قصة والله وحكاية

أعلن حزب المؤتمر الوطني،

رفضه لاستيلاء المجلس العسكري على السلطة، واعتبر أن ذلك انتهاك للشرعية الدستورية التي كانت قائمة على حد قوله، الا أنه استدرك في بيان تحصلت (الجريدة) على نسخة منه قائلا: “إن الحزب إذ يذكر ذلك يعلن تفهمه لدوافع ما أقدمت عليه المنظومة الامنية بقيادة وزير الدفاع”، وشدد على أن حفظ أمن البلاد وحقن دماء أبنائها أولوية قصوى تتطلبها حساسية الظرف الراهن ومستقبل شباب البلاد، وحذر الوطني من أن الخطوة التي اتخذها المجلس العسكري ستؤخر الانتقال السلس وتبطئ التداول السلمى للسلطة، وتلغي الوثيقة الوطنية للحوار التي انتجها بناء على حوار موسع بحسب تعبيره، وتابع: “وبالرغم من ذلك يرجو الحزب أن تُستكمل عملية الاتفاق السياسي على مستقبل البلاد دون عزل لأحد”. ورفض الوطني اعتقال قياداته ورئيسه المفوض وعدد كبير من رموزه، وطالب باطلاق سراحهم فورا خاصة وان المجلس العسكري افرج عن جميع المعتقلين، وطالب بالحقوق المتساوية لكل القوى السياسية، فضلا عن الافراد دون اقصاء وفي اطار العدالة والقانون،

الإعلانات

One response

  1. بس فاضل ليهم يقولو رجعوا لينا بلدنا وخلونا نحكمكم تاني تلتين سنة عشان نوريكم الماشفتوهو – هم لسة عندهم نفس يحكموا
    قول ليهم دا السودان الجديد والماعاجبو من ناس الموتمر يلحس كوعو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: