Author Archive: الفاتح جبرا

ممنوع الزيارة

المدخل:
هل يحتاج الفساد الذي إجتاح هذه البلاد منذ سنوات إلى دليل؟ أو إلى كثير عناء ومشقة لمعرفته؟ أو إلى أي نوع من (العبقرية) للتوصل إليه أو إلى فضحة وكشفه بعد أن تراكم وتراكم في ظل (الغتغتة) وعدم تفعيل القوانين و(الصهينة) كما في (ملف هيثرو) أو (اللولوة) كما في (تحلل مكتب الوالي) أو ما إلى ذلك من حالات الفساد الواضحة (الما فيها أي مراقة). وهل هنالك بالله عليكم فساد أكبر من أن يقوم مدير مكتب رئيس دولة برتبة (فريق) وهو في (الخدمة) بأخذ جنسية دولة أخرى والعمل (مستشاراً) لها دون أن يرى القائمون على الأمر أي (غضاضة) في ذلك رغم ما رشح من تحويله لملايين الدولارات إلى حسابه الخاص من أموال هذا الشعب البائس الفقير ! Continue reading →

Advertisements

لجان وحلفان

كعادة جارتي الحاجة (صفية) ما أن أعود من مشوار إحضار الجرائد من الكشك حتى أجدها في إنتظاري في (البرندة) لنشرب قهوة الصباح سوياً ومعاها (عشرة ونسة) في أحوال البلد ، والكتاحة والسخانة والخريف الجاي وما إلى ذلك . Continue reading →

غش وأجهزة تنصت

(المكتولة ما بتسمع الصائحة) ، مثل سوداني بليغ ينطبق تماما على حال مسؤولينا ومع ما نقوم به من (صيحات) تشهد بها مقالاتنا ظللنا ننبه فيها ضرورة محاسبة المخطئ وعقاب الفاسد لعلها تجد الأذن الصاغية و (العين) الحمراء وذلك حتى تتحسن الأمور شوية ونخرج من هذا القمقم , Continue reading →

خطبة الجمعة

الحمد لله حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين. Continue reading →

مش إنتو مسلمين؟

مقدمة :
عيَّن الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه واليًا، فأراد أن يمتحنه فقال له: ماذا تفعل إذا جاءك الناس بسارق أو بناهب؟ قال: أقطع يده. قال إذًا إن جاءني من رعيتك من هو جائع أو عاطل فسأقطع يدك. يا هذا إن الله قد استخلفنا على خلقه لنسد جوعتهم، ونستر عورتهم، ونوفر لهم حرفتهم، فإن وفينا لهم ذلك تقاضيناهم شكرها. إن هذه الأيدي خلقت لتعمل، فإذا لم تجد في الطاعة عملًا التمستْ في المعصية أعمالًا، فأشغلْها بالطاعة، قبل أن تشغلك بالمعصية. Continue reading →

بيان من (نمل) السودان

لقد طالعتنا إحدى الصحف مؤخراً بتحقيق أجرته عن إختفاء 450 جوال سكر من حصة محلية الدندر وقد تم إتهام إخوان لنا في قبيلة النمل بأكلها وإلتهامها في تبرير ساذج من المسؤولين للزج بنا نحن قبيلة النمل في مثل هذه القضايا التي لا دخل لنا بها على الإطلاق علماً بأنه قد تلاحظ في الآونة الأخيرة الزج بكثير من الحشرات والحيوانات وتقديمها ككبش فداء لتبرير عمليات السرقات و الفساد المتتالية وما حادثة الزج بإخواننا (الجقور) في تصدع كبري Continue reading →

الرماد كال حماد

أذكر في العام 1990 وهذا العهد الزاهي النضير في بداياته أن كتب أحد (القوم) مقالاً على إحدى الصحف اليومية عنوانه (أتينا لنعلمكم دينكم)، – أي والله – ولما كان عنوان المقال صادماً في حق شعب عرف بحسن إسلامه فقد تناولت قلمي وقتها ودبجت له رداً جعله يعض بنان الندم . Continue reading →

خطبة الجمعة

الحمدُ لله ذي الفضل والإِحسان جَعَلَ الحياء شعبةً من شعب الإِيمان، وأشهَدُ أنْ لا إلهَ إلاَّ الله وحده لا شريكَ له (يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ) [الرحمن:29].
وأشهَدُ أنَّ محمداً عبده ورسوله المبعوث إلى جميع الثقلين الإِنس والجان، صَلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابه الذين نَشَرُوا دينه في جميع الأوطان، وسَلَّمَ تسليماً كثيراً.
أما بعد:
أيُّها الناسُ: Continue reading →

نساء وولادة

•العبد لله كان يظن وليس كل الظن إثم بأن مسالة عدم وجود (الشخص المناسب في المكان المناسب) الذي فرضته آلية (التمكين) واستباحة الوظيفة العامة وتسنمها لكل من هب ودب حكراً على بعض (كراسي الصف الأول) من وزراء وولاة ومعتمدين ورؤساء مجالس إدارات إلى ما غير ذلك من وظائف (ثمينة)، غير أن هذا الظن قد تلاشى تماماً بعد أن طالع العبدلله بعض الأسئلة في مادة التربية الإسلامية لامتحان شهاده هذا العام والتي من الواضح أن من قام بوضعها (أكيد دي ما حتتو) ومن المفترض ما يجي ماشي بى شارع الوزارة، إذ كان فيما مضى يقوم بوضعها أساتذة أجلاء تمرسوا في حقل التعليم والتربية وحازوا على خبرات تؤهلهم للقيام بوضع أسئلة هذا الامتحان الذي كان على مر السنوات يضعه الأساتذة الموهوبون البارعون في مواد تخصصهم الدارسون للتربية كما التعليم (لا أساتذة تحت التمرين) .
نعم للأسف الشديد فإن حتى هذه المهمة التي تتطلب دراية وخبرة ومهارات قد أصبح يعهد بها إلى من جاءت بهم الصدفة إلى سوح (التعليم)، وإلا بربكم هل هنالك (معلم) عاقل بالغ رشيد يمكن أن يسأل مثل هذا السؤال الذي جاء في إمتحان الشهادة السودانية لهذا العام (بنات وأولاد). وهو يقول :
– ماحكم رجل زنا بإمرأة ظاناً أنها زوجته ؟ Continue reading →

الله يرحمك يا حسين

كنا في دول الإغتراب البترولية قبل سنين طويلة وكان صديقنا (حسين) الذي يعمل موظفاً صغيراً في أحد البنوك تستحوذ عليه فكرة أن يكون ثرياً في أحد الأيام، مبتكراً طرقاً وخططاً لتنفيذ حلمه هذا لا يمكن أن تخطر على بال بشر فهو يرى (وهو محق في ذلك) أن الثراء لا بد له من وسيلة إذ أن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة، وأنه لابد للإنسان أن (ينحت مخو) ليقوم بتغيير حياته من (الشقاء) إلى (الثراء)، عيبه الوحيد كان أن تلك المسألة كانت تستحوذ على جل تفكيره وتشغله على مدار اليوم وبالتالي (تشغلنا معه)
خلاس بس لقيتا
أها شنو؟
السودان ده فيهو كم خياط؟ فيهو يعني كم ترزي؟
كتار ليه؟ Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: