طقم بهارات

ما أن يهل رمضان حتى تمتلئ الفضائيات والإذاعات ببرامج المسابقات (ليه ما تعرف) فيتسابق المعلنون لوضع إعلاناتهم قبل بث (المسابقة) حرصاً على مشاهدة أكبر عدد ممكن من المشاهدين والمستمعين ترويجاً لبضاعتهم ويتم إستقطاع وقت أكبر للإعلان لتلك الشركة أو الجهة المانحة للجوائز .

(إذاعة الخرطوم) شانها شان بقية الإذاعات والتلفزيونات قامت بعمل مسابقة لمستمعيها ذات جوائز تمنحها إحدى الشركات التي تقوم بالإعلان عن أدوات كهربائية (ثلاجات وكيفات وشاشات وخلافه) وكذلك أثاث (غرف نوم وغرف جلوس وسفرة إلخ) مما يعني ضمنياً أن الجوائز مما يضمه الإعلان من (بضاعة) !
قام عدد كبير من المستمعين بمتابعة المسابقة أملاً في الفوز بإحدى هذه الجوائز (الثمينة) التي يتم عرضها والإعلان عنها ومن ضمن هؤلاء المستمعين بتنا (مودة) التي كان يحدوها الأمل في الفوز ، وقد فوجئت بالفعل بفوزها وإذاعة إسمها بعد إنتهاء الشهر الكريم وفرز المسابقة وإجراء القرعة وقد قامت (الإذاعة) بالتنويه على الفائزين التوجه لمبانيها لإستلام قسيمة الفوز للتوجه بها إلى مبنى الشركة المانحة للجوائز .
عم الفرح الأهل والجيران والأصدقاء وأخذوا يشاركون (مودة) فرحتها :
– والله لو الجايزة بقت مكيف بختك مع السخانة دي
– لو أوضة جلوس تكون موباااالغة عشان الضيوف
– التلاجة تكون جات في حتتا ما تقولى تلاجتنا دي بقت قديمة وما بتبرد
– العجب لو شاشة LCD تاني تشوفي المسلسلات بي مزاج
أخذت (مودة) و شقيقتها الكبرى عربة أمجاد (بالشي الفلاني) وتوجهتا نحو مبني الإذاعة
– أنا (مودة) الفائزة بي جايزة رمضان
– مبروك .. لكن الزول العندو (قسيمة الفوز) المفروض تمشوا تستلموا بيها الجائزة من الشركة ما جا الليلة ممكن تجوهو (بعد) بكرة !
وعادت (مودة) وشقيقتها للمنزل (أمجاد مرة تانية) ، وفي اليوم المحدد (بعد بكره) أخذن (أمجاد للمرة التالتة) وذهبن للإذاعة حيث وجدن (الموظف) وأخذن منه (قسيمة الفوز) وعنوان الشركة و(أمجاد للمرة الرابعة) وعلى مباني الشركة لإستلام الجائزة .
جلست (مودة) وشقيقتها في إستقبال الشركة في إنتظار الموظف فإذا بشاب ومعه رفيقه يدخلان وما أن جاء الموظف حتى قام الشاب بتسليم الموظف الإيصال وأخبره ابأنه (برضو فائز) في المسابقة وجاء لإستلام الجائزة .. غاب الموظف لحظات ثم عاد وهو يحمل (ثيرمس شاي) :
– (في إستغراش) : ده شنووو؟
– دي جائزتك
– جائزة شنوووو؟
– جائزتك الفائز بيها في الإذاعة
– ثيرمس شاي؟
– والله ده حظك كده
– يا أستاذ أنا جاي ليكم من (النيل الأبيض) تذاكر ساااكت بي 600 جنيه (مشية وجية) غير أي حاجة تانية … تقول ليا ثيرمس .
– والله ده العندنا ممكن تمشي تشتكي للحتة البتعجبك !!
ما أن إنتهي الشاب من حديثه حتى خاطبت (مودة) الموظف وهي تسلمه الإيصال :
– أنا (مودة) برضو فايزة في مسابقة إذاعة الخرطوم وجاية أستلم الجايزة
غاب الموظف لحظات ثم عاد وهو يحمل في يده (كرتونة) صغيرة
– (فى إستغراش) : ده شنوووو؟
– دي جائزتك
– جائزتي ياتا ؟
– الفوزتي بيها طبعا …
– اللي هي شنووو؟
– (وهو يفتح الكرتونة) : طقم بهارات ّ !!
القصة حقيقية … نهديها لإذاعة الخرطوم (صاحبة المسابقة) .. دون تعليق منا غير (حسبنا الله ونعم الوكيل)

كسرة :
مش كويس الجائزة ما طلعت (ضفارة) !!!

كسرة ثابتة (جديدة لنج) :
أخبار إجابة رئيس الجهاز القضائي بالخرطوم على (الإستئناف أبو يوم) شنو (و)+(و) !
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ووو+(و)
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووو+(و)….
.

Advertisements

One response

  1. ههههههه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: