لا يا مناوي

ما زال السيد مني اركو مناوي قائد جيش تحرير السودان الآن ومساعد الرئيس المخلوع سابقا (وهو  رابع أكبر منصب في ذلك  الحين) وقد ناله ثمنا لتوقيعه لإتفاق ابوجا للسلام ٢٠٠٦)  ما زال هذا الرجل  يهذي بمطلبه الغريب وهو المصالحة الوطنية مع مجرمي العهد البائد الذين أسقطتهم ثورة الشباب العظيمة التي قتلوا فيها بابشع الصور في مجزرة القيادة العامة التي هزت كل العالم وليس السودان وحده لأنها حوت كل فظائع القتل سوى كان غيلة أو خيانة أو سبق إصرار وترصد أو انتقاما بحقد لا يوجد له مثيل ابدا؛ وما قامت تلك الثورة إلا بعد أن إستفحل ظلم ذلك النظام البغيض 

وكثرت جرائمه النكراء ضد الوطن والمواطن هذا النظام الذي ينادي بمصالحته الآن السيد مناوي ويشير بأنه الحل الأمثل لمشاكل السودان الآن ويدعو لإشتراكه في الحكم وهو يعلم تماما ما قام به ذلك النظام من ظلم وإزهاق  للأرواح  وإنتهاكات جسيمة في حق الشعب والغريب ان السيد مناوي يعترف بذلك الأذى ويدعي أنه اكثر الذين  نالوا نصيبا منه!!

دعنا نوجه اليك ايها الرجل بعض الأسئلة وجاوب لينا على قدر فهمنا لو سمحت وإعتبرنا نسمع عنك لأول مرة : ما هو الأذى الذي أصابك من ذلك النظام؟ هل هو المليارات التي قبضتها ثمنا لأرواح أهلك في دارفور وإستمتعت بها في الفنادق والمنتجعات الأوروبية؟ أم المنصب الذي فزت به كمساعد للمخلوع؟

عن أي أذى تتحدث يا مناوي؟ هل فتح فيك بلاغ ولو لمرة واحدة فقط في تصريح أطلقته ضد ذلك النظام البغيض؟

هل تم التحقيق معك تحت التهديد فقط لا التعذيب مثلا؟ هل أدخلت ولو لساعات إلى بيوت الأشباح التي مجرد ذكر اسمها تقشعر له الأبدان ناهيك عن رؤيتها أو الاستماع لمن ادخلوا فيها وهو يسردون بشاعتها وقسوة زبانيتها؟

هل تعرف أين هو مكانها بالضبط ؟

الي الآن نستعرض معك فقط أخف أنواع التعذيب في ظل ذلك النظام البغيض  فنحن إلى الآن لم نسالك هل تذوقت الضرب بقعر البنادق أو ضربت بالخراطيش السوداء والهراوات الكهربائية على راسك مره واحدة؟

هل دق على فوهة راسك  مسمار كما فعلوا مع الدكتور علي فضل مثلا؟

أو اغتصبت من الموظف المختص بهذه الوظيفة الشاذة في كل الأعراف  والأديان و الاخلاق ؟ هل حرمت يوما من جرعة ماء أو أكل وأنت داخل مكتب تحقيق(ساي كده) وليس داخل سجن؟ هل رمي بك في(مرقة تغلي على النار وأنت تنفذ عقوبة الدوران حول نفسك حتى تفقد الوعي تماما؟ هل امرت باكل ذلك الطعام بعد ما  تمزقت فيه جلود من وقعوا داخله من زملائك المعتقلين؟

هل قدمت شهيدا (من أسرتك) في هذه الثورة التي أجلستك الآن على كرسي الحكم ومكنتك من طرح هذا الحديث المستفز؟

عن أي اذى تتحدث ايها المناوي وأنت الوحيد الذي استفاد من ذلك النظام الدكتاتوري الإجرامي البغيض؟ أنت فقط من نال الرضا وأغدقت عليه الخيرات والبركات من كل صوب من اولئك القوم ؛  بالله عليك أسرد علينا قصة واحدة تذكرنا بذلك الاذى الذي تبرعت بالعفو عنه من هؤلاء إبتغاءا منك لمصلحة الوطن كما ادعيت؟

أنت الوحيد الذي تاجر بأرواح اهله وما زال يقاتل من اجل (التربح)  بها حتى الآن طمعا في السلطة والمال .

لن تخدعنا بمثل هذه الترهات ولن يستمع اليك أحد غير نفسك وإن كنت تخفي ما تظننا نجهله عن من اتوا بك واشاروا لك لتسويق مثل هذه المبادرات الهزيلة فأنت واهم وحالم ليس إلا فنحن 

لن ننسى ولن نغفر لهم جميعا و (بيناتنا دم)

وبيننا وبينهم  القصاص ولن نقبل بغير تقديم كل من قتل وافسد الى العدالة .. لا تصالح ولا مصالحة الا بعد ان يدفعوا ثمن ما اقترفوا من جرائم يندى لها جبين الانسانية ويستعيذ منها الشيطان الرجيم ودون ذلك فلن بكون هنالك عدل وطن أو حكم أو نهضة كما تتدعي .

كسرة : 

نصيحة .. لا تتمادي يا مناوي في هذه الدعوة المستفزة لهذا الشعب .

كسرات ثابتة :

•        السيدة رئيس القضاء : حصل شنووو في  قضية الشهيد الأستاذ أحمدالخير؟

•        أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير أنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟

•        أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة  شنووووووووووووو؟ااا

    •    أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)

***********

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: