شـــريعة بس

لو ان العبدلله تم سؤاله : ما هي الجهة التي (تبرد البطن) بعد كل هذه الثورة التي إقتلعت نظام القهر والفساد لقال على الفور ودون أدنى تردد أنها منظمة (زيرو فساد) والتي أنشاها بعض من أبنائنا الثوار الذين قاموا فيما بينهم بتكوينها وتسجيلها كمنظمة طوعية (في الوكت المناسب) !

فهذه (المنظمة) العبدلله يعتبرها (الحتة الوحيدة الشايفا شغلا) وهذا ليس حديثاً للإطراء بل هو من واقع ما حققه هؤلاء الشباب من إنجازات خلال أسابيع قليلة من بداية نشاط المنظمة فقد إستطاعوا رغم ضآلة وشح الإمكانات ومحدوديتها أن يقوموا بالكثير من الأعمال التي جعلتنا نحس (بطعم الثورة) الذي إفتقدناه بفرط التلكوء واللامبالاة والمحاصصات والصراع على (الكراسي) .
ها هم أولادنا الميامين في هذه المنظمة لا يهدأ لهم بال ، يفتحون البلاغ تلو البلاغ أمام مختلف النيابات ضد رموز النظام وأركانه يتابعون ملفات الفساد التي توهم أزلام النظام المدحور أنها سوف تكون مخفية إلى الأبد بعيداً عن أعين العدالة .
ما دعا العبدلله لكتابة هذا المقال ما أعلنته المنظمة مؤخراً على صفحتها الرسمية في (الفيسبوك) عن أن نيابة الثراء الحرام قد ألقت القبض على قائد مليشيا الأمن الشعبي الكيزانية محمد أحمد علي الفششوية، بتهمة فساد مالي تصل قيمته إلى 8 ملايين دولار وذلك بأن أن داهمت (قوة أمنية) منزل المذكور بالخرطوم .
(ودي ما القصة) القصة إنو أن القوة قد تمكنت من ضبط مبلغ (مليون دولار) – كاش طبعن- إعترف نجله بحيازتها !
نعم (مليون دولار) دولار ينطح دولار … (ده ود مسؤول واااحد) ، يبدو إن حكاية حيازة ملايين الدولارات دي (بقت حاجة عادية) في بلد تخنقه الأزمات من كل جهة ويفتقر إلى أبسط مقومات الحياة ويعيش مواطنيه على الكفاف .
مما يدهش له ويدعو حقيقة إلى (الإستغراش) المفضي إلى (غرفة الإنعاش) أن (الضرب) ده لا يتناسب (والمضروب) اللي هو هذا الشعب البائس الفقير مما يؤكد بدون أدنى شك بأن هؤلاء الناس لا توجد في قلبهم (ذرة رحمة) فما أن يتم مداهمة أي فاسد إلا وكانت الأرقام المرصودة هي ملايين العملات الحرة (مش كلام عجيب)؟
أقول قولي هذا ويشغلني التفكير في مدي عدالة القوانين الموجودة الآن والتي سوف يحاكم بها هؤلاء (البشر)؟ وهل يتناسب ما تنص عليه من عقوبات مع الجرم الذي فعله هؤلاء والذي هو بلا شك (إفساد في الأرض)
وقد نهى الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز عن الفساد والإفساد في الأرض إذ قال جل وعلا : {وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ}(البقرة: 205)، أوليس فساد هؤلاء القوم هو (هلاك للحرث والنسل) وفيه خراب للبلاد وهلاك للعباد الذين يموتون من قلة الغذاء ومن عدم القدرة على توفير العلاج؟
قال الله تعالى : {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ} [سورة المائدة : الآية 33 ]
في هذه الآيات البينات بَيَّنَ الله -عز وجل- لنا في أن من اعتدى على أموال الناس وأعراضهم ودينهم، أنه مفسد في الأرض،(وعقابو واااضح) وبما إنو الناس ديل (ناس شريعة) وياما (هتفوا) – شريعة شريعة وللا نموت الإسلام قبل القوت – ولا يرضون بغير الإحتكام إلى شرع الله كما نحن لا نرتضى بغير حكم الله بديلا لذا فإنهم سوف يكونوا جد سعداء إذ تتم محاكمتهم وفق (كتاب الله) وسنة نبيه الكريم ، بلاش من حكاية (القوانين الوضعية) التي نعلم هشاشتها وعقمها وعدم جدواها ناس (الثراء الحرام) وحيازة أيه كده والإتجار في شنو ما عارف …. فالجريمة واضحة (إفساد في الأرض) والحكم (شريعة بس) ! وللا شنووو يا جماعة؟
كسرة:
رأي ناس (عبدالحي) شنوووو؟
كسرة ثابتة :
أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟
أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ فليستعد اللصوص

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: