صلعة الوالي

في حديث منسوب للسيد والي الخرطوم الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين، أقر فيه بصعوبة حل مشكلات النقل والمواصلات في الولاية، وأرجع ذلك لشح الميزانيات المرصودة لتخطيط الطرق والزيادة المضطردة للسكان بسبب الهجرة من الريف للمدن إضافة لضعف عائد الإستثمار في مجال النقل وذلك عندما تحدث في ملتقي النقل والمواصلات الذي اختتم اعماله بنادي الشرطة بالخرطوم مؤخراً ،

وقد قال مخاطباً المجتمعين في خفة دم واضحة (لوصلعكم وصلت صلعتي ما بتلقوا ليها حل) وبهذا يكون سعادة الوالى قد (طمنا) الله يطمنو على مستقبل المواصلات في العاصمة (طالما هو موجود) !
أزمة المواصلات يا (والينا) هي أزمة تطاولت لمدى زمني ليس بالقصير عانى ويعاني منها المواطنين بصورة يومية وهم يتجهون لقضاء حوائجهم .. أزمة لا يحس بها (أصحاب) العربات الحكومية المظللة ذات التكييف الذي ينسي حرارة الصيف الغائظ وليس لديهم الدافع الكافي للمساعدة في إيجاد حلول لها ، أزمة بدأت شأنها شأن بقية الأزمات كالغلاء الطاحن وإنعدام الدواء وبقية الأزمات التي سحقت المواطن بعد أن تراجع (جنيهنا) أمام (الدولار) الذي لو لم (تنقذونا) لوصل إلى 20 جنيه !
لقد بدأت بوادر أزمة المزاصلات عندما قررت (الدولة) رفع الدعم عن المحروقات تحت تصفيق وزغاريد نواب البرلمان فتضاعفت أسعارها حيث أصبحت قيمة الأجرة لا تغطي فطالب حينها أصحاب البصات والحافلات برفع أسعار التذاكر أو التوقف عن العمل ..
لم يتوقف الأمر هكذا (كالعادة) فقررت الدولة (ذات لحظة) إيقاف إستيراد الإسبيرات المستعملة والتي كانت (ممشية الشغلانية) نسبة لإنخفاض ثمنها وأصبح لا يوجد في السوق غير الإسبيرات الجديدة باهظة الثمن فإرتفعت بالتالي تكاليف تشغيل الحافلات والبصات مما جعل كثير ممن يستثمرون في هذا القطاع الحيوي يتوقفون !
لم يتوقف الأمر على ذلك فقد زاد الطين بلة كما يقولون أن (نزلت إلى الميدان) ما عرفت (ببصات الوالي) وهي بصات شركة مواصلات ولاية الخرطوم التي أخذت تزاحم الحافلات والبصات الخاصة في الخطوط مستخدمة في ذلك (تخفيض) سعرالتذكرة مما جعل (البقية الباقية) من أصحاب البصات والحافلات تخرج من السوق مخلفة فراغاً عريضاً لم تستطع (بصات الوالي) تغطيته ثم ما لبثت (بصات الوالي) نفسها أن (بركت) ولحقت أمات طه وتوقف معظمها عن العمل (ما سكندهاند وكده) ! ..
في ظل ظروف كهذه وأزمة طاحنة يعيشها المواطن (الما عارف يلاقيها من وين) كان من المفترض أن تتدخل الدولة لتنظيم (القصة) بحيث يتم برمجة وسائل النقل الموجودة وتوزيعها على الخطوط حسب كثافتها , لمن المسؤولين لم يعيروا المسألة إهتماما (هم بيركبوا بصات؟) فتركوا الحبل على الغارب لأصحاب البصات والحافلات ليعملوا (بمزاجهم) دوا ضابط وللا رابط او تدخل من الجهات المسؤولة فأصبح من المألوف أن تجد معظم الحافلات والبصات تمتنع عن العمل في أوقات الذروة ، عند خروج الموظفين والعمال والطلاب لمنازلهم فينتظر المواطنون بينما العربات تقف (فااااضية) في المواقف !
أعلاه تلخيصاً للأزمة .. فأيه رائك أيها الوالي الهمام لو أقترحت عليك بعض الحلول قبل (صلعتي تحصل صلعتك) والتي يمكن أن أجملها في هذه النقاط التلاتة (بس) :
1- تخفيض الإنفاق الحكومى لدعم وقود (الباصات والحافلات) بحيث يكون العائد مجز لأصحابها
2- التدخل لضبط مسارات وخطوط المواصلات وفرض غرامات على من يلتزم بها
3- إعادة السماح بإستيراد الإسبيرات المستعملة مع تخفيض جماركها (طبعن الإعفاء ده صعب عليكم )
أما ما ذكرته عزيزي الوالي بسوء التخطيط و تحول المواقف إلى (أسواق) والضغط السكاني على الولاية والهجرة إلى المركز والعمل في المهن الهامشية وتزايد نسبة الطلاب وعدم وجود ميزانيات وسوء وضيق الشوارع والشنو ما عارف … ده كووولو شغل (الدولة) المفروض تنظموا وتعمل ليهو خطط وعشان كده في حاجة إسمها مسؤولين !

كسرة:
دولة ما قادرة توفر مواصلات لمواطنيها .. يعني ح توفر ليهم شنو؟ ميادين قولف؟
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و+و+و+و+و+و
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و+و+و+و+و+و
• كسرة جديدة لنج :
أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي إستخدمت في غش إمتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و+و+و+و+و+و

الإعلانات

4 تعليقات

  1. وفرت ليهم الكاتشب …..

  2. مش كفاية توفر ليهم وزراء – ما تبقو طماعين

  3. اهم تصريحات والي الخرطوم

    *: لوصلعكم وصلت صلعتي ما بتلقوا ليها حل.. والكاش بقلل النقاش*

    و صرح مصدر *مأزوم* بولاية الخرطوم ان الوالي لم يأتي بها في هذا الوقت فالمعروف ان *«الكاش بقلل النقاش»* هي شعارا الولاية منذ إنشائها حيث تعامل تحت مظلتها كل الولاة السابقين المتعفن ، الخدر و المتحللين، وهلم جرا و انت قايلم بتحللو من حاجة غير الكاش . و أن اللمبي لم يستحدث ولم يأتي بجديد إلا حكاية التحدي بالصلع دي بس.
    و ما تظلمو الراجل ساكت فهو حكاية مسئولين و مسئولية دي هو ما بعرفا ياخي هو رئيسو بعرفا و انتو عينكم في البغلة و تطعنو في الهطلة و انتو عارفين قلة عقلو دي ياها زاتا المخلياهو قاعد ليكم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: