أنشطة غير مشروعة

كثيراً ما يستشهد العبدلله بما جاء في إنشودة (مايو) تلك والذي يقول فيها شاعرها (وريتنا جديد ما كان على بال) ، الشاعر حينها كان يعتقد ان ثورته (مايو) قد جعلت المواطنين يشاهدون ما لم يخطر على بالهم من (أشياء) ولو أن الشاعر شاهد ما (ورتنا) ليهو (يونيو) من اشياء لا ولن تخطر على قلب بشر لعلم أن (مايو ) ما (ورت) المواطنين أي حاجة !

فما قولكم دام فضلكم في وزير مالية دولة (وكمان مسلمة) هو وزير (ماليتنا) وتخطيطنا الإقتصاي الفريق محمد عثمان سليمان الركابي وهو يوجه مؤخراً ديوان الضرائب، بإدخال الأنشطة غير المشروعة تحت المظلة الضريبية مبرراً أن ذلك من شانه سد الفجوة في الموازنة مشيراً إلى أن (أصحاب الأنشطة غير المشروعة) يحتكمون لثروات هائلة وإن إدخالهم تحت المظلة الضريبية يمثل تحديا أكبر لتحقيق العدالة وزيادة الإيرادات (بالبساطة دي) !
وهكذا سادتي الأماجد تصبح (الأنشطة غير المشروعة) أنشطة (مشروعة) محمية بواسطة (وزير ماليتنا) الذي لا يرى أي غضاضة في ذلك ، لا يهم أن تكون هذه الأنشطة (محظورة) بواسطة قانون أو لوائح (المهم تطلع قروش) !
ولأن الأنشطة غير المشروعة (خشم بيوت) وتتفق في كونها جميعها تشكل (خطراً) على المجتمع (وإلا لما تم حظرها) فياريت (وزير ماليتنا) وهو يقوم بهذا التوجية لو انه أوضح للجميع ماهية ونوعية (الأنشطة غير المشروعة) التي أوصى بأن تكون خاضعة للضريبة ومن ثم إجازتها من الجهة المشرعة لتصبح قانوناً نافذا فكما يعلم السيد الوزير أنه (لا جريمة بدون نص؟) كما أن الأنشطة غير المشروعة (كتيرة خلاس)، فالتعامل مع العملات خارج النظام المصرفي (نشاط غير مشروع) ، والمصانع العشوائية (نشاط غير مشروع) و غسيل الأموال (نشاط غير مشروع) والدجل والشعوذة (نشاط غير مشروع) والدعارة (نشاط غير مشروع) والكثير من (الأنشطة غير المشروعة ) التي تضر بالبلاد والمجتمع فيا ليت (سعادة الوزير) أخبرنا تفصيلاً بالأنشطة غير المشروعة التي سوف يقوم بتجاوز عدم مشروعيتها ويضرب عرض الحائط بوجه نظر المشرع الذي رأي في ممارستها خطراً على المجتمع ، غايتو لو القصة إستمرت كده فسوف نستمع يوماً ما لهذا الحوار بين المعلم (عباس أب كرتين) وصديقه (حسن سلسيون) :
– تتخيل السنة دي بعتا ليا ذي200 قندول بنقو قالو عاوزين فيها ضرائب كم؟
– كم يعني يا معلم عباس؟
– تتخيل يا أسطي سلسيون قالو عشرة مليون !
– والله كتيره يا معلم … أها ودفعتها ؟
– أدفع شنووو .. قلتا ليهم أنا القطاعي ده ذاااتو خليتو وح أشتغل (حاويات) !!

كسرة :
أنا ما عارف لو الناس ديل ما إسلاميين كان عملوا شنووووو؟ كسرة ثابتة (جديدة لنج) :
أخبار إجابة رئيس الجهاز القضائي بالخرطوم على (الإستئناف أبو يوم) شنو (و) !
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ووو
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووو

Advertisements

2 تعليقان

  1. الغاية تبرر الوسيلة
    انت ما سمعت قول الشاعر بتاع المشروع الحضاري وهو يقول ح نفوق العالم اجمع؟ يعني ح نفوتم في علم الفلك ولا الفيزياء النووية ما ياهو في جنس دا
    وعش رجبا تري عجبا

  2. هنا حقيقة أختلف معاك يا أستاذ – لأول مرة – هناك نظام معمول به في كثير من الدول عند القبض على مهرب أو تاجر مخدرات وبعد إدانته …تقوم المحكمة بتقدير الضرائب المستحقة التي كان سيدفعها لو كانت تجارته مشروعة وبنفس العائد …..ويتم تغريمه المبلغ …..وبذلك تكون وزارة المالية إستفادت بمحاولة بلوغ الربط المخصص لها ….مع أن نفس المبلغ كان ممكن يحكم به القاضي كغرامة وبس أو بمصادرة أملاك المتهم ……….الفلوس في كل الأحوال حتمشي خزينة الدولة – عشان تتلحس – لكن في حالة المهرب ده وزارة المالية حتعرض في الدارة بأنها حققت الأهداف الضريبية ……..
    سؤال: لو أخدوا الضرائب من كل الحرامية في البلد …إحتياطياتنا حتفوت قطر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: