مصادرة

Advertisements

مصادرة

لو ترفرفو بالإتنين

بعض التصريحات يمكن تصنيفها من ضمن أجهزة القتل السريع ومن المفترض أن يحاكم قائلها بقدر ما أحدثه تصريحه من خسائر أقل ما فيها (فقعان المرارة) ، والعبدلله أحد أكبر متضرري التصريحات التي يقوم بها بعض المسؤولين وقد استمع إلى الكثير من التصريحات التي تسبب الكثير من الخسائر لمتلقيها والتي يصيب بعضها السامعين بإشمئناط في الغدد الليمفاوية وتمزق للغشاء البريتوني وضمور في الخلايا الجزعية إلى جانب أشياء لا داعي لذكرها، هذا التصريح (الجايبو ليكم ده) كووم والتصريحات التانية كووم خلص خالص وهو تصريح إن وجد تفاعلاً وحرقة منك فإنه لا محالة قمين بأن ينقلك إلى الرفيق الأعلى فور الإنتهاء من قراءته ولن يعطيك فرصة حتى (لهات الحبوووب يا ولد) ! Continue reading →

مصادرة

كسرة للنائب العام

تقول الطرفة القديمة أن أحد (العتالة) الشيالين بينما كان يقف في المحطة الوسطى إذ جاءته إمرأة تحمل (قفة) مغطاة وطلبت منه أن يحملها ويوصلا ليها (الباص) ، وبينما هو يحملها متجهاً نحو الباص حانت منه إلتفاتة فلم يجد (الحاجة) في ذات الأثناء التي إنبعث فيها بكاء طفل رضيع من القفة فإلتف حوله الناس وإنتهت القصة بسجن صاحبنا، وبعد خروجه من السجن وبينما كان يزاول عمله جاءته أمرأة تحمل قفة : Continue reading →

هضربة وقطع روسين

العبدلله مصاب بمرض الملاريا اللعين (إضافة إلى حزمة أمراض أخرى) ، فهي تزوره زيارة ميدانية تفقدية مرة كل عام تستخدم فيها كل أسلحة الدمار الشامل التي تمتلكها وتعبث بمقدراته ومدخراته عبثاً ما بعده عبث ولا تتركه إلا بعد أن (يقول الروب) .
كل أعراض وألام الملاريا كوم وهذه الهضربة (والكلام البره الراس) الذي يصاحبها كوم آخر ، فهو نوع من الثرثرة غير المنضبطة التي لا يربطها رابط ولا يجمع بينها جامع لكنها قد تبدو في ظاهرها متناسقة يكاد المستمع إليها يجزم بأنها (كلام عقل) والعجب لو كان هنالك (راس موضوع) كالذي قالته لي أم الأولاد وهي تناولني (الحبوب) :
– ما شفتا (حسبو) قال شنوووو؟
– حسبو منو؟
– نائب الرئيس ؟
– هو الرئيس عندو نائب إسمو (حسبو؟) Continue reading →

عشان نعرف بس

بعد تفاقم الحالة الاقتصادية وارتفاع أسعار الدولار (الما عارفين حدو متين) ووصول سعر (الرغيفة الأليكترونية) إلى جنيه (ألف جنيه) وما صاحب الموزانة الجديدة من (زيادات) في السلع الضرورية يصرح وزير المالية (دون خجل) بأن عدم يقيننا هو سبب مشاكلنا، شأنه شأن كثير من رموز النظام والمنتفعين وبعض رجال (نظام الدين) الذين أحسوا بالخطورة وحاولوا جاهدين دعوة الناس للصبر (وشدة وح تزول) وأن الأرزاق بيد الله سبحانه وتعالى، وكل ذلك بالطبع من المسلمات التي يعلمها كل مسلم عاقل بالغ رشيد، لكنهم وهم يطابوننا بالصبر واليقين لم يتحدثوا عن (الفساد) الذي ملأ الأرض والبحر والجو والثراء الفاحش الذي أصاب (أصحاب شنط الحديد)، ولم يقارنوا لنا ذلك بعفة الصحابة وضربهم المثل في تفقد الرعية والحنو عليها والاطمئان على أحوالها وإقامة العدل بينها.
إنظروا إلى أقوال القوم ونحن في هذه (الزنقة) التي لا يعلمها إلا الله: Continue reading →

مصادرة

الكهرباء والملوص

لقد طارت عصافير رؤوسنا وطشت شبكات أمخاخنا في هذا العهد (المتوضئ) بماء (الدغمسة) ولم نعد نعلم إن كان من يرعون أمرنا هم من لعيبة (التلات ورقات) أم من شفوت (الملوص) والملوص لمن لا يعرفه من الأجيال الجديدة من القُرّاء والقارءات هو لعبة بسيطة لكنها جد شرّيرة يمارسها شفوت الأماكن المشبوهة (وراء السينمات) فيما مضى وتعتمد على الإحتيال بإسلوب (خفّة اليد)، حيث يتم فيها خداع (المواطنين) بإستدراجهم، بدعوى تحقيق الكسب (المضاعف) ليخرجوا فى نهاية الطاف خالين الوفاض ! Continue reading →

خطبة الجمعة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102]،
أما بعد :
أعلموا عباد الله أن لا رخاء إلا ويعقبه بلاء، ولا راحة إلا ويتلوها تعب، ولا سراء إلا تتبعها ضراء، ولا صحة إلا حُفّت بالسقم، ولا بسمة ارتياح إلا ستجيئ بعدها دمعة ألم ، هذه – أيها الناس – حقيقة الدنيا التي لا تنكر، وقانون الحياة الذي لا يجحد، فمن عاش في هذه الدنيا لن يسلم من الإبتلاء .
أن الكروب – عباد الله- لا يزيلها إلا علام الغيوب، لذا فإن المسلم الحق إذا اشتدت به الكروب، ونزلت بساحاته الخطوب أوكل أمر تفريجها إلى خالقه وراحمه سبحانه وتعالى مع بذل الأسباب المباحة الممكنة، فعند ذلك تخفّ عليه ويرفعها عنه,
عباد الله : Continue reading →

%d مدونون معجبون بهذه: