Monthly Archives: 27 فبراير, 2018

كان راح فيها

كشف مؤخراً مدير إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة د.محمد عباس فواروي أن عدد الأطباء المزيفين الذين تم ضبطهم تجاوز الـ(300) منذ العام 2013م وحتى الآن، وقال (هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد الأمن الصحي تستوجب وقفه حقيقية من كل الجهات الحكومية ذات الصلة). Continue reading →

العبدلله عندو ليكم بشرى سارة إذ بفضل الله تعالى يمكنكم منذ الآن الإطمئنان (والنوم قفا) فيما يخص الشأن السياسي بالبلاد ، والأشياء كلها بإذن الله ح تكون (تحت السيطرة) نسبة إلى حدوث تغييرات جذرية وجوهرية في (الحكومة) إذ سوف تكون هنالك ثورة يتم من خلالها إجلاء (القصر) من كافة المسؤولين والدستوريين في القطاعات السياسية والخدمية و(إخراجهم) من القصر بواسطة رئيس الدولة (شخصياً) ، حيث قطع بذلك أحد الشيوخ ويدعى (عبدالجبار بلال الخالدي) وهو نائب الامين العام للمجلس الأعلي للتصوف حسب ما صرح لصحيفة التيار .. Continue reading →

خطبة الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم ، إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلَّ له ومن يضلل الله فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمَّدًا عبده ورسوله. ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102]، Continue reading →

خليك بعيد يا شيخنا

قبل ﻛﻢ ﺳﻨﺔ ﺍﺗﺼﻞ ﺑﻲ ﻧﻔﺮ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻃﻨﻲ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻳﺴﺘﻐﻴﺜﻮﻥ ﻣﻦ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺑﺎﻟﺤﻲ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻮﻧﻪ ﻛﻤﻜﺎﻥ ﻟﻼﺣﺘﻔﺎﻻﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺺ ﺍﻟﺤﻲ ﻋﻼﻭﺓ ﻋﻠﻰ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻌﻴﺪﻳﻦ ‏( ﻭﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ‏) ، ﻭﺗﺤﻮﻳﻠﻪ ﺇﻟﻰ ‏( ﺳﻮﺑﺮﻣﺎﺭﻛﺖ ‏) ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺍﻟﻤﺤﻈﻮﻇﺔ ﻗﺪ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺈﻧﺰﺍﻝ ‏( ﺍﻟﺴﻴﺦ ﻭﺍﻟﻄﻮﺏ ﻭﺍﻷﺳﻤﻨﺖ ‏) ﺣﺎﺭ .. ﺣﺎﺭ !! Continue reading →

ونخلف صبيان وبنات

لو أن هنالك وزيراً واحداً في العالم كافة تولى وزارة لا تناسبه فهو وزير السياحة والآثار والحياة البرية، محمد أبوزيد مصطفى، فالرجل (أنصار سنة) وواحدة من مكونات السياحة التماثيل أي (الأصنام) خليكم من الحاجات التانية!
ولكن في السودان أي شيء ممكن فالرجل باق في مكانه لسنوات بينما السياحة تسجل (صفراً) كبيراً في عهده على الرغم من التصريحات (العجيبة) التي يطلقها الرجل من الحين للآخر ولسان حاله يقول: (أنا موجود يا جماعة)! Continue reading →

أنا بتاع الأهالي

مضى زمن أن يكون (المسؤول) شخصاً متفوقاً في تخصصة ورمزاً سياسياً معروفاً وزول فاهم و(مالي مركزو) ، يمكن ببساطة (في هذا الزمن العجيب) أن تطالع تصريحاً لشخص يدعى (عبدالسخي عباس عوض الله) وعندما تسأل عن الإسم يقولوا ليك ياخ ده ما وزير (الإحتفالات) أو مدير عام المش عارف أيه بوزارة (الحديد والفلنكات) وهذا بالطبع ما أدي إلى أن تفقد الوظائف القيادية هيبتها بعد أن بات يتسنمها (أي زول) يجيد متطلبات الحصول عليها من كذب ونفاق و(دهنسة) وعدم ذمة وهذا أحد أسباب هذا التدهور الخطير الذي تشهده البلاد. Continue reading →

تقول ليا طحنية؟

خبر وتحقيق كانا من ضمن محتويات (صحيفتنا) هذه بالأمس لا يملك المواطن حيالهما إلا أن يهيل على رأسه التراب ويقعد في نص الشارع و(يجعر) جاهشاً بالبكاء، المواطن الذي أصبح يرزح في شتى صنوف العذاب والألم والضياع وما عارف يلاقيها من وين وللا من وين، المواطن الذي أصبح يعيش في ظروف بالغة القسوة وحاله يغني عن سؤاله وظهره ينوء بمحن وإحن ومشكلات تنوء عن حملها الجبال الراسيات حيث أصبحت معيشته في (مجابدة) وأرق وألم لا يعلم بها إلا الله وفي خضم هذه (الحالة البطالة) – يا سادتي – يصرح لنا السيد وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفيسور مأمون حميدة، في المؤتمر الصحفي الخاص بانعقاد مؤتمر سرطان الثدي العالمي الثاني بجامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا، بأن حالات (السرطان) المكتشفة شهرياً بالولاية تبلغ (1000) – أيوة ألف – حالة أصابة وأن المترددين على المركز القومي لعلاج الأورام (مستشفى الذرة) من الولايات بالآلاف (شفتو كيف؟)! Continue reading →

جوازات وكمان (كلاشات)

هل نحن نعيش داخل (بلد) كبلاد الدنيا؟ أم إننا داخل بلد إستثنائي لا تحكمه أي قوانين؟، ليس بعيد عن تلك الأخبار والتقارير العالمية التي تشير إلى تورط بعض المتنفذين في المتاجرة بالجواز السوداني وبيعه في سوق (الله أكبر) للسوريين (تحديداً) الذين يحضرون كلاجئين إلى السودان، حتى جاءت الأنباء تحمل تورط (4) سوريين يحملون الجنسية (السودانية) في مشاجرة مع مواطنين (سودانيين) وذلك بضاحية كافوري مربع 11!
الخبر يا سادتي الأماجد (كما جاء في تصريح المكتب الصحفي للشرطة) يقول: Continue reading →

فنجطة

ما أن تسارعت وتيرة الإنهيار حتى تزاحمت تصريحات القوم وتنظيراتهم طارحين بعض الحلول البائسة من أجل علاج تراكمات أمراض فتكت بالبلاد لعقود ثلاث أعماهم بريق السلطة وحب المال الجم من الإلتفات إليها حتى رقد المريض في غرفة الإنعاش يشكو الأنيمياء الحادة وصعوبة التنفس فهل يمكن لهذه (الفنجطة) أن تعيد إليه بعضاً من عافيته؟ Continue reading →

ع الحديدة

يقولون إن المستحيلات ثلاثة الغول والعنقاء والخل الوفي، والغول حيوان خرافي من نسج الخيال ذكره العرب في أساطيرهم القديمة وكانوا يستخدمونه كأداة لفظية كوسيلة ردع وتأديب لإخافة العصاة من الأطفال، بينما جاء في الموروث العربي أن العنقاء طائر أسطوري ذو عنق طويل لا يظهر للأنام إلا مرة كل خمسمائة عام، أما المعتقد الثالث وهو الخل الوفي؛ والذي كان سائدًا في أساطير العرب فهو يستخدم للتعبير عن استحالة وجود صديق وفِي يخلص لك أكثر من نفسه، وفِي هذا يقول الشاعر الأندلسي- صفي الدين الحلي-: Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: