مناوي يهدد

ما زال السادة مدبرو سلام جوبا المذل يتحفونا بغرائب الأقوال والأفعال، فها هو السيد مناوي مساعد الرئيس المخلوع السابق يصرح داعياً لاستيعاب الكيزان في المشهد السياسي وإشراكهم فيه لحاجة في نفسه (وإن خالها تخفى على الناس تعلم)، فالكل يعلم من هو مناوي وما هي مقاصده في استرجاع حلفائه القدامى وذلك بايعاز أكيد من العسكر وسندهم محور الشر الذي يدفع بسخاء من أجل السيطرة على السودان عبر هؤلاء المتآمرين المأجورين. لم يكتف (مناوي) بذلك بل عاد وصرح بأنهم الاقرب للعسكر من جانب المدني وهو ينسى بل يتناسى من أن هؤلاء القتلة الذين يقف في صفهم الآن هم من قاموا بتشريد وهلاك أهله وأن من يقف ضدهم الآن هم من قاموا بتحريره وفك وثاقه ومنحوه حق التبجح بهذا الهراء من خلال المدنية التي جاءت بها ثورة دفعها ثمنها أبناؤنا أرواحهم ودماءهم الزكية، فالمدنية أيها (المناوي) هي التي أتاحت لك فرصة الجلوس على مقاعد الحكم الذي أتيت اليه مدعوماً من أعداء الثوره وقتلة الشعب حلفاءك اليوم ولكن نرجع ونقول أن الذي باع قضيته مرة لا نستغرب منه أن يبيعها الف مرة فلقد قمت بتكرار (نفس الفلم) الذي قمت بتمثيله مع النظام البائد مرة أخرى فالولاء عندك لمن يدفع أكثر والدولار هنا هو سيد الموقف.ولم يكتف السيد (مناوي) بتصريحه السابق أعلاه بل اتحفنا أيضاً بتصريح يعد الأغرب من نوعه بعد أن خيل له بأنه وحلفاءه العسكر أنهم قد استولوا تماماً على البلد (كما توهم) حيث صرح (مناوي) مهددا ً الثوار الذين سوف يخرجون يوم ١٩ ديسمبر لاسترداد الثورة التي سرقت بليل ورفض كل الاعيب العسكر الأخيرة وأهمها ذلك السلام المشؤوم وما تمخض عنه من قرارات خطيرة تمثلت في الاستيلاء على الحكم عبر ذلك المجلس المشبوه الموبوء فقد صرح (مناوي) بأنه سوف يقوم أيضاً بإخراج مواكب تدحر مواكب الثوار الهادرة الرافضة له ولحلفائه العسكر.والله إنك تحلم أيها (المناوي) ومن يرعاك ومن يقف خلفك، فأنتم أقل قامة من ان تقفوا ضد ارادة شعب بقوة الشعب السوداني العظيم.. من انت حتى تتوعد وتهدد؟! فامثالك حدهم فقط من يحيطون بهم من سماسرة لشراء الذمم وليست ساحات النضال السلمي الشريف فالمواكب هي للذين يناضلون من أجل حقوقهم الدستورية ومن أجل حماية الوطن من الخونة والعملاء عن طريق الاحتجاج السلمي الذي يحترم العقل وليس كطريقتك عبر السلاح والقتل والنهب. فالقضية هنا ليست كمفاوضاتك التي جلست فيها دون ان يكون لك جيش أو قوة على الأرض وانت تزعم بأنك قائد لحركات مسلحة ذات عتاد وقوة آخذاً مقاعد للحكم في البلاد دون وجه حق بعد ما تاجرت فيها بحقوق أهلنا في دارفور وقبضت الثمن وتركتهم في العراء يتضورون جوعاً، يفتروشون الارض ويلتحفون السماء وانت تفترش الحرير وتاكل كل ما لذا وطاب في فنادق خمسة نجوم وتمطي أفخم العربات وكله خصم عليهم وعلى ظهر المواطن السوداني المسكين.القرار الآن أيها (المناوي) هو قرار (الشعب) الذي سوف يرسل أولياء نعمتك من لجنة المخلوع الأمنية الذين بذلوا لك (الكنجالات) لتقف هذا الموقف المخزي إلى مزبلة التأريخ كما أرسل رئيسهم من قبل، وأعلم بأن شعارنا هذا المرة هو (الني للنار) والثورة انطلقت ولن يثنيها من هم أمثالكم ولا يخيفها عسكر الكيزان القتلة الفجرة الذين لابد يوماً أن يمثلوا أمام العدالة جزاءً وفاقا لما قاموا به من جرائم والنصر لنا باذن الله.

كسرة :تهديدات مناوي توضح إنو (الغمتة) كانت معتبرة وكده

كسرات ثابتة :• السيدة رئيس القضاء: حصل شنووو في قضية الشهيد الأستاذ أحمدالخير؟

• أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير إنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟

• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟ااا

• أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان).

***********الجريدة الالكترونية عبر موقعناwww.aljareeda-sd.net

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: