي (مسكناً) مناسباً لي ولعائلتي، أعطني نظاماً تعليمياً تتوافر فيه جميع احتياجات الطالب من الفصول (غير الآيلة للسقوط) ذات الفصول المريحة ، ومعلمون ذوى مستوى عالٍ من التدريب والتأهيل تعليماً يوفر كتاب لكل تلميذ (مش كل خمسة في كتاب) !
ثم أعطني (خدمات صحية) حكومية تليق بالإنسان توفر الكشف والتشخيص (الما غلط) ومن ثم العلاج (المجاني) !
أعطني (مواصلات) مريحة ومتوفرة لي ولأسرتي ومواقف ثابتة (مش مرة كركر ومرة فرفر) ووفر لهذه المركبات (شوارع) خالية من الحفر و(المطبات) التي تصيب الراكب (بالفلايت) !
نعم لو أن (الحكومة) وفرت للمواطنين المسكن المناسب والتعليم الجيد وخدمات طبية لائقة ووسائل نقل مريحة .. عندها سوف يمتد عمر المرتب و يكفي حتى يوم 15 في الشهر (لأنو الكلام الفات ده لا فيهو أكل ولا شراب ولا كهرباء ولا موية ولا لبس ) !!

أهو الحكومة وفرت ليكم (الكاتشب) إنتو جيبو (البيرقر) !

• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و+و+و+و+و
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و+و+و+و+و
• كسرة جديدة لنج :
أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و+و+و+و+و

Advertisements

3 تعليقات

  1. هههههه .. لا تعليق

  2. د.عبدالفتاح التوم | رد

    سلام استاذي الفاضل..لاول مرة لا اتفق معك في ما تكتب ..وانا أرى أن المقال تناول بشكل كامل مشكلة المواطن السوداني وايضا هي مشكلة غالبية دول العالم الثالث التي تعتمد على أن الدولة هي المشغل الرئيس للمواطن ولهذا الأمر ارتباط كبير جدا بالنزاعات والحروب في إفريقيا لانتزاع السلطه لأن المال والوظائف بيد الدولة(ده بالمناسبة تقرير قديم صادر عن الأمم المتحدة)….فانتم الطبقه المستنيرة التي عليها مسؤلية كبيرة بتوعية المجتمع بضرورة التركيز علي بناء دولة المؤسسات وخروج أمنا الحكوميه من الحياة اليوميه للمواطن وكبح جماح المحليات والضرائب والجبايات وعندها سيستقيم الأمر ولن يكون الحرص علي السلطه شئ مهم ولا يستحق القتال بل المسؤول يكون مواطن يدري انه يعمل خادما لعامة الناس الذين يدفعون له راتبه .ولن تكون السلطه جاذبه وبالاهميه التي تستحق القتال دونها..معا من أجل التغيير لنظام المؤسسات ..مؤسسيه في كل شئ..قضاء عادل ..حر..قوانين تحترم حرية وخصوصية الإنسان…دولةالمؤسسات كاملة الدسم…ولنعلم الأجيال القادمه معني ان تعيش حر غير مقيد بعبودية القرن إلا وهي الوظيفة التي تقتل كل الإبداع وتعلم الخنوع والذل..ولنمسح من ذاكرة هذه الأمه (سلطه للساق ولا مال للخناق)…ولنعش أحرار كما ولدنا أحرار..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: