مستشار تطوير وجودة

الإصطلاح السياسي للتقشف أنه برنامج حكومي ذو طابع اقتصادي، يستهدف الحد من الإسراف من زيادة الإنفاق على السلع الاستهلاكية؛ وتشجيع الادخار، والعمل على مضاعفة الإنتاج؛ علاجاً لأزمة اقتصادية، تمر بها البلاد .. والتقشف والترفق بالمال العام في الدولة الإسلاميه وعدم إستباحة (دينار واحد منه) يحدث حتى وإن لم تكن هنالك أزمة إقتصاديه بل حتى وإن كانت الدولة في أوج عظمتها المادية لأن الإسلام ينهانا عن أكل الأموال بالباطل حتى وإن كانت عامة .. Continue reading →

الدفن ذاااتو

تلك الطرفة الشائعة التي تقول أن صاحب مطعم وضع على باب مطعمه لافته كتب عليها (بكرة الفطور مجانن) ، وكلما جاء الزبائن وجدو أن المقصود هو (اليوم التالي) الذي لا يأتي ابداً !!
حال هذه الطرفة هو حال (ملف خط هيثرو) الذي ما فتئنا كل عام وبين الفينة والأخري نستمع لتصريحات المسؤولين أن (بكرة الفطور مجانن) !! Continue reading →

وكمان سكران؟

العبدلله يمكنه أن يجزم بأن جميع سيارات المسؤولين الفارهة (من برادو وإنتا طالع) جميعها مظللة تظليلاً يشبه إلى حد بعيد (سواد الليل) بحيث لا يمكن لأي كائن من كان أن يستطيع رؤية ما (من) بداخلها على الرغم من أن السلطات تمنع تظليل العربات بل وتقوم بنزعه على قارعه الطريق . Continue reading →

لمــاذا؟

• لماذا لا تمثل عضوية جميع الأحزاب أكثر من 1% من مجموع الشعب السوداني؟
• لماذا لم تساهم الزكاة في السودان في تقليل حدة الفقر؟
• لماذا يركب المسؤولون العربات الفارهة بينما لا يوجد (شاش) بالمستشفيات؟ Continue reading →

جابت ليها تشليح؟

على الكاتب أي كاتب أن يقرأ واقع مجتمعه جيداً ليستقرأ المستقبل .. العبد لله كتب مقالاً قبل أكثر من عشر سنوات عن نوع جديد من الجريمة سوف يظهر إلى السطح بسبب إرتفاع أسعر الإسبيرات البشرية ، كالكلي والقرنية وهلم جراً إذ سوف تظهر عصابات الخطف والإستئصال .. وقد بدأت هذه الجرائم بالفعل بالظهور .. ربما يتم التعتيم عنها حت لا يصاب المواطنين بالهلع (وفيهم المكفيهم) ولكن هذا التعتيم من شانه أن يفاقم من المسألة إذ أن المواطن لا يخطر على باله بانه كنز بشري متحرك وأن هنالك عيوناً تتربص به وبالتالي (ما بيكون عامل حسابو) ! Continue reading →

يكون من شنووو؟

المواطن السوداني أو الفرد السوداني زول نضيف جداً .. نمرة واحد على المستوي العالمي .. مافيش حد في العالم قاعد يستحمي مرتين في اليوم ومرات كمان تلاته مرات .. وكمان بالليفه Continue reading →

حكاية ذوالنون

تخيل عزيزي القارئ لو أن موظفاً قد قام بإكتشاف فساد في المؤسسة التي يعمل بها وقام بكتابه تقريراً موثقاً لرئيسه في العمل بهذا الفساد وليكن ذلك في أشد البلاد كفراً وإلحاداً .. ماذا سيحدث؟ .. سوف يتم تقديم الوالغون في الفساد إلى مجلس تحقيق ومن ثم يتم فتح بلاغ جنائي في مواجهتهم ويحاكمون جراء ما إقترفت اياديهم الآثمة .. Continue reading →

وداعاً شاعر الشعب

سرررررررررررررررررررررررررريفا

يا اللي بتسمع والما بتسمع Continue reading →

يركبو الظلط

(السترة والفضيحة متباريات) كما يقول المثل السوداني المعروف .. تظل الأشياء التي تخص الشأن العام والشخصيات الحكومية (العامة) مستورة ما لم تأتي نازلة غير متوقعة وتجعل منها (فضيحة) تذهل المواطن الذي يتلقاها بإستغراش شديد . Continue reading →

ده إسمو كلام؟

قبل حوالى العام تمت إستضافة العبدلله في مداخلة عبر الهاتف للمشاركة في برنامج (المحطة الوسطى) وقد كانت الحلقة عن الخطوط الجوية السودانية سودانير وقد كان ضيف الحلقة هو الشريف أحمد عمر بدر رئيس مجلس ادارة سودانير السابق والذي في عهده تم فقدان الخط (راح وكده) .. وعند سؤال (الشريف) عن كيف جاء بشركة عارف لتكون شريكاً أصيلاً لناقلنا القومي وهي ليست لديها أدنى فكرة عن (الطيران) بينما هنالك شركات ذات باع طويل وتاريخ مشرف في عالم الطيران .. أجابني (الشريف) : الكويتيون بحبونا Continue reading →

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,701 other followers

%d bloggers like this: