البشوف الوقفة

تقول الطرفة أن أحد (السكاري) وهو يسير ليلاً وجد أمامه سيدة مهندمة ذات قوام فارع
ومؤهلات قياسية فأخذ بسير خلفها ممنياً نفسه برؤية وجهها حتى تكتمل لديه اللوحة ثم إذ هي تقوم بالوصول إلي بغيتها حيث المواصلات وتقف حيناً من الزمن حانت منها إلتفاتة نحو صاحبنا فلم ير بشاعة أكثر من ذلك الوجه فهتف فيها قائلاً :
• والله البشوف الوقفة يقول بكرة العيد !

وهذا حال أهل الإنقاذ الذين تابعنا (وقفتهم) لفترة تجاوزت الثلاث سنوات وهم يجتمعون ويتجادلون مع الباحثين عن الغنائم حتى إذا إنتهوا أخبرونا بأن (مخرجات الحوار جاهزة) وما علينا إلا إنتظار تشكيل (حكومة الوفاق الوطني) فجلسنا على رصيف الصبر ثلاثة وستين يوما أخراً ننتظر رؤية وجه الحكومة الجديد الذي ما إنكشف حتى صحنا جميعا :
• والله البشوف الوقفة يقول بكرة العيد !
نعم لقد تمخض الجبل فولد جنيناً مشوه الأطراف لا ينتمي إلى مواطن هذا الوطن الذي أعيته الحيلة أقعدته المحن والأنواء شاكياً لطوب الأرض تعذر الحياة الشريفة ومشقة الحصول على لقمة العيش (خليك من الباقي) .
هل هنالك شخص عاقل بالغ رشيد يرى في هذه الحكومة المسماة (حكومة الوفاق الوطنى) مخرجاً لهذه الأمة مما هي فيه؟ حكومة مترهلة جاء ميلادها لا عن طريق الكفاءة والخبرات والتأهل والحس والشعور الوطني بل عن طريق الترضيات والمساومات و(يا فيها يا أطفيها) ؟
العبدلله واحد من الذين كانوا متيقنين تمام اليقين بأن مسألة الحوار الوطني ما هي إلا (زمن إضافي) سوف تسعى فيه الإنقاذ بالإستعانة بكل (الرمم السياسية) لإطالة عمرها وبث الدم في عروقها الجافة المتيبسة من جديد وهي تعلم بأن هنالك (طابور) ممن يحلمون ويطمعون ويسيل لعابهم طمعاً في الجلوس على كراسي السلطة من أجل المغانم و لهط وإزدراد بقية الكيكة (لو فضل فيها كيكة) !
والحال هكذا .. والبلد (ما عندو وجيع) .. و(الإنقاذ) تمارس هذه العروض المتتالية من (مسرح اللا معقول) الذي يمكن أن تستعين فيه (بالشيطان ذات نفسو) في سبيل البقاء ترى من يستمع لأنين المواطنين ومعاناتهم ، من يقوم بإصلاح حال معاشهم ، أكلهم وشربهم وسكناهم ، مستشفياتهم وعلاجهم ومدارسهم وشوارعهم أمنهم وإستقرارهم ؟ !
ليس خافياً على الجميع أن هذه المشاورات والترضيات التي تمت والوجوه التي جيئ بها هي لا تمثل هذا الشعب الصابر الحزين ، بل هي (دمى) في مسرح عرائس يتم تحريكها من أجل إستمرار هذه المسرحية التي دفعت فيها هذه البلاد ثمناً باهظاً من أمنها وأراضيها وممتلكاتها وأرواح بنيها هذه المسرحية التي ينتظر الجمهور إسدال الستار عليها بعد أن صارت مملة للحد البعيد (وضارة كمان) !
هنيئاً لمن تم إختياره مشاركاً في (الحكم) وزيراً كان أم برلمانياً فقد (حصل) الحفلة (قبل ما يلموا كراسيها) فما زال هنالك بعض الوقت (للعيبة الجدد) أن (يلتهمو) ما يرمى إليهم من (فتات الكيكة) وأن يمارسوا ما بدأ لهم من فساد ومحسوبية في بلد يتعاقب على وزارة العدل فيه ثلاثة وزراء عدل يعجزون جميعهم من (القبض) على لصوص (هيثرو) بينما يعجز الأخير عن تقديم ما يثبت صحة شهاداته !!
كسرة :
يقول محي الدين فارس :
هــل يسمـعـون صخــب الـرعـــود … لا يســمــعــــون
لا يسـمـعـون صخــب الـمـلاييـن الجيــاع تشــق أسمــاع الـوجــود ؟

• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و+و+و+و+و+و
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و+و+و+و+و+و
• كسرة جديدة لنج :
أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و+و+و+و+و+و

Advertisements

3 تعليقات

  1. الله المستعان

  2. لا يسـمـعـون صخــب الـمـلاييـن الجيــاع تشــق أسمــاع الـوجــود ….
    حتما نعود ..

  3. حليل الملايين !
    وصخب الملايين

    ديل ماتوا زماااان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: