الطيران في السودان

تكررت حوادث الطيران لدينا بصورة تنافس حوادث (الباصات) على شارع (مدني) حيث لا تمض فترة قصيرة حتى تأتينا الأخبار بسقوط طائرة في مكان ما فيتم مواراة المتوفيين الثرى ويتم فتح (تحقيق) دون (قفله) وتنتهي القصة على كده ! Continue reading →

Advertisements

شيك الفنانين

في خضم ما وصلت إليه الدولة السودانية من إنهيار وعبث بات المرء مجهزاً لسماع ومشاهدة كل ما يمكن ألا يخطر ببال بشر مما يعطي مؤشرات قوية بأن (القصة) أضحت خارج نطاق السيطرة وأن الحابل قد إختلط بالنابل والمسالة أصبحت بمجملها لا تعدو أن تكون فاصلاً في مسرحية (عبثية) . Continue reading →

عودة هيثرو والكذبة البلقاء

مقدمة :
الخط المشار له في هذا المقال يقصد به زمن (الهبوط والإقلاع) في مطار هيثرو ، وهو ملك للشعب السوداني حيث أهدته له ملكة إنجلترا (أليزابيث) في العام 1947
ظل الخط ملكاً للناقل الوطني (الخطوط الجوية السودانية) حتى تم بيعه في يوم الأحد 30 مارس 2008 لشركةBritish Midland International المسماة إختصاراً BMI والمسجلة بالمملكة المتحدة . Continue reading →

مباحث الرغيف

استيقظ المواطنون يوماً على تغريدة لذلك المسؤول على حسابه الخاص الذي يتابعه ملايين المواطنين الذين ينتظرون الحل من رب العالمين لانفكاك الأزمات التي يعيشونها والمتمثلة في ندرة السلع الضرورية الحيوية كالوقود والخبز والغاز و(القروش ذاااتا).
ولأن (الرغيف) يعتبر من مكونات الغذاء الأولية بالنسبة للمواطن، فقد كان معظم المواطنين يتابعون في أمل ورجاء موقف هذه السلعة الاستراتيجية والتي تمثل أبسط مقومات حياتهم البائسة، كما يتابعون محاولات انقشاع أزمتها عبر تغريدات المسؤول وقراراته التي يتخذها يومياً وهو يسير في الاتجاه الصحيح.
فوجئ المواطنون بالمسؤول وهو يخاطبهم في تغريدة جديدة تقول: من الواضح إن أزمة الرغيف لن تنفرج ما لم تكن هنالك متابعة وإجراءات صارمة تمنع حيازة الرغيف عند من لا يستحقه لذا فقد قمنا بإنشاء (مباحث الرغيف) من أجل ضبط انسياب هذه السلعة المهمة، أعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح. Continue reading →

تبديد وإهمال

في هذا المنعطف التأريخي والمرحلة الفاصلة (كما يقول المحللون السياسيون) التي يمر بها (المواطن) وهو يصارع البقاء ويحاول (الحياة) وهو يعيش مسغبة وأزمات حادة من أجل توفير إحتياجاتة (الضرورية) وذلك بسبب إنعدام النقود والوقود والرغيف ، في هذا الوقت العصيب سادتي الأفاضل يتم تداول مقطع لحفل عرس لعله بإحدى (الصالات) الفارهة يغني فيه مطرب (مايع) يلبس قميضاً أصفر فاقع اللون وأمامه سيدات (سودانيات) بكامل زينتهن Continue reading →

إلا ضحى الغد

دريد بن الصمة فارس من فرسان العرب ، عاش الجاهلية معظم حياته وادرك الاسلام لكنه لم يسلم ، حينما خرج لمحاربة المسلمين في حنين كان قد بلغ من العمر عتيا ، وقد حمله جماعته معهم حملا للاقتداء برأيه ومشورته في حربهم ضد المسلمين (خبير وطني يعني) ، وقد ورد ذكره في كتاب الاغاني للاصفهاني ضمن شعراء النصرانية واطال في ذكر مناقبه ورجاحة عقله . Continue reading →

جابت ليها بكاء

الذي يطلع على سيرة السلف الصالح يجد أنها تحوي الكثير من المواقف التي تشير إلى هيبتهم من تولي المناصب العامة إما ورعاً وإما زهداً مما يدل على أن هؤلاء السلف كانوا يستشعرون المسؤولية فلا يرون إلا جانب التكليف في المسألة الذي في مرات كثيرة كان يثنيهم عن قبول المنصب استشعاراً بالخوف من تولي المسؤولية. Continue reading →

مرحيض فيتنامية

مؤخراً كشفت وزارة الصحة الاتحادية (ويا ريتا ما كشفت) عن وضع استراتيجية للقضاء على ظاهرة التبرز في العراء تبدأ من هذا العام وتنتهي في 2022م، هذا الحديث جاء على لسان السيد الوزيرالأستاذ محمد آبوزيد مصطفى عقب عودته من (نيودلهي) حيث كان مشاركاً في (مؤتمر المهاتما غاندي الدولي للإصحاح البيئي) الذي انعقد الشهر الماضي بالهند حيث نوه السيد الوزير إلى أن الاهتمام بهذه الظاهرة يتم نسبة لأضرارها على صحة البيئة كما تؤدي إلى التسبب في كثير من الأمراض والوبائيات مما يؤثر على الناتج القومي. Continue reading →

خالية من الخمور

من نوائب الدهر وعزائم الصبر وتصريفات القدر ما أبتلينا به في هذا العهد الزاهي النضير من آفات وإحن وأهوال ومحن تصيب أولي النهى وأصحاب العقول بالاستغراش المفضي إلى الشلل (كان ما لحقتهم أمات طه).. وإلا بالله عليكم أخبروني كيف لمسؤول في مؤسسة (دينية) أن يصرح بخلو البلاد من الخمور؟ Continue reading →

ما بنقدر عليهم

يعتمد الممثل الكوميدي العالمي (شارلي شابلن) في كثير من أفلامه التي وجدت رواجاً منقطع النظير على زيادة الجرعة التراجيدية (المأساوية) للأحداث ليخلق منها موقفاً (كوميدياً) باعثاً على الضحك وهذا يعضده قول أحد الباحثين في مسألة (الضحك والفكاهة) إذ يقول إن (المأساة) حين تبلغ الذروة، فربما التجأنا للضحك لتزويد أنفسنا بشيء من (المناعة النفسية) التي تجعل الإنسان يستخف بما يقع حتى ولو إلى حين ، وهذا هو حالنا الآن (ما عارفين نضحك ولا نبكي)!
كثير من الناس يسألني (قايلين القبة تحتها فكي) عن مستقبل البلاد وعن الأماني المبذولة الواعدة باجتياز الأزمات والتغلب على (المشكلات) وخاصة الاقتصادية منها وإجابتي دائماً هي (إن الأمور سوف تسير للأسوأ)، بالطبع أنا لست عرافاً أو منجماً مرفوع عنه (الحجاب) وغائب وكده، كما أنني لست خبيراً (وطنياً) أو محللاً اقتصادياً، بل شخصاً عادياً يقتدي بالحكمة القائلة: (الجواب من عنوانو) وكل العناوين التي نقرأها يومياً تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأنه لا توجد أي إرادة سياسية حقيقية للإصلاح (على الإطلاق) وأن الفساد الذي ضرب البلاد وأهلك العباد لا أحد يستطيع أن يكبح جماحه، والعجيب في الأمر حقاً هو أن تتم الإشارة (للفساد) وكشف مكامنه صراحة في المنابر (الحكومية) وعلى لسان وزراء (مش ناس ساكت) دون أن يحرك ذلك ساكناً أو يثير (حمية) في القيادة العليا بهذا البلد الممكون الذي (يغرد) فيه دولة رئيس وزرائه ممنياً المواطنين بانقشاع (الغمة) ونجاة الأمة والسير في (الاتجاه الصحيح).
حتى تتأكد تماماً عزيزي القارئ من أننا نعيش (مأساة حقيقية) وأن دولة رئيس وزرائنا يغرد في وادٍ والحاصل في واد آخر تماما و(عشان تشوفو البلد دي ماشة كيف) تعالو معي نقرأ الحديث الذي ادلى به السيد موسى كرامة (وزير التجارة) والذي يوضح بأن مسالة إجتثاث الفساد ومحاربة آكلي قوت الشعب مسألة غير واردة على الإطلاق، بل مستحيلة في ظل (الدولة العميقة).
السيد موسى كرامة يطلقها في العلن وعلى رؤوس الأشهاد قائلاً: (لقد فشلنا في حصر الشركات الحكومية وفي ناس ناديناهم قالوا ما جايين – كو – وديل ناس عندهم قوة ما بنقدر عليهم)!!!
ألم أقل لكم يا سادتي الأماجد أن (المأساة) عندما تصل إلى مراحل متقدمة فإنها تولد (الضحك) أليس مضحكاً أن (يفلقنا) القوم بأخبار إنشاء محاكم للفساد، وتعيين قضاة لتلكم المحاكم ويتحدثون لنا عن (قطط سمان) وأوامر (قبض) وتحقيقات ووعيد بالثبور وعظائم الأمور لكل من أكل أموال الجمهور؟ ووزير يقول (ديل ناس ما بنقدر عليهم) ورئيس وزراء (يتواصل) مع شعبه عبر (تيوتر) مؤكداً عزمه الأكيد على المضي في طريق الإصلاح وتوفير (قفة الملاح) بل الوعد (بدولة عظمى) خلال عشرين عاماً!!
وزير التجارة وأمام الملأ يا سادتي يقر ويعترف (بإنو في ناس قالو ما جايين كو ) وإنو ديل ناس ما بيقدر عليهم! بالله عليكم ده إسمو كلام؟ شنو يعني (ما بنقدر عليهم)؟ وكيف ينسجم هذا مع وعود (التغريدات) التي يطلقها (أخونا معتز) الذي ينطبق عليه قول (بشار بن برد): متى يبلغُ البنيانُ يوماً تمامه إذا كنت تبنيه وغيرُك يهدم!
السؤال الذي يفرض نفسه بإلحاح هو هل يعلم دولة الأخ رئيس الوزراء (ناس غيرك يهدم) ديل؟ الذين يهدمون ومن أموال هذا الشعب (يقتاتون) وفي هذه الأحوال العصيبة؟ وهل قام سيادته بالاتصال بالسيد (وزير التجارة) وسألوا قال ليهو (الناس القالو ما جايين ديل والحكومة ما بتقدر عليهم ديل منو؟) ولا عمل رايح (وقعد يغرد لينا)!
كسرة:
بالله هو في ناس (أقوى) من الحكومة؟ ما (كلمتونا)!!!
كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و+و+و+و+و+و+و
• كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+وووووووووووو)+(وووووووووووو)+و+و+و+و+و+و+و+و

%d مدونون معجبون بهذه: