Monthly Archives: 12 أبريل, 2018

واحد من عشرة بالمية

حملت الأخبار أن مدير إدارة السياسات بوزارة المالية السيد/ مكي محمد عبدالرحيم ، قد كشف بأن نسبة الفقر في السودان بلغت في المتوسط 36.1% وذلك خلال إستعراضه ورقة حول ملامح الفقر في الورشة التشاورية لإعداد إستراتيجية الفقر بالبرلمان وأشار سيادته الى إنخفاض الفقر بولاية شمال دارفور بنسبة (27) نقطة مقارنة بمسح الفقر عام 2009) !! Continue reading →

Advertisements

خافوا من الله

كان ذلك قبل حوالي ثمان سنوات، قاربت رخصة القيادة خاصتي على الإنتهاء فحملتها ويممت وجهي شطر مكان إستخراج (الرخص) غير أن (الضابط) الذي كان يجلس خلف النافذة لإستلام الأوراق قال لي بكل بساطة:
– تعال لينا وكت تاني يا أستاذ لأنو (حبر) مافي..
– حبر شنوووو؟ Continue reading →

أهو منتظرين

ليست هي المرة الأولى ولن تكن الأخيرة التي نستمع فيها إلى تصريحات حكومية بملاحقة الفساد والمفسدين ولن تكن هي المرة الأولى أو الأخيرة التي لا يتبع فيها القول العمل فالفساد قد نما وترعرع وأصبح عصياً على المساءلة ناهيك عن المحاكمة، بل أصبح من يقومون به ويتفيئون ظلاله (الكريهة) غير عابئين حتى وإن فاحت روائحهم النتنة أو أصبحو حديث المجالس وسارت بذكرهم الركبان مما جعل فضائح الفساد مادة أساسية في الصحف لا تثير الإنتباه كـ (طبق اليوم) . Continue reading →

ممنوع الزيارة

المدخل:
هل يحتاج الفساد الذي إجتاح هذه البلاد منذ سنوات إلى دليل؟ أو إلى كثير عناء ومشقة لمعرفته؟ أو إلى أي نوع من (العبقرية) للتوصل إليه أو إلى فضحة وكشفه بعد أن تراكم وتراكم في ظل (الغتغتة) وعدم تفعيل القوانين و(الصهينة) كما في (ملف هيثرو) أو (اللولوة) كما في (تحلل مكتب الوالي) أو ما إلى ذلك من حالات الفساد الواضحة (الما فيها أي مراقة). وهل هنالك بالله عليكم فساد أكبر من أن يقوم مدير مكتب رئيس دولة برتبة (فريق) وهو في (الخدمة) بأخذ جنسية دولة أخرى والعمل (مستشاراً) لها دون أن يرى القائمون على الأمر أي (غضاضة) في ذلك رغم ما رشح من تحويله لملايين الدولارات إلى حسابه الخاص من أموال هذا الشعب البائس الفقير ! Continue reading →

لجان وحلفان

كعادة جارتي الحاجة (صفية) ما أن أعود من مشوار إحضار الجرائد من الكشك حتى أجدها في إنتظاري في (البرندة) لنشرب قهوة الصباح سوياً ومعاها (عشرة ونسة) في أحوال البلد ، والكتاحة والسخانة والخريف الجاي وما إلى ذلك . Continue reading →

غش وأجهزة تنصت

(المكتولة ما بتسمع الصائحة) ، مثل سوداني بليغ ينطبق تماما على حال مسؤولينا ومع ما نقوم به من (صيحات) تشهد بها مقالاتنا ظللنا ننبه فيها ضرورة محاسبة المخطئ وعقاب الفاسد لعلها تجد الأذن الصاغية و (العين) الحمراء وذلك حتى تتحسن الأمور شوية ونخرج من هذا القمقم , Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: