الخريف بالنظر

رغم كل الدعوات (العاقلة) من منظمات المجتمع المدني وأولياء الأمور الرامية إلى حث المسؤولين بتأجيل العام الدراسي حفاظا على أرواح التلاميذ والطلاب إلا أن المسؤولين بوزارة التربية (أصروا وألحوا) و (ركبوا راسهم) وقرروا أن تفتح المدارس أبوابها يوم (أول أمس) .

العبدلله شخصياً لا يدري سر هذا الإصرار من المسؤلين على فتح المدارس في موعدها رغم كل هذه الأخطار المحدقة وأولها تفشي حالات الإصابة بالإسهال المائي (ما كوليرا) ، فمعظم المدارس رغم (كذب المسؤولين) ليست مستعدة لبداية الدراسة إذ تفتقر إلى (الصيانة اللازمة) والأثاثات والمعلم والكتاب و (كل حاجة) ، فلماذا الإستعجال وفي هذه الظروف؟ !
تم تعيين المدرسة التي سوف ينطلق منها صوت الجرس معلنا بداية العام الدراسي وقام المسؤولون بمحللية شرق النيل التي توجد بها المدرسة منذ الصباح الباكر بعمل كل الإستعدادات اللازمة و العمليات (التجميلية) التي سوف تعكسها كاميرات التلفزة من (ردميات) و (زهور) وساحة نظيفة ومسرح مدرسي يعتليه حاكم الولاية ليدق الجرس إيذاناً ببداية العام الدراسي.
ولأن (السترة والفضيحة متباريات) كما يقول أهلنا فقد فجاءت استجابة السماء تفضح (عدم الإستعداد) رغم المجهودات الفطيرة التي بذلته المحلية لتعكس (زوراً) مدى استعدادها وصدقها ، وبدأت الأمطار في الهطول لتزيل كل (المكياج) الذي تم وكأنها رسالة للمسؤولين مفادها أن إرادة الله هي الغالبة وإن الله سبحانه وتعالى لا يسمح بمثل هذا الغش والعبث.
إمتلأ المكان بمياه الأمطار ، لم يجد (الوالى) والوفد المرافق له بداً من السير بالسيارة في مياه الأمطار من مدخل المدرسة وحتى مكان الاحتفال (حتة يابسة مافي) وأخذت عربتهم تمخر عباب الماء حتى توقفت أمان المنصة فترجل القوم من السيارة وقد إنتعل بعضهم (سفنجات) إستعدادا لخوض المياه بعد أن (إتماصت) الردميات الرملية والخرسانية التي جلبتها إدارة المدرسة بغرض الزينة وتجميل الوجه القبيح ..
تدفقت المياه إإلى داخل ساحة المدرسة وحاصرت ( مسرح المدرسة) و (أحاطت) بأنية الزهور وإمتلأت طرقاتها وأفسد هذا الطوفان كل الخطط التي تم إعدادها بعناية فائقة للكذب على (الشعب الفضل) والتي مفادها أن (كل شي تمام) وأن ما تعكسه كاميرات التلفزة من تنسيق وجمال وزهور هو ما يوجد في كل أنحاء الولاية وربما كل الولايات الأخرى .. لكن يبدو أن الإرادة الإلاهية أبت إلا أن تفضخ هذا العبث ليعلم الناس الوجه الحقيقي للمأساة .
.إذا تركنا (قصة) العام الدراسي وإصرار المسؤولين على بدايته في هذا الوقت غير الملائم (بالمرة) على الرغم من عدم وجود ما يبرر هذه العجلة وهذا الإصرار (هو التعليم وينو؟) فلابد أنو نقيف في حتة (جاء الخريف فجأتن دي)؟ إذ لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يأتي الخريف كل عام منذ عشرين عاما وأكثر ويحدث هذا الذي نراه دائماً من عدم وجود أي إستعدادات لمواجهته؟ أي عاصمة في الدنيا ما أن يأتي الخريف حتى تصير بهذا السوء البالغ والخطر العظيم الذي يهدد صحة المواطنين بينما (كل مسؤول قاعد في حتتو) وكأن شيئاً لم يكن؟ إلى متى هذا (الدم البارد) و (الجلد التخين) في التعامل مع أساسيات الحياة الكريمة للمواطنين؟ أليس من المخجل حقاً أن المسؤولين الذين وعدوا هذا الشعب المكلوم بمشروع حضاري يفشلون في مشروع نظافة (العاصمة) وإستعدادها للخريف هلى مدى سنوات؟

كسرة :
(قد فترنا من مجابهة الخريف (بالنظر) !!

كسرة ثابتة (جديدة لنج) :
أخبار إجابة رئيس الجهاز القضائي بالخرطوم على (الإستئناف أبو يوم) شنو (و)+(و) !
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ووو+(و)
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووو+(و)

Advertisements

2 تعليقان

  1. زمان زمن كنا في الابتدائ كان في نشيد بيقول – نحنا اذا جاء المطر نجري وتلعب بالزهر – اكي النشيد دا سحبوهو من المقرر
    لانو الان اذا جاء المطر لا في جري ولا لعب ولا زهر – خواضة بس – حتي في شوارع الزلط والانفاق الموية ركب – اما في المناطق الطرفية فحدث ولا حرج
    وزي ما قلت كل سنة نفس المناظر والماسي والتبريرات – والله خلاص تعبنا – يا رب لطفك وعفوك ورضاك

  2. ياخ والينا دا بس شكيناهو للمابغفل ولابنوم جبار السماوات والارض تجيهو صاقعه بالنظر مايشوفه تلحقو امات طه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: