Monthly Archives: 21 نوفمبر, 2019

كنت في الأمارات

عدت قبل أيام من دولة الأمارات العربية التي ذهبت إليها مدعواً لحضور معرض الكتاب الذي اقيم بالشارقة مؤخراً وكانت آخر زيارة لشخصي الضعيف قبل خمس سنوات عندما دعتني الجالية السودانية بأبي ظبي وقتها لإحياء ليلة ثقافية عن (الأدب الساخر) وقد إندهشت غاية الإندهاش وإنبهرت قمة الإنبهار لما شاهدته من إنجازات تمت في هذه السنوات القليلة تضع الإمارات في مصاف الدول الراقية المتقدمة وأستأذنكم أن أسرد لكم بعض المشاهدات العابرة (عشان نشوف نحنا وين والعالم وين) Continue reading →

خلينا ليهو حاجة؟

منطلقاً من حقيقة أننا شعب طيب مسامح سرعان ما يتناسى (الإحن والمرارات) و (البيتعمل فيهو) عاد الشيخ (عبدالحي) إلى منبره بعد أن (خبأ الأتر) و (زاغ) لفترة من الوقت متعللاً بالسفر لتسجيل أحد البرامج معتقداً بل واهماً بأن إستيلائه على مبلغ خمسة مليون دولار من الرئيس المخلوع والموثقة في محضر محاكمة الأخير (ح تتنسي) ، وما علم أننا له ولأمثاله من ناهبي أموال هذا الشعب الصابر بالمرصاد وأننا سوف نتعقبه حتى يعيدها إلى خزينة الدولة (أيدو في رقبتو) ! Continue reading →

جات ع الشهادة؟

من المسلمات بها والتي بات يعلمها راعي الضأن في الخلا أن (عصابة الإنقاذ) طيلة سنوات حكمها المشؤوم لم يكن لديها أي وازع من ضمير أو وطنية أو (دين) أو أي (أخلاق) في التعامل مع كل ما يخص هذا الوطن من ممتلكات، فقد إستباحوه إستباحة ليس لها مثيل وقد إبتدعوا في ذلك وسائل لا يمكن للشيطان أن يفكر فيها، ما من شيئ يمكن أن تطاله أيديهم فيجلب لهم أموال السحت والحرام إلا فعلوه غير مبالين دون رأفة أو وخز ضمير (لو في ضمير) فقد كانوا في حالة نهم وجوع دائم كالنار التي كلما منحت حطباً قالت هل من مزيد.
استوردوا المخدرات بالكونتينرات عبر بوابات وموانئ البلاد الرسمية (عديل كده) ثم إكتشفنا لاحقاً أنهم إستوردوها أيضاً عبر طائرات تحط في مطارات خاصة ذات صفة أمنية، باعوا وإستولوا على كل الساحات بالعاصمة والمدن المختلفة وشيدوا فيها العمارات والمدارس والمستوصفات الخاصة ، باعو بيوت السودان بالخارج دون علم وزارة المالية والبنك المركزي، وباعوا هكتارات من الأراضي الزراعية للمستثمرين، باعوا خط هيثرو (الغاتس لى يوم الليلة) ، باعوا بل تاجروا بـ(الجنسية) Continue reading →

إحتجاب

من أرشيف الفساد (15)

إسم المقال : (ضد معلوم) مااافي
تاريخ النشر : 4 يونيو 2017
في أبريل من العام 2015 قامت سلطات الجمارك بضبط (خمسة حاويات) من الحبوب المخدرة تحتوي على نحو 14 مليون حبة مخدرة ، حيث وصلت إلى الميناء ضمن شحنة قادمة من اليونان عبر لبنان كذرة شامي (علف) بواسطة شركة سودانية . Continue reading →

خطبة الجمعة

الحمد لله نحمده، ونستعين به، و نسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله أما بعد :
عباد الله:
صحَّ عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: سَمِعْتُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ فِي بَيْتِي هَذَا: «اللَّهُمَّ مَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِى شَيْئًا فَشَقَّ عَلَيْهِمْ فَاشْقُقْ عَلَيْهِ، وَمَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِى شَيْئًا فَرَفَقَ بِهِمْ فَارْفُقْ بِهِ». (رواه مسلم). Continue reading →

المنتظرين ليها شنووو؟

لم يكن أشد المتفائلين من رموز نظام الإنقاذ المدحور وزبانيته يخطر بباله (مجرد خاطر) أن تمضي الأشياء بعد إقتلاع نظامهم البغيض الذي سام الناس سوء العذاب بهذه الصورة الناعمة المتقاعسة التي نعايش تفاصيلها منذ نجاح الثورة إلى تكوين الحكومة الإنتقالية وحتى اللحظة، مما يجعل المثل السوداني الذي يقول (تصوم وتفطر على بصلة) حاضراً يمثل لسان كل سوداني شريف كان يتوق لإقتلاع ذلك النظام الباطش الفاسد ومحاسبته على ما إقترف من جرائم وإنتهاكات ومن ثم تأسيس دولة القانون والمضي في إصلاح ما أفسده القوم . Continue reading →

من أرشيف الفساد (14)

إسم المقال : ضرائب العازفين
تاريخ النشر : 30 يوليو 2017
ضحك العبدلله حتى كاد أن يستلقي على قفاه وهو يردد عبارة (ياهو الفضل … ياهو الفضل) وهو يطالع على إحدي الصحف إعلاناً من رئاسة الضرائب تخاطب فيه كما جاء في متن الإعلان اصحاب المهن الغنائية والموسيقية بشقيها الشعبي والحديث وفرق الانشاد والمدائح وكل من له علاقة بالفن بمختلف مسمياته أن يقوموا بتوفيق أوضاعهم الضريبية. Continue reading →

تشابه سيناريوهات

أحد السيناريوهات التي كتبها العبدلله قبل حوالى عشر سنوات والتي عبرت عن الوضع الحاصل آنذاك (والكضب بإسم الدين) ، سيناريو بعنوان (عمران الغمران) لعل الكثير من القراء يذكرونه ، وقصته تقول بإختصار بأن (عمران) أحد الشباب الذين غرر بهم وتم إرسالهم للقتال في أحراش الجنوب (جهاد وكده) وفي إحدى المعارك الشرسة التي خاضها (عمران) تمت إصابته بطلق ناري استقر في قاع الجمجمة فتم إجلاؤه من ساحة المعركة بإحدى المروحيات إلى الخرطوم وهو فى حالة خطرة بين الحياة والموت ، ثم بعد أن عجز الأطباء في الخرطوم عن علاجه أوصوا بسفره إلى ألمانيا للعلاج وهنالك تم إستخراج المقذوف بنجاح إلا أن عمران دخل في غيبوبة طويلة إستمرت لسنوات قبل أن تحدث المعجزة و(يفرفر) ويعود إلى وعيه حيث تمت إعادته إلى السودان ليكمل بقية العلاج وما أن وصل وهو على سرير المرض حتى سأل ذويه : Continue reading →

من أرشيف الفساد (13)

إسم المقال : التصبينة
تاريخ النشر : 27 فبراير 2014
من المفردات التي كنا نستخدمها عندما كنا صغاراً مفردة (التصبين) وهي إخفاء ودس (الحاجة) بحيث لا يتم إخراجها أو الإفصاح عن مكانها إلا عندما تتوافر ظروف معينة .. تذكر العبدلله هذه المفردة التي طواها النسيان وهو يقرأ ما أوردته صحافة الأمس من أخبار عن قيام السلطات بحكومة الجزيرة بإبادة كميات كبيرة من مواد الإغاثة للمتضررين من الأمطار والسيول منذ العام الماضي وخزنت بمخازن الحكومة بمارنجان ولم توزع للمستحقين والمتضررين لتنتهي فترة صلاحيتها وتتلف وتصبح غير صالحة للإستخدام الآدمي (والحيواني ذااتو) والمواد يا سادة يا أفاضل كما أوردتها الصحف عبارة عن 363 كرتونة مواد غذائية وكميات كبيرة من الدقيق والأرز وبسكويت الأطفال والحليب ! Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: