Author Archive: الفاتح جبرا

الشرطة : أضان الحامل؟

قبل سنوات عديدة كنت قد تعرضت واسرتي لمحاولة إبتزاز وإستفزاز وترويع قام بها فردان من (الشرطة) وهما (يركبان) دفار يحمل لوحات الشرطة الزرقاء، وقد قمت بواجبي حينها كمواطن يعتقد بأنه (صالح) بالتبليغ للجهات المعنية (قيادات الشرطة) واضعاً أمامهم كل ما يعضد حجتي مطالباً بإخضاع أولئك الأفراد للمحاكمة وفصلهم من هذا الجهاز الحساس الذي من المفترض أن يكون في خدمة الشعب لا إرهاب المواطنين ، وبالفعل فقد قامت قيادة الشرطة بالتحقيق في الأمر ومحاكمة من قاموا بهذا الفعل المشين رغم البطء الذى لازم المسألة (سنة وشوية) ! Continue reading →

تهنئة

هو مالو؟

جارتي الحاجة (صفية) أمد الله في عمرها كانت ولا زالت ملهمتى لعدد من المقالات فقد درجت على تناول قهوتها الصباحية معي ، حيث إعتدت أن اقوم بالمشي كل صباح إلى كشك الجرائد لشراء صحيفتين سياسيتين ، ثم ما أن أعود وتسمع (كركبة) الباب حتى (تلبس توبا) وتدلف إلى داخل المنزل لتجلس على مكانها المعتاد ، تتصفح الصحيفتين .. تنظر إلى (الصور) إذ أنها أمية (جيل ما قبل المدارس) ، ثم ما أن أضع أمامها فنجان القهوة حتى تبدأ بالسؤال وهي تشير إلى الصور التي إختا رتها :
– الصور الفيهما النسوان الواقفات مع الرجال ديل شنو؟
– سجمي سجمي العربية دي (القلبا) كده شنووو؟
– الزول الواقف مع الخواجة ده منووو …
– البت السمحة الشايلا المكرفون دي مالا؟
وهكذا هي دائمة التساؤل …
ما أن أخذت الحاجة صفية رشفة من قهوتها حتى وضعت الفنجان وأمسكت بالصفحة الأولى لإحدى الصحيفتين :
– الزول أبونضارات وبدلة وكرافته حمراء وواقف مع الرئيس ده منووو؟
– ده إسمو طه يا حاجة Continue reading →

إفطار ملياري

الكاتب (أي كاتب) مهمته الأساسية هي تبصير المسؤولين عن أوجه القصور وأماكن الأخطاء وتسليط الضوء عليها حتى يقوموا بمعالجتها من أجل مجتمع متطور و(نضيف) من كل العيوب ، ولكن مسؤولي (الغفلة) لدينا والذين ما كانوا يحلموا بتسنم هذه المواقع التى يديرونها كما تدار (البقالات) يأبوا دائماً ان يقرأوا ما نكتب وإن قرأوا لا يهتمون والكلام يدخل بالأضان دي ويطلع بالأضان دي . Continue reading →

حيل دفاعية

معظم حالات الزواج في السودان أصبحت تنتهي بالطلاق ، حيث وصلت إلى أرقام مخيفة تزدحم بها سجلات المحاكم الشرعية ،الأسباب قد تبدو متعددة لكن الشاهد أن النسبة قد أصبحت (مهولة) ، ولأننا شعب طيب وعاطفي Continue reading →

قبل أن يجف دمه

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه)، وفي رواية: (حقه) بدل (أجره) رواه ابن ماجه، وصححه الألباني.
في هذا الحديث النبوي – عزيزي القارئ – يوجه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى رعاية حق الأجير بتأدية أجره إليه دون تأخير ومماطلة (وأمشي وتعال)، والأمر بإعطائه (أجره) قبل جفاف عرقه إنما هو (كناية) عن وجوب الإسراع في إعطاء العامل أجره وعدم المماطلة والتسويف في ذلك..
ولكن عندنا الأمر شئ وما يوصينا به الرسول (صلى الله عليه وسلم شي تاني ) ، إذ يمكن للدولة أن تستأجر الأجير ثم (تفكو عكس الهواء) ولسان حالها يقول له (أعلى ما في خيلك أركبوا) ، فيجف عرق (الأجير) وتتقطع (نعلاتو) ويعدم التعريفة (من ركوب المواصلات) واللف والمشاوير وإحتمال (يجيهو إسهال مائي) يقرضو !!
وهذا ما حدث لعدد 52 شخصاً قامت الدولة بإستئجارهم (توظيفهم) ثم هم حتى اللحظة لم يصرفوا ماهية واااحدة .. (إتخيلوا رمضان ووراهو العيد ووراهم مدارس) ، لكن يبدو أن هذا لا يهم (الدولة الرسالية) ومسؤوليها (الأقوياء الأمناء) الذين يتناسون قول الله تعالى الذي ذم الظلم والظالمين في كتابه فقال عز وجل: {وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ} (الحج: 71)، وكذلك تحذير الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة.. الحديث) رواه مسلم. Continue reading →

عاوزين ب

قبل حوالى 4 سنوات تقريباً ذهبت لشراء بعض الأغراض من المنطقة الصناعية بأم درمان ، ما أن دلفت إلى أحد المغالق حتى إستقبلني صاحبه هاشاً باشاً مبدياً سعادته بحضوري متسائلاً والإبتسامة لا زالت تفارقه (أخبار خط هيثرو شنووو) !
وبعد أن قام بواجب الضيافة قال لي : Continue reading →

كل راس ساعة

في خبر بصحيفتنا هذه ورد بالأمس أقر وزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، بأن جملة موافقات سفر الوفود الرسمية للخارج خلال الربع الأخير من 2016م، بلغت (2126) مهمة، (بالمناسبة الربع الأخير ده 3 شهور يعني 90 يوم) يقول الخبر أن حكومة السودان تحملت نفقات (811) مهمة بينما تكفلت الجهات الداعية بنفقات (52) مهمة، وتشاركت الحكومة والجهات الداعية نفقات (469) مهمة، وكانت (31) مهمة بدون أعباء مالية على الحكومة. Continue reading →

أنشطة غير مشروعة

كثيراً ما يستشهد العبدلله بما جاء في إنشودة (مايو) تلك والذي يقول فيها شاعرها (وريتنا جديد ما كان على بال) ، الشاعر حينها كان يعتقد ان ثورته (مايو) قد جعلت المواطنين يشاهدون ما لم يخطر على بالهم من (أشياء) ولو أن الشاعر شاهد ما (ورتنا) ليهو (يونيو) من اشياء لا ولن تخطر على قلب بشر لعلم أن (مايو ) ما (ورت) المواطنين أي حاجة ! Continue reading →

ضد معلوم مااافي؟

في أبريل من العام 2015 قامت سلطات الجمارك بضبط (خمسة حاويات) من الحبوب المخدرة تحتوي على نحو 14 مليون حبة مخدرة ، حيث وصلت إلى الميناء ضمن شحنة قادمة من اليونان عبر لبنان كذرة شامي (علف) بواسطة شركة سودانية . Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: