وعمر آخر !

وجد مقالنا الذي نشر أول أمس عن أمير المؤمنين (الفاروق) صدى وإرتياحاً واسعاً، لعله قد مس وتراً حساسا لدي معظم القراء الذين يملأ جوانحهم الشوق والحنين لتنسم عطر الخلق الإسلامي (الحقيقي) بكل ما فيه من (عدل) و(حزم) (رأفة) وإلتزام وصون لأوامر الله سبحانه وتعالى.

وبناءً على تلك الرغبة الجامحة التي أحسستها من تعليقات القراء الأفاضل دعونا نفرد هذا المقال لخليفة المسلمين (عمر بن عبدالعزيز) فهو ذو مكانة سامقة في تاريخنا الإسلامي الذي دخل إليه من بابه العريض بأعماله العظيمة وإنجازاته الباهرة وإدارته العادلة للدولة على الرغم من أنه لم يحكم سوى سنتين و(كم شهر كده) قضاها خليفة للمسلمين (أقل من الزمن الذي إستغرقه الحوار الوطني)!
أن حال المجتمعات الإسلامية السابقة ارتبط ارتباطاً وثيقاً بسياسة ولاتها.. فكلما كانت سياسة الحاكم أو السلطان ملتزمة بشرع الله، وقائمة على إحقاق الحق وإصلاح الخلق كان المجتمع أكثر استقراراً ورخاءً وأمناً وقرباً من دينه فلننظر إلى سياسة هذا الرجل.
بلغ عمر بن عبدالعزيز أن ابناً له اشترى خاتماً بألف درهم، فكتب إليه: “بلغني أنك اشتريت خاتماً وفصّه بألف درهم، فإذا أتاك كتابي هذا فبع الخاتم، (ما إشتري لأخيك واحد ذيو) وأشبع به ألف بطن، واتخذ خاتماً بدرهمين، واجعل فصّه حديداً صينياً (لاحظ صيني)، واكتب عليه: رحم الله امرءاً عرف قدره”.
دخل على عمر بن عبد العزيز واحد من أقربائه، فهاله ما رأى، فقد رأى عمرَ لائذاً بركن الشمس عن داره، متدثراً بإزار، فحسبه مريضاً، فسأله: “ما الخطب يا أمير المؤمنين؟!”، فقال: “لا شيء، إني أنتظر ثيابي حتى تجفّ”. فعاد يقول له: “وما ثيابك يا أمير المؤمنين؟!”، قال عمر: “قميص ورداء وإزار”، فقال له: “ألا تتخذ قميصاً آخر ورداء، أو إزاراً؟”، قال: “قد كان لي ذلك، ثم تمزقت”، فقال له: “ألا تتخذ سواها؟”، فأطرق عمر رأسه، ثم أجهش بالبكاء، وجعل يردد قوله تعالى: {تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين} (القصص:83) وقد يتساءل سائل طيب وين الجلاليب الزبدة والملافح المطرزة الما خمج والعمم التوتال السويسري وعصي الأبنوس؟
جاء (البريد الحكومي) ذات ليلة إلى الخليفة عمر فأشعل السراج ليقرأ الرسائل، ولمّا انتهى من قراءتها أطفأ السراج، وسئل في ذلك فقال إنّ زيت السراج من بيت مال المسلمين (مال عام وكده) وقد أضاءه ليبحث في أحوال عامّة المسلمين ويَسأل عن أمرهم ليعرف أحوالهم وأطفأه لأنّه الآن يبحث في أموره الخاصّة (مؤخراً طالعت إعلاناً في نصف صفحة مدفوع القيمة عبارة عن عطاء لتشييد منزل أحد الولاة فتأمل… قيمة الإعلان بس)!
خليكم من ده تعالو شوفو كيف كان حرصه على مال المسلمين حتى وإن كان ديناراً..
إقرأ يا عزيزي كيف كان شده حرصه على أموال المسلمين فقد جاء إلى عمر كتابٌ من أبي بكر بن حزم – والي المدينة – يطلب ورقًا يكتب فيه أمور الولاية، كان رده عليه: “أَدِقَّ قلمك وقارِب بين أسطرك، فإني أكره أن أُخرج للمسلمين ما لا ينتنفعون به”… (يعني ما تكتب وتشبح الكتابة وتستهلك لينا ورق ساكت دي قروش مواطنين)…
لم يحكم هذا الرجل الفذ طويلاً، فقد كانت مدة خلافته (كما ذكرنا) على الأرجح عامين وخمسة أشهر، عرف الناس خلالها عدلاً لم يعهدوه قط، كيف لا وقد كان بيت مال المسلمين يفيض بالخير والبركة ويكفي حاجيات الرعية ويزيد، إلى أن حانت المنية، ويطلب سيدنا عمر من زوجته فاطمة وغلامه أن يخرجا من الغرفة، فيقفان عند الباب فإذا بهما يسمعانه يقول: مرحباً بهذه الوجوه، ليست بوجوه إنس ولا جان، ثم تلا الآية الكريمة:”تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ” لتفيض روحه إلى بارئها..
رحم الله الخليفة العادل عمر بن عبدالعزيز فقد كان من أبرز معالم سياسته الداخلية الحرص على مال المسلمين، والمحافظة على الوقت والجهد، وسرعة التصرف في الأمور، وحسن اختيار القضاة والولاة والموظفين، وإزالة آثار كل عمل لا يساير روح الإسلام، وتحقيق التوازن بين الناس، ومجادلة الخارجين على الدولة بالحسنى لإقناعهم وردهم إلى حظيرة الجماعة، كما كان الطابع لهذا المنهج هو العدل والإنصاف والرحمة والإحسان.

كسرة:
ومن تواضعه أن نهى الناس عن القيام له، فقال: يا معشر الناس: إن تقوموا نقم، وإن تقعدوا نقعد، فإنما يقوم الناس لرب العالمين… هسه نائب المعتمد عاوز الناس تقوم ليهو!!
• كسرة تحرش: أخبار إنتهاء التحقيقات مع الدبلوماسي المتهم بالتحرش شنووووو؟ (ليها شهرين)

•كسرة جديدة لنج :
أخبار كتب فيتنام يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم شنو(و+و) …
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووو)+(و)
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووووو)+و+(و)

الإعلانات

6 تعليقات

  1. رحم الله الخليفة العادل الراشد الذى اقام ما اعوّج ورد الحقوق الى اهلها ,,,
    سيرته عطره وذكراه تهفو اليها النفس ,,,

  2. ( وبناءً على تلك الرغبة الجامحة التي أحسستها من تعليقات القراء الأفاضل دعونا نفرد هذا المقال لخليفة المسلمين (عمر بن عبدالعزيز) فهو ذو مكانة سامقة في تاريخنا الإسلامي الذي دخل إليه من بابه العريض بأعماله العظيمة وإنجازاته الباهرة وإدارته العادلة للدولة على الرغم من أنه لم يحكم سوى سنتين و(كم شهر كده) قضاها خليفة للمسلمين (أقل من الزمن الذي إستغرقه الحوار الوطني)!
    أجمل وأبلغ تعليق ( مدة حكم خايفة المسلمين عمر بن عبدالعزيز اقل من الزمن الذى استغرقه الحوار ………….الوطنى ).
    لاكين ما بالغت يا أبو ناجى .. الله يجازيك ويجازى محنك ياخ .
    إنت بتجيب الكلام دا من وين ؟؟

    1. سلولو ولا انا غلطان ؟؟

  3. والله يا حاج احمد ختفتها مني – انا كنت عايز اعلق علي نفس النقطة – ياخي دي اقصر من الزمن الذي تم فية بناء الكوبري بتاع السوق المركزي –
    يا جماعة مشتاقين ليكم انتو وين – يا حليل القمردينيين

    1. موجودييين يا حبيب , انتو الغايبين !!

  4. أجمل وأبلغ تعليق ( مدة حكم خايفة المسلمين عمر بن عبدالعزيز اقل من الزمن الذى استغرقه الحوار ………….الوطنى ).

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: