Category Archives: ساخر سبيل

زفة السرور

مع أن الوظيفة العامة (تكليف) وليست (تشريف) إلا أن وسائط التواصل الإجتماعي قد رفدتنا بمشاهد (فيديو) لأحد المسؤولين الذين تم تعيينهم مؤخراً في أحد الوظائف العليا الحساسة (نائب عام) وقد زف إلى مكتبه (الجديد) بتشريفة قوامها الموظفين والموظفات والمستشارين والمستشارات ورهط من العاملين والعاملات وسط عبارات التهليل والتكبير والموسيقي العسكرية التي جلبت لتلك المناسبة التي ليس لها شبيه في العالم ولم نجد لها ملمحاً في كل كتب السيرة والتأريخ ، فما من وال ولى على أحد الأمصار تمت (زفته) ولا من وزير تم إستوزاره ولامن قاض قضاة إبتعث لإقامة العدل بين الناس في أي من بقاع الإسلام أقيم له حفل إستقبال بالزغاريد والهتاف و(المزيكا) . Continue reading →

منكم لله

حدثت هذه القصة في زمان ممعن في القدم ، كانت هنالك جماعة من الرعاة أجدبت أرضهم فأخذوا يهيمون فى الصحارى بحثا عن الماء والكلأ والعشب حتى وجدوا بئراً فقاموا بمعالجتها حتى خرج الماء من جوانبها فاستقروا حولها ، فشربت ماشيتهم وأكلت وترعرعت ثم هم بعد أن إزدهرت حياتهم وإزدادت أعداد قطعانهم ومزارعهم احتاجوا الى حارس يقوم برعاية البئر وتقسيم المياه فما لبثوا أن إختاروه من بينهم ، شاب موفور الصحة قوي البنية ذو ذكاء حاد ، فكان يقوم برعاية البئر بينما هم مشغولون بفلاحة الأرض وزراعتها .
في بداية الأمر كان الشاب يعمل في حماس لكنه بعد حين شعر بالغبن حيث أنه لايملك إلا الأجر الذى تعطيه له القبيلة بينما أفراد القبيلة يمتلكون الأرض والبساتين والأنعام ، مع أنه يقوم على رعاية البئر التي جاء كل ذلك الخير منها.
وبينما هو في تلك الحالة يفكر في طريقة لإصلاح حاله البائس جاءته الفرصة إذ وفد على القبيلة جماعة من الأغراب يبحثون عن الماء فأذنت لهم القبيلة بشرط أن يعملوا لديها في خدمة الحقول والبساتين، فجاء بعضهم الى الحارس يعاونه فى رعاية البئر، ويوما بعد يوم استطاع الحارس أن يجذب الى صفه أولئك الغرباء وان يجندهم لخدمة (مشروعه) الذي يفكر فيه وهو بذر الفتنة بين أفراد القبيلة ، فكان أن بدأ التنازع بينهم حول نصيب كل فرد فى ماء البئر، فكان الشقاق بين أبناء قبيلته ، وبدأ هو بالصيد في الماء العكر حيث أصبح يوفر الماء لمن يدفع أكثر وأصبح الجميع يحاولون ارضائه بالرشوة حتى زادت ثروته وتكدست أمواله وبدأ أهل القبيلة يخافون سطوته ونفوذه لا سيما وقد أحاط نفسه بعدد من المقاتلين الغرباء. Continue reading →

تكون قصتا عجيبة

في كل العصور وعلى مر التاريخ تعتبر مهنة التعليم هي أشرف المهن وأهمها حتى قيل أن العلماء هم ورثة الأنبياء لأن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا فلساً ولا دولاراً بل ورثوا العلم ، والمعلم تقع على عاتقه مسؤولية عظيمة ، هي تغذية العقول بالعلم والمعرفة حتى تنشأ الأجيال وهي قادرة على بناء أوطانها ، كل الأمم المتقدمة تعتني بمعلميها وترعاهم وتوفر لهم البيئة المناسبة لأداء دورهم الحيوي بل أن في معظم الدول يحظي المعلم بأكبر راتب في الدولة … ولكن عندنا القصة (مختلفة تماماً) للأسف الشديد فلم يعد للمعلم في هذا العهد الزاهي النضير هذه المكانة والتقدير الذي كان يحظى بهما في السابق ، وإذا تقاضينا عن مسألة تأخر المرتبات وكون أنها لا توفر للمعلم الحد الأدنى من الحياة الكريمة تبقى مسألة توفير البيئة التعليمية فرض وواجب على الدولة (ذات المشروع الحضاري) ! Continue reading →

غايتو بتبالغو

كنا نعتقد بأن النصب والسرقة والفساد والمحسوبية تتم في الأشياء (الكبيرة ) كما يحثنا ذلك المثل (المدمر) الذي يقول (كان عشقتا أعشق قمر وأكان سرقتا أسرق جمل) ، كما كنا نظن وليس كل الظن إثم بأن من يعيشون دون وازع من ضمير في هذا العهد الزاهي النضير سوف ينأوون عن إدخال أياديهم الملوثة في أمور ليست لها دخل (بالمليارات) و (اللغف) و (اللهط) ذو (الوزن) لكنها تمس مساً مباشراً سمعة ومكانة هذا الوطن ولكن للأسف الشديد فقد إتضح بأن (الجماعة) ما عندهم قشة مرة والدليل ما حدث في بطولة (ج) للأطفال دون 17 سنة والتي أقيمت مؤخراً بقطر . Continue reading →

المستندات

x1

x2

x3

x4

x5

x6

الطبيب والوالي والمستندات

قال لي صاحبي ألم تقرأ رد السكرتير الصحفي لوالي كسلا على مقالكم (الطبيب والوالي)؟ ثم أردف قائلاً : لقد قام بنشر الرد بموقعه على الفيس بوك ، ولأن (وظيفة السكرتير الصحفي) وظيفة (ما هينة) أفرد لها الكثير من أساتذة الصحافة والإعلام فصولا في مؤلفاتهم لطبيعتها الحساسة التي تقتضي أن يكون من يتقلدها من ذوي المقدرات الخاصة فقد توقعت لرد (السكرتير الصحفي) أن يكون قطعة أدبية يفند فيها بقاطع حجته قولنا فيما ذهبنا إليه وأثرناه في مقالنا في نقاط موجزة وأدلة ساطعة وأن ينبري في الرد علينا بما تمليه عليه قريحته الوقادة، وأفكاره النقادة ولغته الجزلة وطرحه المهذب . Continue reading →

رداً على الفاتح جبرا

ردا علي الفاتح جبرا.. (بأخطائه .. طبق الأصل)
الطبيب والوالي..
بقلم ابوبكر الكندو عبدالماجد..

تم تداول مقال عبر الوسائط واحدى الصحف للكاتب الفاتح جبرا بعنوان الوالي والطبيب وكان فيه كثير من المعلومات المغلوطه والملفقه وكاتب بقامة الفاتح جبرا ماكنت اتوقع ان تصدر منه مثل هذه الاكاذيب.. Continue reading →

الطبيب والوالي

يقول شاعر (مايو) .. وريتنا جديد ما كان على بال .. لكننا نردد دائماً لو أن هذه الشاعر يعيش معنا في هذا العهد الزاهي النضير لكان قد رأي ما لم يخطر على قلب بشر ،، عموماً العبدلله لا يصيبه الإستغراش أبداً طالما أن (البلد مستباحة) وأي مسؤول ممكن يعمل (العاجبو) ومفيش حد ممكن يقول ليهو (تلت التلاتة كم؟) ، وتعضيداً لهذا الكلام وعشان مفيش حد يقول نحنا بنتكلم ساكت تعالو معي لهذه الدراما : Continue reading →

الفحص بالنظر

سمعنا عن إستيراد بصات (هالكة) بإعتبارها جديدة (بركت) وهي في عز الشباب (الشكلي) ، كما سمعنا عن إستيراد حاويات مخدرات لم تستطع السلطات الإمساك بالأشخاص أو الجهات المرسلة لها وقيدت القضية ضد مجهول ، وسمعنا وسمعنا .. والآن نسمع عن إستيراد شحنات مليونية من النخيل تحمل دمارا شاملاً ومرضاً فتاكاً يمكنه أن يقضي على كل النخيل الموجود بالولاية الشمالية . Continue reading →

مات من هين؟

إستوقفني جاري (حسن) وبعد السلام خاطبني قائلاً :
– يا أستاذ والله مزنوق ليا في شوية قروش
لوهلة ظننتها خمسين ستين مية جنيه فقلت في نفسي (ما مشكلة بتتجازف) ، إلا أنه واصل قائلاً :
– يعني ألفبن تلاتة كده ! Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: