كفاية تخدير

سألني إبني هل فعلاً قمنا بتحقيق ثورة؟؟ هل الحصل ده ثورة ؟ لم أجتهد كثيراً لأعرف من أسئلته أن الأمور قد إختلطت عليه (ذي ما إختلطت علينا) وهو يرى بأن (الحال في حالو) وأنه لم يحس بالتغيير المنشود بعد كل تلك الأعوام التي عاشها منذ ميلاده في كنف ذلك النظام الفاسد البغيض
قلت له بعد أن إستعنت بالله :

الثورة يا إبني تعني الانقلاب على النظام الحاكم، والإمساك بزمام مواطن القوة الباطشة فيه التي تمثل محور إرتكاز النظام مثل: قيادات الجيش، قيادات المخابرات، قيادات قوى الأمن الداخلية والتي بها يقهر الشعب، وبها يحمي النظام..ثم السيطرة على مكامن القوة الناعمة التي تحميه.
قال لي :
طيب (الرئيس المخلوع) وأعوانو مُش في السجن؟
قلت له :
يفترض القبض والإطاحة بكل رموز وقيادات الصف الأول جميعها (مش الراس بس) وتفريغ النظام من عوامل قوته، وإحلال قيادات ثورية جديدة محله.
وده إتعمل؟
والله يا إبني الشيء العارفو إنو مافيش حاجة ذي دي إتعملت .. قبضو الرئيس ومعاهو كم وعشرين حرامي وبس ! وكل قيادات الجيش والشرطة والأمن الكان بقمعو في الناس ومعاهم المليشيات الكيزانية (الحبة ما جاتهم) وقاعدين في حتتهم !
ومفروض كان تاني يحصل شنو؟
مفروض تاني كان يتم القضاء على القوة الناعمة للنظام؟
بتقصد بالقوة الناعمة شنو؟
بقصد بيها ( الإعلام، القضاء، أحزاب النظام ، والمنتفعين) .. كان مفروض يتم محاسبة ودحر منظومة الإعلام الموالي للنظام سواء أكان رسمياً أو خاصاً (ناس حسين) وتفكيك منظومة القضاء الفاسد وتحجيم دور الأحزاب التي كانت توالي النظام والأهم من ده كولو الإحاطة بالفئة المنتفعة من النظام، والتحفظ على أموالها، ومنعها من السفر؛ عشان ما تطلع الثروات (اللهطتا) بره البلد .
والحاجات دي إتعملت؟
للأسف يا إبني الإعلام ذي ما هو … القضاء ذي ما هو .. والناس الأكلو ونهبو سافرو عديل وهسه متجدعين في تركيا وماليزيا ووين ووين !
إنتا خايف على الثورة دي يا بوي؟
الثورة يا إبني عاوزة قوة تحميها ومشكلة الثورة دي إنو (الجيش) بدل يقيف معاها ويكون القوة البحميها أصبح (ند) ليها وقعد يتفاوض كمان !
الثورة قوتها في الشعب ده يا بوي
الشعب يا إبني وظيفتو إنو يثور وينزل الشوارع ويخلخل المنظومة الأمنية للنظام ويجبرو على التنحي أها بعد داك لا بد للثورة من “قيادة” و”رجال” توجه الثورة، وتكون واعية للحفاظ على مكاسب الثورة وحماية وتنفيذ المطالب بتاعتا ولا بد لهذه القيادات أن تكون مفعمة بالروح الثورية، ومؤهلة للقيادة الثورية ومؤمنة إيماناً خالصاً وكلياً بما يجب أن تقوم به، وقادرة على حشد الشعب، وإستكمال مطلوبات الثورة الكاملة.
أها هسه يا بوي يعني الفهم شنو ؟
والله شوف يا إبني … الحاصل ده لا يمكن نسميهو ثورة … لأنو الثورة هي التغيير الشامل (وما حصل أي تغيير) والثورة هي تطهير المؤسسات النظامية والأمنية والخدمة المدنية من رجالات النظام السابق ( وما حصل أي تطهير).
الثورة هي محاسبة رموز الفساد (وما حصلت أي محاسبة ولا زالت كسرة هيثرو أسفل المقال) !
وبعدين؟
لا بعدين ولا قبلين … الجهة الخططت لقيام الثورة دي وأنفقت الوقت والمال والجهد (ونحتت مخها) وإستطاعت التأثير على المواطنين وحشد الملايين من أفراد الشعب وضحت بالمئات من الشباب لم يكن لديها خطة لتفكيك النظام السابق ولم تفكر مطلقاً في إستعادة حقوق هذا الشعب التي تم سلبها أو الإقتصاص له ممن ساموه العذاب وها هي الشهور تمضي دون أن يحاسب فاسد واحد أو حتى (قاتل واحد) ممن أزهقوا أرواح أبنائنا الذين بذلوا أرواحهم مهراً لهذه الثورة … للأسف لقد جلس القوم على كراسي السلطة ويبدو أن ذلك كان (الهدف الوحيد) !
وكسرة :
بعد الشهور دي كولها والفسدة والقتلة من رموز النظام (حايمين) مافي زول تاني يقول للشعب ده (أصبرو) .. كفاية تخدير !
كسرة ثابتة :
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟
• أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ فليستعد اللصوص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: