أخصائيون عاطلون

عزيزى القارئ … قديماً قال الشاعر العربى : (والليالي من الزمان حبالى مثقلات يلدن كل عجيب)! وإذا كان الشاعر يعتقد بأن (الليالى) فى زمانه ذاك يلدن (العجائب) فهو بلا شك )ما شاف عجائبنا ) .. هذه (العجيبة) من (تمثيل) وزارة الصحة الإتحادية و(إخراج) مجلس التخصصات الطبية .. Continue reading →

وحامضة كمان 1-2

هنالك عبارة تكثر في صفحات (الحوادث) عند أخواننا في شمال الوادي وهي عبارة (تشكيل عصابي) يقصدون بها أن الجريمة قد ساعد فيها وقام بها عدة أشخاص كل قام بدوره حسب ما هو مخطط له والعبدلله يعتقد إعتقاداً جازماً بأن ما يعرف بقضية فساد الأٌقطان هي من هذا النوع . Continue reading →

ناس و ناس

• كان توبة بن الصمة محاسباً لنفسه، فحاسبها يوماً فرأى أن عمره قد بلغ ستين سنة، فحسب أيامها، فإذا هي أحد وعشرون ألف يوم وخمسمائة يوم، فصرخ، وقال: “يا ويلت! ألقى الله بواحد وعشرين ألف ذنب! فكيف وفي كل يوم عشرة آلاف ذنب؟”، ثم خرّ مغشياً عليه، فحرّكوه فإذا هو ميت، فسمعوا قائلاً يقول: “يا لها من ركضة إلى الفردوس الأعلى”
• هنا الواحد فات التمانين وعايز (ركضة إلى كرسي الحكم) ! Continue reading →

إمتجان نحو وتعبير

أجب مستعيناً بالله تعالى على جميع الأسئلة:

السؤال الأول: (10 درجات)

علل ما يلى مع الشرح الوافي: Continue reading →

مستشار تطوير وجودة

الإصطلاح السياسي للتقشف أنه برنامج حكومي ذو طابع اقتصادي، يستهدف الحد من الإسراف من زيادة الإنفاق على السلع الاستهلاكية؛ وتشجيع الادخار، والعمل على مضاعفة الإنتاج؛ علاجاً لأزمة اقتصادية، تمر بها البلاد .. والتقشف والترفق بالمال العام في الدولة الإسلاميه وعدم إستباحة (دينار واحد منه) يحدث حتى وإن لم تكن هنالك أزمة إقتصاديه بل حتى وإن كانت الدولة في أوج عظمتها المادية لأن الإسلام ينهانا عن أكل الأموال بالباطل حتى وإن كانت عامة .. Continue reading →

الدفن ذاااتو

تلك الطرفة الشائعة التي تقول أن صاحب مطعم وضع على باب مطعمه لافته كتب عليها (بكرة الفطور مجانن) ، وكلما جاء الزبائن وجدو أن المقصود هو (اليوم التالي) الذي لا يأتي ابداً !!
حال هذه الطرفة هو حال (ملف خط هيثرو) الذي ما فتئنا كل عام وبين الفينة والأخري نستمع لتصريحات المسؤولين أن (بكرة الفطور مجانن) !! Continue reading →

وكمان سكران؟

العبدلله يمكنه أن يجزم بأن جميع سيارات المسؤولين الفارهة (من برادو وإنتا طالع) جميعها مظللة تظليلاً يشبه إلى حد بعيد (سواد الليل) بحيث لا يمكن لأي كائن من كان أن يستطيع رؤية ما (من) بداخلها على الرغم من أن السلطات تمنع تظليل العربات بل وتقوم بنزعه على قارعه الطريق . Continue reading →

لمــاذا؟

• لماذا لا تمثل عضوية جميع الأحزاب أكثر من 1% من مجموع الشعب السوداني؟
• لماذا لم تساهم الزكاة في السودان في تقليل حدة الفقر؟
• لماذا يركب المسؤولون العربات الفارهة بينما لا يوجد (شاش) بالمستشفيات؟ Continue reading →

جابت ليها تشليح؟

على الكاتب أي كاتب أن يقرأ واقع مجتمعه جيداً ليستقرأ المستقبل .. العبد لله كتب مقالاً قبل أكثر من عشر سنوات عن نوع جديد من الجريمة سوف يظهر إلى السطح بسبب إرتفاع أسعر الإسبيرات البشرية ، كالكلي والقرنية وهلم جراً إذ سوف تظهر عصابات الخطف والإستئصال .. وقد بدأت هذه الجرائم بالفعل بالظهور .. ربما يتم التعتيم عنها حت لا يصاب المواطنين بالهلع (وفيهم المكفيهم) ولكن هذا التعتيم من شانه أن يفاقم من المسألة إذ أن المواطن لا يخطر على باله بانه كنز بشري متحرك وأن هنالك عيوناً تتربص به وبالتالي (ما بيكون عامل حسابو) ! Continue reading →

يكون من شنووو؟

المواطن السوداني أو الفرد السوداني زول نضيف جداً .. نمرة واحد على المستوي العالمي .. مافيش حد في العالم قاعد يستحمي مرتين في اليوم ومرات كمان تلاته مرات .. وكمان بالليفه Continue reading →

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,713 other followers

%d bloggers like this: